الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    سمو نائب أمير منطقة جازان يرأس جلسة مجلس المنطقة في دورته الثالثة    ضمك يتغلب على الفيصلي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    بدر بن سلطان يُهنئ «القرشي» بمناسبة تعيينه مديرا ل«مدني مكة»    التعادل السلبي يحسم مواجهة الوحدة و الرائد في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان    إيداع 1.8 مليار ريال لمستفيدي حساب المواطن و16.5 مليون ريال بأثر رجعي    «المواصفات» تدرس تغليف المنتجات المستوردة في مصانع المملكة    "السعودية للكهرباء": تركيب العدادات الذكية يسير وفق الخطط الموضوعة    «الزكاة والدخل» تدعو المكلفين إلى تقديم إقرارات ضريبة السلع الانتقائية عن «مارس» و«أبريل»    "تعويضك مضمون" حملة لتوعية مستهلكي الكهرباء بحقوقهم    بعد سيول لحج والحديدة.. "مركز الملك سلمان": حملة عاجلة لإغاثة 145 أسرة    عاجل: وزيرة العدل اللبنانية تتقدم باستقالتها    عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة تواصل تقديم خدماتها الطبية للاجئين السوريين في مخيم الزعتري    فوز الأهلي في الديربي يُهدد النصر    خادم الحرمين يهنئ رأس الدولة في تشاد بذكرى الاستقلال    بلدية القطيف تُواصل جولتها الرقابية على المنشآت الغذائية    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    الشؤون الإسلامية تنظم البرنامج العلمي "حماية جناب التوحيد" بمكة المكرمة    أكثر من ألف وفاة جديدة ب #كورونا في الهند    انتشال جثة شخص سقط في بئر بعمق 30 متراً بالحناكية    "هيئة الصحفيين": اتخذنا إجراءات لضبط الممارسة الإعلامية وحماية المهنة ممن ينتحلون صفة "إعلامي"    أمير الجوف يستقبل مدير الدفاع المدني بالمنطقة ويتسلم التقرير السنوي    اتحاد القدم: لا علاقة لنا بغياب "مايكون" عن الديربي    وزارة التعليم والهيئة السعودية للفضاء تُطلقان البرنامج الصيفي ( 9 رحلات للفضاء )    "شؤون الحرمين" تقرر إنشاء وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة    رسالة من مودريتش لجماهير ريال مدريد    انطلاق فعاليات قمة الرياض العالمية للصحة الرقمية غداً    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    بناء أول وأكبر محطة إقليمية للحبوب في ميناء ينبع التجاري    بالفيديو.. الشيخ المنيع يوضح حكم غرس الأشجار عند القبور    السليمان: من حق المجتمع أن يتعرف على خطط العودة للدراسة    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    ما هي مرحلة الأحلام.. ومتى تحدث أثناء النوم؟    تعليم وادي الدواسر يدعو أولياء الأمور للاستفادة من خدمة النقل المدرسي    اهتمامات الصحف الفلسطينية    ألمانيا تسجل 436 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    فوز لوكاشينكو بفترة رئاسة أخرى في روسيا البيضاء    «الأرصاد»: أمطار رعدية على جنوب وغرب المملكة    قبائل الصومال تتحد ضد "فورماجو": لن تحكمنا قطر    #إيجار : أكثر من مليون عقد سكني وتجاري في الشبكة.. 31% منها سدادها شهري    وليد أبو بكر : القصة القصيرة جداً من التبعيّة نحو الاستقلال...    باهبري يظهر أمام العدالة    أرامكو: توزيع أرباح 70.32 مليار ريال للربع الثاني من 2020    استعدادا لإسدال الثوب.. اكتمال صيانة الكعبة المشرفة    «نصر الله» أوهن من «بيت العنكبوت»    أمير تبوك يستقبل المهنئين بعيد الأضحى    آل عثمان: أساءوا للمهنة وللعاملين فيها    تفوق «كاسح» للزعيم أمام النموذجي    النائب العام يعايد منسوبي النيابة العامة افتراضياً عن بُعد    الحركة الثقافية والفنية في المملكة.. الواقع والمأمول    التجربة الحضرمية !    ولعت بين الزملاء !    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    دوري محمد بن سلمان.. 4 مباريات و11 هدفًا والديربي أخضر    مصرع 10حوثيين في جبهة قانية واندلاع مواجهات في محافظة البيضاء    أمير نجران: المملكة تسابق العالم لفعل الخير    تعرف على التدابير الوقائية لمنع انتشار "كورونا" بين طلاب وطالبات المدارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتح وحماس تتوحّدان ضد مخطط الضم الإسرائيلي
نشر في الرياض يوم 02 - 07 - 2020

تعهدت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان أمس الخميس بالوحدة ضد خطة إسرائيل ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، وذلك في مؤتمر صحافي مشترك بعد طول قطيعة بينهما.
