مساعدات سعودية إماراتية لإنقاذ الموسم الزراعي بالسودان    الفايدي: 6 آلاف شاب وفتاة بمنطقة مكة استفادوا من برنامج "أجيال"    وزير"المدنية" يشكر القيادة لاعتماد منصة "صحة"    السنغال تتأهل لنهائى أمم أفريقيا على حساب تونس    «التجارة» تتيح تعديل السجل التجاري للشركات إلكترونياً عبر هذا الرابط    مقتل العشرات من مليشيا الحوثي الإرهابية بينهم قيادي ميداني في محافظتي الضالع والبيضاء    ملك ماليزيا يغادر جدة    السياحة والأمانة تهيئان المواقع التاريخية والتراثية استعداداً لموسم الطائف    أعلى درجات الحرارة المسجلة اليوم الأحد في المملكة    السيطرة على حريق مستودعين في «الخمرة» بجدة    مؤسسة أفريقيا غير العربية توقع اتفاقية لتحولها لشركة مساهمة مغلقة    شقيق المبتعث غريق شلالات نياجرا: نعمل على نقل جثمانه لدفنه في مكة.. وهذا آخر ما أوصاني به    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل نائب سفير بريطانيا لدى المملكة    استئناف برامج ⁧‫التدريب الصيفي‬⁩ بتعليم الطائف    توضيح مهم من «تقويم التعليم» بشأن اختبار كفايات والرخصة المهنية للمعلمين    محاضرتان في مدينة السيح غداً    محافظ الطائف يعقد اجتماعا لبحث استعدادات الحج    "فهد الطبية" تفتتح مركزًا للكوارث والأزمات الصحية    الراجحي: مسابقة «التراث الصناعي» خطوة رائعة لتوثيقه والمحافظة عليه    مدير الدفاع المدني بتبوك يقلد ضابطين رتبتيهما الجديدتين    إطلاق مبادرة "طريق مكة" من تونس.. الأسبوع المقبل    “حساب المواطن”: تمت تغطية زيادة أسعار البنزين في دفعة شهر يوليو    سمو الأمير حسام بن سعود يتسلم تقريرًا عن منجزات المجلس البلدي بمحافظة غامد الزناد    إلى نظام الحمدين.. لا تكرروا الخطيئة تجاه شعبكم    "سوق عكاظ" يشهد إقامة مسابقة تلفزيونية للشعراء بمجموع جوائز يتجاوز مليوني ريال    رئيس الوزراء الفلسطيني يعرب عن الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على استضافة 1000 حاج وحاجة من فلسطين لأداء فريضة الحج هذا العام    الخدمات الطبية ب«الداخلية» تدعو الخريجين لشغل وظائف شاغرة    نائب أمير مكة يستقبل وزير المالية    أمير منطقة مكة المكرمة يوافق على إقامة حفل تسليم جائزة الأمير عبدالله الفيصل العالمية للشعر العربي في مطلع شهر محرم    مدير تعليم المدينة المنورة يدشن مشروع "سفراء حماة الوطن"    تجهيز الوحدات البيطرية للكشف على المواشي المنقولة للمشاعر    الدكتورة دلال الحربي : جائزة الملك عبد العزيز للكتاب مدعاة للفخر والاعتزاز والتقدير    وزير "البيئة "يوقع مذكرة اتفاقية اطارية لبدء أنشطة الإدارة المتكاملة وإعادة تدوير النفايات في الرياض    هكذا تم استقبال حجاج تركيا !    "تطوير للمباني" توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الملك خالد لإنشاء مبانٍ تعليمية    وحدة الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في مركز السهي بمنطقة جازان    نادي الشرقية لذوي الإعاقة يختتم بطولة الدنمارك بسبع ميداليات    الهلال الأحمر ينضم لخدمات وزارة الداخلية ومركز العمليات الأمنية 911    الصحة : لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج    فرقة “بي تي إس” الكورية تحيي أولى حفلاتها بالمملكة ضمن “موسم الرياض”    الصرامي: رحيل رودريغيز فشل إداري للاتحاد    سمو أمير القصيم يستقبل المشرف على جمعية حقوق الإنسان بالمنطقة    الحلافي يعد النصر بمزيد من الدعم ويرفض المنصب الإداري    رسالة من بن زنان لرئيس النصر الجديد والسابق    اهتمامات الصحف التونسية    بسبب الخصوصية.. 