شاهد .. طيران الأمن ينقذ مسنّاً تعرض لإصابة على قمة جبل بالمدينة    عكاظ شابة بالستين تحلّق بفضاءات التألق !    اعتماد الإجراءات الاحترازية في قطاعات تجارة الجملة والتجزئة والمقاولات والصناعات    إصلاح وتركيب فواصل التمدد لثمانية جسور في الرياض    نتنياهو يكشف عن خطته لتطبيق سيادة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية    المعتقلون في سجون الحوثي عرضة للإصابة بكورونا    ريتر: بايرن لن يحتفل بلقب الدوري في «مارين بلاتز»    إعلام الضجيج.. هدر للوقت والجهد والمال    القاهرة تشهد "عن بعد" المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية    مراجعة عدد اللاعبين الأجانب.. حان الوقت    السديري: المملكة أثبتت للعالم أنها دولة قوية قادرة على مواجهة أكبر الأزمات    إيقاف المُدد والمواعيد والمُهل المقررة في نظام المرافعات خلال فترة تعليق الحضور    وزير العدل يقر خطة عودة العمل للمقرات العدلية بعد رفع التعليق    أوبك وروسيا تتفاوضان لتخفيض الإنتاج قبل اجتماع يونيو    بعد 70 عاماً من الترفيه.. برحة «العيدروس» في جدة تتوقف احترازياً    آثار المملكة اكتسبت شهرة عالمية لقيمتها الفنية والتاريخية    هيئة الترفيه تواصل أنشطتها لعيد الفطر المبارك ببرنامجين ترفيهيين    إعادة النظر في تخصيص موارد «الحوار العالمي»    فنون الطائف تختم «عيدكم فن»    السديس يشدد على استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية في الحرمين    أمانة تبوك تعقم الساحات المحيطة بالمساجد وتواصل جولاتها الرقابية على المنشآت    التدابير الحكومية خففت من آثار كورونا على المنظومة الاقتصادية    «تداول» تعلن توقيت الجلسات الرسمية.. بعد عودة السوق للعمل الأحد المقبل    "واس" توثق التزام أهالي جازان بالإجراءات الوقائية خلال ساعات السماح بالتجوّل    جامعة شقراء تطلق مبادرة لنظافة المساجد وتعقيمها بالمحافظة    رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم: استئناف الموسم مبدئياً بتاريخ 17 يونيو    ارتفاع الإصابات المؤكدة في باكستان بفيروس كورونا إلى 62689 حالة    تعليق مفاجئ من البيت الأبيض على معركة ترامب و تويتر    حرس الحدود يخلي بحاراً صينياً في مياة البحر الأحمر    "واس" تتابع جهود الجهات الأمنية بتبوك لمنع التجول    توقعات طقس الجمعة.. أمطار وغبار على 9 مناطق    بورصة بيروت تغلق على ارتفاع بنسبة 1.17 %    الجزائر تسجل 140 إصابة جديدة بفيروس كورونا    استئناف حركة القطارات في المغرب ابتداءً من 1 يونيو المقبل    «يسّر» يطلق الدليل الإرشادي للإجراءات التقنية عند العودة للعمل بعد جائحة كورونا في الجهات الحكومية    الشؤون الإسلامية بتبوك تواصل تهيئة 1875 مسجدًا وجامعًا لاستقبال المصلين    «الشؤون الإسلامية» و«الأوقاف» تطلقان «عمارة المساجد» لتعقيم 11 ألف جامع ومسجد    جامعة سعودية تقفز 50 مرتبة في تصنيف جامعات العالم    الأمير يحذر من التفاوض مع عسيري    باريديس يكشف سر فشل انتقاله ليوفنتوس    باباجان يتهم أردوغان بتدميرها.. و"الغارديان":    أميرُ الإنجازاتِ    الوصول للفرح    ولي العهد يبحث مع رئيس روسيا جهود تحقيق استقرار الأسواق البترولية    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    كتلة المستقبل: تدور حول نفسها    رفع تعليق حضور العاملين بالقطاع الخاص لمكاتبهم    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    المسجد النبوي: دروس إلكترونية ل169 ألف مستمع    أمانة منطقة المدينة المنورة تُدشن هويتها البصرية الجديدة    انطلاق المرحلة الأولى من تخفيف إجراءات منع التجول في المملكة        لقطات من اختتام توزيع مبادرة عيدنا في بيتنا بمنطقة القصيم    الطبيبة فاطمة: عيّدنا بين جدران الحجر    عكاظ في سن ال60    مرتزقة حسيني.. حطب الحرب السورية    محمد بن ناصر ينوّه بجهود الصحة والأمن في تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية    المستشار "آل محسن" يهنئ القيادة بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرأة عرضة للاصابة بعد سن اليأس.. وتناول أقراص منع الحمل عامل أساسي
مرض الشريان التاجي مرتبط بالممارسات اليومية
نشر في اليوم يوم 24 - 01 - 2004

يعتبر مرض الشريان التاجي من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الانسان، له العديد من المسببات، كما انه يصيب الذكور اكثر من الاناث، ويعتبر المدخنين، وأصحاب نسبة الكوليسترول المرتفعة وتناول أقراص منع الحمل عند النساء من اكثر اسباب الاصابة كذلك تكون المرأة اكثر عرضة للأصابة بالمرض بعد سن اليأس ومرحلة الشيخوخة ويعتبر وجود عامل الوراثة من المسببات الأساسسية للاصابة.
يقع القلب في وسط نظام الدورة الدموية وتدفع نبضاته الثابتة المنتظمة ما لا يقل عن 5 ليترات من الدم عبر دائرة كاملة في الجسم في كل دقيقة حيث يشكل الدم نظام النقل في الجسم ووظيفته الرئيسية نقل الوقود والاوكسجين اللازمة لحرق الوقود الى كل نسيج حي، كما ينقل الدم نفاية الجسم بعيدا عن الأنسجة ويساعد في المحافظة على درجة حرارة الجسم ولكي يتمكن الدم من تنفيذ كل هذه الوظائف يتحتم عليه أن يدور في الجسم بصورة متواصله وهذا يتطلب قلبا سليما قادرا على القيام بهذا الدور وللأسف ان اعتلالات القلب والدورة الدموية عديدة ومتنوعة وسوف نكتفي اليوم ببحث اعتلال شهد انتشارا خاصا في عصرنا وهو مرض الشريان التاجي الذي يسببه ازدياد سماكة البطانة الداخلية للاوعية الدموية (التصلب العصيدي) ولمعرفة المزيد عن هذا المرض واسبابه ووسائل العلاج الحديثة نستضيف الدكتور مصطفى توفيق استشاري القلب والدورة الدموية
@ مرض الشريان التاجي.. ما هو؟ وكيف يتكون؟
@ تحتاج عضلة القلب الى دفق متواصل للدم غني بالأكسجين والمواد المغذية كما يحتاج ذلك اي عضو في الجسم. يصل هذا الدم الى القلب عبر شريانين تاجيين يغذيان عضلة القلب بواسطة شبكة من الفروع الموجوده فوق سطح العضلة، فاذا تكونت الترسبات الدهنية مندثرة في الشريين يتقلصان ويعجزان بالتالي عن تزويد القلب بالكمية الصحيحة من الأكسجين والغذاء، الى جانب ذلك من المحتمل ان يسبب تقلص الشريانين التاجيين الى تجلط الدم المنساب عبرهما، وبامكان الجلطة او النطفة الدموية ان تسد شريانا، فعندما ينبض القلب بسرعة اكبر استجابة لاجهاد بدني او عصبي يحتاج الى مزيد من الاكسجين والغذاء فلا يتمكن الشريانان الضيقان جدا او المسدودان من استيعاب هذه الكميات الاضافية وهكذا تحصل الذبحة واذا انخفض تدفق الدم الى قسم من القلب بفعل جلطة او نطفة دموية في احد الشريانين التاجيين تحدث النوبة القلبية.
