هجمات إلكترونية إيرانية تستهدف السعودية وألمانيا    واشنطن تهدد تركيا بعقوبات جدية لتجاوزها الخط الأحمر    «تعليم الطائف»: توزيع 1601 جهاز لوحي للطلاب المسجلين في برنامج «تكافل»    المسند: الأحوال الجوية سهود ومهود وفي انتظار حالة مطرية معتبرة    عبدالعزيز بن طلال يزور مقصورة السويلم بالبكيرية    مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف بعسير يقف على تفعيل حملة الصلاة نور بمدينة أبها    أكثر من 900 مستفيد من خدمات عيادات "تطمن" في القريات    الساعد: قدم نفسك كناشط ثم تخابر مع قطر وإيران وكندا!    مدني عسير يسيطر على "حريق السودة".. ولا إصابات    عبدالرحمن الراشد: هذه المعركة كشفت من منا المتطرف    تعليم الأطفال الموسيقى يحقق لهم البهجة ويجعلهم أكثر ذكاء    الرائد يبحث عن الصدارة أمام الباطن والإثارة تجمع القادسية والتعاون    فيديو.. حكم قول: أنت رجل نحس    «ساما»: ارتفاع الأصول الاحتياطية للمملكة في الخارج لتبلغ 1.68 تريليون ريال    أمانة الطائف تشرع في زراعة مليون شتلة زهور وورود    خالد السليمان: لماذا 500 ألف ريال لذوي المتوفين بسبب كورونا؟!    بالصور ..أمير عسير يقف على مساحات إخماد حريق السودة‬⁩    البحرين تدين مواصلة الميليشيات الحوثية الاعتداء على المملكة    ورشة عمل لإعداد الخطة الاستراتيجية للجنة المكاتب الاستراتيجية    مجموعة «T20»: الرفع بتوصيات تعزيز اقتصاد الكربون والتمكين للشباب    نهاية مباراة مان يونايتد ضد لايبزيج بخماسية للشياطين الحمر    جولات الدوري تواكب «قمة العشرين»    «جياني» يشيد بالاتحاد العربي ومسابقاته    الاتحاد يكثف استعداداته لموقعة الأهلي    عودة بيتروس ل النصر أثارت الجدل مرتين    فيتو «محجور» والفرج يخيف «الجمهور»    أخضر الناشئين يكسب البحرين    الانضباط تغرم جيوفينكو وفيتوريا والصليهم    رسالة سعودية للعالم أجمع: هكذا تكون الإنسانية    فهد بن سلطان: خادم الحرمين يدعم القطاع التقني والمهني    الفيصل للجنة الطوارئ: حافظوا على التميز وتحقيق الأفضل في قادم الأيام    حرس الحدود بالمدينة ينقذ مواطنين تعرض قاربهما للعطل بعرض البحر    الهذلي وبخش يحتفلان بعقد قران عبدالعزيز    #أمانة_عسير تستنفر جهودها الميدانية لمساندة #الدفاع_المدني في حريق #السودة     المتورطون في حريق «جبل غلامة».. 3 إثيوبيين مخالفين    الدماء الجديدة    بعد إزالة «عشوائيات السنابل».. مليون م2 لإقامة مخيمات بيئية في جدة    اتفاق بين «مركز الحوار» وتحالف «UNAOC» لتعزيز «حوار الأديان»    الحربي.. تسامى بقنطرة الإبداع على نهر الوجع    «وزارة الثقافة» تجعل من الخط العربي أيقونة للهوية السعودية    «المكتبة المركزية» في الأحساء تمدد أوقات خدماتها    جورجيا ولاية متأرجحة.. لماذا؟    