لاعب المنتخب السعودي عبدالإله عالم بطل العالم في وزن أقل من 62 كجم    HONOR تكشف عن الهاتف الأيقوني HONOR 70 5G    مركز الملك سلمان يوقع اتفاقية لتشغيل المستشفى التخصصي لطب وجراحة العيون بمأرب    وزارة الداخلية للشؤون العسكرية تعلن عن فتح باب القبول والتسجيل للمديرية العامة لمكافحة المخدرات    550 طالبًا وطالبة من طلاب مرحلة المتوسطة والثانوية يختتمون برامج موهبة    التحفيز النقي    وزير الشؤون الإسلامية يرعى الحفل الختامي لتكريم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم بمملكة تايلند    منظمة التعاون الإسلامي تشيد بالعاملين في المجال الإنساني    من الرياض.. العالم يستشرف آفاق وحلول مستقبل المياه    اتحاد الريشة يتوج الفائزات في بطولة المملكة للسيدات    قرارات الإعفاء ومحاسبة المقصرين أثلجت صدورنا    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    منظمة التعاون الإسلامي تتضامن مع المغرب جراء الحرائق التي تشهدها    سمو محافظ الأحساء يشارك في ورشة عمل "تطوير قطاع النخيل والتمور بالأحساء"    نائبة رئيس الاتحاد السعودي للملاكمة تفخر بتمهيد الطريق أمام رياضيي المستقبل    وزارة العدل: مركز تدقيق الدعاوى ينجز مليون عملية خلال 2022    بالصور.. أمير الشرقية يستقبل مواطنة كفيفة عقب حصولها على الدكتوراه من أمريكا    بعد 15 عامًا من فصلهما.. "الربيعة" يلتقي التوأم السيامي العماني "صفا ومروة"    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تستعد للعام الدراسي الجديد    أمانة الشرقية تنفذ مشاريع تطويرية وتنموية في مركز جوف بني هاجر    الرئيس التونسي يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الجزائري    مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يعلن انتهاء مدة استقبال المشاركات في تحدي الإلقاء2    القوات المشتركة اليمنية تعلن الإطاحة بشبكة تجسس حوثية    الأمين العام لمجلس التعاون يعزي جمهورية السودان في ضحايا الفيضانات والسيول    السودان تعزي الجزائر في ضحايا الحرائق    الحرس الملكي يُخرّج عدداً من الدورات التدريبية في الرياض وجدة    أمير الشرقية يستقبل مواطنة كفيفة حصلت على الدكتوراة    أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير الشؤون الصحية بالمنطقة    إطلاق مشروع حصر الفرق المسرحية والفنون الشعبية وممارسيها    «أكوا باور» توسع محفظتها بقطاع الطاقة في أوزبكستان    موقف كاسيميرو من عرض مانشستر يونايتد    إيقاف تشكيل إجرامي امتهن الاحتيال وسرق 6 ملايين ريال عبر عرض مركبات وهمية للبيع    مستجدات "كورونا".. الإصابات تنخفض إلى ما دون المائة.. وارتفاع طفيف في الوفيات والتعافي    مصرع 4 أشخاص جراء فيضان شمال غربي الصين    زلزال بقوة 5.5 درجة يضرب تشيلي    قوات الأمن العراقية تحبط محاولة لتفجير أحد أبراج الكهرباء في كركوك    "المركز الوطني للأرصاد" : رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة المدينة المنورة    ولي العهد السعودي يهنئ ملك الاردن وولي عهد الأردن بمناسبة خطوبته    رياح مثيرة للأتربة على معظم مناطق المملكة    طرح 5 فرص استثمارية لمواقع تجارية في مدينة الرياض لمدة 25 عامًا    اكتشاف بقايا 17 فهدا في دحل شمال المملكة    نائب وزير الخارجية يستقبل زعيم تيار الحكمة بجمهورية العراق    ولي العهد يهنئ الحسين بن عبدالله بمناسبة خطوبته    هيئة التراث: مسح التراث المغمور على ساحل البحر الأحمر    الشباب يحصل على الكفاءة المالية    الخريجي يستعرض التعاون مع الأمم المتحدة    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    المرأة والتمكين    4 فنانات لسن خليجيات يغنين في «مونديال قطر»    «إثنينية الأمير جلوي».. هل تعيد المثقف للساحة؟    70.2 % نسبة الالتزام بأدوية «الرعاية التلطيفية»    اقتصادنا قوي    عاملة منزلية بمهر عروس !                ورشة تدريبية عن انماط الحياة الصحية في تأهيل الملز بالرياض    أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرية أفلاطونية
نشر في الوطن يوم 28 - 07 - 2020

بشكل لا يُطاق تكثر اليوم المخاصمات والخلافات في المجتمعات القروية، وقد لا أبالغ إن قلت «غالبا مجتمع القرية العسيرية لم يعد سوى تجمع سكاني خالٍ من الوئام المجتمعي بفعل الجفاء، بينما القليل من القرى ظلت ملتزمة بتقاليدها التي تضمن سلمها المجتمعي، وتحافظ على وحدة كيانها، وتسعى في ذلك لتمتين حبال الوئام بين أفراد القرية وعشائرها».
عندما لا يكون في القرية (مجلس مصالحة) مكون من رجال حكماء يسعون بأقصى جهد لرأب الصدع، وحل أي خصام يظهر بين الأفراد أو الأسر بصورة ودية توافقية، فعندما لا نجد مثل هذا المجلس، فنحن هنا أمام قرية ستمزق المشاكل الكثيرة نسيجها الاجتماعي.
ومن جهة أخرى، يجب أن يكون في كل قرية (فريق بيئي) من الشباب يساهم في الحفاظ على بيئة القرية، عبر التشجير والمحافظة على الأشجار وتشذيبها وتكثيف الوعي في القرية من خطر الاحتطاب الجائر، وعلاوة على ذلك تنظيف الأماكن الطبيعية الخلابة في داخل ومحيط القرية.
كما أن تكوين (جمعية تراثية) أمر مهم، بحيث يُنشأ صندوق تعاوني يدعمه رجال الأعمال، يتم من خلاله وضع خطة مجدولة لإعادة تأهيل وترميم التراث العمراني في القرية، وقد تذهب الجمعية إلى أبعد من هذا، وهو بناء متحف يضم جميع القطع التراثية المتواجدة في القرية.
ولتصفير النزاعات الزراعية لا بد من (لجنة تحكيم زراعي) تتكون من أشخاص في القرية لهم خبرة في أعراف السقاية العثرية والمروية، ودراية في الحقول وملكياتها، ومعرفة كبيرة في جميع أنظمة الزراعة التقليدية، وبدورها تصبح اللجنة مرجعية محلية للفصل في هكذا نزاعات.
وهناك مبادرات نوعية تطوعية أخرى يمكنها تعزيز الوئام والسلم المجتمعي في أوساط القرى والأرياف ذات الطابع القبلي.. وللحث على ذلك، أقترح جائزة سنوية تقدمها إمارة منطقة عسير للقرية المثالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.