النصر ينعي وفاة لاعبه السابق خالد الزيلعي    الأمن التونسي يحبط 7 عمليات هجرة غير شرعية    الرئيس الباكستاني يستقبل سفير خادم الحرمين الشريفين    بوتين يحمل الغرب مسؤولية تخريب خطي غاز بحر البلطيق    لدعم التوطين.. "نساند" و"بناء" يستعرضان فرصاً استثمارية بأكثر من 100 مليار ريال    نائب وزير «البيئة»: 120 مليار ريال سنوياً الدخل الناتج عن إعادة تدوير النفايات بحلول عام 2035    "لحظة هدر".. انطلاق حملة توعوية موسعة للحد من الفقد والهدر الغذائي (فيديو)    رداً على مقطع متداول .. أمانة عسير تنفي إغلاق سوق الثلاثاء بأبها    هيئة تقويم التعليم والتدريب تمنح شهادة الاعتماد المؤسسي الكامل للمعهد السعودي التقني للتعدين    وزارة الثقافة تطلق النسخة الثانية لمهرجان الغناء بالفصحى    رئيس مجلس الشورى يشارك في الاجتماع الدوري لهيئة كبار العلماء    مستجدات كورونا.. انخفاض الحالات الحرجة والإصابات واستقرار معدل الوفيات    المستشار د. العبيان: ولي العهد.. رؤية ثاقبة ونهضة مباركة    شقيق كنو: الهلال رفض الاستجابة لمبادرة الصلح    بركات ينتقد مدرب الأهلي الجديد    اختتام بطولة تبوك الأولى المفتوحة للعبة البوتشيا    السفير النفيعي يقدم أوراق اعتماده سفيرًا غير مقيم لدى جمهورية الرأس الأخضر    الأسهم اليابانية تغلق على انخفاض    إمام المسجد النبوي: عقوبة عقوق الوالدين معجلة في الدنيا    محافظ طريب يرعى حفل التعليم بمناسبة اليوم الوطني 92    غموض حول موقف رباعي الهلال المصاب    لا مصابين سعوديين جراء إعصار «إيان».. سفيرة المملكة لدى أمريكا تطمئن على أوضاعهم    الحجرف يؤكد أهمية بحث أفضل السبل للتعاون الاقتصادي الخليجي الأردني    اللجنة السعودية لليوغا تحتفي بتخريج أول مجموعة بالمملكة من حُكّام رياضة اليوغا آسانا    قوات الاحتلال تعتقل ستة فلسطينيين من الخليل وبيت أمر    ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات في باكستان إلى 1663 قتيلاً    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    ب 8 مناهج عصرية.. «التعليم» تقود إستراتيجية الاستثمار البشري    رابطة الهواة لكرة القدم تدشن «الفرعية» ال15    التأخير عنوان تسليم السيارات الجديدة    بتنظيم من هيئة فنون الطهي.. مهرجان "القهوة السعودية" ينطلق في الرياض    المملكة تقفز 15 مرتبة في مؤشر الابتكار العالمي    محافظ الطائف يهنئ ولي العهد بمناسبة الثقة الملكية بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    تعظيم منطق القوة.. وتكريس العقلانية    معرض «أتطوع لوطني» بتعليم قرطبة    الحثلان يرأس أول اجتماعات لجنة شؤون الأسرة بالزلفي    كتاب الرياض يحتفي بالأديب عبدالمقصود خوجة    من تدميره لأجهزة الكمبيوتر إلى محرر تقني عالمي    "26" منشأة صيدلانية مخالفة خلال أغسطس    بعد فضاءات أبها شرفات الطائف مشرعة للشعر    97% من وظائف "التحلية" الفنية والتخصصية والقيادية ل "السعوديين"    الخليج يستضيف الوحدة والصفا في مواجهة النور    الملك عبدالعزيز رفع شعار الدعوة الإصلاحية    صوت BBC العربي يتوقف عن النطق    الفن البصري السعودي فلسفة ومتعة جمالية    اللوحة والكتاب؟!    جمعية القلب السعودية تحتفي باليوم العالمي للقلب    محافظ محايل يكرم فريق العمل المنظمين لاحتفالية اليوم الوطني92    "العدل" تشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب    (الهوية والانتماء الوطني في الأدب السعودي) ندوة بنادي أبها بمناسبة اليوم الوطني(٩٢)    ترقية الطلحة إلى المرتبة التاسعة بأمانة الرياض    رئيسُ البنك الإسلامي للتنمية يرفعُ التهنئةَ لسموِّ وليِّ العهدِ بمناسبة الثقة الملكية بأن يكون رئيساً لمجلس الوزراء    رابطة العالم الإسلامي تدين الهجمات الإيرانية على إقليم كردستان العراق    العصيمي يزور جمعية تحفيظ القرآن ب #شرورة    سمو محافظ #الأحساء يهنئ #ولي_العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون سموّه رئيساً لمجلس الوزراء    نمضي على نهج ولي العهد لامتلاك قوات عسكرية محترفة    دلوني على قبرها    الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يهنئ سمو ولي العهد بمناسبة صدور الأمر الملكي بأن يكون رئيسًا لمجلس الوزراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



1.7 مليون حاج من الخارج وتخصيص رقم هاتفي لشكاوى الحجاج
خلال المؤتمر الصحفي الأمني للحج .. التركي:
نشر في الندوة يوم 06 - 12 - 2008

كشف مدير إدارة أمن الحج والعمرة بقيادة قوات أمن الحج اللواء مهندس منصور بن سلطان التركي أن عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة لحج هذا العام 1429 ه بلغ أكثر من مليون وسبعمئة ألف حاج وفقا للمؤشرات المتوفرة حاليا .
