الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    350.000 حد سنوي لمكافأة أعضاء مجالس الإدارة.. استثناء الهيئات الثقافية الحالية    ضبط 5 مسالخ عشوائية مخالفة في خميس مشيط    البابا فرنسيس يبدأ زيارة تاريخية للعراق    "التعاون الخليجي": التمكين الكامل للأشخاص ذوي الإعاقة    مركز الإيسيسكو التربوي في تشاد يستضيف دورتين تدريبيتين في مجال تطوير التعليم العربي    خبير دولي: لغز ظهور كورونا مستمر    «الموارد البشرية» تنفذ 26أكثر من 26 ألف زيارة رقابية وتضبط 1.089 مخالفة لأنظمة العمل    «واتساب» يكشف عن ميزة جديدة    ساحل العاج تشهد انتخابات برلمانية اليوم    نخبة الفرسان الدوليين في تحدي ختام بطولة كأس المرتجز لقفز الحواجز    القصبي والسدحان.. صافي يا لبن    خطيب المسجد النبوي: الأمن أعظم النعم    المملكة تقود تحالف "أوبك+" في ضبط توازن سوق النفط وإعادته للاستقرار    الأمم المتحدة: المملكة قدمت دراسات عالية الجودة ومتّسقة مع أهداف التنمية المستدامة        عسير .. عشق الملايين    غوتيريش يؤكد الاستعداد للمشاركة في مفاوضات سد النهضة            مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 605 ملايين ريال            هلالية الهوى            التشريعات المتخصصة.. تحقيق للمساواة وإقامة للعدل    فرع هيئة الأمر بالمعروف بالشمالية ينفذ دروساً في الأمن الفكري                البيت الأبيض: بايدن يعتقد أنه يجب إعادة النظر في تفويضات استخدام القوة العسكرية    50 معدنا نفيسا ونادرا في باطن المدينة    «المنصة» ينتهي من تصوير الجزء الثاني ويجهز للثالث    ماهي العبقرية؟    مبدع الصورة بين مهتمّ وفاشل    1263 مركزا للانتخابات البلدية منها 424 للنساء    89 مليار ريال إنفاق المستهلكين في يناير.. والأطعمة الأكثر نصيبا    لن نسمح لكم بابتزاز بلادنا بأكذوبة كما دمرتم العراق بأكذوبة!! (1)    باحث شرعي    الاتحاد يتفوق على الوحدة برباعية    سالم الدوسري: نفذت وعدي مع الوليد بن طلال    بورما.. العنف يتجدد ومجلس الأمن يجتمع لمناقشة الوضع    القوات الخاصة للأمن البيئي تعلق على الفيديو المتداول لمطاردة واصطياد ظباء الريم    القادسية يوقف قطار الشباب بتعادل مثير    "الداخلية" تقرر عدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية اعتبارًا من الأحد القادم باستثناء عدد من الإجراءات    "الأمن العام" يستعيد ذكرى أحد منسوبيه استشهد قبل 18 عاماً    المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت ودمرت (6) طائرات بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران    الصحة العالمية تحذر من موجتين ثالثة ورابعة لجائحة #كورونا    أبها والفتح وصراع على نقاط البقاء ورياضيو عسير و جيزان يتوقعونها ابهاوية    الشيخ الشثري يوضح حكم كشف المرأة قدمها أثناء أداء الصلاة*    شاهد.. قائد مركبة يصطدم بسيارة أخرى في عسير ويهرب من موقع الحادِث    من الأسبوع المقبل.. مصادر: "الصحة" ستوفر لقاحات "كورونا" في المستشفيات الخاصة مجاناً    الناطق باسم قائد القوات العراقية ل"البلاد": المملكة حريصة على دعم أمن واستقرار بلادنا    محمد بن سلمان يا عز المملكة وفخرها    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 720 مليون ريال    سمو أمير منطقة جازان يعزي في وفاة مدير هيئة تطوير المناطق الجبلية ورئيس بلدية مركز القفل السابقين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروسات بشرية!!
نشر في المدينة يوم 21 - 01 - 2021

(إعلان شركتي «فايزر» و»بايونتيك» أنهما ستتأخران في تسليم جرعات اللقاح أثار قلقًا حول العالم وفي أوروبا خصوصًا، حيث أدانت ست دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي التأخير غير المقبول من قبل «فايزر» الذي سيقوض مصداقية عملية التلقيح).. المصدر اندبنت عربية.. وهنا يحضر الخوف والقلق المبرر من تحور فيروس كورونا كما يحضر وعي المجتمع الذي بات أكثر وعيًا وإدراكًا بخطورة انتشار كورونا ومحاولة السيطرة عليه بكل الطرق.. لكن المثير حقًا والمقلق جدًا هو أن تجد في الجانب الآخر أناس ما يزالون يرفضون إقناع أنفسهم باللقاح وأهميته، هؤلاء هم ضحايا الجهل وأقولها وبكل أسف انه ما يزال بيننا بعض الذين يشككون في اللقاح ويحاولون بكل الجهود تخويف الناس منه وهي قضية كبرى أن ترى مثل هؤلاء يمارسون الضد وينشرون الهلس بطريقة مخيفة (لا) والكارثة أن تجد الخوف من اللقاح في صدور أناس يفترض أن يكونوا هم «الوعي» الذي ينشر الوعي بين الناس..!
ولله الفضل ومن ثم لحكومتنا التي تعبت جدًا وكافحت وناضلت من أجل حماية المجتمع من كورونا وانتشارها والدليل بات ملموسًا في انخفاض عدد الإصابات بكورونا وهو منجز يليق بالشكر والذكر، هذا المنجز الضخم والذي علينا أن نحافظ عليه بالاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية ومن ثم أخذ اللقاح واتباع تعليمات وزارة الصحة بدقة حتى ننتهي بإذن الله من شر هذا الوباء ونعود لحياتنا الطبيعية والبعد كل البعد عن أولئك الحمقى والمجانين الذين ينشرون الخديعة في أدوات التواصل والذين أسميهم أعداء الحياة، هؤلاء هم فيروسات تقتات على البلاهة وتحارب العلم والوعي بالجنون ولا حول ولا قوة إلا بالله.
(خاتمة الهمزة)... الذين ليس في أعماقهم سوى فراغ الجهل والأخبار الساذجة هم بعكس العقلاء الذين يرفضون أي معلومة تأتي من مصادر مجهولة.. وهي خاتمتي ودمتم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.