موريتانيا ترحب بدعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين بمكة المكرمة    «السعودية» تؤهل 527 طيارا وتبتعث 1132 متدربا    وزير الطاقة: البنزين وفق الأسعار العالمية والتعويض من «حساب المواطن»    التجارة والنقد تعلنان تطبيق التنظيمات الجديدة للبيع بالتقسيط    سقوط صاروخ كاتيوشا في المنطقة الخضراء ببغداد    المملكة تحول وديعة بمبلغ 250 مليون دولار لحساب «المركزي» السوداني    إيران.. هل تتذكرون اتفاق «نايف - روحاني» !    الفرحان..أول وزير ثقافة عربي على «ويبو»    كيف تفكر الجمجمة الإيرانية ؟    خادم الحرمين يستقبل رئيس وأعضاء مجلس الإفتاء في الإمارات    ليلة التأهل يا أهلي    بدر بن سلطان يطلع على الخدمات المقدمة للأطفال المعوقين بجدة    أب يطعن ابنته في جدة    سوزان نجم الدين: «ابن أصول» رسالة لكل أم    لم يعتمر نبي الأمة في رمضان !    مسيره تثقيفيه تقيمها جمعيه ساعد للتصلب المتعدد    وزارة الحج والعمرة تطلق المرحلة الأولى للمسار الإلكتروني لحجاج الداخل غدًا    إختتام ملتقى مستقبل الرؤية الأول للتدريب بالمدينة المنورة    "النور التخصصي" يطلق خدمة حديثة لعلاج الجلطات    كشافة تعليم الطائف تشارك في خدمة الزوار والمعتمرين في الحرم المكي    بكل وضوح    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة التابع للأمن العام    الاتحاد.. والهلال.. القادم!    البحرين: شبكة مواقع إلكترونية مسيئة للأمن الاجتماعي تدار من إيران وقطر والعراق ودول أوروبية    إلا حماة الوطن    الصحف الورقية و(عروق الماي )..!    «الجبير» يستشهد ب«زعيم داعش» للرد على مزاعم فلسطيني.. ما القصة؟ (فيديو)    اللهم إني صائم    الصحوة فكر لم يوافق العقيدة الإسلامية    جمعية لإفطار الصائمين في الحرمين الشريفين    داعية ماليزي ينوه بما تقدمه المملكة للمسلمين في العالم    ادرؤوا الفتنة وحكِّموا العقل    ضبط اثنين ممن أقدموا على السطو على محل تموينات بالرياض    «تأملات صايم»    وزير البلديات يطلق " 6 معامل إنجاز " لتسريع تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020    وزير «الشؤون البلدية» يوجّه بإطلاق «6 معامل إنجاز».. هذه أهدافها    مدير عام فرع وزارة البيئة بمنطقة الرياض يتفقد سير أعمال مكافحة الجراد بمركز ساجر    نشرة عن كميات الأمطار ومنسوب المياه في بعض السدود خلال 24 ساعة الماضية    موفودوا الشؤون الإسلامية يلتقون بدعاة جزر القمر    الزبير.. المستشار والتاجر وعاشق الكاميرا والتراث    محافظ حفر الباطن يزور المرضى المنومين بالمستشفى المركزي    بالصور.. أكثر من 26 ألف معتمر يمني عبروا منفذ الوديعة للمملكة منذ أول رمضان    تخصيص 100 مليون ريال لترميم بعض المباني العتيقة والأربطة والمساجد القديمة في جدة التاريخية    بالصور.. أمير الرياض يستقبل رئيس وأعضاء نادي النصر ويهنئهم بتحقيق لقب دوري المحترفين    خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس الإفتاء بدولة الإمارات    قوة الحركة " تنظم فعالية رياضية تثقيفية لذوي الاحتياجات الخاصة    "التعليم" تعلن أكثر من 10 آلاف وظيفة شاغرة للرجال والنساء    تعاوني أجياد يشارك في فعالية "قافلة شهداء الواجب"    التعاون وحمدالله يكتسحون جوائز الأفضل في دوري المحترفين    هذا هو الوقت المحدد للتقديم على المساعدة المقطوعة من وزارة العمل    حماية المستهلك تحذر البقالات والسوبر ماركت من هذا الأمر .. مخالفة تستحق التبليغ    بالانفوجراف تعرف على العوامل التي تؤدي للإصابة بارتفاع ضغط الدم    القيادة تهنئ رئيس جمهورية الكاميرون بذكرى اليوم الوطني لبلاده    بن مسفر ورشدي بذكريات رمضانية    قوات الاحتلال تعتدي على المصلين وتخرج المعتكفين من المسجد الأقصى    النيابة العامة تستدعي أحد الممثلين أساء لرجال الحد الجنوبي    نائب أمير منطقة مكة المكرمة يقدم واجب العزاء    "طيبة" تدفع ب 1696 خريجا إلى سوق العمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخابات محلية ايرانية ... والاصلاحيون يخوضون "أم المعارك" في طهران
نشر في الحياة يوم 28 - 02 - 2003

تشهد إيران اليوم ثاني انتخابات بلدية وقروية في تاريخ الجمهورية الإسلامية، تعتبر بمثابة اختبار للقوى السياسية والاجتماعية والحزبية لمعرفة أوزانها الشعبية، إذ يخوض السباق الانتخابي أكثر من 212 ألف مرشح للفوز ب112 ألف مقعد في أنحاء إيران.