وأبان أن إجمالي عدد الحجاج سيصدر يوم عيد الأضحى المبارك في إحصائية رسمية من مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بوزارة الاقتصاد والتخطيط تحدد أعداد الحجاج .
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأمني للحج الذي عقد أمس في مقر الأمن العام بمشاركة المشرف العام على الإعلام الصحي والعلاقات العامة المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني والمستشار وزير الحج المتحدث باسم الوزارة عبدالعزيز الحسون والناطق الإعلامي للدفاع المدني الرائد عبدالله الحارثي ومدير فرع جمعية الهلال الأحمر السعودي بمنطقة مكة المكرمة الدكتور خالد الحبشي أمين عام لجنة الحج والعمرة بالجمعية .
وعبر اللواء منصور التركي عن الأمل بأن يلتزم حجاج الداخل بتصاريح الحج التي تمكنهم من الدخول لمكة المكرمة لاداء الفريضة التزاما بالإجراءات التي تم تنفيذها هذا العام والتزاما بحملة التوعية التي قامت بها إمارة منطقة مكة المكرمة لضبط عدد حجاج الداخل بما لا يتجاوز الأعداد التي صرح لها فعلا .
وبين أن العدد الأكبر من حجاج بيت الله الحرام قد وصلوا بحفظ الله ورعايته إلى مكة المكرمة حيث اكتمل أمس (السابع من ذي الحجة) توافدهم إلى مكة المكرمة ومنى فيما يتواصل توافد الحجيج خلال هذا اليوم من المدينة المنورة أو من حجاج الداخل الذين يفضلون التوجه إلى مكة في اليوم الذي يسبق يوم التروية .
وقال (إن مكة المكرمة شهدت أمس وبخاصة المسجد الحرام والمنطقة المركزية المحيطة به تجمعا كبيرا وربما كل من شارك في صلاة الجمعة في المسجد الحرام لاحظ الحشد الكبير سواء داخل المسجد الحرام أو خارجه لأداء صلاة الجمعة . . وما زال الطواف يشهد كثافات عالية ونتوقع استمراره باعتبار أن تحركات الحجاج تبدأ من العاصمة المقدسة في رحلة التروية . . فبعض الحجيج بدأ أمس وبعضهم بدأ وهذه هي البدايات ولكن ذروة عملية انتقال الحجاج من مكة المكرمة إلى منى لقضاء يوم التروية فيها ستكون اعتبارا من بعد صلاة عشاء أمس وتستمر حتى اليوم . . ويمكن أن تكتمل عمليات النقل بعد صلاة ظهر اليوم السبت) .
وبين مدير إدارة أمن الحج أن ما بين 25 إلى 30 بالمئة من حجاج بيت الله الحرام يبدؤون اليوم بالاتجاه مباشرة إلى مشعر عرفات فيما تستمر عمليات انتقال الحجاج من مكة إلى المشاعر بنسبة 70 بالمائة لقضاء يوم التروية و 30 بالمائة يذهبون إلى عرفات .
وبين اللواء مهندس منصور التركي أنه ستبدأ في صباح اليوم التاسع من ذي الحجة عملية تصعيد حجاج التروية من داخل مشعر منى إلى عرفات .
