محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة القاسمي    بنك التنمية يحقق نمواً إيجابياً في إجمالي تمويل المنشآت حتى نهاية منتصف عام 2020    النظام الجديد: استحداث شركات المساهمة البسيطة وخفض تكاليف التأسيس    بكم تبيع مشاعرك؟!    الحلولية في بعض مناهج الثقافة الإسلامية في بعض جامعاتنا (3)    تدشين حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا "    الباطن يتعادل ودياً مع الاتفاق    اتحاد القدم: 50 لاعبا مصابا بكورونا في دوري المحترفين    "الظاهرة" يخطط لضم إدواردو الهلال    تركي بن طلال يطلق المشروع العاشر لنشامى عسير    الشورى يدرس إلغاء الدفعة المقدمة لمستفيدي القرض السكني المدعوم    بدء القبول في الدبلومات لحملة الثانوية والبكالوريوس بجامعة طيبة    «دوريات راجلة» لمتابعة الإجراءات الاحترازية بكورنيش جدة    بالصور.. هيئة تطوير المدينة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    «العبلاء».. مقر إنتاج الذهب في العصر الإسلامي الأول    البروفيسور الغامدي ل " المدينة " : المملكة بين أفضل 10 دول في مؤشر التنافسية العالمية    قصتي مع القصيبي والجمبري!!    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    الحج في ظل وباء كورونا    الإمارات : 473 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة    رسمياً.. اليابان تعلن فشل عقار أفيجان في علاج مرضى كورونا    مستشفى #بني_مالك العام ينظم حملته التوعوية #نعود_بحذر    المملكة تؤكد على أولوية حقوق الإنسان أثناء مكافحة الجائحة    رانيا يوسف تثير جدلا بعد نشرها صورا للمتحرشين بها !    وفاة الفنان المصري محمود رضا    تدشين 120 سرير للعناية المركزة بمستشفى عسير لمواجهة «كورونا»    بيتزي يكشف هوية لاعب الهلال لضمه ل لورينزو الأرجنتيني    عبث في جهاز ساهر على طريق الفطيحة للمرة الثانية    النصر يرد على استغلاله أزمة فهد المولد لضمه    84 مليونا إيرادات غرفة مكة.. و4.5 للتطوير والتوظيف    ارتفاع أسعار النفط.. و«برنت» يتجاوز ال 43 دولاراً    سوق الأسهم يسجل أعلى إغلاق أسبوعي منذ مارس    محكمة أمريكية تأمر إيران بدفع 879 مليون دولار عن تفجير أبراج الخُبر    إمام الحرم: كم من أوبئةٍ حَلَّتْ ثم اضمحلَّتْ    مقترح لتعديل قواعد تسجيل الأحكام الجزائية ورد الاعتبار    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة أحمد القاسمي    مركز الملك سلمان للإغاثة.. خدمات ومشروعات لأهالي اليمن    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس منغوليا    السديس يدشن خطة الرئاسة لموسم الحج    محكمة أمريكية تأمر إيران بدفع 879 مليون دولار للناجين من تفجير أبراج الخبر    سمو نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "سعيدي"    "وصايا مهمة للفتيات" .. محاضرة عن بُعد بتبوك    قرقاش: نثق في حكمة السعودية وحزمها لإدارة الأزمة القطرية    أكثر من 800 مستفيد من البرامج الصيفية الافتراضية لعمادة خدمة المجتمع بجامعة القصيم    يوروبا ليغ: قرعة متوازنة لربع النهائي    القيادة تعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    "الموارد البشرية": تنفيذ 86% من اتفاقيات التوطين بالقطاع الخاص    سلوفينيا تنتقد رفض ميليشيا الحوثي وصول فريق أممي إلى الخزان صافر    "السديس" في خطبة الجمعة: قرار إقامة الحج بأعداد محدودة التزامًا بالمقاصد المرعية في الحفاظ على النفس    وفاة فنان الاستعراض المصري محمود رضا عن 90 عاما...    "هيئة التقييس لدول الخليج" تقدم 7 نصائح لضمان سلامة استخدام إطارات "البالون"    مرسوم ملكي: استثناء العسكريين المشاركين فعليًا في العمليات الحربية من الحبس ومنع السفر    اكتمال ترميم مسجد الجمعة التاريخي بالمدينة    ما الأسلحة الإيرانية المضبوطة قبيل وصولها للحوثيين؟    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    "هيئة المواصفات": تأهيل 5 جهات من القطاع الخاص لفحص مضخات الوقود    العدل توضح دور أعوان القضاء والإدارة المختصة بتهيئة الدعوى في المحاكم التجارية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشقيري ومؤلفاته الكاملة !!

