المالية تطلق بوابة إلكترونية لخدمات الأفراد عبر تطبيقات الهواتف الذكية    لذة التدريب    الصحف السعودية    «التحالف»: اعتراض مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط    وقوع حادث في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل «نطنز» الإيراني    زلزال ارتدادي بقوة 5ر5 درجات يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية    سماء غائمة مصحوبة برياح نشطة على 6 مناطق    بالفيديو.. "الأمن العام" يستعرض عمليات القبض على مرتكبي عدد من الجرائم    "الأرصاد": سماء غائمة ورياح نشطة على 6 مناطق    أسواق التمور بالقصيم تُراهن على موسم عمرة رمضان لانتعاش حركة البيع    تزويد أبواب المسجد الحرام ب70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المُعتمرين    "الصحة" توضح متى تصبح الحالة "محصن" بعد تلقي جرعتي لقاح كورونا    عودة «مسلسل» الرعب    الحج والعمرة: عدم السماح للمركبات غير المصرحة بدخول المنطقة المركزية خلال شهر رمضان    غرفة جازان تبحث مجالات التعاون مع السفير الدنماركي    جمعية البر بالرياض وجمعية عناية الصحية توقعان مذكرة تعاون مشترك    اعتماد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال رمضان    «رحلة عبر الزمن»    براعم الأهلي أبطالا لدوري تحت 15 سنة    الوليد بن طلال وإنقاذ الهلال    تدشين برنامجي هدية خادم الحرمين وتفطير الصائمين في السنغال    «النقل» تواصل معالجة ملاحظات حملة «نحو طرق متميزة آمنة»    جامعة المجمعة تقيم حفل تخريج طلابها (افتراضياً)    أمين عام جامعة الدول العربية يؤكد أن العراق رُكنٌ ركين في المنظومة العربية    إثيوبيا: الملء الثاني في موعده.. أزمة سد النهضة في نفق مسدود    «سلمان للإغاثة» يدعم المراكز الصحية باليمن ويسلم سلالاً رمضانية لمحتاجي ألبانيا    المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال رمضان.. اليوم    وزارة الدفاع: القتل ل 3 جنود ارتكبوا جريمة الخيانة العظمى    السجن 106 سنوات ومصادرة 465 مليون ريال من عصابة غسل أموال    التخصيب إلى 20 %.. ماذا ننتظر؟ الملالي.. وقنابل تدمير الكون    ولي العهد يعزي ملكة بريطانيا وأمير ويلز في وفاة الأمير فيليب    أمير تبوك يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي    أرامكو: استثمارات ب 12.4 مليار دولار في «تحتية الطاقة»    15 مليونا خسائر «ريال مدريد» في أسبوع    الشباب يدك الباطن    وزير الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة    تنفيذية برنامج «خدمة ضيوف الرحمن» تزور 6 مواقع تاريخية في مكة    فواز يعود لحماية العميد    «يلو» تحصد 4 من جوائز AVA الأمريكية لمحترفي التسويق الإلكتروني    «أسترازينيكا»مصيره بيد العلماء        طرح الفكرة الجديدة.. فن    كلمة تقف في الحنجرة    اقتراح بإدراج طرق إنعاش القلب وجهاز الصدمات الكهربائي ضمن مناهج التعليم                الكويت تصدر قراراً عاجلاً بشأن الوافدين في رمضان    يمتد ل6 أشهر.. الكشف عن تفاصيل عقد "مينيز" مع النصر    "شاموسكا" يُعلن تشكيل الفيصلي لمواجهة الفتح    #وزير_الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال شهر #رمضان المبارك    إطلاق المدفعية في جميع أنحاء بريطانيا تكريماً للأمير فيليب    الهدر الغذائي بالسعودية يتجاوز 4 ملايين و66 ألف طن سنوياً    أمير القصيم يصدر قراراً برفع وحدة التميز المؤسسي إلى الإدارة العامة للتخطيط والتميز المؤسسي    برقيتان من خادم الحرمين وولي العهد لملك الأردن... هذه تفاصيلها    "الدفاع المدني" يذكِّر ببث إشعار تجريبي لمنصة الإنذار المبكر على منطقة الرياض اليوم    "تعليم سراة عبيدة " يُكمل استعداداته لاختبارات نهاية العام الدراسي "عن بُعد"    القيادة تعزي ملكة بريطانيا والأمير تشارلز في وفاة فيليب دوق إدنبرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





50 دقيقة بين باباالفاتيكان والسيستاني دمرت مكانة خامنئي
اللقاء لا يصب في مصلحة إيران
نشر في المواطن يوم 08 - 03 - 2021

قال موقع فردا الإيراني المعارض، إن اللقاء غير المسبوق بين أسقف الفاتيكان، البابا فرنسيس، والمرجع الشيعي الأعلى بالعراق، علي السيستاني، حظي بأهمية كبيرة بسبب توقيت اللقاء الحساس في ظل التطورات السياسية بالشرق الأوسط والعالم.