وأكد أن الوضع كان جيدا ووفقا لما هو متوقع ونفذت الخطط ذات العلاقة بتنظيم حركة الحجاج في المسجد الحرام والمناطق المحيطة به وأدى الحجيج صلواتهم وتنقلهم بكل طمأنينة وسلام . . متطلعا إلى استكمال تنفيذ الخطط بعد ذلك في مشعري منى وعرفات واكتمال مرحلة المشاعر قبل أن يعود الحاج إلى منى يوم عيد الأضحى المبارك لبدء نسك رمي الجمرات .
وبين أن جميع الإجراءات في مداخل مكة المكرمة ستستمر ولن تلغى حتى يكتمل وجود الحجاج في عرفات وحتى تتم النفرة .
وأكد استمرار الإجراءات في مداخل العاصمة المقدسة حتى صباح يوم العاشر لضمان عدم حدوث أي ثغرات قد تستغل بدخول حجاج غير نظاميين وبالتالي ما يمكن أن يترتب عليه من تأثير على خطة الحج .
كما أكد مدير إدارة أمن الحج والعمرة في إجابته على سؤال عن أي محاولة لتعكير صفو الحج . . أنه لم يتم رصد أي محاولات من هذا النوع وأن حميع الحجاج ملتزمون جزاهم الله خيرا بكل التعليمات وجميعهم تفرغ لما قدم له من أداء فريضة الحج . وأشار إلى أنه تم تخصيص رقم هاتفي (987) لشكاوى الحجاج بلغات محددة وليس بالضرورة أن يبادر الحجاج بالاتصال مباشرة فيمكنه الاستعانة بالمطوفين المرتبطين بهم فينقلوا لنا شكواهم أو ملاحظاتهم لتمريرها عبر مركز القيادة أو لأي رجل أمن موجود ميدانياً أو مراكز الشرطة في موسم الحج .
وفيما يتعلق بالجولات التفتيشية ورصد أي مخالفات لمبان آيلة للسقوط والاستفادة من الحادثة التي وقعت العام الماضي أكد اللواء التركي أن هذا الموضوع يخضع لأمانة العاصمة المقدسة والدفاع المدني , وعد إنهيار إحدى البنايات خلال موسم حج العام الماضي حدثا استثنائيا لا يمكن أن يقاس عليه ولا يبنى عليه احتمالات غير واقعية لأنه لم يسبق حدوث أي انهيارات ولكن كان له العديد من الدروس التي تم الاستفادة منها عبر تصحيح العديد من الإجراءات والاشتراطات والمعايير خاصة .
وقال (إن المنطقة المركزية للحرم المكي الشريف تم تطويرها وإزالة بعض مبانيها لمشروع التوسعة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله كما تم تنفيذ مشروع إزالة العشوائيات إلى جانب المشاريع التطويرية التي تمنع بمشيئة الله من حدوث إنهيار أي مباني في المستقبل بمشيئة الله بتوفير المباني الحديثة ومتابعة القائم منها) .
وفي نفس الموضوع بين مستشار وزير الحج أن الجولات مستمرة على المباني بالتنسيق مع عدد من الوزارات والجهات المسئولة.
وعن استعدادات الدفاع المدني لحج هذا العام بين الناطق الإعلامي للدفاع المدني أنه تم استكمال جميع الاستعدادات حيث بدأ تنفيذ خطة تدابير الدفاع المدني لهذا العام التي أسندت على خطط السنوات الماضية مشيرا إلى أن الخطة توصلت إلى ما يقارب (12) خطة متوقعه بنيت عليها الخطط من خلال مشاركة (18) جهة حكومية إضافة إلى (000ر13) ضابط وفرد و(3000) معدة و(8) طائرات .
وبين الرائد الحارثي أن خطة واحتياطات الدفاع المدني لهذا العام تشمل خطر السيول والأمطار والأنفاق والانهيارات والحرائق الكبيرة والأخطار المعروفة في تدابير الدفاع المدني .
وأوضح أن خطة تدابير الدفاع المدني المتخذة بشأن السيول والأمطار تنقسم إلى موضوع وقائي يسبق موسم الحج من دراسات وبحوث حيث قام الدفاع المدني بمسح جيلوجي للمشاعر المقدسة لمعرفة مدى خطورة الأمطار والسيول على بعض المربعات الموجودة في منى وعرفات وحددت هذه المربعات وتم وضع الاحتياطات اللازمة لها .
أما القسم الآخر فشمل جانب مشروع إنشاء (3) السدود و(6) مصدات توزعت في منى حيث تجمع هذه السدود والمصدات المياه إلى نفق بطول (4) كيلومتر وعرض ( 6 في 6) أمتار تستفيد منها بعض المرافق في مكة المكرمة .
