شركة نادك للألبان تعلن عن توفر فرص وظيفية    "أبطال المستقبل".. مبادرة جديدة لتعزيز الاستخدام الأخلاقي لتقنيات الاتصالات    المنسق الأوروبي للنووي الإيراني: زيارتي للرياض «مثمرة للغاية»    الممثل الأمريكي "أليك بالدوين" يقُتل مديرة تصوير ويصيب مخرجاً أثناء تصوير فيلم    في رسالة إلى تركيا.. الناتو يرفض امتلاك أعضائه "إس-400" الروسية    "الخارجية الأمريكية" ترصد 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادي في حزب الله    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة على مناطق المملكة    جنوح حوت نافق بشاطئ رأس تنورة.. و"الحياة الفطرية" ترصد معلوماته    تفعيل الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي في كافيه معالي القهوة ببحر أبو سكينة    «الصحة» تعلن تسجيل حالة وفاة واحدة ب«كورونا» خلال ال24 ساعة الماضية    «الصحة»: 51 إصابة جديدة ب«كورونا» وتعافي 59 حالة    إحباط محاولة غير مسبوقة لتهريب 5.2 مليون حبة كبتاجون    خلال ورشة ضمت عدداً من الخبراء مناقشة التوجهات الاستراتيجية لجمعية سلام الطبية    رصد عدد من مخالفات لائحة الذوق العام في افتتاح موسم الرياض    الكشف عن مدة غياب لوكاكو    خطيب المسجد الحرام: عبادة الله لا تكتمل إلا بالإخلاص والتقوى في السر والعلن    " السعودية الخضراء " : 10 مليارات شجرة تتصدى للتصحر والتغير المناخي    جمهور «ضمك» قبل مواجهة الحزم: لا نقبل إلاّ بصدارة دوري المحترفين    أمير عسير في ضيافة شيخ شمل قبائل عبيدة    بالفيديو .. المصلون يؤدون أول جمعة في المسجد الحرام بعد إلغاء التباعد    الكشف عن نسبة فعالية الجرعة الثالثة من لقاح فايزر    أمريكا تختبر صواريخ فرط صوتية وتشعل السباق مع الصين وروسيا    النفط يتجه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت 6 أسابيع    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    الإطاحة بشخص يعرض كائنات فطرية برية مصيدة، والتباهي بذلك ونشره وتوثيقه    قتلى بإطلاق نار في مخيّم للاجئين الروهينجا    البوسنة والهرسك تضع هذه الشروط ل"السعوديين" لتملك العقارات    القبض على قائد مركبة تعمد صدم مركبة أخرى بمكة    تطور جديد بشأن حصول الاتحاد على الرخصة الآسيوية    الحرس الوطني: السيطرة على حريق في مستودع لتخزين قطع الغيار ومواد قابلة للاشتعال في خشم العان    اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال    أكبر من الكرسي!!        الأخضر يتقدم 7 مراكز        بدء استعدادات السائقين السعوديين ل«رالي داكار 2022»    الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع    عبدالله مناع: موسيقار الصحافة وعاشق البحر    «الأندامن» يستقبلون الغرباء بالنبال    مدرب بوهانج: سنواجه ضغوطا كبيرة أمام الهلال    «قوات التحالف»: تحييد «الباليستية» والمسيرات بعملية عسكرية في صنعاء    ودي اصدق        المؤتمر العربي لمكافحة الإرهاب ل«الأعضاء»: واجهوا التمويل «المشفر»            «WHO» تراقب تحوراً جديداً لسلالة دلتا    دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    «بلدي بيشة» يرفع الشكر لسمو ولي العهد    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق نهاية أكتوبر    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير عام فرع وزارة الرياضة بالمنطقة    اخصائي معالجة القدم السكرية مصعب العايد يحذر من التهاون مع الخدوش والالتهابات البسيطة بالقدم السكرية    رئيس هيئة الأركان العامة بمعرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع    تدشين برنامج "صناعة الفارسات من الصفر للعالمية" في ثلاث سنوات    عالم التدريب عالم أهل الهمم    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ذكرى توحيد البلاد الحادية والتسعون

في بلادنا الغالية والعالية، بإذن الله تعالى، بلد الحرمين الشريفين ومهبط الوحي ومنبع الرسالة المحمدية حيث بعث سيد الخلق حبيبنا ونبينا محمد بن عبدالله، صلى الله عليه وسلم، وقبلة المسلمين في أنحاء المعمورة حيث يتجهون في صلاتهم إلى بيت الله الحرام تتجدد ذكرى عزيزة على نفوسنا، إنها ذكرى تأسيس هذه البلاد وتوحيدها على يد الإمام المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل، وستوافق هذه الذكرى العزيزة، بإذنه تعالى، لهذا العام الخميس 16 صفر 1443 هجري، وهي الذكرى ال91 لتوحيد بلاد الحرمين الشريفين تحت راية الإسلام «لا إله إلا الله محمد رسول الله».
