المنتخب السعودي لفنون القتال المتنوع يشارك في بطولة العالم بأبوظبي    بيان أمني بشأن شخص أتلف جهاز رصد آلي بالباحة    وزير الخارجية يبحث تعزيز العلاقات مع نظيره الأمريكي    بعد هجوم ديالى.. الكاظمي يتعهد بعملية عسكرية ضد فلول داعش    مختصون يحذرون من إظهار القلق من كورونا قبل عودة الصغار إلى المقاعد #عاجل    "الأمن البيئي" تضبط مواطنًا مخالفًا لقطعه الأشجار وتحويلها لفحم في الطائف    صورة باسمة للمؤسس تجتذب تفاعلًا كبيرًا على "تويتر"    الاتحاد يعزز صدارته في دوري المحترفين بهدف    السفير البلوي يقدم أوراق اعتماده سفيرًا فوق العادة لرئيس موريتانيا    البحرين تدين بشدة إطلاق مليشيا الحوثي الإرهابية صاروخا باليستيا تجاه خميس مشيط    برعاية أمير الرياض.. افتتاح المؤتمر السعودي العالمي لطب الأسنان بمشاركة 47 شركة محلية وعالمية    أمريكا تدرج أفراداً وكيانات على لائحة العقوبات لارتباطها بتنظيم "حزب الله" الإرهابي    ارتفاع عدد جرعات لقاح كورونا إلى 54.8 مليون.. بينها 5.9 مليون جرعة منشطة    تهديدات أمريكية - روسية متبادلة بشأن أوكرانيا    فلسطين تسجل1468 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير جازان يُعزِّي بوفاة شيخ شمل قبائل جشم يام    «الماء الأبيض» لدى الأطفال يسبب العمى ل7 - 15 %    خطة خمسية لجمعية البر الخيرية بالزلفي    انطلاق مهرجان العسل الأول بمحافظة أضم    «ليلة المعازيم».. تروي جزءاً كبيراً من تاريخنا الفني    الجمال.. الفكر الفلسفي التأملي    المملكة تحتفظ بترتيبها الأول في إمداداتها للصين ب1,7 مليون برميل يومياً    شعبية بايدن في أدنى مستوى خلال رئاسته    وزير الطاقة: ركائزنا الثلاثة... أمن الطاقة ونمو الاقتصاد واستدامته والتغير المناخي    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    تأخير الدوام في مدارس تبوك الأسبوع القادم    بورصة المغرب تغلق على ارتفاع طفيف    خطيبا الحرمين: افتخروا برجال الأمن البواسل .. واعذروا الجاهل والسائل ولا تحملوهم فوق طاقتهم    القبض على مواطنَيْن أعدا منزلا ومركبتين لإيواء ونقل المخالفين    جمعية دار الإسكان بعرعر تنفذ أكثر من 3000 ساعة تطوعية خلال عام 2021    النصر يخطف المركز الثاني من الشباب    تحديد حجم إصابة عبد الرحمن غريب    الأردن تسجل 6309 إصابات جديدة بفيروس كورونا    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يهنئان رئيس تشيلي    خادم الحرمين الشريفين يهنئ فخامة السيد غابرييل بوريك بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية لجمهورية تشيلي    مجلس الأمن يندد بالهجمات الإرهابية للحوثيين على الإمارات    تقني تبوك يعلن تأجيل الدوام في معاهد وكليات المنطقة إلى الساعة التاسعة صباحاً    "سلمان للإغاثة" يوزع أكثر من 43 طنًا من السلال الغذائية في مديرية المظفر بتعز    الديوان الملكي: وفاة الأميرة صيته بنت جلوي بن سعود بن عبدالعزيز    أزمة أوكرانيا إلى أين ؟    النموذجية الثالثة بجدة تحصد جائزة حمدان بن راشد الدولية    خطباء الجوامع يشددون على وعي الأسرة ومنسوبي التعليم في العودة الآمنة لطلاب «الابتدائية» و«رياض الأطفال»    بروده الأجواء تؤخر دوام مدارس تبوك إلي التاسعة صباحاً    السديس: صلاح الإنسان يتحقق إلا بميزان الشرع لا بأهواء النفوس    قرقاش: الإمارات ستمارس حقها في الدفاع عن نفسها    تعليم جازان يدشن فعاليات مشروع تحدي القراءة العربي    مودريتش يرد على اهتمام مانشستر سيتي    بالفيديو.. ما حكم الرهان وما الجائز من حالاته؟ الشيخ الشثري يوضح    «أديل» ترجئ سلسلة حفلات بسبب إصابة أعضاء في فريقها بكورونا    إجراءات كورونا.. إغلاق 26 منشأة مخالفة في جدة    الصحف السعودية    دقائق أولى وصباح أخير!    دمج المجالس البلدية والمحلية نجاعة القضاء على الازدواجية #عاجل    ابن شهاب الزهري على أطراف تبوك    عادل الحوشان ل «عكاظ»: الناشر العربي «شحات» واستغلالي    «القوات المسلحة» تحتفل بتخرج الكادر النسائي    توضيح من «الصندوق العقاري» بشأن مبادرات الدعم السكني للعسكريين والمدنيين    معهد الدراسات الفنية وقاعدة الملك عبدالله الجوية تستقبل قائد القوة الجوية العراقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محاكمة العريان في 2005 والإدعاء البلجيكي يطلب سجن 23 اسلامياً 10 سنوات . فرنسا : اعتقال ألماني ومغربي "متورطين" في هجمات11 أيلول
نشر في الحياة يوم 07 - 06 - 2003

أعلنت السلطات الفرنسية أمس، اعتقال الماني "متورط" في هجمات 11 أيلول. وقالت أن مغربياً اعتقل في باريس الأحد الماضي، متورط أيضاً في الهجمات وكان متوجهاً قبيل اعتقاله إلى جزيرة فرنسية لتنفيذ عمل إرهابي هناك. من جهة أخرى، طالب الادعاء البلجيكي بعقوبة السجن عشر سنوات ل23 إسلامياً متورطاً في اغتيال الزعيم الأفغاني أحمد شاه مسعود والتخطيط لأعمال إرهابية أخرى. وفي فلوريدا، قرر قاض أميركي عدم محاكمة الأستاذ الجامعي سامي العريان المتهم بتزعم حركة "الجهاد الإسلامي" في أميركا الشمالية، قبل كانون الثاني يناير 2005.
أعلنت الشرطة الفرنسية اعتقال مواطن الماني يشتبه في صلته بهجمات 11 ايلول سبتمبر وبتفجير كنيس يهودي في تونس. واعتقل كريستيان جانشارسكي 36 عاما الاثنين الماضي بعد يوم من اعتقال الشرطة الفرنسية مغربياً متورطاً في هجمات أيلول.
وأوضح ناطق باسم الشرطة انه يشتبه في تورط غانشارسكي أحداث أيلول وفي تفجير كنيس جربة اليهودي في نيسان ابريل عام 2002 الذي أسفر عن سقوط 21 قتيلا بينهم 14 سائحا المانيا. وقال مدعون المانيون إن السلطات رصدت مكالمة هاتفية بين غانشارسكي ومفجر الكنيس اليهودي.
الى ذلك، أعلن مصدر قضائي فرنسي أن المغربي الذي اعتقل أخيراً في باريس متورط في هجمات 11 أيلول. وقال المصدر إن كريم مهدي 34 عاماً الذي اعتقل يوم الأحد الماضي، وضع قيد التحقيق بتهمة "الاشتراك مع مجموعة إجرامية ذات صلة بنشاطات إرهابية". ويمثل هذا الإجراء في فرنسا خطوة لا ترقى إلى حد توجيه اتهام رسمي. وأضاف المصدر أن السلطات تشتبه في صلة مهدي بخلية "القاعدة" في مدينة هامبورغ الألمانية التي كان دورها محورياً في تنفيذ هجمات 11 أيلول وكان يتزعمها محمد عطا.
ويذكر أن مهدي هو أول شخص يُلقى القبض عليه في فرنسا في إطار التحقيق في هجمات 11 أيلول. وقال المصدر إن مهدي اعتقل في مطار شارل ديغول إثر وصوله من ألمانيا، وكان متوجهاً إلى جزيرة لا ريونيون التي تحكمها فرنسا في المحيط الهندي. وأثناء التحقيق معه، اعترف بأنه كان متوجهاً إلى الجزيرة لتنفيذ اعتداء على مجمع سياحي. وذكرت مصادر قريبة من ملف التحقيق أن مهدي اعترف بأنه ينتمي إلى "القاعدة" وأنه تلقى تدريبات في أفغانستان وفي البوسنة.
محاكمة الإسلاميين في بلجيكا
على صعيد آخر، طالب وكيل الادعاء العام في بروكسيل بفرض عقوبة السجن عشرة أعوام في حق المتهمين بالضلوع في تدبير عملية اغتيال قائد تحالف الشمال الأفغاني أحمد شاه مسعود وكذلك محاولة التخطيط لتفجير قاعدة أميركية في شمال بلجيكا.
