الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة تطلق أعمال مركز الإدارة الشاملة    إردوغان يصطف إلى جانب باكو انتقاما من إحياء المذبحة    المالكي: إطلاق سراح 15 جندياً سعودياً ضمن اتفاق تبادل الأسرى    ماكرون: الطبقة السياسية خانت اللبنانيين    حمد الله يكسر صمود التعاون.. ويطير ب"النصر" إلى ربع النهائي    موعد قرعة ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2020    الفراج بعد تأهل النصر والأهلي: من مصالحنا استمرار الآسيوية تحت البيرق الأخضر    بايرن ميونخ يسقط أمام هوفنهايم برباعية    استجابة لتغريدة مواطن..القبض على قائد شاحنة مخالفة في جدة (فيديو)    تعليم الرياض يدعو منسوبيه والطلاب والطالبات للمشاركة في مسابقة "مدرستي"    الجامعة السعودية الإلكترونية تُكرم أبطال الصحة الذين وافتهم المنية جراء كورونا    جامعة جدة تدشن معرض "حدث" ومنصة "فن وتصميم" الإلكترونية    أمسية وطنية اليوم بالباحة    مشروعان فائزان في المعمل السينمائي    السديس يوجه بإنشاء فريق تنفيذي ميداني لخدمة المعتمرين    #هيئة_الأمر_بالمعروف ب #نجران تختتم مشاركتها في #اليوم_الوطني بنجاح    "الموارد البشرية" توضح شروط وآلية طلب تصريح استثناء للسفر الدولي للعاملين السعوديين    العاهل الأردني يصدر قراراً بحلّ البرلمان    مجلس شؤون الأسرة وبنك التنمية الاجتماعية يوقعان مذكرة تعاون مشترك    تحميل برنامج tutu app للايفون    لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بمجلس الشورى تناقش "عن بعد" التقرير السنوي لديوان المظالم المتعلق بالجوانب الإدارية والهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين    أكثر من مليون وفاة في العالم بسبب فيروس كورونا    #وزير_التعليم يدشن منصة التراخيص لتقديم برامج التعليم والتدريب #الإلكتروني    القيادة تعزي رئيس أوكرانيا في ضحايا حادث تحطم طائرة عسكرية    ترمب - بايدن من يحسم معركة الكرسي الساخن؟    المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع يفتتح في 8 #نوفمبر المقبل    وزير الحج: تصريح العمرة بدون مقابل مالي    وزير الخارجية يبحث مع بومبيو جهود مجموعة ال 20 بقيادة المملكة    رجل يهاجم مواطنًا بساطور أثناء خروجه من زفاف شقيقه بجدة    «أرامكو» تُصدر أول شحنة من «الأمونيا الزرقاء» في العالم    المنظمة العربية للتنمية الزراعية تحتفل بيوم الزراعة العربي    جامعة جازان تعلن الفائزين في مسابقة اليوم الوطني ال90....    متحدث الصحة يحسم الجدل حول حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا    «الصحة»: تسجيل 403 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    سمو أمير منطقة الرياض يرعى حفل فعاليات اليوم الوطني بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية    السديس يطلق فعاليات ملتقى "ذكرى التوحيد والتلاحم والتراحم"    متحدث الصحة : موجة كورونا الثانية تعني ارتفاع الإصابات بعد تراجع كبير .. وعالمياً لم يُسجل أي تحوّر للفيروس    مؤشرا البحرين يقفلان على ارتفاع    أمانة #العاصمة_المقدسة تُشدِّد على الإشتراطات الصحية للعاملين بالمنشأت الغذائية    أمير المنطقة الشرقية يهنئ ناديي "النور" و "مضر"    خطوات الحصول على تصريح الموقع الموسمي الإلكتروني عبر منصة " بلدي"    سمو الأمير سلطان بن سلمان: جمعية العناية بمساجد الطرق تمكنت من بناء وصيانة وتشغيل أكثر من 116 مسجداً على الطرق السريعة    محافظ الخرج يلتقي مدير مرور المحافظة المعيّن حديثاً    رئيس الديوان العام للمحاسبة يعتمد إستراتيجية الأمن السيبراني في الديوان    رئيس الديوان العام للمحاسبة يعتمد إستراتيجية الأمن السيبراني في الديوان    حالة الطقس المتوقعة غدا الأحد: سحب رعدية ورياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار    مقتل 16 عاملاً بمنجم للفحم في الصين    حساب المواطن يؤخر موعد صرف الدفعة ال35    جامعة نجران تعلن التقويم الدراسي لطلاب الانتساب للفصل الأول    نجران : خمس رسائل من الأمير للأمين المكلف حديثًا    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    رصانة تصدر كتاب "هياكل الحكم في إيران"    وفاة خادم الحرمين.. ومحاولة اغتيال «محمد بن سلمان» بالرصاص في قصره    الفتح يستعد للدوري في «الجوهرة»    القيادة تهنئ رئيس تركمانستان بذكرى استقلال بلاده    الفيصل يدشن بوابة مبادرات الأفراد بملتقى مكة الثقافي    تحيا السعودية    صالح المحجم .. يكتب في وداع أخيه : وداعاً أبا ناصر وفي جنان الخلد نلتقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفقة حزب الله وداعش وفتوى تشكيل الحشد الشعبي
نشر في عكاظ يوم 21 - 09 - 2017

أثبتت معركة تلعفر، ومن خلال المواقف السياسية والعسكرية لفصائل الحشد الشعبي التي اتسمت بتمايز واضح بين خط موالٍ للنظام الإيراني وخط وطني يتبع السيستاني والصدر، بأن طهران لا تسيطر على كافة فصائل الحشد الشعبي، إلا أنها تتحاشى إعلان ذلك وتحاول إظهار الحشد كقوة إقليمية شيعية متماسكة بقيادة إيرانية من أجل مساومة دول المنطقة وإسرائيل وأمريكا للحصول على مكاسب سياسية حيث:
• انسحاب ثلاث ميليشيات موالية لإيران وتابعة للحشد الشعبي من معركة تلعفر بسبب مشاركة التحالف الدولي، في الوقت الذي شاركت فيه فصائل معروفة بولائها للسيستاني بكامل قواها في تحرير المدينة.
