منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف سجنا في جلال أباد    "الأرصاد" : استمرار فرص هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة من الثلاثاء إلى السبت... meta itemprop="headtitle" content=""الأرصاد" : استمرار فرص هطول الأمطار الرعدية على بعض مناطق المملكة من الثلاثاء إلى السبت..."/    شرطة الحدود الشمالية تغرم (146) مخالفاً لم يرتدوا الكمامات    وزير الحرس: حج هذا العام شهد مستوى عاليًا من التنظيم في ظل جائحة كورونا    مصر تعترض على خطوة إثيوبيا الأحادية بملء خزان سد النهضة وتؤكد متابعة التفاوض    سمو وزير الخارجية يبحث هاتفيًا مع وزيرة خارجية النرويج العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية    وزارة الحج تعتزم البدء في الاستعدادات المتعلقة بموسم العمرة المقبل    #وظائف إدارية وصحية شاغرة في جمعية عناية الصحية    صور.. نجاة شاب بعد حادث تصادم واحتراق مركبته بجازان    الصحة العالمية تصدم العالم بتصريح عن لقاح كورونا    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 1.56%    تعيين شربل وهبي وزيراً جديداً للخارجية اللبنانية    مركز مسام ينتزع 1,327 لغمًا حوثيًا خلال أسبوع    ضبط معمل حلويات يعمل دون ترخيص    «الصحة»: 153 ألف زيارة للتأكد من الإجراءات الوقائية لدى المؤسسات الصحية    التحضر الفكري بين المدينة والريف    فيديو.. مشاركة المرأة في إدارة دوريات الأمن بالعاصمة المقدسة    مسلخ القطيف يستقبل 4700 أضحية خلال الأيام الثلاثة الأولى لعيد الأضحى    #الصحة : تسجيل (1972) حالة تعافي جديدة من #فايروس_كورونا    الكويت تسجل 388 حالة كورونا جديدة وتعافي 526    شاهد الصور.. أبرز المعالم السياحية في المملكة    المياه الوطنية" أكثر من 7 ملايين م3 من المياه بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة بموسم حج 1441    حضور لافت لموسم عنيزة للتمور مع استئناف المزادات بعد العيد    رئيس جامعة طيبة : احترازات المملكة ساهمت في نجاح الحج    والدة الزميل إبراهيم العقيلي في ذمة الله    فريق بيرشكوت العائد ملكيته للأمير عبدالله بن مساعد يتوج بكأس دوري الدرجة الأولى البلجيكي    النفط يهبط 1% وبرنت يسجل 43.1 دولارا    فوائد زيت جوز الهند لصحة الدماغ والقلب والجهاز الهضمي    منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي تعود من جديد    الليلة كالبارحة يا بني عثمان    خارج الصندوق    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالًا هاتفيًا من ولي عهد بريطانيا    خطة الأهلي للإبقاء على سلمان المؤشر    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من ولي عهد بريطانيا    أبرز غيابات النصر ضد الهلال    مقتل 10 أشخاص في انهيارين أرضيين وسط نيبال    العثور على رفات صبي مفقود داخل بطن تمساح    ليفربول يقترب من التعاقد مع الجزائري عيسى ماندي    فيديو.. حرائق غابات كاليفورنيا الضخمة تقضي على 20 ألف فدان    أمانة الشرقية تنفذ 600 جولة رقابية على المراكز التجارية بالمنطقة    الكويت تسجّل 526 حالة شفاء من كورونا    ترامب يلوي ذراع الصين للتنازل عن "تيك توك": البيع أو الحظر    وزارة الداخلية والدور الإعلامي البارز في الحج    بعد تكليفه .. قلق هلالي بسبب موقف الجهني بقضية النصر الشهيرة    مكتبة مسجد ابن العباس بالطائف.. وجهة تاريخية ب6 آلاف عنوان    الدوري يعود غدًا.. واشتراطات صارمة للوقاية من #كورونا    فيديو.. حادث مروع بسبب انهيار الصخور بعقبة ضلع    "الأرصاد" تنبّه من أتربة مثارة و أمطار رعدية على منطقة نجران    أميتاب باتشان يتعافى من «كورونا»    الصين : إيرادات صناعة الثقافة تحقق 575 مليار دولار خلال النصف الأول ل2020    حاجان إيرانيان: «السعودية» تخدم الحج والحجاج تحت أي ظرف    هل تنهي تجربة الحج الاستثنائي ظاهرة الافتراش ؟    