وتابع تقرير الموقع أن اللقاء هز مكانة المرشد الإيراني علي خامنئي، وفسر الخبير الإيراني آرش كنوني ذلك بقوله: أسقف الفاتيكان يعي جيدًا أن السيستاني يتمتع بنفوذ كبير لدى الشيعة وفي العالم، لذلك استغل البابا الفرصة والتقى السيستاني في هذا التوقيت المهم.
بابا فرنسيس والسيستاني
إعلاء مكانة النجف العراقية مقابل القم الإيرانية
وأضاف: لقاء البابا فرانسيس بالسيستاني يحمل بعدًا آخر غير سياسي، لأنه يسهم في رفعة مكانة النجف في العالم الشيعي، وذلك مقابل القطب المنافس الآخر للنجف وهي قُم؛ المدينة الإيرانية التي تحتضن أيديولوجية الملالي.
ورأى الخبير الإيراني أن المنافسة بين السيستاني والمرشد الإيراني خامنئي على زعامة العالم الشيعي بدأت منذ تولي خامنئي قيادة إيران، ثم تصاعدت بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين في 2003.
وأضاف أن مؤيدي خامنئي في إيران والعراق يقودون حملات إعلامية مضادة للسيستاني في ظل هذه المنافسة، فيما تعجز طهران عن حذف الأخير من المشهدين السياسي والمذهبي في العراق، ولذلك تعمل على الحد من نفوذه.
بابا فرنسيس والسيستاني
أما السيستاني، فينتهج أسلوبًا يعتمد على الحيطة في التعاطي مع تصاعد النفوذ الإيراني في العراق، إذ لا يهاجم شخص خامنئي بشكل مباشر، وإنما يمتنع عن تأييد سياسات طهران وزعيمها خاصة تلك التي تتعلق بسيادة العراق، كما لا يجري أي زيارات لإيران رغم أنها مسقط رأسه، وفق الخبير الإيراني.
ورجح كنوني أن تؤثر زيارة بابا الفاتيكان للعراق على نفوذ خامنئي فيها، موضحًا أن لقاء البابا بالسيستاني سيؤثر بشكل كبير على النفوذ الإيراني بالعراق، بل ويدعم الجبهة العراقية المضادة لإيران.
أسقف الفاتيكان والسيستاني
رسالة شبه مباشرة للمرشد الإيراني من أسقف الفاتيكان
وبدوره، رأى الباحث الإيراني في الشؤون الدينية، حسن فرشتيان، أن زيارة أسقف الفاتيكان للعراق ولقاءه بالسيستاني رسالة شبه مباشرة للمرشد الإيراني، لافتًا إلى أن اللقاء لا يصب في صالح مكانة خامنئي لدى الشيعة.
وأضاف: اختيار بابا الفاتيكان زيارة العراق وليس إيران ولقاؤه السيستاني وليس خامنئي هي رسالة سياسية ودينية مهمة للغاية، بحيث يرى الكثير من الباحثين الدينيين الشيعة أن هذه الزيارة هي في الواقع نهاية ادعاء إيران للزعامة الروحية للعالم الشيعي.
فيما قالت الخبيرة الإيرانية، سولماز إيكدر إن إيران أنفقت مبالغ طائلة خلال العقود الأخيرة للترويج لشخص خامنئي، بينما نسفت زيارة بابا الفاتيكان للعراق ولقاءه بالسيستاني هذه الجهود الإيرانية في ظرف لقاء امتد ل 50 دقيقة فقط.
وأردفت: لقاء بابا الفاتيكان بالسيستاني أكد أن خامنئي ليس له قدر كبير عند العالم، بل إن زعامة خامنئي داخل إيران ذاتها أصبحت مهددة عند الإيرانيين، حتى بات المرشد الإيراني يتزعم أقلية من المسؤولين والأنصار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.