إيران تغض الطرف عن مخالفات بعض فصائل الحشد التابعة للسيستاني والصدر التي ترفض أوامر قادة الحشد المرتبطين بإيران.
أثارت الصفقة التي أبرمت بين حزب الله اللبناني مع داعش لنقل عدد من مسلحيه من الحدود السورية - اللبنانية إلى الحدود السورية مع العراق، غضب الشيعة العراقيين من إيران وحزب الله والحشد الشعبي، ولذلك نتوقع إن يستثمر السيستاني والصدر والعبادي هذه الفرصة لعزل ونأي القوات التابعة لهم عن بقية ميليشيات الحشد التابعة لإيران التي تنخفض شعبيتها حيث:
• رفض العبادي والتيار الصدري وعدد من رجال الدين الشيعة العراقيين اتفاق حزب الله لنقل مقاتلي داعش إلى البوكمال.
• العبادي لم يتمكّن إلى الآن من انتزاع السيطرة على تمويل الحشد من أيدي أبو مهدي المهندس وهادي العامري.
• قوى الحشد المرتبطة بإيران لم تتمكن من تقديم نفسها بطريقة عراقية تستميل الجمهور وظلت النغمة الإيرانية تهيمن على خطابها، ما أسهم في تنفير الجمهور الشيعي.
لدى القوات التابعة للسيستاني والصدر تأثير ميداني كبير، وترفض تلقي أي أوامر من قيادات الحشد الشعبي المرتبطة بإيران، وغالباً ما تتحدث عن سوء التعاطي الإداري والفساد بين صفوف الفصائل الموالية للخامنئي حيث:
• قائد فرقة العباس التابعة للسيستاني (ميثم الزيدي) يؤكد أن لديه تعليمات بألا يلتقي بأي شخصية أمنية غير عراقية.
• القيادي بالحشد المرتبط بإيران أبو مهدي المهندس قال إن مقاتلي فرقة العباس يشكلون تهديداً ولا يخضعون لسيطرته ويسعى لقطع التمويل عنهم.
تابع لتقرير «صفقة حزب الله وداعش قد تشجع السيستاني على إلغاء فتوى تشكيل الحشد الشعبي».
قرب انتهاء الحرب ضد داعش، سيدفع بالسيستاني إلى إصدار فتوى لإلغاء الجهاد الكفائي الذي على أساسه تم تشكيل الحشد الشعبي، الأمر الذي سيحرج إيران بسبب إزالة السيستاني للشرعية الدينية والتمويل الحكومي لهذه الميليشيات. وبذلك سيكون على طهران البحث عن مصدر تمويل آخر وغطاء آخر لإيجاد مبرر للانتشار العسكري لهذه الميليشيات التي تحتاجها لتأمين الممر البري الإستراتيجي الذي يمر بالمناطق السنية وصولاً إلى سوريا. ومن الصعب على إيران أن تمول الأعداد الكبيرة للحشد، وعلى الأرجح ستحاول تسريح الكثير من المقاتلين والاحتفاظ بعدد محدود منهم حيث:
• المتحدث الرسمي باسم الصدر، صلاح العبيدي: الصدر والسيستاني لديهما رغبة بتنسيق المواقف الشرعية والشعبية الممهدة لحل الحشد الشعبي.
• الفتوى كانت شرطية ومؤقتة لذا فالأرضية التي تأسست من أجلها وحدات الحشد الشعبي لن تستمر في منحها الشرعية الدينية بعد القضاء على داعش.
• الأمريكيون قد يلجؤون للسيستاني لإصدار فتوى لحل الحشد لاسيما وأن له سابقة تمثلت بإصداره فتوى بعدم جواز جهاد المحتل الأمريكي.
إن إلغاء فتوى تشكيل الحشد من قبل السيستاني ستشجع العبادي وتدعم خطواته لمواجهة ميليشيات الحشد التابعة لإيران وبدعم أمريكي، لأن من مصلحته الشخصية إضعاف منافسيه في الانتخابات القادمة من قادة الحشد الشعبي مثل المالكي والعامري والمهندس حيث:
• مصادر عراقية في النجف: العبادي تلقى إشارات إيجابية من السيستاني تحثه على الاستعانة بالدور الأمريكي للجم ميليشيات إيران.
حل الحشد الشعبي من قبل السيستاني سيؤثر على علاقته مع إيران، الأمر الذي سيوفر فرصة للتحالف العربي والصدر للتقرب من السيستاني لدعم مشروع التقارب الشيعي العربي بهدف إضفاء صفة شرعية على هذا التقارب وسيساعد في ذلك تضرر السيستاني من النفوذ الإيراني حيث:
• السيستاني يدعو إلى إقامة دولة مدنيّة في العراق. ويرفض ولاية الفقيه.
• السيستاني يدرك أن سلطته الدينية ستبقى مقيدة بمرجعية قم الإيرانية إذا ما استمر النفوذ الإيراني في العراق.
• من الممكن جداً أن يتعاون السيستاني مع أمريكا لجعل النجف مركز الثقل الشيعي في العالم ولإضعاف منافسة مرجعية قم في إيران.
المدير العام للمركز الدولي لتقويم المخاطر الاستثمارية.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.