رحيل أكبر مرشد سياحي بالسعودية بسبب «كورونا»    بئر زمزم الماء الذي لم يجف منذ 5 آلاف عام    أول حفلة جماهيرية بعد كورونا.. الجسمي ينثر الفرح في دبي    الطيران المدني الكويتي: شرطان لدخول الوافدين القادمين من الدول المحظورة    وزير الداخلية يؤكد نجاح الخطط الأمنية والتنظيمية لموسم حج «استثنائي»    نائب الأمير ولي العهد في دولة الكويت يهنئ خادم الحرمين بنجاح موسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النرويجيون يتابعون طرح ال( 5 %) من أسهم «أرامكو».. ونعمل على استقطاب المستثمرين
أكد دعم النرويج مواقف المملكة في القضايا الدولية.. سفير خادم الحرمين الشريفين في أوسلو ل«الجزيرة»:
نشر في الجزيرة يوم 10 - 06 - 2016

أكد عصام بن عابد الثقفي سفير خادم الحرمين الشريفين في أوسلو أن مملكة النرويج وضعت كغيرها من الدول المصدرة للنفط برامج لإعادة هيكلة نفسها كالتي وضعتها القيادة الرشيدة في بلادنا، لإعادة هيكلة اقتصادنا من خلال تبني رؤية المملكة 2030 بما يتلاءم مع الوضع الجديد الذي تشهده أسواق النفط العالمية، وبما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.
وقال السفير الثقفي في حوار أجرته معه «الجزيرة»: كل الدول المنتجة للنفط والغاز تأثرت بتلك الهزة الاقتصادية من جراء انخفاض أسعار النفط، فكان لزاما البحث عن موارد أخرى للدخل وعدم الاعتماد على دخول النفط بطريقة مباشرة. لافتا إلى أن النرويجيين يتابعون توجه المملكة لطرح نحو 5 في المئة من أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام، مبينا الحاجة لتعزيز العلاقات بين مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» والبنك المركزي النرويجي، كون المملكة تمتلك اسهما في العديد من الشركات النرويجية الكبرى.
شركات الطاقة تبيع أصولها لسداد التوزيعات النقدية
وبسؤاله عن تقييمه لوضع الاقتصاد النرويجي اليوم وهي دولة معروف عنها بأنها من أغنى دول العالم، قال السفير السعودي: إن مملكة النرويج بلد مستقر اقتصاديا إلى حد كبير، وكونها من الدول المصدرة للنفط والغاز فإنَّ معظم الاستثمارات الأجنبية تركزت في قطاع النفط والغاز، واليوم هذه القطاعات تأثرت بتراجع أسعار النفط كما هو الحال في كل الدول المصدرة للنفط، وهو ما يهدد على المدى الطويل الاقتصاد النرويجي حتى مع وجود صندوق سيادي نفطي تبلغ قيمته السوقية 7.150 مليار كرون نرويجي ( 860 مليار دولار أمريكي )، فقد أدَّى ارتفاع الإنفاق في القطاع النفطي سابقاً إلى ارتفاع الأجور وغيرها من التكاليف إلى مستويات غير قابلة للاستمرار، لا في صناعة النفط والغاز وحدها بل في كل القطاعات في النرويج، وأصبح ذلك الآن يمثل عبئا على الدولة في ظل فقدان نحو 25 ألف موظف وظائفهم في هذا القطاع نتيجة تراجع الاستثمارات الأجنبية والمحلية في هذا القطاع، وهذا ما تعلنه رسميا القطاعات ذات الصلة بهذا الموضوع ومعلن في وسائل الإعلام النرويجية، كما واجهت الشركات النرويجية خارج القطاع النفطي صعوبات في التعامل مع الركود الذي حل بالاقتصاد النرويجي بسبب ذلك، وبسبب ذلك ارتفع معدل البطالة. وكما هو معروف فإنَّ ميزانية النرويج تعتمد بشكل كبير على عوائد الضرائب بمختلف أشكالها كضريبة الدخل والثروة والقيمة المضافة وغيرها، وبالتالي فإنَّ ثقافة المجتمع قائمة منذ عشرات السنين على دفع الضريبة وتمويل ميزانية الدولة، ولكن مع تراجع عوائد الدولة الضريبية بدأت الحكومة بالسحب من عوائد الصندوق السيادي، كما أن ارتفاع التكاليف مع تراجع أسعار النفط دفع عددا من شركات الطاقة للبدء ببيع أصولها لسداد التوزيعات النقدية.
