إدارة نادي الفتح تتعاقد مع اللاعب محمد مجرشي لموسمين    رئيس هيئة الرياضة يعتمد مجلس إدارة النادي الاهلي    تعيين كريري مديراً للكرة بنادي الهلال    الحرارة تجتاح العالم.. 50 مئوية بالمدينة.. و41 تهدد فرنسا    محكمة كويتية ترفض دعوى أنغام    نيويورك: 33 حالة حصبة في أسبوع تنذر بتفشي المرض    الكاميرون تحصد أول 3 نقاط    مكانة مميزة.. أهمية خاصة.. وفرص استثمارية بلا حدود    مجلس الوزراء: استهداف المليشيات للمدنيين جرائم حرب وتهديد للأمن الدولي    المملكة توقع اتفاقية إنشاء مرفق البيئة العربي    التحالف: اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة لميليشيا الحوثي باتجاه خميس مشيط    «هدف»: «دعم التوظيف» يتحمل نسبة من أجور السعوديين    أمير تبوك يلتقي المواطنين وينوه باللُحمة الوطنية    سفير المملكة بالأردن يستقبل الطعاني    المملكة تؤكد: موقفنا راسخ تجاه القضية الفلسطينية    القوات الخاصة السعودية تلقي القبض على أمير تنظيم داعش الإرهابي باليمن    وفاة وافدين في انهيار مبنى تحت الإنشاء بمحافظة ينبع    آل حافظ وزواوي يحتفلون بمحمد    محافظ جدة يستقبل قنصل الأردن وابن رقوش    الشبانة يبحث مع إدارات الصحف التحديات والتحول الإلكتروني    لا صحة لإلغاء نظام الاشتراكات في المواقف السفلية للمسجد النبوي    90 متقدمة للوظائف الموسمية بأدلاء المدينة    أمير الشمالية يستقبل مواطنا عفا عن قاتلي ابنه    الاكتئاب والقلق يتربصان بالأطفال مدمني الهواتف    صفقة القرن: أزمة نفسية لغوية!    فازت المعارضة التركية فهل وصلت الرسالة؟    الحب على قدر الجهد!    أقنعة «الحقوقيين» ومرايا الحقيقة: الذرائعية السياسية إذ تعبث بالشريعة    الرياضيون في ضيافة الملك    إيران.. مستثمر الفتن    تركي آل الشيخ يعلن استقالته من رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم    الأهلي عطر بلا رائحة!!    وفاة 3 وإصابة 4 من عائلة واحدة بانقلاب مركبة في «عقبة سنان»    قطف التين من قمة العشرين (2)    الجمال والخيال من «خيمة الحدادين» إلى «خيمة العرب»    يوم واحد يفصلنا عن أكبر تجمع شبابي في جبال الحشر    «الصحة» تحذر: الجلوس 4 ساعات مستمرة يتسبب في الإصابة بالجلطات الوريدية    من قلب جدة التاريخية.. افتتاح «سينما الحوش» بعرض لفيلم «Space Odyssey»    نائب أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل مدير الدفاع المدني بالمنطقة المعيّن حديثاً    محافظ بني حسن يرأس الاجتماع الثالث للمجلس المحلي    "التقني" يوضح حقيقة قبول غير السعوديين في الكليات والمعاهد التقنية    ولي العهد يعزي رئيس جمهورية قبرص في وفاة الرئيس السابق    صدور مرسوم جمهوري سوداني يقضي بتشكيل لجنة عليا للاتصال بالحركات المسلحة    138 مليون ريال حجم المشاريع التطويرية بجامعة حفر الباطن    التوجه للجرائد الإلكترونية على طاولة الشبانة    «أمير تبوك» يناقش مع الأهالي موضوعات المنطقة    وظائف شاغرة بصحة الطائف لحملة الشهادتين الابتدائية والمتوسطة    "التحالف" قدم 2.6 مليون ريال تعويضات