المملكة تشارك في مؤتمر مندوبي الاتحاد الدولي للاتصالات "ITU"    هيئة الترفيه تختتم فعاليات اليوم الوطني ال 92 بتبوك    طلبة مدارس تعليم تبوك يبتهجون بمناسبة اليوم الوطني ال92    "هيئة الأمر بالمعروف" بالقصيم تشارك في فعاليات اليوم الوطني    وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره الباكستاني في نيويورك    المستشار الألماني يقول إنه يسعى لتعميق شراكة الطاقة مع السعودية    استشهاد فلسطيني وإصابة ثلاثة آخرين بالضفة الغربية    اهتمامات الصحف المصرية    الصين تطلق قمرين اصطناعيين    أحدث ابتكارات وتقنيات المختبرات الطبية في ملتقى الصحة العالمي    "الأرصاد": أمطار رعدية ورياح نشطة على الطائف والمراكز التابعة لها    "الصحة": تسجيل زيادة في نسبة المفحوصين والمفحوصات عن سرطان القولون والثدي    المملكة تطرح 5 مشروعات جديدة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة    مجالات الشراكة في مباحثات ولي العهد ومستشار المانيا    وزير التعليم يبحث مع مجموعة الأمريكية(MM) زيادة التعاون في توفير مناهج اللغة الإنجليزية    الصحف السعودية    بالفيديو.. كواليس إطلاق الألعاب النارية باحتفالات اليوم الوطني.. وهذه معايير اختيار مواقعها    صورة تاريخية للملك سلمان مع أخيه الملك فهد في ألمانيا قبل 43 عاماً    "التعليم" تعلن جداول الحصص اليومية لجميع المراحل للأسبوع الخامس    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 25 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    سفارة المملكة في الولايات المتحدة تقيم احتفالًا بمناسبة اليوم الوطني ال 92    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    %41 تفوق الروايات النسائية    العباد يعتزل دولياً    الفالح: انخفاض تكلفة الاستثمار مميز لدينا    5 ملايين ريال عقوبة مخالفة نظام مكافحة الإرهاب    مختصان: %18 من متدربي «دورات تطوير الذات» زاروا الطبيب النفسي !    تعليم مكة يكرم الزبيدي    الهلال يواجه القادسية الكويتي في اعتزال الخالدي.. اليوم    61 % من ضحايا السرطان كان بإمكانهم النجاة لو تركوا هذا الأمر    هيئة تطوير جدة وعرّاب الرؤية    حالة فرح عامة!    شكوك التأثير.. ويقين الوطن    مواطن يرتقي بالقيم    كلهم أحبوا «الست»..!    رياضتنا بعيدة عن رؤية السعودية 2030    المشاركون في جلسات اليوم الأول لمؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية يناقشون أهمية الاجتهاد في الواقع المعاصر    المستشار الألماني يغادر جدة    ثلاثة أيام من الفخر والاعتزاز    في يوم الوطن.. أجمل 24 دقيقة    الجيل يحتفل باليوم الوطني السعودي 92 تحت عنوان "جيل ورا جيل"    مبادرة الكلية التقنية بسراة عبيدة بمناسبة اليوم الوطني92    منتخب البرتغال يكتسح مضيفه التشيك برباعية    الفحوص تظهر إصابة الرئيس التنفيذي لفايزر بكورونا «مجدداً»            سفارة المملكة لدى مصر تقيم حفل استقبال خاص للمواطنين بمناسبة اليوم الوطني ال 92                            زيلينسكي للروس: بوتين «يرسل مواطنيه إلى الموت»    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بوزير الأوقاف المصري    وزير الشؤون الإسلامية: محاربة الإرهاب والتطرف واجب شرعي    مستجدات "كورونا".. انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات ونسب "التعافي"    وزير الشؤون الإسلامية يلتقي بمفتي مقدونيا الشمالية بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دغدغة العرب
نشر في الوطن يوم 19 - 08 - 2022

(1)ما أن صدر الحكم من محكمة هاليفاكس بولاية فرجينيا الأمريكية بإدانة الممثلة «آمبر هيرد» بتشويه سمعة طليقها «جوني ديب»؛ عبر مقال نشر في صحيفة واشنطن بوست، حيث نص الحكم على غرامة 15 مليون دولار تعويضًا لصالح ديب، حتى شعرت «هيرد» -فجأة - بالغباء، والفقر، والكراهية!.
(2)
فطفقت «التعيسة» تبحث عن «قشة» تتشبث بها لتخرج من «الفقر» أولا، ثم حملة الكراهية التي أصبحت تتعرض لها بقوة تاليًا، ولأن الأمر بحاجة ل«تخطيط»، بدأت البحث عن «أمة» تأتي رجالا وركبانا بمجرد دغدغة عواطفها ب«كلمتين مدح»، ودمعة!.
(3)
أعاد فريق عمل «هيرد» إلى المشهد قصة زيارتها إلى مخيم الزعتري في الأردن إبريل 2018، مع كمية من «الدبك اللذيذ» من مساعدة اللاجئين، وحبها للآذان، وعشقها لأم كلثوم!، لعل وعسى أن يقيّض «الحظ» لها رجلا ذا كرش مستدير ينهي معاناتها!.
(4)
إعجاب «الأصهب الأحمر الأشقر»، ذا «البؤبؤ» الأزرق بأي جزء من ثقافتنا، ومحاولته «محاكاتها» أمر «يسحرنا»، ويمنحه تأشيرة دخول إلى قلوبنا، وبياناتنا، ومعلوماتنا، وأسرارنا، وبيوتنا، و«جيوبنا»!.
(5)
عرفت الأمم منذ قرون الأسلوب الأمثل لكسب «العرب»، بل والسيطرة عليهم، والتحكم بهم، وأخذ أموالهم، ونهب ثرواتهم، وآثارهم، والأهم: «معلوماتهم»!، وذلك عن طريق «دغدغة» العواطف، والتنويم المغناطيسي بالابتسامة الساحرة، والغمزة، والتغنج، والأغاني!.
(6)
العربي يحب الاهتمام، ويسحره المدح، وتضعفه «الدميعات»، ويهزمه «الوجه الجميل»، و«يسرقه» الجسد «الفاجر»!.
(7)
الأمم غارقة بالمنطق، لا تغريها الأشعار، ولا يهزها «المدح»، تتعرف على ذاتها، وتبصر عيوبها، وتدرك ميزاتها، ولديها من الأساطير التي تحث على العقل، والعمل، والنجاح، والحكمة، وأحيانا «الحب» في حين أن «غالبية» العرب ليس لديهم سوى «الحب»، إلى الحد الذي جعلهم يعتبرون أحمقا مثل «قيس بن الملوح» أسطورة!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.