زيارة تنفض غبار مشاريع أبوعريش المتعثرة ومطالب المواطنين تنتظر القرار    «هيئة الاتصالات» تعلن تفاصيل ترخيص خدمات مشغلي «MVNO»    الملك عبدالعزيز وروزفلت وضعا أساس الشراكة الاستراتيجية    اتصال هاتفي بين الرئيس الفلسطيني والمستشارة الألمانية    المسيليم يُهنئ هوساوي ويهديه تصدي ركلة الجزاء    «حبتور» يهنئ «الخنيزي» بعودة «موسى».. والأخير يطمئنه على العثور على «نسيم»    عدم تجديد هوية مقيم يُعرِّض صاحبها للغرامة ثم الإبعاد    أمير الجوف: الدولة لم تدخر جهداً في سبيل الرقي بالمستوى التعليمي لأبنائنا وبناتنا    «التعليم» تكشف موعد إغلاق خدمات النقل الداخلي والخارجي وتحديث البيانات    محمود صباغ: السينما السعودية تشق طريقها.. و «البحر الأحمر» للجميع    رؤية لأجيال واعدة بجدة    «الفتوى في الحرمين وأثرها في التيسير».. في ندوة بمكة    «الصحة العالمية»: كورونا أقل قتلاً من سارس    استئصال ورم بدماغ مريض في كامل وعيه    النقابة توقف محمد رمضان    الأمين العام للأمم المتحدة يحث العالم على دعم باكستان في قضية استضافة اللاجئين الأفغان    وزارة العمل.. هذه مبادراتنا    قمة سعودية إريترية تبحث مستجدات القرن الإفريقي    هدافو الدوري.. حمد الله يخطف الصدارة وغوميز ثانيًا    النصر جاهز لمواجهة العين الإماراتي    تطبيق مكافآت المبلغين عن التهرب الضريبي    جامعة الطائف تعلن أرقام المرشحين لوظائفها الأكاديمية ومدرسي اللغة    الخالدي محافظاً للقطيف    متابعة مشروعات القطاع الجبلي بجازان    مبشر قطبي على المملكة الأسبوع المقبل    نساء في فعاليات الحملة الأمنية    شتوي 2020 ينطلق في شرورة بمشاريع تنموية    سفن تجارية تدعم الميليشيات بطرابلس    5 مبادئ و10 آليات في اتفاق الأردن لتبادل الأسرى    أمير الحدود الشمالية يفتتح مهرجان الصقور    فيصل بن خالد بن سلطان يفتتح مهرجان الصقور في الحدود الشمالية    محاضر إلكترونية لفرز الوحدات العقارية    أمير القصيم لضباط الشرطة: أنتم حماة العقيدة والوطن    الصلاحيات المطلقة تبعد المحمدي عن الراقي    منتخبا مدغشقر وموريتانيا يحققان الفوز في الجولة الأولى من بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب    وزير سوداني: البشير قد يحاكم أمام الجنائية الدولية    اعتماد 682 مواصفة قياسية سعودية جديدة ومحدثة    أمير المدينة المنورة يستعرض إستراتيجية هيئة الأوقاف وخطة التحول الرقمي    ترامب لروسيا: توقفوا عن دعم "فظائع" الأسد    استدعاء مسؤول الشباب وبدء التحقيق في المباراة الأزمة    تأجيل معرض جنيف للاختراعات بسبب كورونا    بارقة أمل بشأن كورونا: قابل للعلاج    شرطة الرياض تُوقع ب "كاسري أقفال المحال"    سمو محافظ جدة يدشن مبادرة وقف لغة القرآن    وكيل إمارة الرياض يستقبل مدير شرطة المنطقة    بالتعاون مع الدفاع المدني: مستشفى #الدلم يقيم فرضية حريق وهمي للوقوف على الاستعدادات    فيتوريا: إصابة لاعب وغيابه عن الفريق هي شيء جيد    “الأسهم السعودية” يغلق مرتفعًا بتداولات تجاوزت قيمتها 2.4 مليار ريال    أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل رئيس القطاع الغربي لشركة المياه الوطنية    أمير الشمالية يستقبل رئيس المحكمة العامة بطريف وعدداً من القضاة    "شرح كتاب التوحيد" محاضرة بالجوف    بالفيديو.. عودة «ملا» للأذان من داخل «مكبرية الحرم» بعد وعكة صحية    الصلح خلال 20 يوماً أو الحكم خلال 30 يوماً من تاريخ الجلسة الأولى    سموه يطلع على آليات الاختيار    استقبل مدير شرطة المنطقة.. ويرعى حفل عيادات ديرما الأربعاء        أمير الشمالية: الأبواب مفتوحة لتقديم الآراء والشكاوى    بوغدانوف لأردوغان: أنت كذّاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الثقافة.. حراك ملموس
نشر في عكاظ يوم 23 - 08 - 2019

بكل الامتنان والشكر نسمع ونُشاهد قرارات وزير الثقافة الشاب المتوقد راعي الثقافة والمثقفين والمبدعين التي تصب في خدمة الثقافة والمثقفين. فقرار وزير الثقافة على سبيل المثال بعلاج الأستاذ الكاتب المعروف «يعقوب إسحاق» على نفقته الخاصة، وكذلك علاج الفنان والموسيقار الكبير «غازي علي»، يدل على مدى اهتمام الوزارة بالمبدعين والمثقفين والتنويريين.
