نائب أمير الرياض: بلادنا عصية على أي مزايدات من أفكار متطرفة أو ضالة    "التشاورية" تمنح المجلس العسكري 3 أشهر لتسليم السلطة للمدنيين في السودان    هل يُعالج “الكركم” أمراض الاكتئاب والزهايمر والسكري؟ “الغذاء والدواء” تجيب    الجيش الجزائري يحذر من العنف والفوضى    الهلال يعلن تعرض لاعبه سالم الدوسري لإصابة في كاحل القدم    دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم يصل للهدف رقم 650.. والربع الأخير الأكثر تسجيلاً    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء    متابعة سير اختبارات الطلاب إلكترونياً لأول مرة ب«الشرقية»    أمانة الجوف تواصل حملاتها الرقابية للتأكد من تطبيق الشروط الصحية    هيئة كبار العلماء : تنفيذ الأحكام القضائية بحق من ثبت عليهم شرعًا الجرائم المنسوبة إليهم هو تطبيق لأحكام الشريعة الإسلامية    أمير الجوف يطلع على إنجازات «هيئة السياحة» وأوجه الدعم اللازمة    باريس مصممة تحدي العقوبات الأميركية الجديدة بمواصلة تطبيق الاتفاق النووي الإيراني    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 1.35 %    وزارة الداخلية: إعدام 37 مداناً بالإرهاب وإثارة الفتنة الطائفية    أمير مكة يوافق على إقامة ثلاثة متاحف تحت إشراف هيئة تطوير المنطقة    «الخطوط السعودية» تنعى ملاحيها ضحايا الهجمات الإرهابية في سريلانكا    رئاسة شؤون الحرمين تنفذ تجربة التغذية الكهربائية للحرم المكي من خلال محطة كدي الاحتياطية    وزير الخارجية الإماراتي يلتقي نظيره الإيطالي    النائب العام يبدأ زيارة رسمية إلى روسيا    تعليم تبوك يختتم مسابقة القارئ الماهر    القويز: مؤتمر القطاع المالي يُبرز قوة القطاع المالي في المملكة كونها أكبر سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط    "الإسكان" تطلع على تجربة هيئة الجبيل الملكية في تخطيط الأحياء السكنية    اليمن تشارك في الدورة ال 42 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في القاهرة    «الغذاء والدواء» تطلق حملة توعوية استعداداً لبدء إلزام مصانع المخبوزات بحد أعلى من الملح    «مسام»: نزع 6218 لغماً حوثياً خلال الأسبوع الثالث من أبريل    حفل تخريج دبلوم العلوم الامنية لقطاع الامن العام رقم 5    30 أبريل آخر موعد لتقديم إقرارات «الزكوية» و«ضريبة الدخل»    "هيئة الاتصالات" تدعو شركات التوصيل عبر التطبيقات إلى تسجيل بياناتها    فيصل بن بندر يفتتح "قيصرية الكتاب" بمنطقة قصر الحكم    رئاسة أمن الدولة تنظم برنامجاً عن غسل الأموال وتمويل الإرهاب    10 قرارات و4 مراسيم ملكية في مجلس الوزراء اليوم.. تعرف على التفاصيل    مجلس الشورى يعقد جلسته العادية السابعة والثلاثين من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة    الغبار يضرب «بيشة».. وتأخر رحلتي جدة والرياض    40 زراعة للأذن التجميلية ب«سعود الطبية»    أمير منطقة الباحة يفتتح فعاليات مؤتمر الخثرات الدموية والمؤتمر التخصصي لأشعة الرنين    النفط يواصل الصعود بعد إنهاء أميركا إعفاءات عقوبات إيران    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    نائب أمير القصيم يلتقي فريق تطوير وزارة الداخلية    سياحة عسير تختتم مشاركتها في "أيام الشارقة التراثية"    بحضور جماهيري تجاوز 200 مقعد و سلام يعد بعرض الافلام على قناة أقرأ    الشمراني: ولعت بين الهلاليين    ريال مدريد يتواصل مع بايرن ميونيخ بسبب لاعبه    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان يلتقي رئيس جمعية علماء الإسلام    اهتمامات الصحف السودانية    العاصم مديراً لمعرض الرياض الدولي للكتاب 2020    تعامل طبي ناجح مع حالة نادرة بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة    السديس يدشّن برامج التوجيه والإرشاد لشهر رمضان    تعرف على حالة اليوم «الثلاثاء»    هل توجد أفضلية بين حجامتي الرأس والظهر؟ أخصائية توضح        أكد أن المصرف يتميز في عالم المال كمعرفة.. كدقة وتواصل وتغطية واسعة    «القيادة» تعزي رئيس الكونغو في ضحايا «العبارة»    «عمومية القدم غير العادية» تعيد تشكيل «الانضباط»    خادم الحرمين ل «البلديات»: حققوا تطلعات المواطنين والمقيمين    العمري: الهالكون غلب عليهم الجهل    ماذا تقول لنا عملية الزلفي ؟    أمير تبوك: توسيع خدمات ومشاريع تطوير ميناء ضباء    وكيلة جامعة الملك خالد تكرّم المجتازات لبرنامجي المراجع الداخلي وضمان جودة النظم الإدارية غدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكد أنها تراوحت بين أقل من1 إلى 4.4 درجة على مقياس ريختر
نشر في الشرق يوم 21 - 01 - 2012

كشف رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور زهير عبدالحفيظ أن الهيئة رصدت ما يقارب تسغة آلاف هزة أرضية، موضحاً أن النشاط الزلزالي يتركز بين المملكة وإيران على طول حدود الصفيحة العربية في كل من خليج العقبة وشمال البحر الأحمر وجنوب غرب، مؤكداً أن هناك ما يقارب مائة محطة رصد زلزالي منتشرة في المملكة، في الوقت نفسه تُعد المخاطر البركانية المتوقعة من البراكين محدودة ، وتطرق عبدالحفيظ إلى التفاصيل في هذا الموضوع الهام في ثنايا الحوار التالي:
* - ما هي عدد الهزات المرصودة ؟ وما هي قوتها؟
تم رصد آلاف الهزات الأرضية داخل المملكة وعلى حدودها التكتونية وتتراوح قوتها بين الضعيفة والمتوسطة، ولكن نود الإشارة إلى أن محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي رصدت في عام 2011 ما يقارب (9000 ) هزة أرضية، ومن أهم المناطق التي رصد نشاط زلزالي بها خلال عام 2011 م، حرة الشاقة، يليها النشاط الزلزالي في شمال البحر الأحمر، ثم خليج العقبة، جنوب البحر الأحمر، شرق حرض، شمال شرق مدينة خليص ، شمال شرق القنفذة، جنوب النماص، وقد تراوحت قوى هذه الهزات بين أقل من درجة إلى 4.4 درجة على مقياس ريختر.
* - هل هناك تأثيرات للزلازل في إيران على السعودية؟
- كما هو معروف يتركز النشاط الزلزالي بين المملكة وإيران على طول حدود الصفيحة العربية على طول جبال زاجروروس وتوروس الممتدة شمالاً حتى تركيا، ويتميز هذا النشاط بحدوث زلازل قوية ولكنها تؤثر بشكل كبير على جنوب غرب إيران وبشكل أقل على الإمارات العربية المتحدة، أما تأثيرها على المملكة فقد يكمن في الإحساس بالهزات نتيجة وصول الموجات السيزمية منخفضة الترددات فقط.
* - في العقود المقبلة هل ستتغير خارطة الزلازل في العالم؟
من المعروف أيضاً أن النشاط الزلزالي يتركز في أماكن محددة في العالم ، وهي ما تعرف بالأحزمة الزلزالية، ولا تتغير، ولكن يزداد النشاط ويتغير من مكان إلى آخر نتيجة تفريغ الطاقة الكامنة والمختزنة في صخور القشرة الأرضية، ومن ثم يعاد توزيع الضغوط المؤثرة على هذه الصخور، فمثلاً المنطقة العربية معروفة تاريخيا بنشاط زلزالي قوي وخاصة مناطق الشام والعراق ومصر، ويوجد عدد من الكتب والوثائق التاريخية الدالة على ذلك، كما يوجد عدد من الدراسات التي تتناول هذا الاتجاه.
