شاهد.. تدشين مشروعين مائيين بالرياض بتكلفة 362 مليون ريال    المملكة تثمن دور مفوضية شؤون اللاجئين في العالم    رئيس مجلس الشورى يعقد اجتماعاً مع رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية    فرع " العمل والتنمية الاجتماعية " بجازان يحتفل باليوم العالمي للتطوع    سمو الأمير سعود بن جلوي يفتتح فعاليات اليوم العالمي للتطوع بجدة    برامج وفعاليات متنوعة بمركز جمعية الأطفال المعوقين في جازان بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة    تعليم شرورة يدشن انطلاق الفرق الكشفية ومعرض الإبداع    معرض جدة للكتاب وتاريخ صناعة الطباعة والنشر بالمملكة    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 0.91%    سمو أمير منطقة القصيم يستقبل مدير ومنسوبي تعليم المنطقة بمناسبة احتفائهم بذكرى البيعة الخامسة    وزير التجارة: نتطلع لأن تكون منطقة نجران منطقة لوجستية جاذبه لقطاعي السياحة والتعدين    «سلمان للإغاثة» يوقع مذكرة تعاون مع التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب    سمو وزير الخارجية يستقبل سفير دولة الكويت لدى المملكة    قبول دعوى «العضل» من المرأة أو والدتها وإخوتها.. والفصل خلال شهر    إعادة تشكيل لجنة تسيير "الناشرين السعوديين"    أمير الرياض يستقبل سفير البحرين بالمملكة    نائب أمير مكة يناقش أعمال توسعة الحرم    الشيخ السديس يرعى الحفل الختامي ل "ملتقى جهود الملك سلمان"    وزير الصحة يتفقد سير العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية في تبوك    تقنية الأحساء للبنات تختتم أعمال القبول لبرنامج الدبلوم    جلسات مؤتمر المعلم بجامعة الملك خالد تناقش سبل تطوير المشهد التربوي    بغداد... "نحن الوطن"    "الأرصاد": أمطار رعدية على عدد من محافظات منطقة مكة    “تصفية”: 154 مليون ريال لم يتم التوصل لأصحابها في المنطقة الشرقية    “هدف” يودِع 473 مليون ريال في حسابات مستفيدي “حافز” عن شهر نوفمبر    «الأعلى للقضاء» يعيد تشكيل عدد من الدوائر في محاكم المناطق    بخاري: نريد حصد اللقب    ميسي: منافستي مع كريستيانو ستخلد تاريخيا    الاعلام والثقافة خطان متوازيان, ودخلاء الاعلام يسيئون لأنفسهم قبل المهنة    وزارة الصحة : فحص فيروس الكبد سي يمنع زيادة الإصابات الجديدة بنسبة 90% بحلول 2030    اهتمامات الصحف السودانية    أمير نجران يبحث مع وزير التجارة سبل تحقيق التنمية الشاملة    فعاليات وبرامج هادفة تنفذها أندية مدارس الحي للبنين في الطائف    القيادة تهنئ رئيس فنلندا بذكرى استقلال بلاده    تكريم 37 فائزاً في مسابقة "حفظ القرآن الكريم" بالجامعة الإسلامية    «الأرصاد» تُصدر توقعاتها لفصل الشتاء على المملكة    محافظ الحجرة يتفقد مشاريع إدارة النقل بمركز جرداء بني علي    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    «كأس محمد السادس».. الاتحاد يواجه آسفي.. والشباب أمام الشرطة    تأهَّل مع الفتح والفيصلي إلى دور ال(16) في كأس الملك                    عذاري.. أول «صقارة» سعودية في مهرجان الملك عبدالعزيز    جلوي بن عبدالعزيز يرعى اختتام ملتقى العمل التطوعي    تدشين مشاريع صحية في تبوك    أمير القصيم: التكامل