سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاجتماع الاول لمنسقات الأمن والسلامه لقطاعي صامطه والاحد

عقد صباح لقد اليوم الأربعاء الاجتماع الأول لمنسقات الأمن والسلامة في قطاعي التعليم بمحافظتي صامط واحد المسارحة والحرث , وذلك في المتوسطة الرابعة بصامطة , بحضور 88 معلمة , وباشراف منسقة الأمن والسلامة الأستاذة سلمى يحيى مذكور .
يأتي الاجتماع بهدف إلى نشر ثقافة الأمن والسلامة بين المعلمات والطالبات والمستخدمين , للتوعية ووصولا إلى التقليل من الحوادث , ويستهدف تثقيف وتوعية منسقات الأمن والسلامة بالمدارس , حيث حضرت تمثلت بحضور منسقات 88 مدرسة .
وأوضحت سلمى مذكور منسقة الاجتماع أنه الاجتماع التعريف بأهمية الأمن والسلامة في المنشآت والتعريف بالسلامه المدرسية ولأهمية هذا المرفق الحيوي , وصولا لتحقيق أعلى درجات التيقظ لمواجهة حالات الطوارئ , تلافيا للمشاكل التى وقعت خلال الاعوام السابقه سواء اصابات وحوادث كانت نتيجة عن اهمال او سوء اداره او عدم اهتمام اوعدم المعرفه بكيفية الوقايه او معالجتها و ايجاد حلول لها.
وشددت على بذل الجهود للتقليل من الحوادث وتفادي الخطر و تثقيف المجتمع المدرسي من معلمات وطالبات ومستخدمين , حيث ؤكزت محاور الاجتماع على
تعريف مفهوم الامن والسلامة الذي يعتبر مجموعة اجراءات وقواعد ومتطلبات تكون بمثابة وقايه وتقوم على العمل بتوفير بيئه امنه حول الانسان قدر الامكان خاليه من مصادر الخطر واسباب وقوع الاصابه او الحوادث وهى بصوره اشمل علم يحافظ بشكل كبير على امن وسلامة وصحة الانسان فى حال تطبيقه الارشادات واتباعه التعليمات والتقيد بها.
وأطلع المجتمعات على التعميم الخاص بالأمن والسلامة , و نشأة ادارة الأمن والسلامة أوضحت أنه بناء للقرار الصادر من صدرقرار من سمو وزير التربية والتعليم رقم 33955837بتاريخ 2/6/1433ه لاالخاص بإنشاء الإدارة العامة للأمن والسلامة , و إرتباطها بإدارت التعليم , مشيرة أن التعميم نص أن من مهامها التوعية والتثقيف باعتباره محورا رئيسا نتيجة لفقدة في المجتمع المدرسي , موضحة العلاقه بين المدرسة والامن والسلامة .
وأبانت أن هنالك علاقة وثيقه بين المدرسه وبين الامن والسلامة , لافتة ان وجود أطار يمنح المدرسة مستوى معين ومناسب من الامن والسلامة بمفهومها الخاص بالمجال التعليمى بحيث يوفر المتطلبات التى من خلالها يمكن للمدرسه من خلال هذه التعليمات والارشادات والخطوط ايجاد مستوى من الامن والسلامه يوفر الحمايه المطلوبه للطلبه من الكثير من الامور التى قد تتسبب فى اصابتهم او تعرضهم للخطر .
وأضافت أن التثقيف بأهمية الأمن و السلامة توفر للمدرسين نوع من التوجيه وخطوط للعمل بموجبها للحفاظ على المستوى المطلوب من الامن والسلامة وايضا للحد من المشاكل التى يمكن ان تقع سواء من الحوادث او السلوكيات . حيث ان بمجرد دخول الطلبه للمدرسه تكون ادارة المدرسه هى المسئوله عن توفير الامن والسلامه لهم وضمانها وان تكون من ضمن اولوياتها.
كما أشارت أنه من الضروري وضع خطة للعمل تركز على أمرين هما ؛ جاهزية المدرسه كبناء يوفر الامن والسلامه للطلبه ويشمل , منها المباني , صيانتها وترميم مايحتاج منها بحيث لا تعرض الطلبه للحوادث والاصابه فى حال سوء صلاحيتها و التأكد من سلامة الاسوار بحيث توفر الخصوصيه وتمنع الفضولين او المشاغبين من الدخول خلسه لها , وتوفر شباك الحمايه للفصول بحيث تحمى الطلبه من الوقوع منها وخاصه فى الادوار العليا وخاصه المدارس الابتدائيه.
وأكدت على التركيز على سلامة الابواب سواء الخارجيه او المعامل او قاعات الرياضه او المكاتب الاداريه لتوفر الحمايه والامن اثناء وقت الدراسه او بعده , وسلامة الارضيات خاصة فى فناء المدرسية بحيث توفر السلامه للطلبه وعدم الاصابه حين اللعب او الاستراحه عند اوقات الراحه , مشددة على سلامة التوصيلات الكهربائيه , بحيث تقي الطلبة من الاصابه من الصعقات الكهربائيه لاقدر الله , الاعمال الصحيه بحيث توفر السلامه الصحيه للطلبه.