كاراباخ.. موسكو ترفض التدويل وأنقرة تؤجج بالمرتزقة    إنا كفيناك المستهزئين    أمريكا وألمانيا: الأسد يعرقل إنجاز الدستور الجديد    58 ألف أسرة استفادت من «البناء الذاتي»    «مدرستي» تنقل الأسرة من المتابعة إلى التعليم    مكة تعود لصدارة حالات التعافي وتزيح المدينة عن المركز الأول    مأدبة عشاء بمناسبة شفاء «القرشي»    افتتاح جسر تقاطع طريق جدة القديم مع «عريف»    الرويس يفتتح مبنى ضمان رنية    هيئة الحرم المكى توجه المعتمرين للالتزام بالأوامر الشرعية    "250" مروحة لرش الرذاذ بساحات المسجد الحرام    «سكوتر» للتنقل بين مباني الجامعة    الموارد البشرية: إعلان مبادرات تنظيم وتطوير سوق العمل عند الجاهزية    «رزان» تبتكر جهازا لتقليل أذى اللسان ل «مصابي الصرع»    تصوير أول مسلسل سعودي يتناول «الشفة الأرنبية» دراميًا    فرنسا.. انتشار الوباء يخرج عن السيطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاماني: تحويل مجمع الأمل بالمدينة إلى منشأة ذكية 2019
نشر في المدينة يوم 20 - 10 - 2018

قال المدير التنفيذي لمجمع الأمل والصحة النفسية بالمدينة المنورة الدكتور محمد الشاماني: إن المجمع يخدم منطقة المدينة المنورة بمحافظاتها وبعض المناطق المجاورة، لافتًا إلى أن السعة السريرية للمجمع لا تلبي احتياجه متفائلاً بافتتاح أجنحة للصحة النفسية بالمستشفيات العامة بواقع 10% من السعة السريرية، وبيَّن الشاماني أن هناك زيادة على طلب الخدمة لا سيما في أقسام العيادات والتأهيل والمعدة برامجها على أساس الرغبة في التعافي وأشار إلى أن أغلب الحالات التي تتلقى العلاج بالمجمع هم من مدمنو الأمفتامين والحشيش، مبينًا أن سلامة المريض من أولوياتنا وهروب المرضى بشكل عام شيء متوقع واعدًا باستبدال الأبواب العادية في المجمع بأبواب ذكية، وعن الخطة الإستراتيجة قال الشاماني: إن مجمع الأمل سيكون منشأة ذكية تدار إلكترونيًا عام 2019، جاء ذلك خلال حواره مع «المدينة» فإلى نص الحوار..
مستشفى الأمل
ماذا عن عدد المستفيدين من مستشفى الأمل (الإدمان) وكم عدد الحالات المنومة حاليًا في مستشفى الأمل؟
يرى المختصون لدينا أن هناك زيادة على طلب الخدمة لا سيما في أقسام العيادات والتأهيل والمعدة برامجها على أساس الرغبة في التعافي حيث بلغ عدد زيارات العيادات منذ افتتاحها بنهاية 2016م (2390) زيارة وعدد المستفيدين من خدمات تنويم قسم التأهيل (348) نزيلًا منذ افتتاحة في بداية 2017 م وعدد المستفيدين من خدمات قسم سحب السموم (257) منذ افتتاحة بنهاية 2017م، وغالبًا لا يتجاوز المتوسط اليومي للحالات المنومة في أقسام الأمل رجال (25) حالة، بينما النساء حالات لا تكاد تذكر، وأغلب الحالات التي تتلقى العلاج بالمجمع هم من مدمني الأمفتامين والحشيش.
الإقامة الطويلة
هل هناك انخفاض في مدة الإقامة الطويلة للمرضى بمجمع الأمل؟
يشكل مرضى الإقامة الطويلة عبئًا كبيرًا على الإشغال السريري، ويحد من توفر أسرة شاغرة في أقسام التنويم، حيث شكل مرضى الإقامة الطويلة عام 2016م 50% من السعة السريرية للمجمع، تم خفضها إلى 39% بنهاية 2017م، وقد شكل الذكور نسبة 81% و 41 % يقع في الفئة العمرية ما بين 30 - 45 عامًا، و 48% تجاوز مدة إقامته 6 سنوات، و 84 % مرفوض من الأهل، 68 % يقيم بدار النقاهة.
أعمار وكلفة
كم تبلغ أعمار من يتلقون العلاج من الأدمان؟ وكم كلفة علاج المدمن التقريبية؟
تستقبل أقسام الأمل جميع الفئات العمرية، إلا أن الأفراد الأكثر ترددًا على طلب الخدمات تتراوح أعمارهم من 26-45 سنة، أما عن عن كلفة علاج الإدمان للفرد الواحد فهي مكلفة حيث يشمل على برامج دوائية وسلوكية ومعرفية وتأهيلية تقدمها كوادر متخصصة في عدة أقسام مجهزة تجهيزٍا عالي الكلفة.
