شاهد.. 3 وزراء يؤدون القسم أمام الملك سلمان    سمو أمير منطقة مكة المكرمة ونائبه يستقبلان محافظي المنطقة المُكّلفين    وزارة الموارد البشرية تستعرض مبادرتها لدعم القطاع الخاص غدًا    انتخاب المملكة نائبًا لرئيس اللجنة الدولية للمستحضرات المتماثلة حيويًا    الرئيس المصري يتقدم الجنازة العسكرية للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك    اكتشاف أول حالتين بفيروس كورونا في فرنسا واليونان    خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية ويقيم مأدبة غداء تكريماً له    مواعيد مباريات ربع نهائي كأس العرب    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل مساعد وزير الخارجية الأمريكي    الرئيس الموريتاني يصل الرياض    أرنولد يسعى لمواصلة تحطيم الأرقام القياسية    «الزعاق» يتوقع: انتهاء موجة التقلبات الجوية في هذا الموعد    مجلس الشورى يعقد جلسته العادية السابعة والعشرين من أعمال السنة الرابعة للدورة السابعة    أمير جازان يدشن نظام الرصد الآلي للمركبات    وترجل عميد المتحدثين    جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي تعلن غداً أسماء الفائزين    تعليق الدراسة في الكويت لمدة أسبوع بسبب كورونا    نائب وزير الشؤون الإسلامية يرأس اجتماع هيئة التوعية الإسلامية لترشيح الدعاة المشاركين بموسم الحج    سمو أمير الشرقية يلتقي مدير مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية بالشرقية    عبدالرحمن العاصم رئيساً تنفيذياً لهيئة المكتبات    سمو أمير منطقة نجران: الأوامر الملكية .. خطوات أسرع نحو رؤية 2030    منتخبا المغرب وليبيا يلتقيان غداً في ربع نهائي بطولة كأس العرب تحت 20 عامًا    "سابك" تطوّر تقنية للحد من الانبعاثات المؤثرة على البيئة    في أول تصريح له بعد تعيينه وزيرا للسياحة.. الخطيب: عروض للسياح ورفع وظائف القطاع إلى 1.6 مليون وظيفة    توقيع 3 عقود استثمارية بأكثر من 25 مليون ريال في عسير    نائب أمير نجران يرعى تخريج 2100 متدرب ومتدربة    سحب رعدية ممطرة على جازان    “السعودية للكهرباء” تكشف عن تسهيلات ومُحفزات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة    رئيس هيئة حقوق الإنسان يستقبل السفير البريطاني لدى المملكة    انطلاق فعاليات ملتقى "الترجمة ..حوار الثقافات" بجامعة الملك خالد    لجنة الانضباط السعودية ترفض شكوى النصر ضد زكري.. وتغرم الهلال والشباب    نيودلهي: 20 قتيلاً في أعمال عنف.. ودعوات لمنع التجول    11 حقا لمراجعي المؤسسات الصحية .. من بينها عدم احتجاز المواليد أو الجثامين بسبب مطالبات مالية    الشؤون الإسلامية تنهي مقابلة 800 متقدم ومتقدمة لوظيفة مراقب مساجد    قيادات مصرية ومن العالم ستشارك في تشييع جثمان الرئيس السابق حسني مبارك    تعليم الباحة يكرّم الفائزين والمشاركين في برامج أندية الحي    العراق توقف منح تأشيرات الدخول لمواطني 5 دول    محافظ الطائف يلتقي رئيس هيئة الأمر بالمعروف بالمحافظة    اهتمامات الصحف الفلسطينية    أميركا: نعمل مع المملكة للقضاء على نفوذ القاعدة وداعش باليمن    4 ورش عمل في إنطلاقة فعاليات #المؤتمر_الوطني_السابع_للجودة_بجدة    بالفيديو.. الشيخ “الخثلان” يوضح الحالات التي تسقط فيها الصلاة عن المسلم    مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف بالباحة يتفقد هيئة محافظة بلجرشي والعقيق    بالصور.. استبدال ساعات مكبرية الحرم المكي بأخرى حديثة لرصد مواعيد الأذان بدقة    إعلامي يكشف عن خبر سار لمستحقي الدعم السكني وأعمارهم فوق ال40    تعليق الدراسة في حفر الباطن اليوم بسبب الحالة الجوية    بالصور.. وزير الداخلية يرعى حفل تكريم متقاعدي الوزارة    بتشريف الأمير بدر بن سلطان: «أم القرى» تزف الدفعة الثامنة والستين من طلابها    أخضر الأثقال يواصل التحدي ببطولة غرب آسيا    الأمير فيصل بن بندر يفتتح ملتقى اللجان الشبابية بمنطقة الرياض    تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في الصين وكوريا الجنوبية    القطامي يزف بدر وتركي لعش الزوجية    «الصحة»: لا إصابات أو اشتباه بكورونا الجديد    سموه خلال لقائه مدير عام تعليم القصيم الجديد    متحدث أمن الدولة: أمن الحرمين استراتيجية أخلاقية تنفرد بها المملكة    القيادة تعزي الرئيس المصري في وفاة مبارك    الكرملين: لا قمة رباعية حول سورية    ولي العهد يلتقي وزير الخارجية الألماني السابق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بن سلمان رجل استثنائي 2-2
هيا كدا
نشر في عكاظ يوم 24 - 08 - 2019

الشاب المبدع محمد بن سلمان القادم من مدرسة القائد الفذ سلمان بن عبدالعزيز، خلع عباءة الفكر التقليدي البليد، فلم يكن أميرنا الشاب مجرد ابن لأمير عظيم يعيش حياة طيبة أو مرفهة ويتعلم في المدارس والجامعات التقليدية، وقد يصبح دكتوراً أو حتى بروفيسوراً بالأسلوب النمطي السائد. ثم وربما يتسلم عملاً روتينيا ويقال ذهب الأمير وجاء الأمير وبرفقته مجموعة من المرافقين، وتسرد الأسماء مع الحرص ألا يسقط اسم أحد منهم سهواً. لا لم يكن هو كذلك، لقد تخطى ذلك النهج الذي عفا عليه الدهر، ووضع في فكره كيف يكون الرجل الذي يحمل آمال أمة بصرف النظر عن المناصب التي هي على كل حال حق لمن له همة وعزم وفكر وطموح.
