إقامة صلاة الاستسقاء في جميع مناطق المملكة صباح اليوم    الدوري السعودي للمحترفين : الفيحاء يفوز على الهلال    الهلال يخسر للمرة الاولى بالدوري    الأرصاد: تدني الرؤية الأفقية بسبب الغبار في مكة والمدينة    "الخدمة ": يحق لموظفي الحكومة الحصول على إجازة "اختبارات" براتب كامل بشرط!    القتل تعزيراً لقاتل أطفاله في الطائف    «السعودية» تستنكر بشدة التفجير الانتحاري في كنيسة بمدينة كويتا الباكستانية    «الحج والعمرة» تؤكد على ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرة الحج    «شؤون الحرمين» توضح حقيقة مقطع «مظلة المطاف»    أمير الرياض: القيادة تطمح لتحقيق اعلى مستويات الشفافية    الجيش اليمني يأسر 80 حوثياً خلال يومين في شبوة    استعرضا أبرز برامج الاتحاد الدولي لتطوير لعبة كرة القدم    خريجو الإدارة الصحية على بند «العطالة»    أمير الشرقية يفتتح فعاليات منتدى الجبيل للاستثمار 2017    نائب أمير جازان: ابذلوا المزيد لرعاية السجناء    مدرسة بمواصفات عالمية لتعليم المرأة القيادة    أمير الشمالية: دعم القطاع الخاص قفزة نوعية    ليلة أسطورية    بسبب استغلال شركة تأمين.. لجنة المستشفيات ب«غرفة جدة» تستنجد ب«الصحة»    بين التطرف والانحلال    انتصار عسير ل«اليونايتد».. وليفربول يرتقي إلى «الرابع»    الآغا في ندوة «صحفيون»: فلسطين في قلب الملك سلمان    المولد ينعش العميد قبل الفيحاء    أمير تبوك يعزي الطرفاوي في وفاة بدر    بالوثائق.. العراق يفضح الدور التخريبي لقطر    وفد وزاري عربي لمواجهة قرار ترمب.. ومجلس الأمن يصوت اليوم    النظام السوري ينتهك الهدنة ومعارك ضارية في حماة    تطهير 25 قرية من الإرهابيين في ديالى    الطائف: ضبط 130 مخالفة وإغلاق 6 محلات في «العطيف»    نائب أمير مكة يطلع على خطط أدبي جدة    حرص الشيخ اليحيى ودعمه وراء نجاح الجائزة    تهيئة متحف جبة لذوي الاحتياجات الخاصة    «تأريخ التأليف» والمخطوطات يستوقفان زوار «كتاب جدة»    عرعر: تسويق 481 وحدة سكنية بسعر 437 ألف ريال    إنتاج المملكة من مكررات النفط لا يخضع لحصص وأهداف "أوبك"    سحب الجزء المتعثر من طريق الخرمة رنية.. وفتح 30 كلم    بدء تطبيق المقابل المالي على العمالة الوافدة يناير المقبل    «التأمينات» تحذر من تسجيل المؤسسات للموظفين بأقل من أجورهم الحقيقية    «الصحة» تدعو «القطاع الخاص» إلى تشغيل 30 مستشفى مغلقاً    أمير عسير يعزي أسرة البسام    عروض سينمائية في الدمام.. الليلة    طارق صالح يحشد قواته في معسكر الشهيد    مخ المرأة لا يخلد للراحة مثل الرجل    نصيحة بعدم وضع الهواتف في جيوب الملابس    تطلعات المثقفين لتطوير الأندية الأدبية تطلق سهام النقد مجددا    «كتاب جدة»: الفتيات يقبلن على كتب مهدي عامل وحسين مروة    معهد الدراسات الفنية يحتفل بتخريج الدفعة (127)    الجبير يبحث مع وزيرة الدولة البريطانية لشؤون التنمية تعزيز العلاقات    الملك سلمان يدعو إلى صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء المملكة.. اليوم    د. الفوزان: برنامج ضيوف خادم الحرمين يؤكد عناية المملكة بالمسلمين    مؤسسة محمد بن فهد تطلق برنامجاً تنموياً للشباب    جماعات مسلحة تخلف «داعش» بينها «الرايات البيض» و «المتطوعون»    التشكيلية السعودية غدير حافظ تمثل السعودية في ملتقى «أولادنا»    أعراض التسمم بسم الأفعى النافثة    بريد القراء    لماذا أنت قلق وغير سعيد؟    خمس رسائل لمجلس الأسرة ... الرسالة الأولى    خريطة التحالفات الانتخابية لن تنضج قريباً واحتمالات التعاون تبقى قائمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعترافات صادمة للناعقين 2/1
بحد الريشة
نشر في عكاظ يوم 20 - 11 - 2017

• «الوقوع في الخطأ عن غير عمد، فطرة بشرية، والاعتراف به فضيلة، والرجوع عنه حكمة، والإصرار عليه حُمق ورذيلة، والتحريض عليه سفاهة».