5 مليارات دولار غرامة على "فيس بوك" في أميركا    العاصفة "باري" تضرب ولاية لويزيانا الأمريكية وإجلاء آلاف السكان    الكوري جانغ هيون انضم للفريق وعموري يعود اليوم        تستمر حتى نهاية الشهر الجاري    خادم الحرمين يوجه باستضافة 1300 حاج من 72 دولة    الأهلي يعلن التعاقد مع ساريتش    الفنانون عبر مواقع التواصل: قامة فنية تستحق التكريم والعلاج في الخارج    دنيا الغامدي تحقق «إنجازاً عالمياً» لتعليم عسير    «أشرف 3» في تيرانا.. معقل المعارضة الإيرانية لقلب نظام «الملالي»    ال«غرغرينا» تبتر أصبع فاطمة    معقول.. الروائح الكريهة تقوي الذاكرة !    «إصفرار العين» ينبئ بأمراض خطيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكد أنها تراوحت بين أقل من1 إلى 4.4 درجة على مقياس ريختر
نشر في الشرق يوم 21 - 01 - 2012

كشف رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور زهير عبدالحفيظ أن الهيئة رصدت ما يقارب تسغة آلاف هزة أرضية، موضحاً أن النشاط الزلزالي يتركز بين المملكة وإيران على طول حدود الصفيحة العربية في كل من خليج العقبة وشمال البحر الأحمر وجنوب غرب، مؤكداً أن هناك ما يقارب مائة محطة رصد زلزالي منتشرة في المملكة، في الوقت نفسه تُعد المخاطر البركانية المتوقعة من البراكين محدودة ، وتطرق عبدالحفيظ إلى التفاصيل في هذا الموضوع الهام في ثنايا الحوار التالي:
* - ما هي عدد الهزات المرصودة ؟ وما هي قوتها؟
تم رصد آلاف الهزات الأرضية داخل المملكة وعلى حدودها التكتونية وتتراوح قوتها بين الضعيفة والمتوسطة، ولكن نود الإشارة إلى أن محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي رصدت في عام 2011 ما يقارب (9000 ) هزة أرضية، ومن أهم المناطق التي رصد نشاط زلزالي بها خلال عام 2011 م، حرة الشاقة، يليها النشاط الزلزالي في شمال البحر الأحمر، ثم خليج العقبة، جنوب البحر الأحمر، شرق حرض، شمال شرق مدينة خليص ، شمال شرق القنفذة، جنوب النماص، وقد تراوحت قوى هذه الهزات بين أقل من درجة إلى 4.4 درجة على مقياس ريختر.
* - هل هناك تأثيرات للزلازل في إيران على السعودية؟
- كما هو معروف يتركز النشاط الزلزالي بين المملكة وإيران على طول حدود الصفيحة العربية على طول جبال زاجروروس وتوروس الممتدة شمالاً حتى تركيا، ويتميز هذا النشاط بحدوث زلازل قوية ولكنها تؤثر بشكل كبير على جنوب غرب إيران وبشكل أقل على الإمارات العربية المتحدة، أما تأثيرها على المملكة فقد يكمن في الإحساس بالهزات نتيجة وصول الموجات السيزمية منخفضة الترددات فقط.
* - في العقود المقبلة هل ستتغير خارطة الزلازل في العالم؟
من المعروف أيضاً أن النشاط الزلزالي يتركز في أماكن محددة في العالم ، وهي ما تعرف بالأحزمة الزلزالية، ولا تتغير، ولكن يزداد النشاط ويتغير من مكان إلى آخر نتيجة تفريغ الطاقة الكامنة والمختزنة في صخور القشرة الأرضية، ومن ثم يعاد توزيع الضغوط المؤثرة على هذه الصخور، فمثلاً المنطقة العربية معروفة تاريخيا بنشاط زلزالي قوي وخاصة مناطق الشام والعراق ومصر، ويوجد عدد من الكتب والوثائق التاريخية الدالة على ذلك، كما يوجد عدد من الدراسات التي تتناول هذا الاتجاه.