إن تواجد وزارة الثقافة وأثرها في الساحة الأدبية ورعايتها للفنون ملموس، حيث أصبحت وزارة فعالة تقوم بواجباتها.
لقد كنا نتطلع أن نرى وزارة الثقافة تقوم بفعالية بعملها الأصيل، واليوم نحمد الله لتحقق هذا الأمر.
وهذا ما يجعلنا أشد حرصاً على أن يكون هذا عملاً مؤسساتياً لا يعتمد على الجهد الشخصي المشكور لوزير الثقافة أو للوزارة.
إنني أقترح بأن تقوم الوزارة بوضع برامج لرعاية الأدباء والمثقفين والفنانين والمبدعين وحمايتهم، وعمل تأمين طبي لهم، وبرامج إسكان بالتنسيق مع وزارة الإسكان، وتخصيص دعم مالي كريم لكل من يحتاج أو يستحق الرعاية والتكريم.
إن العمل المؤسسي الذي يرعى الفنون والإبداع، ويرعى المبدعين والناشطين فنياً وثقافياً سوف يكون خير ضمان وأمن لكل فنان ومثقف. وهذه البرامج المؤسساتية في حد ذاتها نوع من التكريم والتقدير الذي يستحقه كل أديب ومفكر ومثقف.
لا شك أن ما أنجزته وزارة الثقافة في فترة وجيزة من عمل مؤسساتي يتماشى مع الرؤية هو عمل مُبشر بالخير، ويُظهر ويتُرجم الأهداف التي تسعى الوزارة إلى تطويرها وتنشيطها لتصبح هناك صناعة عمل ثقافي في السعودية.
إن الحراك الثقافي بلا شك داعم للاقتصاد في المملكة، وهو ما تهدف إلى تحقيقه وزارة الثقافة من خلال إستراتيجيتها العامة التي تحوي 27 مبادرة، ومنها تأسيس مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، وإنشاء صندوق «نمو» الثقافي، وإطلاق برنامج الابتعاث الثقافي، وتطوير المكتبات العامة، وإقامة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إلى جانب رعاية المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية».
لهذا أرى أنه من الضروري واستكمالا لما يقوم به أمير الثقافة من عمل وجهد ورعاية مشكورة للمثقفين والأدباء والمفكرين، أن تسعى الوزارة لعمل برامج وصندوق أو أكثر يحقق الأمن الطبي والمعيشي، ويهدف إلى رعاية وتكريم الرواد بشكل مؤسساتي قادر على الصرف المستدام وتأمين مصادر له من خلال رسوم تُؤخذ على الفعاليات والمهرجانات.
وفي الختام تحية لوزارة الثقافة ووزيرها الأمير المثقف على جهودها الملموسة بعد أن كانت وزارة الثقافة في سبَات عميق. وكلنا أمل في أن نرى قريباً مُخرجات تحقق الأمن والأمان والدعم والرعاية والتقدير لشريحة من شرائح المجتمع ما فتئت عن بذل الجهد والمساهمة في إظهار ما يميز بلدنا من تنوع وألوان جميلة ذات ثراء في مكوناتها.
* كاتب سعودي
@osamayamani
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.