• الخطأ غير المتعمد أمر طبيعي، والعبرة ليست في وقوع الخطأ بل في الاعتراف «في حينه»، والاستفادة منه كخبرة تحول دون الوقوع في الخطأ مستقبلا.
•• الإنسان بطبيعته البشرية غير مُنزه عن الخطأ، ولا مشاحة أو تثريب في ذلك، بقدر ما تكون المشاحة والتثريب في تمادي البعض في الخطأ، والمكابرة عليه والاعتقاد الخاطئ من قبلهم بأن في الاعتراف بالخطأ ضعفا وانهزاما، وفي التراجع عنه مذلة ونقيصة. أما الأكثر سوءا فهو من تأخذه العزة بالإثم، فيجادل عن الخطأ بالباطل، مما يزيد الطين بلة!
•• قال عمر بن الخطاب لأبي موسى الأشعري، رضي الله عنهما:
«لا يمنعك قضاء قضيته بالأمس، ثم راجعت نفسك فيه اليوم، فهديت لرشدك، أن تراجع فيه الحق، فإن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل».
•• يوما بعد يوم يزداد السواد الأعظم في الوسط الرياضي السعودي دقة وتفاؤلا في كل إجراء وقرار وانتفاضة نوعية وهادفة وبناءة ينجزها هذا الحراك الإصلاحي الرياضي الشامل الذي تقوم به الهيئة العامة للرياضة السعودية، بقيادة رئيسها الفذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.
•• يوما بعد آخر تأتي الاعترافات بالأخطاء مقترنة بالتماس العذر والصفح تباعا وبشكل مباشر من قبل بعض من شملتهم رياح هذا الحراك المستعر مباشرة، وأيضا من قبل من استشعر دنوها منه، فبادر مشكورا للاعتراف بخطئه وتقديم اعتذاره، ولأن الاعتراف بالخطأ فضيلة، والاعتذار من شيم الكرام، خصوصا عندما يأتي بتلك الدرجة المميزة من الاستشعار والتدارك وسرعة المبادرة، كما فعل الكابتن طارق كيال، بالتالي لم يجد من رئيس الهيئة تركي آل الشيخ إلا سرعة الترحاب والامتنان، وحظي بذلك التقدير وتلك الثقة، مما أصاب «الناعقين» و«أرباب مصالح الميول النادوية» بالذهول، ولم يسمح لهم باستعادة أنفاسهم لمواصلة محاولاتهم الممجوجة للنيل من هذا الحراك الحازم والعازم على استئصال كافة العلل والأورام الخبيثة، التي اقتاتت على حساب وسمعة رياضتنا السعودية ردحا من الزمن.
•• ولم يفق «الناعقون» من صدمتهم باعتذار طارق كيال، وذلك الجزاء الذي جاء مباشرا ومواكبا من قبل الهيئة العامة للرياضة، التي لا هم لها سوى المصلحة العامة لرياضة الوطن، إلا على صدمة أخرى «بالنسبة لهم»، تمثلت في اعتراف أنمار الحائلي رئيس نادي الاتحاد المعُفى بخطئه، والتماسه قبول العذر، ومع أن اعتذاره جاء متأخرا، إلا أن تجاوب الهيئة في تقديم ما بوسعها تقديمه جاء مباشرة، عن طريق وكيل رئيس الهيئة لشؤون الإعلام الأستاذ رجاء الله السلمي، فما الذي تبقى أمام الناعقين سوى صفعهم بالمزيد من شواهد إحقاق الحق وإخراس الباطل، وللحديث بقية، والله من وراء القصد.
• تأمل
لن يصح إلا الصحيح.
فاكس: 6923348
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.