اهتمامات الصحف الليبية    وفد المملكة بالأمم المتحدة: لا سلام مستدام في سوريا من دون محاسبة    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا إلى 359 قتيلاً    الأميرة ريما بنت بندر تزور مجلس الشورى برفقة سفراء المملكة المعينين حديثاً    “ماركا الإسبانية”: المملكة تستضيف السوبر الإسباني 6 سنوات.. والبداية العام المقبل    بالفيديو.. تركي آل الشيخ: بيراميدز سيحدد بطل الدوري المصري.. والأهلي هو البطل والزمالك وصيفاً    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    ماجد المهندس و اليسا ثنائي لأول مرة في المملكة    بلغت 118 برنامج السديس يدشن البرامج التوجيهية والإرشادية الرمضانية بالمسجد الحرام    “الربيعة” يوضح أهمية اللائحة الجديدة لضبط الملح في المخبوزات: زيادته تسبب الوفاة    أمير منطقة مكة المكرمة يكرم الفائزين بجائزة مكة للتميز اليوم    رأس وفد المملكة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب.. سمو رئيس هيئة الرياضة:    وقف على موقع إحباط العملية الإرهابية في مركز المباحث وزار شرطة الزلفي    بدء التسجيل نهاية الشهر الجاري    برعاية خادم الحرمين الشريفين وبعنوان «آفاق مالية واعدة»    تنظيم داعش الإرهابي يتبنى الاعتداءات الآثمة    أثناء عملية التنظيف        جانب من المحاضرة    خادم الحرمين    التقى المشاركين في برنامج الإمامة في رمضان بالخارج    جانب من الاجتماع        مجلس تبوك يشيد بالعملية الاستباقية في الزلفي    نائب أمير القصيم يطلع على برنامج تطوير وزارة الداخلية    «ساما» و«العدل» توقعان اتفاق الربط الإلكتروني لبرنامج «تنفيذ»    باقي على الزين.. تكة    أمير الجوف يتسلم تقرير «شؤون الأسرة»    محمد هاشم ينعش «الفصحى» في أسماع الجيل الجديد    الجبير يبحث مع وزير خارجية بولندا قضايا إقليمية ودولية    دماء الأبرياء لن تضيع    هيئة كبار العلماء: الأحكام مدققة.. كفلت العدالة وتحقق مصالح العباد    خوجة ورامي يطلقان أغنية جديدة احتفاء برمضان    استمرار صرف بدل طبيعة عمل لمنسوبي «المراقبة» ل 5 سنوات    مجتبى السويكت.. دمر وخان.. وحاول الفرار لأمريكا    تحذير حكومي: «فياغرا الإنترنت» مزيفة.. تهدد بالوفاة    40 زراعة ناجحة للأذن التجميلية في «سعود الطبية»    عقار للسكري يقي من مآسي الفشل الكلى    نائب وزير الدفاع يصل إلى روسيا في زيارة رسمية    نائب أمير الشرقية يدشن حزمة من مشاريع الترفيه بالمنطقة    الشروخ    ويسألونك عن الريتز !    أهلاويون رغم أنفك    السديس: إقامة الحدود الشرعية أمان للمجتمع ورادع للمعتدين    منصور بن مشعل ينوي الترشح لرئاسة الأهلي    البحرين ترحب بإعلان واشنطن بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني    بالصور ????انطلاق الملتقى الرياضي الأول بالقوات البحرية    الأمير محمد بن عبدالرحمن يزور مركز مباحث محافظة الزلفي الذي تعرض لهجوم إرهابي    "الشورى" ل"الطيران المدني": يجب إلزام الشركات بتطبيق الضوابط المتبعة عن تأخر الرحلات الجوية    رئيس الاتحاد عقب التعادل مع لوكوموتيف: لنا ضربة جزاء واضحة.. وسنحارب من أجل التأهل    موعد صرف الدفعة الثانية من عطاء سند محمد بن سلمان    "جامعة الإمام" تفتح باب التقديم على وظائف تعليمية بالمعاهد العلمية    الجيش اليمني يشن هجمات مضادة في قطاعات "حمك وعزاب" ويستعيد مناطق أخرى ويكبد خسائر كبيرة في أرواح وعتاد الحوثيين    49 وظيفة شاغرة في إدارة التشغيل والصيانة للمنشآت العسكرية بالعيينة    دوريات الأمن بجدة تقبض على مقيم عربي بدا عليه الارتباك فوجدوا بحوزته قطعة حشيش    بالفيديو .. سرقة وطريقة اخفاء المسروقات احترافية .. خادمة تسرق مواطنة مسنة وتخفي المسروقات في مخدة    بالأسماء .. منح 60 مواطن ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة لتبرعهم بالدم 10 مرات    جامعة الملك خالد تفتح القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشيداً بدعم هيئة الثقافة

اختار العمارية في العاصمة الرياض، لينطلق من «محلية» المكان، إلى العالمية، في تجربة (عملية)، مع صياغة القصة، وإنتاجها سينمائيا، هي الأولى للشاب رائد السماري، الذي يقول: «تغلبنا على نقص الخبرة بالحماس، بأن نقدم فكرة مختلفة، فلربما كان سر النجاح الإصرار على المحلية التي تعكس ثقافتنا المحلية، ونقدم من خلالها قصة ذات دلالات مرتبطة بثقافتنا، وذات عمق بتراثنا، وإرثنا، وقيمنا المجتمعية»، جاء ذلك خلال حديثه، بمناسبة إقامة الهيئة العامة للثقافة، العرض الأول لفيلم «الدنيا حفلة»، ممثلة في المجلس السعودي للأفلام، وذلك في سينما (فوكس)، بمركز الرياض بارك، بمدينة الرياض، وذلك ضمن دعم الهيئة ممثلة في مجلسها لدعم الفيلم السعودي.