ومع توقع استمرار انخفاض أسعار النفط هذا العام والعام المقبل أصبح الإقبال على الاستثمار منخفضا، لذلك اتخذت النرويج اليوم قرارات بإعادة هيكلة الاقتصاد وتنويع أكبر لمصادر الدخل وكذلك إعادة هيكلة ميزانية الدولة لهذا العام من خلال تخصيص مبالغ إضافية للمشروعات الخدمية لتوفير وظائف لمعظم من فقدوا وظائفهم.
سفارة المملكة في أوسلو تستقطب المستثمر النرويجي
وعن التسهيلات التي تقدمها الحكومة النرويجية للمستثمر الأجنبي وماذا يقول للمستثمر السعودي والخليجي الذي قد يتوجه للاستثمار في النرويج، أجاب السفير الثقفي: قبل أن نطلب من المستثمر السعودي أو الخليجي التوجه للاستثمار في النرويج نحن نعمل من خلال سفارة المملكة في أوسلو على استقطاب المستثمر النرويجي للقدوم إلى المملكة والاستثمار فيها، فالفرص والتسهيلات التي تقدمها المملكة للمستثمر الأجنبي قلما توجد في دول أخرى، وأجدها مناسبة هنا لدعوة الهيئة السعودية للاستثمار بتنظيم ندوات في النرويج والدول الاسكندنافية للتعريف بفرص الاستثمار في المملكة وهذا بطبيعة الحال يشجع المستثمر النرويجي باتخاذ خطوات إيجابية، والأمثلة كثير لشركات نرويجية تعمل حالياً في المملكة وتحقق نجاحات جيدة. وأضاف: أما عن الاستثمار في النرويج فبإمكان أي شخص أن يأتي ويستثمر ويفتح شركة ويحصل على السجل التجاري في وقت قصير، ونحن دائماً نحث المستثمر السعودي والخليجي على تعزيز الاستثمار في بلده أولاً وعمل شراكات مع المستثمرين الأجانب بمن فيهم النرويجيون، بحيث يكون هناك عوائد طيبة ومفيدة على بلد المواطن المستثمر الخليجي، بما في ذلك نقل التكنولوجيا المتطورة وتوفير فرص العمل للمواطن.
تعاون كبير بين «أرامكو السعودية» وشركات النفط النرويجية
وأشار سفير المملكة في أوسلو إلى أن النرويج بلد متطور ويمكن الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة فيه في مجال الصناعة النفطية والإلكترونيات والصناعة السمكية، والاستثمار في سوق العقارات، وسوق الأسهم وغيرها. كذلك النرويج تعمل على استخدام فكرة جديدة في الإنتاج النفطي والغاز تكمن في أن تثبت كل المعدات في قاع البحر، بما في ذلك تلك الخاصة بأعمال الضغط، على أن يكون مصدر الطاقة على اليابسة وهذا ما يمثل قفزة تكنولوجية، ونعلم أن شركة أرامكو السعودية لديها تعاون كبير مع شركات النفط النرويجية كشركة ستات اويل في مجال الأبحاث المشتركة وتطوير وسائل الإنتاج، والنرويج تريد أن تعزز مكانتها في مجال تصدير الغاز إلى أوروبا. وبالتالي تحاول من خلال تعزيز استثماراتها في قطاع الغاز في العالم أن يكون لها كلمة رئيسية في سوق الغاز العالمي وتحافظ على مكانتها كأكبر منتج للغاز الطبيعي في غرب أوروبا وشمالها، وتبقى موردا مستقرا للغاز الطبيعي وشريك الطاقة بالنسبة للاتحاد الأوروبي لعقود قادمة، في ظل أن الغاز الطبيعي سيبقى مصدرا مهما للطاقة في أوروبا و99 في المئة من إنتاج النرويج من الغاز الطبيعي يصدر للخارج.