* - أين تكثر الزلازل في السعودية؟
يرتبط النشاط الزلزالي في المملكة بالوضع الحركي للجزيرة العربية، حيث يتركز النشاط الزلزالي على حواف الصفيحة العربية، وتكمن المكامن الزلزالية في كل من خليج العقبة، وشمال البحر الأحمر، وجنوب غرب المملكة، كما يوجد نشاط زلزالي داخل الدرع العربي يتمثل في النشاط الزلزالي بمنطقة تبوك (شمال حرة عويرض)، ومنطقة جنوب شرق جازان، كما يوجد نشاط زلزالي مرتبط بالحرات البركانية، كما في حرة رهاط، وحرة الشاقة، وحرة خيبر، وحرة عويرض.
* - هل هناك أي بحوث زلزالية حول الزلازل؟
نعم، يوجد كثيرمن البحوث الزلزالية في المملكة، يقوم بإجرائها الباحثون والمتخصصون في علم الزلازل في هيئة المساحة الجيولوجية والجامعات السعودية، كما يوجد الكثير من المشروعات والأبحاث المشتركة بين الهيئة وجهات عالمية متخصصة في الزلازل مثل هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية والعديد من الجامعات الوطنية.
* - كم عدد محطات الرصد الزلزالي في المملكة وأين تتوزع؟
يوجد ما يقارب مائة محطة رصد زلزالي منتشرة في المملكة بشكل عام، وتتركز في الجزء الغربي من المملكة بشكل خاص نظراً لزيادة النشاط الزلزالي في الجهة الغربية من المملكة.
* - ماهي المناطق البركانية في المملكة؟ وماهي البراكين التي تعتبر نشطة الآن ؟
يتركز النشاط البركاني في المملكة على طول الجزء الغربي من المملكة ويمتد من الجنوب حتى شمال المملكة، ويعتبر النشاط البركاني الحديث في حرة الشاقة هو الأحدث بالتأكيد والذي نتج عنه نشاط زلزالي ملحوظ في منتصف عام 2009 م، حيث تم تسجيل آلاف الهزات الأرضية نتيجة تحرك الصهارة في محاولة منها للخروج والثوران ولكن الوضع الحالي يشير إلى الاستقرار في الحرة.
* - هل هناك إمكانية لثوران براكين خامدة؟ وكيف يمكن التنبؤ بذلك؟
عملية ثوران بركان خامد من عدمه يرجع بالدرجة الأولى إلى طبيعة البركان وخصائص الصهارة، أما طبيعة البراكين في المملكة فهي أحادية الثوران، بمعنى أنه مع انتهاء الثوران البركاني، لا يعود هذا البركان للثوران مرة أخرى من نفس الفوهة، وهذا يفسر وجود مئات من هذه البراكين الصغيرة على طول الشقوق الأرضية تحت السطحية التي انبثقت منها الحمم واللابات المكونة لحرات المملكة. أما من حيث شدة وقوة الثوران البركاني المكون لبراكين السكوريا فيعتبر الأقل شدة ضمن تقسيم الثورانات البركانية المتفجرة.
* - هل هناك مخاطر بركانية في السعودية مستقبلاً ؟
الحمد لله أن المخاطر البركانية المتوقعة من البراكين في المملكة محدودة، ويمكن مقارنة المخاطر البركانية التي يمكن حدوثها -لا سمح الله- قبل أو أثناء حدوث أي ثوران مستقبلي بما حدث أثناء الثوران البركاني التاريخي في حرة المدينة سنة 654 ه مثل الهزات الأرضية أو الزلازل البركانية، يصاحبها تصاعد للأبخرة والغازات (أهمها غاز ثاني أكسيد الكربون والكبريت) من الشقوق الأولية ومن الفوهة المتكونة، وتصاعد للفتات البركاني، وتدفق اللابات من مصدر الثوران البركاني والذي سينساب مع اتجاه ميول المنطقة بسرعة بطيئة نسبياً.
* - حدثنا عن الملتقى الخليجي السابع للزلازل الذي سينعقد في الفترة من 22 إلى 25 يناير؟
جميع اللجان تعمل بكل طاقتها حتى يتم تنظيم الملتقى بشكل لائق ويليق بوطننا الغالي، وسيشارك في المؤتمر حوالي 110 من الخبراء والباحثين المتخصصين من حوالي 28 دولة أجنبية وعربية، يتناقشون الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة المتعلقة بمحاور الملتقى بالإضافة إلى تنظيم ثلاث ورش عمل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمحاور الملتقى وتحت إشراف خبراء أجانب واستخدام أحدث البرامج والتدريب عليها.
خريطة توزيع المخاطر الزلزالية للمملكة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.