والأهم في النتائج التي ستخرج بها الانتخابات هي أنها ستكون انعكاساً لمزاج الشارع الإيراني عشية استحقاقين مهمين هما الانتخابات البرلمانية السنة المقبلة والانتخابات الرئاسية بعد عامين. وتتميز الانتخابات البلدية الثانية هذه، في عدم تقديم القوى المحافظة الرئيسية قوائم رسمية على عكس القوى الإصلاحية التي اختارت ان تخوض تنافساً في ما بينها، فتقدمت بقوائم عدة خصوصاً في العاصمة طهران.
وتعتبر بلدية العاصمة الأهم على الإطلاق، وستكون المعركة على كسب مقاعدها ال15 بمثابة "أم المعارك" داخل التيار الإصلاحي بعد شبه انكفاء للتيار المحافظ، لا يصل الى حد المقاطعة وإنما يقضي بدعم شخصيات ذات توجهات فكرية وإيديولوجية وسياسية مؤيدة لهذا التيار. أما الإصلاحيون فلديهم ثلاث قوائم رئيسية في طهران أبرزها اثنتان، هما قائمة حزب "جبهة المشاركة" القريب الى الرئيس محمد خاتمي، وقائمة حزب "كوادر البناء" القريب من رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني.
واعتمد حزب "جبهة المشاركة" الذي يرأسه محمد رضا خاتمي شقيق الرئيس في حملاته الإنتخابية على الدعوة الى ترسيخ مفاهيم الديموقراطية، والمشاركة الشعبية، وتوزيع السلطة.
ووضع على رأس قائمته مصطفى تاج زاده النائب السابق لوزير الداخلية، وهو معروف بعدائه للمحافظين. وتنوي هذه القائمة في حال فوزها، انتخاب صفائي فرهاني رئيساً للبلدية وهو كان يشغل منصب مساعد الرئيس خاتمي لشؤون الرياضة.
أما حزب "كوادر البناء" الذي يرأسه غلام حسين كرباسجي رئيس البلدية السابق، فاعتمد شعار البناء والإعمار كأصل للتنمية الاقتصادية. ومن المرجح ان تعمد قائمة الحزب في حال فوزها بغالبية المقاعد الى إعادة كرباسجي الى رئاسة بلدية العاصمة، علماً أن كرباسجي كان سجن لسنتين بعدما دانه القضاء المحافظ في قضايا مالية تتعلق بالبلدية ورجحت بعض الأوساط حينها أن يكون كرباسجي دفع ثمن مواقفه المؤيدة للرئيس خاتمي في انتخابات الرئاسة عام 1996.
ويعتبر رئيس بلدية طهران أحد الأعضاء الذين يشاركون في جلسات الحكومة الإيرانية، وهو ما يظهر مدى أهمية هذا المنصب، كما ان طهران تعتبر بمثابة مرآة للواقع الإيراني كله، نظراً لأنها تضم ملايين النازحين إليها من كافة المحافظات والمدن الكبرى، وهذا ما يدفع الى الاعتقاد أيضاً بأن أصوات النازحين من المحافظات ستكون ذات تأثير كبير.
واللافت ان الحملات الانتخابية ركزت على تقديم أصحاب الكفاءات والاختصاصات مع ابتعاد عن الدعوة الى الحزبية والفئوية، وما يميزها أيضاً التركيز على جيل الشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.