لا تهريب
هل سبق أن كشفتم عن وجود تهريب لمواد مخدرة بين النزلاء؟
لم تسجل أي حادثة من هذا النوع، وهناك إجراءات احترازية ومتابعة دقيقة للحفاظ على البيئة العلاجية.
خطة علاجية
هل يتم تقديم علاج كامل للمرضى الذين يدخلون المستشفى لإخراج السموم من أجسامهم؟
نعم لدينا خطة علاجية لكل حالة يشترك في إعدادها وتنفيذها أكثر من عضو طبي ونفسي واجتماعي وإرشادي، ويضم قسم إزالة السموم وحدة عناية مركزة للحالات التي تستدعي التدخل.
برامج تأهيلية
ماهي البرامج التأهيلية التي يقدمها المستشفى للمريض المتعافي لمساعدته على إيجاد مصدر رزق له بعد خروجه؟
هناك تعاون وشراكات مجتمعية بدعم صحة المنطقة لدعم المتعافي أثناء تلقي العلاج، وبعد إكمال برنامج التعافي، مع الحفاظ على خصوصية المتعافي.
نسبة في ازدياد
ما هي نسبة المراجعين لمجمع الأمل ؟
هناك ارتفاع متزايد على طلب الخدمة، فهناك ارتفاع في المتوسط الشهري لعدد المراجعين كل عام، حيث بلغ عدد المراجعين عام 2017م (8330) بزيادة 38% عن العام 2016م، بينما استقبلت أقسام التنويم (1300) حالة عام 2017م بزيادة 50% عن العام 2016م.
العمل التطوعي
ماذا عن العمل التطوعي بمجمع الأمل؟
العمل التطوعي هو جزء من برنامج المشاركة المجتمعية بالمجمع وبإشراف صحة المنطقة وله طريقتان، تطوع منسوبي المجمع حيث تم تنفيذ عدة مبادرات منها على سبيل المثال تثقيف 5407 حجاج بواسطة 18 متطوعًا من المجمع، ترفيه المرضى من خلال إقامة الرحلات والتسوق والزيارات والإفطار الجماعي، برنامج تعزيز الصحة وتعزيز صحة الفم والأسنان، مشاركة في دعم برامج التوعية، وعن تطوع أفراد المجتمع داخل المجمع تم الاستفادة من مجموعة متخصصين في طب الأسنان والخدمة الاجتماعية والخدمة النفسية.
إقناع الأهالي
كيف استطعتم إقناع أهالي النزلاء على زيارة مرضاهم؟
اعتمدت دار ناقهي الأمراض النفسية في عام 1434ه ب100 سرير بدون برامج تشغيل مما شكل ضغطًا على القوى العاملة بالمجمع وحال دون تشغيل كامل السعة السريرية وحاليًا يعمل بسعة 71 سريرًا تشكل نسبة 68% من مجموع مرضى الإقامة الطويلة بالمجمع، وتقدم الدار خدمات طبية وتمريضية وتأهيلية نفسية واجتماعية بإشراف مدير الدار والأقسام المتخصصة بالمجمع، وبفضل الله هناك إنجازات على أرض الواقع منها رفع السعة السريرية من 56 سريرًا 2016م إلى 71 سريرًا في الربع الأول 2018م كما تم تحويل أحد أقسام التنويم بسعة 15 سريرًا إلي قسم مفتوح يحاكي البيئة الخارجية من حيث الأثاث وحرية الحركة والذهاب إلي المسجد والحديقة بهدف تعويد النزلاء على الحياة الطبيعية كمرحلة هامة قبل الخروج النهائي مع وجود ضوابط وشروط لدخول هذا القسم، كما أنه تم خفض نسبة مجهولي الهوية بين النزلاء من 21% عام 2016 إلي صفر بالربع الأول للعام 2018م كذلك خفض نسبة الحالات التي لا يوجد لها زيارة من النزلاء من 73 % عام 2016 م إلى صفر بالربع الأول للعام 2018م، دمج أحد النزلاء والخروج نهائيًا مع أسرته مع المتابعة الدورية مع الأسرة، توظيف أحد النزلاء بعد استكمال إجراءات الوظيفة.