الاجتماعي يخدم الصالح العام    «كأس الخليج» في ذاكرة ووجدان نجوم سعوديين    وهم العائلات الكبيرة    جوشوا: الدرعية المكان المناسب لاستعادة الألقاب.. ورويز: سأكتب التاريخ    7 % من التمويلات المالية تمنح لقطاع المقاولات    البحرية الأمريكية تصادر أجزاء صواريخ إيرانية قبل وصولها ل«الحوثيين»    الربيعة: السعودية منارة إشعاع لا تنضب في العمل الإنساني ودعم المحتاجين    المدينة: إلغاء عمليات مستشفى أحد والإبقاء على المرضى    حكم قضائي يمكن "معضولة عنيزة" من الزواج بمعلم    القيادة تعزي البرهان في ضحايا "مصنع الخرطوم"    الخارجية المصرية تعلن وفاة أربعة مصريين جراء انفجار مصنع سيراميك بالخرطوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القروض الاستهلاكية تتطلب الترشيد
نشر في المدينة يوم 13 - 11 - 2012

عدم الترشيد في عملية الاقتراض وضع الكثير من المواطنين في مشاكل مادية مع الديون والأقساط المتراكمة . إن حجم القروض الكبيرة للسلع الاستهلاكية قفز خلال الفترة من 2001 الى 2011 من 38.4 مليار ريال الى اكثر من 242.مليارا أي بنسبة نمو بلغت 530.1%هذا المبلغ يثير الكثير من القلق إذ إن الكثير من المستهلكين لا يمارسون الترشيد في عملية الاقتراض كون هذه القروض لاتقدم للمقترض قيمة مضافة, بل تزيد من حجم الاستهلاك السلبي الذي يؤدي إلى الزيادة في ارتفاع الطلب على السلع وارتفاع الأسعار وتحمل أعباء ديون اكبر. إن نمو التمويل الاستهلاكي على حساب التمويل الاستثماري يحقق للبنوك ومؤسسات التمويل عوائد اكبر بسبب ارتفاع تكلفة التمويل الشخصي مقابل تمويل الشركات ويحقق عوائد اكبر. الضمانات للتمويلات الشخصية أصبحت أكثر أمانا بسبب إن البنوك ترهن رواتب الموظفين وتتقاضى أقساطها الشهرية بشكل مباشر , ويعتبر ذلك مؤشرا سلبيا بالتركيز على التمويل الاستهلاكي مقابل التمويل الاستثماري كون حصول الشركات على تمويل لمشاريعها له اثر في تحقيق عوائد كبيرة للاقتصاد الوطني من زيادة في الإنتاج وتوفير فرص عمل لأفراد المجتمع ،وفي الوقت الذي تنامت فيه نسبة القروض الاستهلاكية تنامت فيه ظاهرة القروض المتعثرة للأفراد . لقد ارتفعت نسبة القروض بعد ارتفاع مستوى المعيشة والسلع والخدمات وصعوبة مواجهة المصاريف الضرورية في مجال التعليم والعلاج والسكن وبقاء الدخول ثابتة مما زاد من أعباء الأفراد وخاصة ذوي الدخل المحدود هذا جواب لمن يسأل عن ضرورة الاقتراض الاستهلاكي, نعم للاقتراض لشراء سكن , ارض وسيارة اوسلعة ذات قيمة مضافة , لا للاقتراض للسفر أو شراء ساعة فخمة اوسيارة فخمة أو طقم الماس وخلافه . تستطيع أن تحصل على قرض استهلاكي بكل يسر وسهولة وأنت قابع على كرسي مكتبك,فتعدد البنوك ومؤسسات الإقراض تتنافس لتقديم العديد من القروض المغرية لتجذبك مقابل فقط تحويل مرتبك اليها ولكنك تواجه المرين في السداد, وقد يحرمك القرض من شراء شقة اوفيلا . جميع البنوك ومؤسسات الإقراض العقارية لاتمنح قرضا لشخص مقترض مهما كان المبلغ حتى لوكان المبلغ فاتورة هاتف لم يتم سدادها. لا تستطيع الدولة ايقاف الاقتراض ولكنها تستطيع رفع مستوى الوعي والترشيد حتى لايكون المواطن فريسة سهلة للبنوك .
[email protected]

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.