@ نلاحظ انتشار هذا المرض لدى الذكور اكثر من النساء؟
بالفعل يعاني الذكور من هذا المرض اكثر مما تعاني منه الاناث. ولكن الخطر بالنسبة للمرأة يزداد بعد سن اليأس، وتتساوى احتمالات الاصابة لدى النساء اللاتي تخطين سن الستين مع احتمالات الاصابة عند الرجال من نفس فئة السن. ويتعرض بصورة زائدة للاصابة بهذا المرض الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وداء البول السكري ويتعرض الذكور المصابون بداء السكري للاصابة به بنسبة ضعفي عدد الذكور الاخرين وتتعرض النساء المصابات بدءا السكري بنسبة خمسة أضعاف عدد النساء الاخريات.
@ في استضافة لبحث أخطار التدخين المحت الى تسببه في مرض الشريان التاجي؟
نعم يتعرض مدخنوا السجائر الى خطر الاصابة بهذا المرض بنسبة لا تقل عن الضعفين عند غير المدخنين وفي الواقع يزيد عدد الوفيات الناتجة عن هذا المرض بين المدخنين الذين تتراوح اعمارهم بين 34 سنة و45 سنة بمقدار (5) أضعاف عن عدد الوفيات بين غير المدخنين من نفس فئة السن هذه.
@ البعض يتهم أقراص منع الحمل فما صحة هذا القول؟
وجد فعلا ان النساء اللاتي تجاوزن سن 35 واللاتي يتناولن اقراص منع الحمل يتعرض لخطر الاصابة بهذا المرض اكثر من اللاتي يستخدمن وسائل أخرى لمنع الحمل.
@ هل العمل الشاق يسبب المرض ويزيد من مضاعفاته؟
من الملاحظ ان الاشخاص الذين يزاولون أعمالا تتطلب كثيرا من الجلوس يتعرضون اكثر للاصابة بهذا المرض من الاشخاص الذي يمارسون اعمالا بدنية شاقة وثبت ايضا ان الاجهاد العاطفي يزيد خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي (فالتعرض للطلاق او فقدان عزيز .... الخ).
@ هل مرض الشريان التاجي مرض وراثي؟
نعم.. ولذلك يزداد خطر الاصابة اذا كان قد أصيب به مسابقا احد افراد العائلة كما ان اسلوب الغذاء الخطأ كالافراط في الاكل ولاسيما الاطعمة الدهنية يعرض الشخص بدرجة اكبر الى خطر الاصابة، كما لوحظة ان الاشخاص الذين يشربون المياه السيئة (الخالية من الاملاح المعدنية) يتعرضون بدرجة كبيرة للاصابة بالمرض من الذين يشربون المياه العسرة (اي المفعمة بالاملاح المعدنية).
نوبة مميتة
@ ما مضاعفات مرض الشريان التاجي؟
ان ظل مرض الشريان التاجي بدون علاج وازداد انسداد الشريانين من المحتمل ان ينخفض وصول الدم الى القلب الى درجة يتحمل معها حصول نوبة قلبية قد تكون مميتة. ولكن يمكن غالبا، حتى بعد نوبة قلبية قوية اعاده القلب الى حالته الأساسية. وفي بعض الاحيان تصاب عضلة القلب بتليف فتضعف عملية ضخ الدم مما يسبب تقصير القلب في نشاطه. وفي المقابل يعيش الكثير من الاشخاص الذين أصيبوا بمرض الشريان التاجي سنوات طويلة بعد الاصابة به دون اية مشكلة مرضية، كما يستطيع حتى اولئك الذين يجبرون على تقييد نشاطاتهم بسبب اصابتهم بنوبات متكررة من الذبحة ان يعيشوا حياة نشطة نسبيا اذا ابقوا هذا المرض تحت سيطرتهم.