3 مستشفيات
ماذا يشتمل مجمع الأمل للصحة النفسية بالمدينة ؟
المجمع يحتضن ثلاثة مستشفيات متخصصة وهي الصحة النفسية والأمل والنقاهة، كما يضم خمس فلل تنويم بملحقاتها للصحة النفسية، وثلاث فلل تنويم بملحقاتها لمعالجة الإدمان، وثلاثة أجنحة تنويم لنزلاء النقاهة، أما عن السعة السريرية فالمجمع يعمل بسعة 251 سريرًا، موزعة كالتالي (135) سرير صحة نفسية، (45) سريرًا للأمل، (71) سريرًا للنقاهة.
ضيوف الرحمن
هل هناك حالات من ضيوف الرحمن استفادت من تلك الخدمات؟
تم استقبال خلال الفترة الأولى من الموسم فوق 50 حالة منها علاجية وتنومية والحمد لله تم معالجتها وخروجها وتمكنوا من أداء الحج.
خدمات إسعافية
وماذا عن أقسام الطوارئ؟ وهل هناك خطة نفذت خلال موسم الحج الفائت؟
قسم الطوارئ بالمجمع مجهز لاستقبال الحالات الطارئة بكامل الخصوصية، ويضم بالإضافة الى الخدمات الإسعافية غرف ملاحظة بسعة 8 أسرة، وبالنسبة للخطة فهناك خطة معتمدة من صحة المنطقة في تقديم الرعاية الصحية الشاملة حيث خصص 20% من السعة السريرية للمجمع لضيوف الرحمن.
ماذا عن تشغيل أقسام الأمل (الأدمان) ؟
بنهاية 2017 تم تشغيل عدد 45 سريرًا، قسم التأهيل ويضم 25 سريرًا يتلقى فيه النزيل خدمات طبية ونفسية واجتماعية وإرشادية ويعتمد دخول هذا القسم على أساس وجود الرغبة والدافعية للتعافي، وقسم إزالة السموم بسعة 20 سريرًا يتلقى فيه النزيل الخدمات الطبية السابقة لمرحلة التأهيل بالإضافة إلى برامج التعافي المقدمة للمستفيد من خدمات العيادات والرعاية اللاحقة وقريبًا بمشيئة الله سيتم إعلان افتتاح قسم الأمل للنساء.
أهداف برنامج الشراكة المجتمعية
حفظ الحقوق الاجتماعية للمريض النفسي والإدمان
تحسين صورة المجمع لدى متلقي الخدمة
دعم برامج المجمع الصحية والبنية التحتية والموارد البشرية
5 خطوات لمواجهة نقص الأسرة في المجمع
1. خفض نسبة الإشغال السريري
2. خفض معدل الإقامة في الأقسام الحادة
3. خفض متوسط انتظار المريض بين كتابة الخروج والخروج الفعلي
4. خفض نسبة حالات الإقامة الطويلة 11%
5. خفض المتوسط الشهري للحالات التي تحتاج للتنويم
7 أسباب وراء الحاجة لقسم إجتماع
1. حجم المدينة السكاني والجغرافي والثقافي والديني
2. التغيرات الاجتماعية وإفرازاتها السلبية المرتبطة بالمكان الجغرافي.
3. ندرة البحوث الاجتماعية التي تساهم في توجيه وإرشاد المؤسسات الاجتماعية
4. تقديم خدمات موجهة وتحديد خصائص وحجم مشكلة المخدرات بالمدينة
5. معرفة العوامل الاجتماعية الأكثر تأثيرًا في حدوث الاضطرابات السلوكية
6. ضعف أداء المختص الاجتماعي بمنطقة المدينة المنورة.
7. إمكانية افتتاح قسم علم الاجتماع وخدمة اجتماعية بإحدى جامعات المنطقة
4 أسباب وراء هروب المرضى
1. وجود قصور فردي
2. عدم إغلاق مخارج الطوارئ
3. رفض المريض البقاء لاسيما بعد التحسن الطبي
4. رفض الأهل للخروج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.