رحيل الإعلامي "الصافي" أوّل رئيس تحرير لمجلة الفيصل    جبل «طُوَيْق».. تاريخ وأمجاد    مدير الأمن العام : اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يشكل فرصة واعدة لتحصين البشرية من أخطار المخدرات    الترجي بطلا للدوري التونسي للمرة السادسة على التوالي    الأهلي يفوز على بيراميدز ويتأهل لنصف نهائي كأس مصر    طبيب ما بعد المطب    مقتل 22 شخصا بظروف غامضة    رسائل لمدة يوم في Instagram    قضية أمبر هيرد تعود للواجهة    نصائح لعلاج نقص التروية في الأطراف    تنظيف الأسنان يطيل العمر    ماذا يعني حظر استيراد الذهب الروسي؟!    معاناة أهالي تعز تتفاقم.. بمباركة أممية    بلاد الرافدين بلا طائفية    مبتعث سعودي ينقذ حياة مسنة في أستراليا    رئيس وزراء العراق يؤدي العمرة ويغادر جدة    «تداول» تطلق العقود المستقبلية للأسهم المفردة لتطوير السوق    خادم الحرمين يبعث رسالة لملك البحرين    القيادة تهنّئ رئيس جيبوتي بذكرى الاستقلال    بحث تسهيل دخول السعوديين إلى دول الشنغن دون تأشيرة    الفائزون ب«هاكاثون الصناعة» يحصدون 1,450 مليون ريال    دخل قطاع النفط والغاز العالمي يقفز إلى أربعة تريليونات دولار في 2022    سعود بن نايف: التصدي يومياً لمحاولات التهريب    استقبال ضيوف الرحمن القادمين من الجمهورية اليمنية    الشورى يجدد قرار توطين وتحسين أوضاع الطيارين والملاحين    ورشةُ عملٍ حول قطاع التطوير العقاري في المملكة ومصر    سمو أمير مكة المكرمة يتفقد مجمع صالات الحج ويرأس اجتماع لجنة الحج المركزية    رئيس الهيئة العامة للنقل يتفقد عددًا من مواقع خدمات النقل لموسم حج 1443ه    10 أفكار إبداعية تحصد جوائز سباق الإعلام"ميدياثون"    السعوديات يتسابقن على شرف خدمة ضيوف الرحمن    بأمر الملك.. ولي العهد يقلد قائد جيش باكستان وسام الملك عبدالعزيز    أمير تبوك يدشّن فعاليات «الرعاية خلال الأزمات»                                            مقعد "الكرويتة" يعيد ذكريات المقاهي الشعبية في جدة التاريخية                    رئاسة شؤون الحرمين تطلق برنامج تصحيح تلاوة الفاتحة لحجاج بيت الله الحرام                                    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    أمير منطقة تبوك يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(قالوا عن كتاب)
نشر في الرياض يوم 15 - 06 - 2005

الكتاب: لسان النار، ديوان شعر، أحمد الشهاوي، الدار المصرية اللبنانية، القاهرة، 2005.
د.صلاح فضل: شاعر يعشق الحرائق ويحرق المراحل، يبلغ نضجه ولما يتجاوز أربعينيات عمره. لا يخرج عن دائرة الأنثى التي تمتزج بأمومة الكون، وتعتلي سدرة الإبداع، وتستأثر عنده غالباً بكاف الخطاب. يتوغل في تشعير أطيافها، وتشكيل عوالمها، وطرح رؤاه المتحولة برفق على شاشتها الوضيئة المعتمة. وهو لا يفتأ ينهل دون ارتواء من بئر التراث الروحي، ويعزف في الآن ذاته نبرات الإيقاع العصري، فلا تدري إذ تنهمر عليك إشاراته: هل أنت في حضرة شيخ من دراويش العشق، أم شاب من مردة الفن والإعلام الحديث، لكن موجة الشعر لا تلبث أن تسكن جوارحك، وتغمرك بدهشة الإبداع المنعش الرطيب.
محمد حسان: لا يثير «لسان النار» تفسيراً لمعنى حرفي أحادي؛ بقدر ما يثير تحدياً لصورة تليق بأن تتناص أو تتوازى مع متواليات معرفية، تخرج عن رحابة النص المتاح والصورة الجمالية المتراكبة لأغلب النصوص بالديوان مكونة ديواناً بصرياً موازياً للنص المكتوب. ف«لسان النار» برد وسلام على المخيلة الشاعرة للمتبصر فيها، حيث إن الصورة لا تفسّر بقدر ما تثير، واللغة لا تلغز بقدر ما تشير، والنص لسان نار مفتوح للولوج إلى مقام لا نهائي.
فاطمة ناعوت: يقف الشاعر في غربته على خط الضياع في اللازمن، المشدود في منطقة وسطى بين الوجود وبين العدم. لم تحذفه الذاكرة من دفاترها وحسب، بل إن سيرته مكتوبة بغير يقين وعلى صفحة ماء لا يستقر. وحين يستدعيه الموت، وهو المطلق والثابت الوحيد، يغيب القبر والشاهد. تحيلنا معظم قصائد الديوان إلى حال الفقد في كل صوره، فقد الأم وفقد الحبيبة وفقد اليقين وفقد الزمن وفقد الهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.