وأكد المدعي بيرنار ميشيل في حيثيات التهم أن المتهمين ال23، شكلوا قاعدة "لتجنيد المجاهدين وإرسالهم إلى أفغانستان وتنفيذ عمليات إرهابية في بلجيكا". وطالب بإنزال عقوبة السجن لعشر سنوات في حق لاعب كرة القدم السابق التونسي نزار طرابلسي الذي اعترف بالتخطيط لتفجير القاعدة الأميركية، وكذلك في حق طارق معروفي "لأنه تولى مهمات توفير الدعم اللوجستي للمجاهدين" ومنهم الانتحاريان اللذان اغتالا أحمد شاه مسعود. وطالب ممثل الادعاء العام بعقوبات تتراوح بين ثلاثة أشهر وخمس سنوات في حق بقية المتهمين. واعترف طارق معروفي المتهم في قضية اغتيال مسعود بأنه كان يحاول، خلال تنقلاته من مقر إقامته في بلجيكا إلى بريطانيا وإيطاليا وأفغانستان، تشكيل "جماعات تونسية مسلحة". وكشف ممثل الادعاء أن طرابلسي "تعاطى تجارة المخدرات والبغاء خلال إقامته في ألمانيا" إلى أن وقع تحت تأثير الأصوليين المتطرفين.
ونقلت وكالة "رويترز" عن مدع بلجيكي قوله إن طرابلسي تحول من لاعب محترف لكرة القدم إلى أحد "غلاة المجاهدين" إثر لقائه مع أسامة بن لادن. وحاول ممثل الادعاء جمع عناصر التنقل بين الكثير من الدول والهويات وجوازات السفر والتأشيرات الباكستانية المزورة والمكالمات الهاتفية المسجلة، وتردد الزيارات على الأئمة المتطرفين مثل "أبو قتادة" و"أبو حمزة" في لندن و"أبو خالد" في ميلانو والتدرب في أفغانستان، لاستنتاج انتماء أعضاء المجموعة إلى شبكة دعم لوجستي لتنظيم "القاعدة".
العريان
وفي غضون ذلك، أعلن قاض أميركي أن سامي العريان الذي اتهم بتزعم حركة "الجهاد الإسلامي" في أميركا الشمالية لن يقدم للمحاكمة حتى كانون الثاني 2005. وكانت السلطات اعتقلت العريان في شباط فبراير الماضي بعد اتهامه بأنه زعيم الحركة الفلسطينية التي تعتبرها واشنطن منظمة "إرهابية". وكان العريان 45 عاماً يعمل استاذاً في جامعة ساوث فلوريدا في تامبا، ولكن الجامعة عزلته من منصبه إثر القبض عليه. واعتقلت السلطات أيضاً مع العريان ثلاثة فلسطينيين اتهموا بأنهم أعضاء في الجهاد الإسلامي هم سميح ممدوح 42 عاماً وحاتم ناجي فارس 30 عاماً من تامبا وغسان زايد بلوط 41 عاماً من شيكاغو.
ووجهت التهم أيضاً إلى أربعة قياديين آخرين يقيمون خارج الولايات المتحدة، من بينهم زعيم الحركة رمضان عبدالله صلاح شلح، وهو استاذ سابق في جامعة ساوث فلوريدا. وقالت وزارة العدل الأميركية إنها استندت في توجيه التهم إلى محادثات هاتفية مسجلة تمتد لآلاف الساعات واتصالات أخرى بين المتهمين وأعضاء في "الجهاد الإسلامي" في الشرق الأوسط.
كندا تتخوف من "التطرف السني"
وفي غضون ذلك، اعتبرت أجهزة الاستخبارات الكندية في تقريرها السنوي أن التهديد الأكبر لكندا يأتي من "التطرف الإسلامي السني".
وجاء في بيان لجهاز الاستخبارات الكندي أن "عدداً من المجموعات أو الأشخاص أو الناشطين في تنظيمات إرهابية دولية، ينشطون داخل الأراضي الكندية".
وذكر التقرير أن هذه المجموعات تقوم بنشاطات في كندا تهدف إلى "دعم عمليات تنفذ في الخارج لها علاقة بالنزاعات الإقليمية". وأضاف التقرير أن "التطرف السني لا يزال مسيطراً على برنامج مكافحة الإرهاب". واعتبر أن هجمات 11 أيلول وتفجيرات بالي ومقتل جنود أميركيين في الكويت، "تؤكد أن التهديد لا يزال ماثلاً وكبيراً".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.