ولي العهد يعلن: استثمارات ب 700 مليار ريال لتنمية الاقتصاد الأخضر وخلق فرص العمل    «السعودية الخضراء»: «0» انبعاثات كربونية في 2060    وزارة الدفاع تعلن فتح باب التجنيد الموحد بدءًا من اليوم.. تعرف على الشروط    مطلوب وجهة الباحثين عن 14 منطقة ترفيهية بموسم الرياض    السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن المندد بهجمات مليشيا الحوثي    «التحالف» ينشر صوراً للزوارق الأربعة المدمرة شمالي الحديدة    السودان: الأزمة تتفاقم.. ولا اختراق يمنع الانفجار    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس هيشيليما    بالاتفاق.. العالمي يبحث عن «النصر»    عروض فلكلورية تزين زفاف الشريف    7 جوائز لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمهرجان العرب بتونس    ترموميتر كورونا في 24 ساعة: انخفاض الحالات الحرجة إلى 74    عودة حضورية كاملة للمدارس اليوم.. لا أنشطة صفية ولا مجموعات    مليار جرعة أولى من اللقاحات لسكان الهند    «تويتر» يتيح الدردشة الصوتية للجميع    بن فرحان: الرياض تدعم جهود تحقيق الاستقرار في ليبيا    د. طوله: البحر الأحمر يزخر بمشروعات تسهم في التنوع الاقتصادي    الصندوق السعودي: دعم مشروعات الطاقة النظيفة لإنتاج 42 ألف ميجا    الأميرة ريما: المشروعات البيئية الضخمة اعتمدت على وسائل التقنية الخضراء    مبولحي: لا مقارنة بين مستواي مع الجزائر والاتفاق            الشهيل نجم النزالات يشعل موسم الرياض        طقس الأحد.. سحب رعدية وضباب وعوالق ترابية تعيق الرؤية بعدة مناطق    رصد مخالفات للائحة الذوق العام بموسم الرياض    الداخلية: ضبط 16 ألف مخالف في أسبوع                    في مشهد مأسوي.. نجم هوليوود يقتل مديرة التصوير    «فندق الأقدار» إثارة وغموض ورعب بالرياض    القحطاني من «تيك شو» إلى «القرقمولا»    ندوة صحية عن سرطان الثدي    RUSH يزيد حماس اللاعبين ودهشة الحضور في يومه الثاني    الجزائر.. اللغة العربية بدلاً من الفرنسية في عدة وزارات    رئيس وزراء باكستان يزور المدينة        تعويضات من فيس بوك لتحالف صحف فرنسية    فرساني.. يكشف فيروس كورونا في الدم في عشر دقائق    أخطاء يرتكبها المشاهير في المهرجانات    (الفائزون)    رئيس الوزراء الباكستاني يصل جدة    وزير السياحة : المركز العالمي للاستدامة السياحية يهدف إلى تسريع وتيرة تحول قطاع السياحة إلى صافي الانبعاثات الصفري    تشيلسي يقسو علي نورويتش سيتي بسباعية كبيرة في البريميرليج    (رفقاً بالمشاعر)    وزير المالية: رؤية المملكة 2030 بُنيت على الاستدامة وتوفير الطاقة    رئيس وزراء باكستان يزور المدينة المنورة    نيجيريا تعلن مقتل زعيم تنظيم داعش في محافظة غرب إفريقيا    بالفيديو.. قصة إطلاق الرصاص أثناء تصوير فيلم أمريكي    تحذيرات من جائحة تشبه كورونا.. والسر في "حشرة" تمص دمك    " الأمثال .. خلاصة تجارب وفطنة "    مختص: الحساسية الزائدة تعرّض أصحابها لانخفاض ضغط الدم.. وهذه الأشياء تساعد على انتظامه    سمو أمير منطقة عسير يزور محافظتي بيشة وتثليث ويقف على جودة الخدمات التنموية ويلتقي بالأهالي    إمام المسجد النبوي يذكّر بضرورة اتباع السنّة والحذر من البدع    خادم الحرمين الشريفين يعزي الرئيس الأمريكي في وفاة كولن باول    أكبر من الكرسي!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المتاجرون بحيواتهم الشخصية!!
نشر في المدينة يوم 18 - 09 - 2021

هم جزء من «مشاهير السوشيال ميديا»، وأسمّيهم أنا «المتاجرون بحيواتهم الشخصية»، وأعتقد أنّني مُصيب في التسمية لأنّهم إلّا من رحم ربي- يُتاجرون بتفاصيل حيواتهم الشخصية، بحدود قليلة، وأحياناً بما حسُن من التفاصيل، وأحايين بما ساء منها، وأزيد من الشعر بيتاً بأنّ بعض ما ساء منها يكاد ينحدر لمرتبة الإثم، فيُظهرونها للنّاس دون أيّ سِتْر، وكلّ ذلك من أجل كسْب الشهرة، غير مُدركين أنّ سنوات من الشهرة لا تعادل ساعة واحدة من السعادة الحقيقية فيما لو سعوا لأسباب السعادة!.
أنا أخشى أنّ ما قاله ابنُ القيِّم، رحمه الله، ينطبق عليهم، هل تعلمون ماذا قال؟ لقد قال إنّ للعبد سِتْراً بينه وبين الله، وسِتْراً بينه وبين الناس، فمن هتك السِتْر الذي بينه وبين الله هتك اللهُ السِتْر الذي بينه وبين الناس!.
وابن القيِّم ذكر «العبد»، أي الرجل، ولا شكّ لديّ بأنّ كلمة «العبد» لا تعني براءة «الأمَة» أي المرأة من هذه المتاجرة، فهناك الكثير من النساء اللاتي حذَوْنَ حذو المشاهير الرجال، فعرَضْنَ تفاصيل حياتهنّ الشخصية للملأ، وغاب الحياء الذي هو من الإيمان، وغاب الاستحياء الذي أثنى عليه القرآن الكريم إذا صاحب قول المرأة ومشيها، وغابت الحشمة التي هي سلاح المرأة، وهذا زاد الطينّ بلّة وزاد قباحة المتاجرة!.
وليتني كُنْتُ فقيهاً لأعلم حُكْم ربح هؤلاء المتاجرين والمتاجرات لأموال الإعلانات التي تُصاحب مقاطع الفيديو المبثوثة عن تفاصيل حيواتهم الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي، وأنا هنا لا أحرّم، ولا أحلّل، بل أتساءل، فقط مجرّد تساؤل!.
حسناً، ماذا بقي من القول كي يُقال؟ بقي القول إنّ هؤلاء المشاهير يفرحون للغاية بزيادة متابعيهم، ويسعون لمضاعفتهم أكثر وأكثر، وليتهم يتذكّرون أنّ الإنسان عندما يُتوفّى يتبعه ثلاثة: أهله وماله وعمله، فيرجع اثنان ويبقى واحد: يرجع أهله وماله، ويبقى عمله، أمّا ملايين المُتابعين فلا يتبعونهم للقبر أصلاً مهما بلغ إعجابهم بهم، أفلا يتفكّرون؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.