وفي سياق حديث السماري، عن النجاح الذي حققه فيلمه السينمائي «الدنيا حفلة»، إذ هو الفيلم السعودي المرشح ل»مهرجان سانداس السينمائي»، قال السماري: على الرغم من وجود رؤية في قصة الفيلم، وفي طريقة إنتاجه، إلا أنني لم أكن حينها مهتما بمدى قدرة ما سأنتجه على أن يكون منافساً في المهرجانات، وخاصة المهرجانات السينمائية العالمية، كما لم أكن حينها أيضاً أفكر في قدرة الفيلم على حصد الجوائز، وإنما ما النجاح الذي يمكن أن نصل إليه من خلال «الدنيا حفلة»، في تسويق ثقافتنا؟ بطريقة مختلفة؟ وطريقة أعمق من غيرها في تقديم القصة، وذلك من خلال الرهان على المحلية، التي أؤكد على أنها قادرة على الوصول إلى العالمية والمنافسة فيها، وهو ما تعلمته خلال دراستي لفن السينما، إذ كان تركيزي منصباً على أحد مبادئ ما تعلمته، بأن أقدم ما لا يستطيعه غيري، بأسلوب مختلف، إذ بدأنا قصة الفيلم ارتجالاً، مع أنني كتبته باللغة الإنجليزية، كقصة كتبتها بوصفها عملاً جامعياً، سعيت من خلاله إلى تجسيد المبادئ الحديثة في الإنتاج السينمائي.
وقد جاء الفيلم من بطولة، سارة بالغنيم، وسارة الطويل، فيما اعتبرت «رهف»، أن النجاح الذي تحقق لهذا الفيلم المحلي، جاء نتيجة لتظافر شخصيات الفيلم أصحاب التجربة (الأولى) في السينما، وبأن مرد نجاح ممثلي الفيلم، هو وجود تلك المساحة من الحراك لشخصيات التي تشكلت عبر ملامحها قصة الفيلم، بأداء روح الأسرة التي تسعى إلى هدف يجمعها، فيما اعتبرت «سارة» أن المرحلة الأكثر تحدياً، التي ستبقى عالقة بأذهان (أسرة) الفيلم، هي تلك المرحلة التي كان الجميع يعمل خلالها على «تقمص» الأدوار، في بيئة محلية - العمارية - لنقدم من خلالها قصة محلية تقدم الإنسان وتجسد المكان.
كما جاء في حديث السماري لصحيفة «الجزيرة»: تعلّمت في دراستي للسينما في جامعة نيويورك، أن قاعدة أي قصة هي الشخصية، فالقصة تنبع من الشخصية نفسها، فمتى ما كانت الشخصية (ثلاثية) الأبعاد، ولها عمق، فإن القصة ستأتي من الشخصية، وستنبعث من ملامحها وأدائها، لا العكس، فما كان سائدا في الإنتاج السينمائي وما هو دارج في الكثير من الأعمال أن الشخصية هي التي تخدم القصة، إلا أنني لست من أصحاب هذا الاتجاه في الإنتاج السينمائي، إضافة إلى كوني أميل في القصة إلى الشخصيات (غير المحبوبة)، لأنها من خلال المعاناة تستطيع أن تثير لحظات من الدهشة، ومن لفت المشاهد إلى دلالات القصة، وتزيد من تعميق الصورة تجاه ما تقدمه من مضامين وثقافة عبر معانتها، إذ إن «سارة»، التي عاشت معانتها مع إقامة حفلتها، ظلت تنتقل من مشهد إلى آخر عبر معانتها مع أحداث حفلتها، التي تظهر في نهاية الفيلم وهي لم تتعلّم الكثير مما واجهته من متاعب في الإعداد لحفلتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.