وزير الدولة للشؤون الخارجية : إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها    الاتحاد يواصل صدارته لدوري السلة    التعاون والرائد إلى دور ال 16 من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم    غدًا.. الدرعية تشهد إقامة "نزال الدرعية التاريخي" للملاكمة بين الملاكمين المكسيكي رويز والبريطاني جوشوا    لقاء توجيهي لمنسوبي فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بالمدينة المنورة    المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية تناقش خدمات حجاج العراق والمغرب والأردن    84 % من شباب المملكة لديهم رغبة للعمل التطوعي    وزير العمل يُطلق البوابة الإلكترونية ل "العمل الحُر" ب 123 مهنة    «الحج»: إصدار 1.647.662 تأشيرة عمرة.. ووصول 1.38 مليون معتمر    أمانة حفر الباطن تحتفي بمبادرة التطوع البلدية    سعود بن خالد يشيد بجهود المتطوعين والمتطوعات بالمدينة المنورة    ضبط 4290776 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    "سامبا كابيتال": تخصيص كامل حتى 1500 سهم للفرد في "أرامكو"    اختتام أعمال مؤتمر علم النفس الرياضي بجامعة حفر الباطن    انطلاق مسابقة المزاين بمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور.. الخميس    معرض للغة العربية والذكاء الاصطناعي بجامعة أم القرى بعد غد    مسلح يطلق النار في قاعدة عسكرية بفلوريدا    إمام الحرم المكي: حماية الذوق العام من مقومات النهضة    "تداول" تعلن عن تاريخ إدراج شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)    المسحل: نشكر القطريين على حسن الضيافة.. وحسابات النهائي مختلفة    اليوم تستكمل مواجهات الدور 32 لكأس الملك ب5 مباريات    بلدية محافظة تيماء تواصل تنفيذ المشروعات التطويرية    جهات عليا تُمهل «العمل» 60 يوماً لتحديد المهن الحرجة ونسب التوطين فيها    مقتل قيادي حوثي و9 من مرافقيه في كمين للجيش اليمني بصعدة    سفير المملكة لدى المكسيك يشارك في احتفال تأسيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية المكسيكية    الرياض تحتضن أكبر مهرجان دولي للموسيقى    واشنطن تنشر صوراً لصواريخ إيران المصادرة قبل وصولها للحوثي    بيان من “شرطة جازان” حول ما يتم تداوله عن مقتل طالبة بعد اغتصابها    “الصحة”: بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية مخالفة وهذه عقوبتها    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    السفير المعلمي يستقبل رئيس الهيئة العامة للإحصاء    الممثلون الرسميون لقادة دول مجموعة العشرين "الشربا" يعقدون اجتماعهم الأول في الرياض            وزير الثقافة    جماعية عقب مراسم التوقيع    الإصابات تحرمه من الرباعي        استقبل رئيس مجلس علماء باكستان ووزير الشؤون الإسلامية الجيبوتي    من اجتماع مجلس إدارة جمعية الإسكان        مصادر: “نيابة جازان” أوقفت فتاة كانت مرافقة ل”بشرى” يوم وفاتها    المستقبل يمكن الوصول إليه    ولي العهد يبعث برقية تهنئة لساولي نينستو    نائب أمير مكة يناقش أعمال التوسعة الثالثة للحرم    الأمير جلوي بن عبدالعزيز يتسلم الرؤية العمرانية لمدينة نجران    العراق.. ومخاوف الحرب الأهلية    وزير الصحة يقف ميدانياً على أداء مستشفيات ومراكز تبوك    ما سر الوثيقة التي أهداها وزير الصحة لأمير تبوك؟    أخضر جميل.. طار لنهائي الخليج    طبرجل.. الدفاع المدني ينقذ يد طفلة من «الفرم» (صور)    إلاّ مزاج المدخنين..!    أمير نجران يبحث مع القصبي تعزيز التنمية    محافظ الخرج يطلق مبادرة “نافع” لتنظيم العمل التطوعي في مدن وقرى المحافطة    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم المنطقة بمناسبة احتفائهم بذكرى البيعة الخامسة    فنون أبها تحتفي بالبيعة في الحرجة    الملك سلمان يبعث دعوة للملك حمد آل خليفة لحضور اجتماع مجلس تعاون دول الخليج 40    نائب أمير مكة يواسي أسرتي أبو مدين وآل الشيخ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إذا أنت لم....
نشر في عكاظ يوم 23 - 10 - 2018

لست ممن يميلون إلى المهاترات والمساجلات والرد على التوافه ولكن أجد نفسي مضطرا اليوم للرد على السيدة توكل كرمان التي برغبة الغرب حصلت على جائزة نوبل للسلام واعتقدت أن هذا اللقب يتيح لها أن تخوض في أمور هي أكبر منها.
قبل كل شيء، لا أرى أن جائزة نوبل للسلام تمنح لمن يسعى إلى السلام، فقد منحت مثلا لمناحيم بيغن وهو سفاح الهاجاناه المسؤول عن مجزرة دير ياسين وأيضا لرئيسة وزراء بورما المسؤولة عن جرائم الإبادة الجماعية ضد الروهينجا، مع أن هذين الشخصين لا علاقة لهما بالسلام، وإنما هما مجرما حرب، وكذلك السيدة توكل التي تسوق الأكاذيب والتلفيقات ضد المملكة العربية السعودية التي انتفضت من أجل اليمن ومن أجل الشعب اليمني بعاصفة حزم حالت دون أن تقع اليمن وشعبها بقبضة ملالي طهران وأذنابهم.
كان من الممكن أن تتخذ توكل ما تشاء من مواقف ولا غبار على ذلك إنما تفتري وتتهم قادة المملكة بالباطل وتحرض ضد الشعب السعودي فذلك أمر يجعل المرء يتساءل كيف منحت سيدة تدعو إلى الحرب والتدمير جائزة سلام؟
لا بد أن تكون هذه الكرمان جزءا من المخطط الذي حاكه الإعلام الهدام لإلحاق الضرر بالمملكة، وإلا كيف يمكن تفسير زج أبراج مانهاتن بقضية اختفاء صحفي سعودي تبين فيما بعد حسب بيان الحكومة السعودية أنه توفي جراء مشادة كلامية مع عناصر القنصلية في إسطنبول. علما أن قضية الأبراج مر عليها أكثر من 18 عاما وأشبعها المحققون الأمريكان والصحافة الأمريكية بحثا واستقصاءً وعرفوا عنها ما وراء التفاصيل؟ إثارة هذا الموضوع تحريض واضح الأهداف والنوايا ومحاولة مكشوفة لاستعداء الحكومة الأمريكية على الشعب السعودي.
أين هذه الكرمان من جرائم الحوثي في بلدها وأينها من جرائم الميليشيات في سورية والعراق؟ ولماذا لم نسمع لها صوتا؟!
صدق المثل العربي الذي يقول إذا أنت لم تستحِ فافعل ما شئت.
* إعلامي عراقي يقيم في لندن
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.