مصطلح «الأعمال الكاملة» في عرف المثقفين وصناعة النشر هو الإصدار الذهبي الجامع لمؤلفات مشاهير الأدباء والكتاب والشعراء، الذين تكفلت كبريات دور النشر بجمعها وطباعتها في إصدار واحد أو متعدد الأجزاء، كما سلاسل دار الكتاب العربي، ودار العودة، ومكتبة لبنان، التي أصدرت مجاميع مؤلفات: طه حسين، والعقاد، وتوفيق الحكيم، ونجيب محفوظ وغيرهم من الشعراء والكتاب والروائيين، وقبل أيام رأيت بمحض المصادفة مجموعة مؤلفات ضخمة تضم نحو ثمانية مجلدات كبيرة مكتوب عليها الأعمال الكاملة ل أحمد الشقيري !!
فعجبت كيف تأتى لأحمد الشقيري أن يؤلف هذا الكم الكبير من المؤلفات إلى جانب انشغاله ببرنامجه الشهير»خواطر» وهو لما يزل في مقتبل العمر، اقتربت من المجموعة المختومة بغلاف بلاستيكي شفاف وقلبتها لأعرف المزيد فلم يستبن لي شيء، ففضتها وقلبتها فتبين أنها بالفعل لأحمد الشقيري، ولكن عند التحري تكشف أن الشقيري المقصود ليس صاحبنا الإعلامي السعودي المشتهر بخواطره، وإنما مثقف وسياسي فلسطيني ولد بحسب موسوعة ويكيبيديا في 1908م أي قبل أن يولد الشقيري السعودي بعشرات السنين، وهو أحد من أسسوا منظمة التحرير الفلسطينية، ورأس لجنتها التنفيذية، وأسهم في تكوين جيش التحريرالفلسطيني والدعوة إلى الكفاح المسلح، وإلى جانب ذلك استمر في العمل الثقافي كاتبا ومؤلفا إلى أن توفاه الله في عام 1980م، وفي أثناء ذلك اختارته الحكومة السورية التي كان يحمل جنسيتها لعضوية بعثتها في الأمم المتحدة، كما شغل منصب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية في القاهرة، ومن ثم منصب وزير الدولة لشئون الأمم المتحدة، ومن أعماله شغله لمنصب السفير الدائم في المملكة العربية السعودية، وغير ذلك من الأعمال والمناصب الإدارية الكثيرة .
أما مؤلفاته فهي: قضايا عربية، دفاعا عن فلسطين، فلسطين على منبر الأمم المتحدة، أربعون عاما في الحياة السياسية، مشروع الدولة العربية المتحدة، من القمة إلى الهزيمة مع الملوك والرؤساء العرب، إلى أين، حوار وأسرار مع الملوك والرؤساء العرب، وغير ذلك من المؤلفات .
أحمد الشقيري الشاب والإعلامي السعودي أشهر من نار على علم، ولا يكاد مشاهد للتلفزيون في عالمنا العربي أن ينفي معرفته به، أما الشقيري الأول المثقف والسياسي الفلسطيني فلا يكاد يعرفه إلا المعنيون بالشأن الفلسطيني ومن أجيال معينة، وأكاد أجزم أن الشقيري السعودي معروف لدى الفلسطينيين أنفسهم أكثر من مواطنهم الذي أفنى حياته في الدفاع عن قضيتهم، تسألني لماذا فأقول لك إنه الإعلام !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.