أول ذهبية عربية.. الحفناوي يصنع التاريخ في طوكيو    الأرصاد : رياح نشطة وأتربة مثارة على محافظة ينبع    الباطن يحقق أولى انتصاراته ودياً بمصر    التحالف : اعتراض وتدمير 4 مسيرات مفخخة خلال ساعات    وصول أول المعتمرين إلى المسجد الحرام بعد انتهاء الحج    موسم الحج.. نجاح سعودي متجدد    انتعاش أسبوعي للنفط بسبب توقعات شح الإمدادات    الحج.. من المسؤول ؟!    قائد البحرية السعودية يرعى مراسم تعويم سفينة جلالة الملك «جازان» بإسبانيا    «توكلنا».. رسميًا لدخول الفعاليات الترفيهية    لجنة بنكية لتخفيف مخاطر التحول عن مؤشر "ليبور" لسعر الفائدة    ترقب لطرح "أكوا باور " و"اس تي سي حلول "    أمير مكة يهنئ القيادة بنجاح الحج    مركز الملك سلمان يمدد عقد تطهير أرض اليمن من ألغام الحوثي    رغم آلاف التعزيزات الأمنية.. انتفاضة الإقليم الإيراني تتمدد    خادم الحرمين لرئيس الهند: نواسيكم في ضحايا الانهيارات الأرضية    خيام بديلة في مشعري منى وعرفات العام القادم    القيادة تهنئ رئيس تونس بذكرى إعلان الجمهورية    الاتحاد يصدر بيانا يوضح فيه أسباب رحيل فواز القرني    الهلال يبحث عن بديل جيوفينكو    محمد بن سلمان.. "السند" والعطاء    14648 مخالفاً ضبطوا في أسبوع.. منهم 270 متسللاً    الأرصاد ل «عكاظ»: درجات الحرارة ستعاود الارتفاع    في بيوتنا مخدرات..!!    انطلاق المسارات التطويرية للمعلمين اليوم    مواجهة العنف بمراجعةٍ شرعية للديات!    بدء القبول الإلحاقي للطلاب والطالبات في جامعة الأمير سطام الخميس القادم    طلاب سعوديون يعايدون الوطن ب 14 جائزة عالمية في أولمبياد دولي    المملكة تُسجّل «حمى الثقافية» في قائمة اليونسكو للتراث العالمي    عيد ووعود..!!    «حي جاكس» يبدأ استقبال طلبات الفنانين والمبدعين لإقامة ستوديوهات ومعارض فنية    «إستراتيجية هيئة المسرح والفنون الأدائية»تحلق ب«أبو الفنون» لتأسيس صناعة مسرحية تخلد ثقافتنا    30 كيلو غراماً لتطييب المسجد الحرام وقاصديه    تأهيل.. تأهب.. احترافية.. وعزيمة..صحة وسلامة الحجاج.. أولوية القيادة    هديتك ياحاج    «إثراء» تدخل « بهجة العيد» على الأطفال بفعاليات متنوعة    الخزعبلات، وصناعة "وعي الرفات"..!!    «فحص الزواج» في القطاع الخاص الصحي        فضيحة «كلوب هاوس».. خبير أمني يكشف بيعه بيانات 3.8 مليار مستخدم.. وقد يكون أحدهم أنت!        وفاة دلال عبد العزيز «شائعة».. من يقف وراء ترويجها ؟    امنيتي الكبيرة    العراق.. اعتقال منفذي التفجير الإرهابي ب"الصدر"    الأخضر الأولمبي يواجه ألمانيا لتصحيح المسار    حسين علي رضا يتأهل لربع نهائي "فردي التجديف"    نجوم عالميون يغيبون عن العرس الأولمبي                فسح علاج جديد للسكري.. مرة واحدة أسبوعياً        WHO: لقاحات كورونا «حلال» لا تحوي مشتقات «خنزير»    تراقب محتواهم.. مستخدمو إنستجرام منزعجون من السياسات الجديدة    إعصار يهدد الأولمبياد بالتوقف    الجيش الأمريكي يشن ثاني ضربة جوية على "الشباب" في الصومالmeta itemprop="headtitle" content="الجيش الأمريكي يشن ثاني ضربة جوية على "الشباب" في الصومال"/    الخطوط السعودية : انطلاق عمليات نقل الحجاج في مرحلة العودة    حالة الطقس: أمطار غزيرة وسيول في الباحة ونجران وعسير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإلحاد لدينا !
نشر في أنباؤكم يوم 18 - 04 - 2014


المدينة - السعودية
* في بعض الأحيان تقف حائرًا ومشدوهًا
أمام أخبار وروايات..
لم تكن تأتي إلى مقدمة
الضوء في ذهنك..
في ظروف اعتيادية..
تفاصيلها صادمة..
وما بين السطور مزعج..
رغم جهدك في
أن تُحكِّم العقل..
وتستدعي الاتزان..
* في خبر نشرته قناة
"فرانس 24" الفضائية
وبحسب دراسة أعدها
"معهد غالوب الدولي"
ومقره مدينة زيورخ السويسرية
فإن نسبة الإلحاد في
المملكة العربية السعودية
تتراوح ما بين
5- 9% من
مجموع عدد السكان!؟
* هذه النسبة بحسب مضامين الخبر
واعتمادًا على الدراسة
أعلى من دول عربية عدة
منها تونس ولبنان..
والتي كما يقول الخبر عرفت
بميولها العلمانية..
* قد تكون الدراسة
ليست بالحديثة..
ولكن الخبر نشر في
الأسبوع الماضي..
وهو ما يتطلّب التوقّف..
طويلا وبعقلانية..
* هل الدراسة
دقيقة أم لا؟
وهل هي محايدة أم لا؟
وهل وراء الأكمة ما وراءها؟
وهل.. وهل.. وهل؟
حق لكل فرد أن يسأل..
لكن وبغض النظر عن كل هذه
ال (هل؟)..
فلو كانت النسبة أقل من
هذه بكثير..
فنحن معنيون بدراسة أسبابها
ومعرفة دواخلها وتفصيلاتها..
ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها؟
* صحيح أننا مجتمع بشري
مثلنا مثل غيرنا من بني البشر
منّا الفضلاء والعلماء والأتقياء
ومنّا من هم دون ذلك؟
لكن الأصح أيضًا..
أننا بلد الحرمين الشريفين..
حيث قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم
وأن مدننا وقرانا وبوادينا
تمتلئ بالمساجد والجوامع
بشكل لا يوجد في بلد آخر..
وأن أصوات الأذان والقراءات
تملأ فضاءنا وتصل إلى كل المسامع
وأن هكذا أجواء يغمرها الإيمان..
انعكاساتها إيجابية على الجميع..
وترسيخها للإيمان كبير..
وهو ما يعيدني وغيري مرة أخرى
إلى البدء وهز الرأس
حيرةً وتعجُّبًا.!؟
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.