جمع قلوب وعقول أبناء هذه البلاد الغالية على كلمة الحق وأصبحت هذه البلاد وحدة متكاملة تسير على منهج قويم مطبقة تعاليم الدين الإسلامي الحنيف كما ورد في كتابه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ومطبقة لسنة سيد خلقه رسول هذه الأمة الصادق المصدوق محمد بن عبدالله، صلى الله عليه وسلم، والملك عبد العزيز، يرحمه الله تعالى، كان قائدا فذا مميزا محنكا له رؤية صائبة قد وضعت السعودية في الطريق الصحيح حتى تصل إلى المكانة التي تستحقها في العالم المتطور.
وعلى الرغم من أنه لم يترك العالم العربي والإسلامي فإن الملك عبدالعزيز، يرحمه الله، أدهش زواره بذكائه ومعرفته بالقضايا العالمية وأثبت أنه رجل دولة مواكب للعصر، فهو شخص مهذب ومعتدل وذكي ومقدام وشجاع، وقد عزز قدراته العديدة إخلاصه العميق لله، سبحانه وتعالى. وقد وضع البنية التحتية لبلاده أثناء حكمه، يرحمه الله.
وقد نهج أبناؤه نهجه- الملوك سعود، وفيصل، وخالد، وفهد، وعبدالله، والآن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
نعيش في هذا الوطن أعلى قمم الأمجاد عهد خير وبركة، والملك سلمان ملك الحزم والعزم رجل لن نفيه حقه، رجل أحبه شعبه، وأحبته الأمة العربية والإسلامية؛ رجل اتسم بالحكمة والشجاعة، وهو رجل المهمات الصعبة.. لا تأخذه في الحق لومة لائم، وكل همه شعبه، وأمته العربية خصوصا، والإسلامية عامة، ونحن فخورون جدا بقائدنا وملكنا وبولي عهده الأمين صاحب (رؤية المملكة 2030)، وتلك الخطوة الطموحة ذات الثلاث ركائز: اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، ووطن طموح، التي نتطلع من خلالها إلى أن تكون المملكة قوة استثمارية رائدة، ورابطاً بين قارات العالم الاقتصادي المزدهر ليس تصديراً للنفط وتكريره فحسب، بل توطينا للصناعات، وهذا عين الطموح وولي العهد نظراته ثاقبة، وقد حارب الفساد بكل قوة، ومستمر في ذلك وطموحه وضع بلادنا في مصاف الدول المتقدمة في كل المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية وغيرها والعلاقات المبنية على الاحترام المتبادل بين كل دول العالم الصديقة.
بلادنا تسير بخطى ثابتة إلى الأمام رغم الظروف الصعبة التي تجتاح العالم هذه الأيام وبخاصة جائحة كورونا، فإننا نشكر الله أولاً وأخيراً، ثم قيادتنا الرشيدة التي بذلت قصارى جهدها لمكافحة هذا الوباء الذي انهارت بسببه المنظومة الصحية والاقتصادية في معظم بلدان العالم، وكان الإنسان هو الأهم عند السعودية العظمى بلد الأمن والأمان والخير (ومن أجل الإنسان يهون كل ما دونه)، كما قال سلمان الحزم والعزم.
إننا نفخر ويحق لنا الفخر بحكومتنا الرشيدة، وما وصلت إليه بلادنا من تطور في جميع المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والتعليمية والمعمارية والصحية، وكل ذلك بفضل الله، سبحانه وتعالى، ثم بفضل قادة هذه البلاد- حفظهم الله- وبسواعد أبناء هذا الشعب الوفي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.