غرس 700 شتلة ضمن مبادرة «شرقية خضراء»    «التجارة»: خدمة «الرمز» للمنشآت الإلكترونية    الفغم يتوج الفائزين ببطولة الطائرات النفاثة اللا سلكية    «نوره» تدفع ب1315 متطوعة لخدمة المجتمع    «العدل» تتيح تحديث الصكوك العقارية إلكترونيا    وزير التعليم للمعلمين: "لا تقلقوا وتستحقون الأفضل.. ونحن معكم وندافع عن حقوقكم"    وزير الصحة يفتتح المعرض الدولي لسلامة المرضى اليوم    في اليوم العالمي للطيران المدني.. مطار الملك عبدالعزيز يفخر بأعلى برج للمراقبة في العالم    طلائع الجيش يتأهل لدور ال16 بكأس مصر لكرة القدم    وزير الطاقة: زيادة تخفيض إنتاج النفط تمتص فائض المخزون وتحافظ على استقرار الأسعار    السودان تشارك في اجتماع سد النهضة لوزراء خارجية ومياه السودان ومصر وأثيوبيا غدًا بواشنطن    سعوديون بصوت واحد: جريمة فلوريدا عمل جبان    بالصور.. القبض على متهور عكس السير بمركبة لا تحمل لوحات أمامية في المدينة    الأخضر ناويها «رابعة»    منها “غوميز” و”هتلر”.. هذه أغرب أسماء الصقور المشاركة بمهرجان الملك عبدالعزيز    تقارير: السعر الافتتاحي لسهم أرامكو يحدده سلوك المستثمرين في «مزاد قبل الافتتاح»    المملكة.. إدانات رسمية وشعبية لجريمة فلوريدا    الخارجية الأمريكية: بإمكان العراق اعتقال سليماني بحسب قرار مجلس الأمن    الباطن يتقدم للمركز الثالث في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعد فوزه على الخليج    بينها 5 عمليات قلب مفتوح.. «مركز الملك سلمان» يجري 13 جراحة لأطفال من تنزانيا    "خطورة التلاعب في الفتيا" محاضرة بنجران غداً    إبداع «الفيصل» في إن لم.. فمن..!؟ على طاولة 1000 مثقف    معرض "روائع الآثار السعودية" في روما يشهد إقبالاً كبيراً من الزوار    بعد صابرين.. فاخر تثير جدلا بخلع الحجاب    ضمن مبادرة «التطوع البلدي».. بلدية الخرج تقوم بعمل مبادرة لنظافة الحدائق العامة وزراعة الأشجار بالمحافظة    الهضبة في موسم الرياض للمرة الثانية    السديس يعلق على جريمة فلوريدا: الإسلام بريء من هذه التصرفات التي لا تتماشى مع تعاليمه وقيمه الإنسانية    رابطة العالم الإسلامي: حادثة فلوريدا جناية مروعة تُمثل الميول الإجرامي لصاحبها    أمانة مكة: لا صحة لما يتم تداوله حول إصدار صكوك لقبور الموتى    الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشيد بتدابير الأمن النووي في باكستان    "سلمان للإغاثة" يواصل خدماته العلاجية بالحديدة وحجة وصنعاء    أمطار رعدية غزيرة على الرياض    ضبط 4290776 مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    أمانة المدينة المنورة تعتمد عدداً من المخططات لإنشاء استراحات تجارية وخاصة    أمير المدينة المنورة يرأس الاجتماع الأول لمجلس هيئة تطوير المنطقة    مهمة سهلة للهلال و الاتحاد في كأس الملك    “الأهلي” يعلن نجاح العملية التي أجراها “العويس” لتثبيت الكسر في عظمة الوجه    هيئة كبار العلماء في السعودية تدين حادث إطلاق النار في فلوريدا    خادم الحرمين ل «ترمب»: مرتكب جريمة فلوريدا الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي    تعليق الأمير خالد بن سلمان والأميرة ريما بنت بندر على حادث إطلاق النار بفلوريدا    الحدث الرياضي الأبرز عالمياً.. إقامة نزال الدرعية التاريخي بين الملاكمَين “جونيور” و”جوشوا” غداً        المدرب عبد الله بن مشرف قيصر المدربين يواصل نجوميته    البريك وغوميز بدآ برنامج اللياقة.. والشهري يغيب 15 يوماً                وزير الصحة خلال تفقده المشروعات            السديس: ما يبث في «السوشيال ميديا» من مغالطات.. فساد في الأذواق    العتيبي.. «المعذرة يا ثوب العيد»    حرس الحدود بجازن يخلي بحارة أوكرانية من عرض البحر    بوابة ل«العمل الحُر».. والبداية ب123 مهنة    مدارس جدة تختتم احتفالات «البيعة»    الذي أتقن كل شيء    يا قشطة الطائف لا تحزني!!    "البعيجان" في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين .. والإدمان على السهر مضيعة للوقت ومعطل عن الكسب والعمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا شباب احذروا القروض الاستهلاكية
نشر في المدينة يوم 12 - 10 - 2011


ارتفاع حجم القروض للسلع الاستهلاكية، وبطاقات الائتمان يثيران القلق بالسوق المحلي، في ظل قيام كثير من المواطنين بعدم الترشيد في عملية الاقتراض؛ ممّا وضع الكثير من المواطنين في مشكلات مادية مع الديون والأقساط المتراكمة، سجلت القروض الاستهلاكية خلال العامين الأخيرين تجاوز 17% عن العام 2009، بحسب تقرير مؤسسة النقد، ووصلت إلى حدود 204 مليارات ريال. إن حجم القروض الكبيرة للسلع الاستهلاكية، وبطاقات الائتمان يثيران القلق، إذ إن الكثير من المستهلكين لا يمارسون الترشيد في عملية الاقتراض؛ كون هذه القروض لا تقدم للمقترض قيمة مضافة، بل تزيد من حجم الاستهلاك السلبي الذي يؤدّي إلى الزيادة في ارتفاع الطلب على السلع، وارتفاع الأسعار، وتحمّل أعباء ديون أكبر. الدكتور صلاح شلهوب مدير مركز التميّز للدراسات المصرفية والتمويل الإسلامي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أكد في حديث لجريدة الرياض أن نمو التمويل الاستهلاكي على حساب التمويل الاستثماري يحقق للبنوك ومؤسسات التمويل عوائد أكبر بسبب ارتفاع تكلفة التمويل الشخصي، مقابل تمويل الشركات، ويحقق عوائد أكبر. الضمانات للتمويلات الشخصية أصبحت أكثر أمانًا بسبب أن البنوك ترهن رواتب الموظفين، وتتقاضى أقساطها الشهرية بشكل مباشر، معتبرًا ذلك مؤشرًا سلبيًّا بالتركيز على التمويل الاستهلاكي مقابل التمويل الاستثماري؛ كون حصول الشركات على تمويل لمشاريعها له أثر في تحقيق عوائد كبيرة للاقتصاد الوطني من زيادة في الإنتاج، وتوفير فرص عمل لأفراد المجتمع. في الوقت الذي تنامت فيه نسبة القروض الاستهلاكية، تنامت فيه ظاهرة القروض المتعثرة للأفراد، وتجاوزت 25 مليار ريال. لقد ارتفعت نسبة القروض بعد ارتفاع مستوى المعيشة، والسلع، والخدمات، وصعوبة مواجهة المصاريف الضرورية في مجال التعليم، والعلاج، والسكن، وبقاء الدخول ثابتة؛ ممّا زاد من أعباء الأفراد وخاصة ذوي الدخل المحدود، هذا جواب لمن يسأل عن ضرورة الاقتراض الاستهلاكي، نعم للاقتراض لشراء سكن، أرض، سيارة، أو سلعة ذات قيمة مضافة، لا للاقتراض للسفر، أو شراء ساعة فخمة، أو سيارة فخمة، أو طقم ألماس وخلافه. تستطيع أن تحصل على قرض استهلاكي بكل يسر وسهولة، وأنت قابع على كرسي مكتبك. فتعدد البنوك ومؤسسات الإقراض تتنافس لتقديم العديد من القروض المغرية لتجذبك مقابل فقط تحويل مرتبك إليها، ولكنك تواجه الأمرّين في السداد، وقد يحرمك القرض من شراء شقة أو فيلا، جميع البنوك ومؤسسات الإقراض العقارية لا تمنح قرضًا لشخص مقترض مهما كان المبلغ، حتى لو كان المبلغ فاتورة هاتف لم يتم سدادها. آمل من مؤسسة النقد إيجاد حلول ملائمة للمقترضين، ووضع الإستراتيجيات، والخطط المستقبلية التي تساعد على حل مشكلة تراكم الديون على المواطنين، كونها لم تساهم في رفع مستوى الوعي والترشيد والادّخار، وتركتهم ضحايا للبنوك.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.