موسم الرياض يستقبل 4.5 ملايين زائر خلال شهر.. ويوفر أكثر من 122 ألف وظيفة    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على انخفاض        رقم غريب    الربيع العربي الذي تحول إلى شتاء قارس!    توقعات بوصول أسعار النفط 150 دولاراً للبرميل                كأس العرب: المنتخب السعودي يخسر أولى مبارياته من المنتخب الأردني                سرقة ليفاندوفسكي!    الأخضر يخسر مواجهته أمام الأردن بهدفٍ في كأس العرب    المؤسسات الأهلية السعودية تستعرض الأدوار التنموية للقطاع غير الربحي            وزير الموارد البشرية يطلق مبادرة «تطوع بخبرتك»    جناح المملكة في "إكسبو 2020 دبي" يسلط الضوء على السينما السعودية    «وذ آوت» محتوى    العمق الإنساني والفن البصري    الحرف 29    هيئة فنون العمارة والتصميم تحتفل بإطلاق "ميثاق الملك سلمان العمراني"    العمر مجرد رقم    إسبانيا ترصد الإصابة الثالثة للمتحور الجديد لفيروس كورونا    الدنمارك تسجل عدد إصابات قياسياً بكوفيد 19            استخدام الأدوية.. التعاطي الخاطئ.. إما الإدمان أو الوفاة    محمد بن عبدالعزيز يطلع على الاحتياجات التنموية ل4 مراكز بجازان    الرياض تودع ال30 المئوية والصغرى 10 درجات    محمد بن عبدالرحمن يطلق تعلم آية    أمير جازان يلتقي وزير الشؤون الإسلامية    طيبة تستقبل زوار الداخل خلال الإجازة    أمين الرياض يحضر حفل سفارة دولة الإمارات لدى المملكة بمناسبة اليوم الوطني لبلادها    القيادة السعودية تهنئ الإمارات بذكرى اليوم الوطني    أجواء حماسية في منافسات اليوم الرابع لمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    أمير الشرقية: الأحساء مكانها عال وغال ومهم في قلبي وسعادتي كبيرة برؤية وجوه اشتقت إليها    باكستان وروسيا تؤكدان العزم على إحلال السلام الدائم في أفغانستان    بولندا تقيد حرية الحركة على الحدود مع بيلاروس    وزير الخارجية التونسي يلتقي بنظيره النيجري    مشعل الحارثي وسالم بن جخير يحييان أمسية شعرية.. وفهد فصلا: هناك عمل قوي قادم بعد تتويج الهلال بآسيا    بتداولات 6.2 مليارات ريال.. مؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعًا عند 10849 نقطة    أمير تبوك يستقبل سفير اليابان لدى المملكة    أمير تبوك يلتقي مدير فرع الشؤون الإسلامية بالمنطقة    مهرجان الملك عبدالعزبز للإبل بنسخته السادسة ينطلق في الصياهد على مدى 40 يوماً    صحة الرياض تُنفّذ 14390 جولة تفتيشية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية    بدء إصدار تصاريح التخييم في أراضي الغطاء النباتي والمتنزهات الوطنية.. وهذه الضوابط والشروط    أمانة الشرقية تنفذ أكثر من 3600 جولة رقابية وتحرر 240 مخالفة خلال ثلاثة أيام    روسيا ترفض وساطة أردوغان في حل أزمة شرق أوكرانيا    القيادة تهنئ رئيس دولة الإمارات بذكرى اليوم الوطني لبلاده    أوقاف صالح الراجحي: تأمين 936 حمولة وايت ماء ل 78 أسرة محتاجة بالطائف    أميركا: مقتل 3 طلاب و6 جرحى في إطلاق نار داخل مدرسة بولاية ميشيغن    فهد بن سلطان: في مشاريع رئيس الترفيه «تخيل».. وفي تبوك أكثر وأكثر    تعديل نظام مكافحة الرشوة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فلسطين: المجتمع الدولي على وشك السقوط النهائي في اختبار مبادئه أمام عدالة قضيتنا
نشر في الوئام يوم 21 - 10 - 2021

أعربت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، عن استغرابها الشديد من اكتفاء الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي ببعض بيانات الرفض والإدانة الشكلية لجرائم الاحتلال والاستيطان، أوصيغ المناشدات الخجولة لدولة الاحتلال أو مطالبتها بالتحقيق فيما ترتكبه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني، عن سبق إصرار وتخطيط.
وقالت الخارجية في بيان اليوم، إن الضفة المحتلة عامة والقدس المحتلة والمناطق المصنفة (ج) خاصة تحت نيران الاحتلال وبشكل يومي وعلى مدار الساعة، في عدوان وحشي وبشع يهدف إلى استكمال عمليات أسرلة وتهويد وضم القدس وتفريغها من أصحابها الأصليين، وتكريس السيطرة على المناطق المصنفة (ج) وتخصيصها كعمق إستراتيجي للاستيطان الاستعماري بأشكاله كافة، في استباحة مستمرة لأرض دولة فلسطين أقرب ما تكون إلى عملية قرصنة واختطاف للضفة الغربية وإخراجها تماما من أية عملية سياسية تفاوضية وفصلها عن أية جهود دولية وإقليمية مبذولة لإحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ذلك كله بقوة الاحتلال وعنجهيته وبقرار إسرائيلي رسمي تشرف على تنفيذه الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.
وأضافت، أن ترجمات هذا المشهد الدموي تتصاعد يوميا بأشكال مختلفة ومتواصلة من الجرائم والانتهاكات التي تؤكد بشكل قاطع أن دولة الاحتلال وقادتها معادية للسلام وتبحث عن مخارج تضليلية للمسؤولين الدوليين لتغطية هذه الحقيقة، بل وأكثر من ذلك، تقوم إسرائيل يوميا وكأنها تسابق الزمن في حسم قضايا المفاوضات النهائية من طرف واحد وبقوة الاحتلال.
وخلصت الخارجية الفلسطينية إلى القول إنه في ضوء الخطاب التاريخي المهم الذي ألقاه الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن ساعة الحسم اقتربت، ويكاد يكتمل سقوط المجتمع الدولي ومبادئه في اختبار عدالة القضية الفلسطينية، وعندها فإن جميع الخيارات مطروحة أمام الشعب الفلسطيني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.