ترتيب زيارة لوزيرة التجارة النرويجية للمملكة قريباً
وقال السفير الثقفي: منذ وصولي إلى العاصمة أوسلو لمست رغبة قوية لدى المسؤولين في مملكة النرويج بتعزيز التعاون في المجال الاقتصادي كون البلدين يتفقان في كثير من الرؤى، نحن نعمل الآن على ترتيب زيارة لوزيرة التجارة والصناعة النرويجية للمملكة، وأتمنى ان يعلن عن موعدها قريبا وكذلك زيارة لمحافظ البنك المركزي ستكون بنهاية العام الميلادي الحالي، ومعروف أيضاً أن وزير الخارجية النرويجي سبق أن زار المملكة خلال أبريل الماضي، حيث دعا نظيره السعودي الوزير عادل الجبير لزيارة النرويج. وهذا بلا شك ينسجم مع رؤية المملكة في توسيع دائرة علاقاتها مع دول العالم بما يحقق للمملكة مكانة دولية متقدمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله -.
النرويجيون يتابعون طرح 5 في المئة من أسهم «أرامكو» للاكتتاب العام
وأكَّد السفير الثقفي أن العلاقات السياسية بين السعودية والنرويج متطورة وإيجابية، وقال: كثيرا ما نلتقي في الكثير من الرؤى، وحكومة النرويج داعمة لمواقف المملكة في العديد من القضايا الدولية وبخاصة الوضع في الشرق الأوسط وعلى رأسها الموقف في سوريا واليمن، وهذا ما أكدته زيارة معالي وزير خارجية النرويج «بورغ برنده» للمملكة في أبريل الماضي ولقاؤه بمعالي وزير الخارجية الاستاذ عادل الجبير حيث تم بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وتطويرها، وهذا ما يؤكدونه لي باستمرار المسؤولين في وزارة الخارجية النرويجية.
وأضاف: بالعودة إلى العلاقات التجارية بين المملكة والنرويج وسبل تطويرها، أشير هنا إلى حاجة البلدين لتأسيس مجلس رجال أعمال سعودي نرويجي يضم رجال الأعمال من البلدين، وهنا أدعو مجلس الغرف التجارية السعودية للعمل والمبادرة بدعوة رجال الأعمال في البلدين لتأسيس مثل هذا المجلس وتبادل الزيارات. خلال اجتماعاتي مع المسؤولين النرويجيين ورجال الأعمال نتحدث لهم عن فرص الاستثمار في المملكة واتفاقية ( الإفتا ) بين دول مجلس التعاون الخليجي ودول الافتا بما فيهم النرويج سوف تساهم في تعزيز التجارة الحرة بين الجانبين. كذلك السفارة ولله الحمد تقوم بجهد طيب لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين، وكل مستثمر نرويجي يتواصل معنا نعمل على الفور بالشرح لهم عن فرص الاستثمار في المملكة والتسهيلات المقدمة وتزويدهم بمعلومات كاملة وكيفية التواصل مع هيئة الاستثمار السعودية «ساغيا» لمساعدتهم والإجابة عن استفساراتهم بالتفصيل، كما ان السفارة بادرت على سبيل المثال بترتيب زيارة كبير مسؤولي الصندوق السيادي النرويجي للمملكة سابقاً وربطهم بهيئة الاستثمار السعودي ومؤسسات أخرى لحثهم على الاستثمار في المملكة وتمت الزيارة فعلاً، وهناك مسؤولون ماليون واقتصاديون سيزورون المملكة قريبا بإذن الله لتعزيز تلك العلاقات، وإن شاء الله نحن متفائلون جدا في هذا الخصوص.
اليوم الصندوق السيادي النرويجي تبلغ مدخراته نحو 860 مليار دولار ويستثمر في أسهم 9000 شركة في العالم وفي سوق العقارات والسندات، ونعمل على ان يكون لهم استثمار في المملكة وفي الأسهم السعودية. كما أنهم يتابعون مسألة توجه المملكة لطرح نحو 5 في المئة من أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام. كذلك نحن بحاجة لتعزيز العلاقات بين مؤسسة النقد السعودي والبنك المركزي النرويجي في ظل أن المملكة ممثلة بمؤسسة النقد السعودي تمتلك اسهما في العديد من الشركات النرويجية الكبرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.