محمد بن سلمان لم يكن الرجل الذي يملأ الدنيا ضجيجاً، كان في كواليس تطوير الذات بالجهد الخلاق وبمتابعة شؤون العالم والقراءة خصوصاً سيرة قادة أثروا في مسيرة وطن، هكذا أتصور مسيرة رجل حطم الروتين تحطيماً، وفتح نوافذ الوطن للشمس وأبوابه للأمل ومهَّد أرضه لتكون بيئة واعدة للعمل الناجح المستقر، محمد بن سلمان ليس من عالم آخر هو من هذا الوطن، ونسل الأسرة الكريمة العظيمة آل سعود. استمزج أمل المواطن وحاجة الوطن فصنع وأسس بفكره وشجاعته تحت رعاية الملك الحكيم سلمان بن عبدالعزيز مسار مملكة عصرية وحقبة مذهلة من مسيرة وطن سيحكم عليها التاريخ في صفحاته، ولا أراه إلا منصفاً وعادلاً فيتغزل فيها ويعطي من كان فارسها حقه، من الإنصاف أن الأعمال المفصلية لإعادة صياغة وطن قد يبدو بعضها قاسياً بعض الشيء، ولكن لو تُركت على عواهنها ربما كانت نتائجها كارثية. إن إصلاح الاقتصاد ليكون اقتصاداً منوعاً وواعداً سنجني ثماره ليس ببعيد، إن شاء الله لا يصب إلا في مصلحة المواطن، لأن لا كيان ولا إنجاز بدونه فهو حجر الرحى، نعم هناك بعض العبء يتحمله ابن الوطن البار ولكن هو بها ولها المواطن الشهم الوفي. ومن زاوية أخرى أقول كما بلغني ممن أثق بهم لمن لا يعرف محمد بن سلمان إن لهذا الإنسان وجهاً آخر خارج العمل، فهو إنسان يعيش حياته كأي مواطن شاب لا أبهة ولا تعالٍ على من حوله من الأصدقاء والعاملين، تراه يلاطفهم ويشاركهم حواراتهم وكأنه لا يشغله عنهم شاغل.
وإن كانت مسؤولية وطن ساكنة في كل لحظة وجدانه وفكره لا تفارقه فهي توأمه. ومن جانب آخر فإن مؤسسة مسك الخيرية التي أعلن عنها وعن أهدافها قد سميت لتعرف فيقصدها من له حاجة تقضي عن طريقها. أما الخفي من أياديه البيضاء فالكرم يكل فلا يلحق بركابه. كم مد هذا الإنسان من يد حانية أنقذت أسراً وأحيت أملاً. عطاؤه لا يعرف ولم تمر عليه كلمة الكفاف فهو إذا أعطى أجزل، إنها لمسات غير معلنة يريد بها وجه الله، وأخيراً محمد بن سلمان لا يعرف مقولة «راجعنا غداً» أو «سننظر في أمرك» أو إحالة إلى سلة المهملات، إنه يعرف كلمة «نعم» أو «لا» ولا عزاء للروتين وأحبائه. النماذج القيادية الملهمة لا تأتي خلف الخاطر أو ضربة حظ إنها هبة الله لرجال يعرفون قيمتها فلا يستكينون لمجريات التاريخ التقليدي وطابور الانتظار بل يصنعون التاريخ المفعم بالأحداث الإيجابية فيسطرون ملاحم فذة من الإنجاز والتغيير إلى الأفضل. إن رياح التغيير التي قد تأتي من هنا وهناك بأجندات لا تخدم الوطن كتبوا عليها «Go Away» فالتاريخ يصنع هنا Made in Saudi Arabia. وطن كهذا لا بد أن يسمو ويعلو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.