وأوضح الرائد الحارثي أن لدى الدفاع المدني خطة تنفيذية مع الجهات المعنية في خطة تدابير الدفاع المدني منها ما يقارب (500) غواص من الدفاع المدني وحرس الحدود والقوات المسلحة بالإضافة لعدد من القوارب والسيارات البرمائية والتنسيق الدائم مع مصلحة الأرصاد الجوية لمدى توقع الأمطار في حينها.
وحيال الإجراءات المتخذة لمنع حجاج الداخل غير النظاميين أوضح اللواء التركي أن هناك خطة تتولى تنفيذها المديرية العامة للجوازات بمساندة من الأمن العامة والخطة مستمر تطبيقها إلى اليوم العاشر وتساندها إجراءات يتم تطبيقها في مختلف مناطق المملكة لمنع ترحيل الحجاج غير النظاميين إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.
وبين مستشار وزير الحج المتحدث باسم الوزارة أن عدد التصاريح التي منحتها وزارة الحج لحجاج الداخل بلغت أكثر من 199 ألف تصريح لحجاج الداخل عبر 236 شركة ومؤسسة طوافه تعمل من أجل خدمة حجاج الداخل .
وعن الوضع الصحي العام للحجاج في مكة والمشاعر المقدسة أعلن المشرف العام على الإعلام الصحي والعلاقات العامة المتحدث باسم وزارة الصحة أن الوضع الصحي العام للحجاج بحمد الله مطمئن وأن الجميع اخذوا أماكنهم في مكة المكرمة ومشعر منى استعدادا ليوم التروية مشيرا إلى أنه لم يكتشف أي حالات وبائية أو محجرية من خلال (15) منفذا من منافذ الحج البرية والجوية والبحرية حتى يوم أمس الأول الخميس حيث تم مناظرة الجميع وتطبيق الاشتراطات الصحية التي سبق أن أرسلتها وزارة الصحة للدول الإسلامية عبر ممثليات المملكة في الخارج مثل التطعيمات الواجب توفرها في كل دولة حسب انتشار الأمراض .
وحول حالة التسمم لعدد من الحجاج في المدينة المنورة أكد الدكتور خالد مرغلاني أنها محدودة في مائة شخص تلقوا العلاج اللازم بحمد الله وخرجوا من المستشفيات .
وأفاد ان لدى وزارة الصحة خدمة الاستعلام عن المرضى من خلال موقعها على شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت) بحيث يمكن لأي شخص أن يعرف عن أي قريب له أو السؤال عنه ومتى يخرج من العلاج .
وقال ( نتمنى من الجميع توعية الحجاج باختيار الاكل المغلف والمحفوظ جيدا بأماكن معدة لتقديم الأطعمة والحرص على الصحة العامة والوقاية) مؤكدا حرص وزارة الصحة على التوعية بهذا الجانب حيث أن لدى وزارة الصحة خطة شاملة توعوية متنوعة منها أرسال رسائل عبر الهاتف المحمول بخدمة (أس أم أس) بثلاث لغات لتوضيح كيفية استيفاء الطريقة السليمة لأخذ الأطعمة والحذر من الأغذية المكشوفة . وعن حملات الحج الوهمية وما تم بهذا الشأن قال مستشار وزير الحج (إن هذا مما يحز بالنفس أن يكون هناك ممارسة من هذا النوع بحق أناس قصدوا بيت الله وأرادوا أداء الشعيرة ولكن للأسف أن هناك من يسعى للكسب من خلال هذا , ولقد عملنا قبل موسم الحج بشهرين تقريبا على إرسال مندوبين لكافة مناطق المملكة لينسقوا مع أصحاب السمو أمراء المناطق وإمارات المناطق وأبدوا كل التعاون لمحاصرة هذه الحملات الوهمية) . وأكد أنه وبفضل من الله حدث تناقص واضح جدا حيث أن عدد الحملات الوهمية كان يبلغ (80) تقريبا في المواسم الماضية وبفضل الله إلى يوم أمس الأول لم يزد عدد الحملات الوهمية التي تم ضبطها عن ست عشرة حملة وهمية وضبطوا مبكرين ومنهم من تم تسليمه للجهات المعنية وتم التنسيق مع الجهات المعنية التي تعاملت معهم .