وقال أمين سرّ اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب سنعمل على تطوير كافة الآليات التي تحقق الوحدة الوطنية، مضيفاً أن المرحلة الحالية هي الأخطر التي يعيشها شعبنا، وتتطلّب منا أن نكون على مستوى هذا التحدي.
وأشار إلى اتفاق بين الحركتين لإفشال صفقة الضمّ ومشروع تصفية قضيتنا كقضية سياسية.
واعتبر الرجوب أن حركة حماس شريكة لفتح، داعياً العمق العربي والإسلامي إلى عدم التطبيع مع الاحتلال. وقال سنخوض معركتنا سوياً موحدين تحت علم فلسطين لتحقيق الدولة المستقلة كاملة السيادة.
وسيطرت حركة حماس في صيف عام 2007 على قطاع غزة بعد معارك مع حركة فتح.
وحصلت قطيعة بين الجانبين، رغم محاولات خجولة خلال السنوات الماضية للمصالحة لم تأتِ بنتيجة. وقال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري: «نريد أن نكون اليوم موحدين، اليوم هو يوم الوحدة الفلسطينية»، وأشاد بموقف الرئيس محمود عباس في رفض التنازل للاحتلال. واعتبر أن المؤتمر فرصة لبدء مرحلة جديدة تكون خدمة استراتيجية لشعبنا في اكثر المراحل خطورة.
من جانبه قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، إن عدم إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن الضم، لا يعني أنه لن يعلن، أو أننا حققنا انتصارًا، لأن خطر الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية ومخططاته لفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض لا يزال قائمًا.
وأكد العالول في حديث لتلفزيون فلسطين الرسمي، أن القيادة الفلسطينية وكافة أبناء الشعب الفلسطيني سيواصلون رفضهم ومقاومتهم للاحتلال ومخططاته، مشيراً إلى أن معركتنا الأساسية مع الاحتلال بكل ظواهره وضمه وجيشه ومستوطنيه. وأضاف: موقفنا واضح من مخطط الضم الإسرائيلي، سواء تأجيل الضم أو ضم جزئي أو على مراحل، فهو مرفوض تماما وسنقاومه، وسنعمل لإلغاء كل ما له علاقة بالضم، ونضالنا سيستمر ضد الاحتلال. وأشار إلى أن الموقف الفلسطيني بقيادة الرئيس محمود عباس منذ إعلان الاحتلال عن نواياه بالضم كان حاسماً وعنيداً وصلباً، ولا يوجد به مرونة على الإطلاق وواضحاً وضوح الشمس، وقلنا إننا في حل من كل الاتفاقيات دون أي استثناءات. وأشار إلى أن الموقف كان محاطاً من كافة مكونات الشعب الفلسطيني من فصائل عمل وطني ومنظمات مجتمع مدني وكافة الأطياف، والذين أبدوا استعدادهم لتحمل كافة التبعات من أجل الحرية والاستقلال.
وثمن المواقف العربية والدولية التي عبّرت بكل وضوح عن رفضها لمخططات الاحتلال، ومساندتها لقضيتنا الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذه المواقف فاقت توقعات الكثيرين في إيجابيته في ظل مواقف الإدارة الأميركية والإسرائيلية المتنكرة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
وشدد على أهمية لجم العدوان والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، وآخرها مخططات الضم، من خلال تفعيل المقاومة الشعبية وتعزيز الجبهة الداخلية والوحدة بين كافة أطياف الشعب الفلسطيني، موضحاً أن اللجنة المركزية في حركة فتح ستعلن عن آخر الاتصالات والخطوات مع حركة حماس وكافة الفصائل لصياغة موقف موحّد في مواجهة مخططات الاحتلال.
ولفت العالول إلى وجود محاولات إسرائيلية - أميركية لضرب الوحدة الوطنية الفلسطينية، مشيراً في ذات الوقت إلى أن عدداً من مواقع التواصل الاجتماعي يقف خلفها أشخاص مشكوك في أمرهم ويحاولون ضرب حالة الوحدة الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.