اما الأمر الثاني التي اكد عليها تعمنيم سمو الوزير , قيام الادارات التعليمية بعمل جوله تفقديه للمدارس ورفع تقارير جاهزيتها للتأكد من القيام بعمليه تثقيف للطلبه والطالبات عن مفهوم الامن والسلامة المدرسيه والسلامة الصحية وماهى اهميتها وطرق الوقايه والاجراءات والمتطلبات , القيام بعمل توجيه للاباء لمعرفة الامن والسلامه المدرسيه والسلامة الصحيه بالتواصل مع المدرسه ومناقشتها مع ابنائهم وحثهم على الالتزام بها ؛ وضع الية عمل يوضح متطلبات وارشادات وتعليمات الامن والسلامه للمدارس والسلامة الصحيه ليتم تطبيقها من قبل ادارة المدرسه واتباعها من قبل الطلبه , واجبات المدرسين والمدرسات في حالات الطوارئ , حاثة على التحل بالهدوء وعدم الارتباك , إيقاف العمل فوراً ؛ قطع التيار الكهربائي عن المكان , عدم استخدام المصاعد الكهربائية , التوجه إلى نقاط التجمع من خلال (مسالك الهروب ومخارج الطوارئ ) , التنبيه على الطلاب بعدم الركض أو تجاوز زملائهم حتى لا تقع إصابات بينهم .
لا تجازف ولا تخاطر بحياتك ولا ترجع إلى المبنى مهما كانت الأسباب إلا بعد أن يؤذن لك بذلك من المسؤولين .
وبذات السياق أوضح تعليمات الوزارة واجبات المسؤولين والإداريين في المدارس والتي تتمثل في التأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ فيما عدا المخارج المخصصة لعمليات الإخلاء ؛ لتأكد من فصل التيار الكهربائي , الإشراف على عمليات الإخلاء , التأكد من عمليات الاتصال بالجهات المختصة ( الدفاع المدني ) , التأكد من وصول الفرق المتخصصة لإدارة الدفاع المدني والحريق , التوجه إلى نقطة التجمع للتأكد من وجود جميع الطلاب والعاملين وعدم تخلف أي منهم داخل المبنى . التأكد من أن الجميع على دارية تامة بمسالك الهروب وأن تكون لديهم الألفة على استخدامها , التأكد من أن جميع الأبواب المركبة على مخارج الطوارئ والممرات المؤدية إليها مفتوحة طيلة فترات الدوام الرسمي وأن تكون سهلة الفتح للخارج ( اتجاه اندفاع الأشخاص ) , ولتأكد من خلو كافة مسالك الهروب من العوائق وأن تكون واضحة تماماً لشاغلي المبنى أو المدرسة ومثبت عليها اللوحات الإرشادية الدالة عليها .
الاجتماع الاول لمنسقات الامن والسلامة لقطاعي ( صامطه والاحد)
وأبانت التعليمات أن واجبات الحراس تتمثل في تأمين المبنى وحفظ النظام , منع دخول أي أفراد غير المختصين داخل المبنى ,و انتظار الفرق المتخصصة من رجال الدفاع المدني وإرشادهم لموقع الحريق .
وعن الوسائل والمعدات المطلوب توافرها بالمدارس لمواجهة الكوارث الطبيعية والأزمات , ( نقطة التجمع - لوحات إرشادية - أجهزة إطفاء وإنذار - إسعافات أولية ) تلعب دور كبير بصورة مباشرة في الحد من الخسائر الناجمة عن الأزمة لذلك من الضروري التأكد من ب تحديد نقاط التجمع الخاصة بكل مبنى أو مدرسة , والتأكد من توافر أجهزة المكافحة الأولية لجميع أنواع الحرائق وأن تكون صالحة للاستخدام الفوري , التأكد من توافر الأدوية والمهمات والأدوات الطبية اللازمة لعمليات الإسعافات الأولية , التأكد من توافر مخارج وأبواب الطوارئ الكافية وكافة اللوحات الإرشادية التي تسهل عمليات الإخلاء وتدل شاغلي المبنى على مسالك الهروب ومخارج الطوارئ ونقاط التجمع .
وعن دور منسقة الأمن والسلامة بالمدرسة أشارت التعليمات الخاصة بالأمن والسلامة , تشكيل فريق السلامه , تكوين لجنة الأمن والسلامة , الإشراف اليومي وحل المشكلات وكتابة تقرير , التركيز علي سلامة عدة مرافق هامة منها : سلامة مبني المدرسة , سلامة محيط المدرسة والساحات الخارجية وبيت الدرج ولا بد أن يكون خاليا من أي شيء , الممرات وخا رج الطوارئ خالية من الكراسي والمصات أو أي شئ يعيق الحركة ,سلامة معامل الحسب وتمد يدات الكهرباء , سلامة طفايات الحريق , سلامة أجهزة الإنذار الموجودة في كل مدرسة ,سلامة غرفة التدبير , سلامة المختبرات , سلامة الفصول الدراسية , سلامة المقاصف المدرسية
سلامة سكن الحارس الليلي , سلامة المستودعات وترتيبها وفهرسته و سلامة دورات المياه بنظافتها بتوفر أدوات النظافة .
وثم في الاجتماع عرض ما يحوي ملف منسقة الأمن والسلامة , عرض فيلم عن كيفية ( إخلاء مبني مدرسي ) , والكثير من الإرشادات والتعليمات التي تم التحدث عنها من قبل مشرفة الأمن والسلامة .
ووجه المجتمعات الشكر للجهود التي بذاتها المدرسة الرابعة وحسن الاستقبال , والضيافة الرائعه التي لمسها الحاضرات من معلمات المدرسة ومنسوباتها ,مقدمات التقدير على انجاحهم للاجتماع , ووجهن شكر اخاصا لمديرة المدرسة الأستاذة طاهرة محمد عمير, ومشرفة الأمن والسلامة الأستاذة :- سلمي يحي مذكور .
1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.