وقال (أنا وكل غيور على دينه يتمنى أن يأتي اليوم الذي لا نشاهد أي حملة وهمية لأنه من المحزن أن يستغل الدين للكسب من أناس غير أسوياء).
وتعليقا على إمكانية زيادة المباني السكنية في منى قال (ذلك مناط بالهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة فهي المعنية بهذا المشروع).
وتطرق اللواء منصور التركي لخطط التفويج والنفره لهذا العام مبينا أن النفرة تتأثر دائما بالطاقة الاستيعابية في مشعر مزدلفة مقارنة بعدد الحجاج وعدد السيارات المستخدمة في النفره .
وقال (إن حوالي 700 الف حاج ينفرون مشيا على الأقدام وهناك دائما حلول تتخذ لتحسين النفره ومنها النقل بالرحلات الترددية والمسارات والطرق المخصصة للمشاة والسيارات).
وبين أن التفويج في الحج هو مبدأ أساسي في كافة خطط الحج التي تشمل (الطواف والسعي ورمي الجمرات والنقل في التروية والتصعيد مؤملا بأن يتكمن المشاركون في الحج من تحسين ظروف النفره) متطلعا في العام القادم إلى منع السيارات التي تقل سعتها عن (25) راكباً من المشاركة في علميات نقل الركاب إضافة إلى الجهود التي تقوم بها هيئة تطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر لإدخال خدمة القطارات في النقل داخل المشاعر المقدسة الأمر الذي سيسهل كثيرا في تنقل الحجاج وإنجاح خطط جميع الجهات المشاركة في الحج .
ونوه مدير إدارة أمن الحج والعمرة بقيادة قوات امن الحج بالجهود الكبيرة التي يقوم بها رجال الأمن في المملكة العربية السعودية لخدمة ضيوف الرحمن في كل مكان ومن ضمنها المشاعر المقدسة .
وأشار إلى أن أعداد رجال الأمن في تزايد مستمر في كل عام لمواكبة زيادة أعداد الحجاج ولمواكبة التطور المستمر والكبير في المشروعات التنموية التي تشهدها المشاعر المقدسة ومن ضمنها هذا العام المرحلة الثالث من جسر الجمرات باكتمال الدور الثالث .
من جهته أبرز أمين عام لجنة الحج والعمرة بجمعية الهلال الأحمر السعودي مشاركة الجمعية مؤكدا في رده على سؤال عن أهمية وجدوى الاسعاف الطائر في خدمة ضيوف الرحمن أن تجربة الإسعاف الطائر طبقت كتجربة بسيطة جدا في أعمال الحج العام ما قبل الماضي وإن شاء الله عند توفر الإمكانيات اللازمة سترونه قريبا بشكل وإمكانيات جديدة .
فيما بين المتحدث الرسمي بوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني أن وزارة الصحة تعمل خلال مشاركتها في أعمال الحج على ثلاثة محاور (الطب الوقائي والعلاجي والاسعافي) مبينا أن الطب الوقائي يعمل على تطبيق مبدأ أن الوقاية خير من العلاج حيث يتم كل عام استقراء الوضع الدولي ككل ومعرفة انتشار الأوبئة والأمراض في كافة مناطق العالم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى وعليه تضع وزارة الصحة اشتراطات صحية عديدة لبعض الأمراض المعدية المنتشرة في أنحاء العالم مفيدا أن وزارة الصحة قامت هذا العام بمعاينة جميع الحجاج والتأكد من تطبيقهم للاشتراطات الصحية .
وشرح الدكتور خالد مرغلاني جهود وزارة الصحة في مجال تمكين حجاج بيت الله الحرام المنومين في المستشفيات من أداء نسكهم والتنقل بين المشاعر وقال (وزارة الصحة تقوم في كل عام بخدمات كبيرة جدا في خدمة ضيوف الرحمن سواء في تقديم الخدمات الصحية أو في الخدمات الأخرى ومنها توفير قوافل طبية تضم حافلات مدعمه بطواقم وأجهزة طبية لتمكين الحجاج المرضى المنومين بالمستشفيات من الصعود إلى مشعر عرفات وإكمال مناسك حجهم) .
ودعا مستشار وزير الحج المتحدث الرسمي بالوزارة أن وزارة الحج المواطنين من التأكد من أن الحملة التي سوف يلتحق بها مرخصة من قبل وزارة الحج مؤكدا مواصلة وزارة الحج وحرصها على محاربة كل الحملات الوهمية بالغرامة التي تصل في بعض الحالات إلى (200) ألف ريال إضافة إلى إحالتها إلى المحاكم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.