@ كيف بالامكان السيطرة على المرض؟ وما الاجراءات المنصوح بها؟
بالامكان اتخاذ بعض الاجراءات لمنع حدوث اي تراكم تخثري او ابطاء تكون اي تخثر جديد. وذلك بالاقلاع عن التدخين اذا كان مدخنا اذا كان بدينا عليه اتباع حمية غذائية معقولة لتخفيف وزنه على ان يستمر في ذلك بصورة منتظمة، ولاشك ان هناك علاقة بين انواع الاطعمة وحالات حدوث مرض الشريان التاجي ولذلك وضع الاطباء ارشادات معينة حول نظام الحماية الغذائية، وقد حصل فعلا في الولايات المتحدة ان انخفض عدد الوفيات الناتجة عن مرض الشريان التاجي بعد ان تزايد عدد السكان الذين تحولوا الى اتباع نمط معيشي جديد يجنبهم الاصابة بالمرض لذا يجب اتباع التالي:
1 تناول مقادير ضئيلة فقط من الزبدة والقشطة والاطعمة الدهنية من كافة الانواع.
2 تناول كميات اقل من اللحم بعد نزع الدهن عنه، وتناول اللحم مشويا لا مقليا.
3 عدم تناول اكثر من 3 بيضات في الاسبوع.
4 تناول الكثير من الفاكهة والخضار.
5 خفض كمية الملح في الطعام ان هذه النصيحة مفيدة بشكل خاص للاشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فالغذاء الذي يحتوي على القليل من الملح يساعد على خفض الدم وبالتالي يقلل خطر الاصابة بمرض الشريان التاجي.
6 ممراسة التمارين البدنية بانتظام. هناك ما يثبت ان ممارستها مرتين او 3 مرات في الاسبوع تخفض خطر الاصابة بمرض قلبي ولكن مع الحذر لان التمارين البدنية الشاقة التي تمارس بصورة فجائية تزيد احتمالات الاصابة بمرض قلبي.
@ ماذا عن العلاج الطبي؟
يصف الطبيب ادوية مضادة للتوتر المفرط كأن يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم، اما السيدة التي تتناول اقراض منح الحمل وعمرها يزيد عن 35 سنة أو لديها تاريخ عائلي مع هذا المرض فعليها تغيير الوسيلة، كما يصف دواء يخفض الكوليسترول عمن يعاني منه لهذه الاجراءات للوقاية اما المصابون بالمرض فلهم اخبار طبية حيث اصبح ممكنا الان معالجة مرض الشريان التاجي بصورة فعالة جدا، اما بواسطة الأدوية او الجراحة تبعا لاعراض المرض (ان كانت ذبحة او نوبة قلبية)، تستخدم أدوية مختلفة منها مركبات النترات مرصدات البيتا وصادات الكالسيون لتخفيض عمل عضلة القلب ولمنع تطور اي خلل في انتظام القلب. قد تكون الجراحة اما عملية بسيطة نسبيا تعرف باسم عملية تقويم الشريان التاجي اوعملية رئيسية يتم فيها زرع ممر تجاوزي للشريان التاجي.. ويحاول الطبيب في حالة حدوث جلطة دموية قد سدت شريانا تاجيا خلال ساعة او ساعتين اعادة تدفق الدم الى حالته الطبيعية بواسطة حقن مادة مذيبة للجلطة الدموية في الشريان او في مجرى الدورة الدموية.
ويشدد الاطباء على اهمية الاجراءات الوقائية، وبالأخص اقناع الاشخاص بالتوقف عن التدخين وتعلم كل ما يتعلق بالاعراض الأولية للنوبة القلبية. ان كل من يشعر بألم شديد في وسط صدره تصاحبه صعوبة في التنفس عليه ان يراجع الطبيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.