لمتضررين من 6 حوادث عرضية    "حساب المواطن" يعلن صدور نتائج الأهلية للدورة العشرين    آل الشيخ يلتقي منسوبي ومنسوبات التعليم بعسير ويشيد بالجهود    "الخضير" يحذر من ركوب المرأة مع سائق أجنبي داخل السيارة "خلوة لا تجوز"    شاهد بالفيديو .. طائرة كويتية ترتطم ببوابة جسر في مطار نيس بفرنسا    "ساما" تدشن رسميا مركز الصلح في المنازعات التأمينية    المغامسي يناشد أهل الخير للتبرع في إعتاق رقبة السجين "الحربي" والمساهمة في دية ال30 مليون    زيارة المنظمة العربية للسلام والتنمية بالقصيم    وزير التعليم يسترجع ذكريات الدراسة ويحضر حصة كيمياء جالسا على مقاعد الطلاب    الصحة تتوسع في تطبيق "صحة" وتجعله يغطي جميع مناطق المملكة    «جراحي الأطفال العالمي» يمنح استشاريًّا سعوديًّا جائزة عالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ينسطل من زبيبة
بالسكين
نشر في عكاظ يوم 24 - 05 - 2019

انكسر ظل الشمس باتجاه الشرق، فطلب (الشيبة خليف) من حفيده يفرش له حنبلا في ركن الحوش، نزع الكوت الأسود وعلّقه في وتد مثبّت بجوار الباب. أسند ظهره إلى خورمة الدياس المركونة في زاوية، ومدد رجليه، طالباً من الحفيد يحضر المقص ويقص أظافر قدميه. صاح فيه «قص أُخْلُص أنت تقص وإلا تنقّش».
أطل الفقيه من فوق الجناح، فشاهد جاره، أشار له بكفه، قائلاً: تعال قطّع معي العصرية، فقال: أبشر. خلّني عساني دفعك، أعلف حمارتي، وأروّح الدجاج، حتى لا تصجّني هذي المخلوقة الحنّانة. أخرج مسواك العُتم، وطلب من حفيده يتوقف مردداً «كان كان الله ياهب لك عافية يا عثمان».
جلس الفقيه، فنشده: وش قصة النور اللي في غرفتك العالية البارح. أربّك بتعرس فوق مرتك. ردّ: هيّا. قهر في أمه غدا ينكح. يا رجّال جاني «منصور» ولد جارنا القديم جمعان الله واليها، كان يجاود في مكة، وطلبني يسكن فيها بقية رمضان والصيفية.
في اليوم التالي طلب منصور من الفقيه «زبيب وخميرة»، فأحضرها له، قال: وش تبغي بها، فأجابه: أسوي لك شراب سوبيا، يخليك تصلي بالناس حتى الفجر وأنت في قمة النشاط، ولا تظمأ ولا تجوع، ثاني يوم «لم يخبر الفقيه أحداً. بعد المغرب تسلل إلى غرفة منصور بطاسة صغيرة. شرب أول واحدة فأعجبته، قال: زدني، فزاده، ومن طاسة في طاسة حتى انتفخ بطنه».
نزل من العالية يترنح، وكان يغمض عينيه ويفتحهما بقوة، وزوجته تردد «وشبك يا مخلوق»؟ طلب منها تفتح الشبابيك، وتهف عليه بالمهفة، سألته: ماشي خلاف، فأجاب: أنا بانطق. فتح بنايق الثوب وانسدح مكانه ولم يستيقظ إلا ثاني يوم.
استغرب جماعة القرية غياب الفقيه. افتقدوه في صلاة العشاء والتراويح والفجر والظهر، طرقوا عليه الباب، فقام متثاقلاً، رحّب بالرجاجيل، وطلب السموحة، وأخبرهم أن منصور أسقاه شراباً ثقّل رأسه، فقال الشيبة خليف لحفيده خلف: ادع لي منصور.
جاء منصور بفنيلة نُص كُم وفوطة، تساءل «من طلبني إيش الهرجة» سأله: وش اسقيت الفقيه ساقك بطنك. أجاب: نقيع زبيب. فقال: هذي المرّة عدّت، لا تتعودها، فقيهنا ينسطل من زبيبة. علمي وسلامتكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.