.. ويعزيان أسرة العيادة    رسمياً.. إلغاء ترخيص "بي إن سبورت" وتغريمها 10 ملايين    «المالية» تدشن 12 منتجاً جديداً على منصة «اعتماد»    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    مذكرة لتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في القصيم    د. العواد: الإعلام شريك مهم في نشر ثقافة حقوق الإنسان    واتساب يعود للعمل بعد عطل مفاجئ    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    السواط يمهل التعاون 24 ساعة    عسيري يرفض #الاهلي .. و يشعل منافسة قطبي العاصمة #الهلال و #النصر    مجلس الوزراء: إلغاء اللجنة الوطنية للسكان و إسناد مهماتها إلى لجنة التعداد السكاني    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    "عتيبية مكة" تضبط مطبخاً عشوائياً داخل أحد الأحياء السكنية    1317 متقدمًا ومتقدمة لبرامج الدراسات العليا بجامعة #حفر_الباطن    وكيل إمارة #عسير المكلف يفتتح كلية “بترجي” الطبية ومركز الأطباء السعوديين في #خميس مشيط    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    تأجيل «الجنادرية» إلى الربع الأول من 2021    أفرع جامعات مكة ترفع وعي وثقافة أبناء المحافظات    رسائل توعوية بست لغات لحجاج هذا العام    مدير #صحة_الجوف : يدشن مركز ” #تأكد وأنت في سيارتك ” في مدينة #سكاكا    نجاح عملية نادرة لإغلاق الفتحة بين المرئ والرئة في مركز القلب في #القصيم    انخفاض منحنى الإصابة بكورونا وارتفاع حالات التعافي    فيصل بن مشعل: التواصل مع الأهالي جزء أساسي من عمل المسؤول    سوق المشتقات المالية إضافة للسوق المحلي.. ويعزز خيارات المستثمرين    جامعة جازان تحتضن طلاب 33 دولة    «التحالف»: «الحوثي الإرهابية» تطلق صاروخاً لاستهداف المدنيين.. سقط داخل «مأرب»    النصر يكثف تدريباته وفيتوريا يركز على الجوانب اللياقية    رئيس مجلس النواب الليبي يلتقي بنظيره الإيطالي في روما    "أرامكو" تعيد تنظيم أعمال قطاع التكرير والمعالجة والتسويق    تدشين «تأكد» لفحص «كورونا» في سكاكا    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    رويترز: محادثات مصر والسودان وإثيوبيا حول "سد النهضة" تصل إلى طريق مسدود    أمانة الرياض تطلق خدمة إصدار تصاريح الذبح في المطابخ خلال العيد    السواط يعود للتعاون بشرط    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    الاتحاد يُطبق اللائحة على فهد المولد    طالبتان من تعليم بيشة تحققان الفوز في أولمبياد العلوم والرياضيات    المملكة: موقفنا ثابت من حل الأزمة السورية سياسيا    أول عالم من خارج أمريكا.. «فوزان الكريع» يحصل على جائزة أمريكية في الوراثة البشرية    العدل: يحق لصاحب العمل أن يحسم أي دين مستحق له من المبالغ المستحقة للعامل    الإطاحة بعصابة امتهنت النصب عبر الرسائل النصية وسرقة الحسابات البنكية بالرياض    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    موقف الموظف حال مخالفة صاحب العمل لشروط العمل وظروفه    5545 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن في #الباحة    عاجل.. في مذكرة للأمم المتحدة.. السعودية ومصر: اتفاق تركيا – السراج "حبر على ورق"    رئيس بلدية صامطة يقف ميدانياً على الخِدْمات المقدمة وسير العمل بالمشروعات التابعة للبلدية    أمير الشرقية يستقبل مدير جوازات المنطقة    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    التقلبات الجوية تؤجل إطلاق مسبار الأمل للمريخ في الإمارات    بالفيديو.. الخثلان يوضح حكم من يستدين من أجل الأضحية    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    ولي العهد لمارتن: نهنئكم بمناسبة انتخابكم رئيساً    أخبار سريعة    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا شباب احذروا القروض الاستهلاكية