* - أين تكثر الزلازل في السعودية؟
يرتبط النشاط الزلزالي في المملكة بالوضع الحركي للجزيرة العربية، حيث يتركز النشاط الزلزالي على حواف الصفيحة العربية، وتكمن المكامن الزلزالية في كل من خليج العقبة، وشمال البحر الأحمر، وجنوب غرب المملكة، كما يوجد نشاط زلزالي داخل الدرع العربي يتمثل في النشاط الزلزالي بمنطقة تبوك (شمال حرة عويرض)، ومنطقة جنوب شرق جازان، كما يوجد نشاط زلزالي مرتبط بالحرات البركانية، كما في حرة رهاط، وحرة الشاقة، وحرة خيبر، وحرة عويرض.
* - هل هناك أي بحوث زلزالية حول الزلازل؟
نعم، يوجد كثيرمن البحوث الزلزالية في المملكة، يقوم بإجرائها الباحثون والمتخصصون في علم الزلازل في هيئة المساحة الجيولوجية والجامعات السعودية، كما يوجد الكثير من المشروعات والأبحاث المشتركة بين الهيئة وجهات عالمية متخصصة في الزلازل مثل هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية والعديد من الجامعات الوطنية.
* - كم عدد محطات الرصد الزلزالي في المملكة وأين تتوزع؟
يوجد ما يقارب مائة محطة رصد زلزالي منتشرة في المملكة بشكل عام، وتتركز في الجزء الغربي من المملكة بشكل خاص نظراً لزيادة النشاط الزلزالي في الجهة الغربية من المملكة.
* - ماهي المناطق البركانية في المملكة؟ وماهي البراكين التي تعتبر نشطة الآن ؟
يتركز النشاط البركاني في المملكة على طول الجزء الغربي من المملكة ويمتد من الجنوب حتى شمال المملكة، ويعتبر النشاط البركاني الحديث في حرة الشاقة هو الأحدث بالتأكيد والذي نتج عنه نشاط زلزالي ملحوظ في منتصف عام 2009 م، حيث تم تسجيل آلاف الهزات الأرضية نتيجة تحرك الصهارة في محاولة منها للخروج والثوران ولكن الوضع الحالي يشير إلى الاستقرار في الحرة.
* - هل هناك إمكانية لثوران براكين خامدة؟ وكيف يمكن التنبؤ بذلك؟
عملية ثوران بركان خامد من عدمه يرجع بالدرجة الأولى إلى طبيعة البركان وخصائص الصهارة، أما طبيعة البراكين في المملكة فهي أحادية الثوران، بمعنى أنه مع انتهاء الثوران البركاني، لا يعود هذا البركان للثوران مرة أخرى من نفس الفوهة، وهذا يفسر وجود مئات من هذه البراكين الصغيرة على طول الشقوق الأرضية تحت السطحية التي انبثقت منها الحمم واللابات المكونة لحرات المملكة. أما من حيث شدة وقوة الثوران البركاني المكون لبراكين السكوريا فيعتبر الأقل شدة ضمن تقسيم الثورانات البركانية المتفجرة.
* - هل هناك مخاطر بركانية في السعودية مستقبلاً ؟
الحمد لله أن المخاطر البركانية المتوقعة من البراكين في المملكة محدودة، ويمكن مقارنة المخاطر البركانية التي يمكن حدوثها -لا سمح الله- قبل أو أثناء حدوث أي ثوران مستقبلي بما حدث أثناء الثوران البركاني التاريخي في حرة المدينة سنة 654 ه مثل الهزات الأرضية أو الزلازل البركانية، يصاحبها تصاعد للأبخرة والغازات (أهمها غاز ثاني أكسيد الكربون والكبريت) من الشقوق الأولية ومن الفوهة المتكونة، وتصاعد للفتات البركاني، وتدفق اللابات من مصدر الثوران البركاني والذي سينساب مع اتجاه ميول المنطقة بسرعة بطيئة نسبياً.
* - حدثنا عن الملتقى الخليجي السابع للزلازل الذي سينعقد في الفترة من 22 إلى 25 يناير؟
جميع اللجان تعمل بكل طاقتها حتى يتم تنظيم الملتقى بشكل لائق ويليق بوطننا الغالي، وسيشارك في المؤتمر حوالي 110 من الخبراء والباحثين المتخصصين من حوالي 28 دولة أجنبية وعربية، يتناقشون الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة المتعلقة بمحاور الملتقى بالإضافة إلى تنظيم ثلاث ورش عمل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمحاور الملتقى وتحت إشراف خبراء أجانب واستخدام أحدث البرامج والتدريب عليها.
خريطة توزيع المخاطر الزلزالية للمملكة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.