نشر في المدينة يوم 12 - 10 - 2011


ارتفاع حجم القروض للسلع الاستهلاكية، وبطاقات الائتمان يثيران القلق بالسوق المحلي، في ظل قيام كثير من المواطنين بعدم الترشيد في عملية الاقتراض؛ ممّا وضع الكثير من المواطنين في مشكلات مادية مع الديون والأقساط المتراكمة، سجلت القروض الاستهلاكية خلال العامين الأخيرين تجاوز 17% عن العام 2009، بحسب تقرير مؤسسة النقد، ووصلت إلى حدود 204 مليارات ريال. إن حجم القروض الكبيرة للسلع الاستهلاكية، وبطاقات الائتمان يثيران القلق، إذ إن الكثير من المستهلكين لا يمارسون الترشيد في عملية الاقتراض؛ كون هذه القروض لا تقدم للمقترض قيمة مضافة، بل تزيد من حجم الاستهلاك السلبي الذي يؤدّي إلى الزيادة في ارتفاع الطلب على السلع، وارتفاع الأسعار، وتحمّل أعباء ديون أكبر. الدكتور صلاح شلهوب مدير مركز التميّز للدراسات المصرفية والتمويل الإسلامي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أكد في حديث لجريدة الرياض أن نمو التمويل الاستهلاكي على حساب التمويل الاستثماري يحقق للبنوك ومؤسسات التمويل عوائد أكبر بسبب ارتفاع تكلفة التمويل الشخصي، مقابل تمويل الشركات، ويحقق عوائد أكبر. الضمانات للتمويلات الشخصية أصبحت أكثر أمانًا بسبب أن البنوك ترهن رواتب الموظفين، وتتقاضى أقساطها الشهرية بشكل مباشر، معتبرًا ذلك مؤشرًا سلبيًّا بالتركيز على التمويل الاستهلاكي مقابل التمويل الاستثماري؛ كون حصول الشركات على تمويل لمشاريعها له أثر في تحقيق عوائد كبيرة للاقتصاد الوطني من زيادة في الإنتاج، وتوفير فرص عمل لأفراد المجتمع. في الوقت الذي تنامت فيه نسبة القروض الاستهلاكية، تنامت فيه ظاهرة القروض المتعثرة للأفراد، وتجاوزت 25 مليار ريال. لقد ارتفعت نسبة القروض بعد ارتفاع مستوى المعيشة، والسلع، والخدمات، وصعوبة مواجهة المصاريف الضرورية في مجال التعليم، والعلاج، والسكن، وبقاء الدخول ثابتة؛ ممّا زاد من أعباء الأفراد وخاصة ذوي الدخل المحدود، هذا جواب لمن يسأل عن ضرورة الاقتراض الاستهلاكي، نعم للاقتراض لشراء سكن، أرض، سيارة، أو سلعة ذات قيمة مضافة، لا للاقتراض للسفر، أو شراء ساعة فخمة، أو سيارة فخمة، أو طقم ألماس وخلافه. تستطيع أن تحصل على قرض استهلاكي بكل يسر وسهولة، وأنت قابع على كرسي مكتبك. فتعدد البنوك ومؤسسات الإقراض تتنافس لتقديم العديد من القروض المغرية لتجذبك مقابل فقط تحويل مرتبك إليها، ولكنك تواجه الأمرّين في السداد، وقد يحرمك القرض من شراء شقة أو فيلا، جميع البنوك ومؤسسات الإقراض العقارية لا تمنح قرضًا لشخص مقترض مهما كان المبلغ، حتى لو كان المبلغ فاتورة هاتف لم يتم سدادها. آمل من مؤسسة النقد إيجاد حلول ملائمة للمقترضين، ووضع الإستراتيجيات، والخطط المستقبلية التي تساعد على حل مشكلة تراكم الديون على المواطنين، كونها لم تساهم في رفع مستوى الوعي والترشيد والادّخار، وتركتهم ضحايا للبنوك.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.