نقوش "حائل" الثمودية تروي لزوار "شتاء السعودية" تفاصيل الأمم السابقة    الحوثي يخترق هدنة ستوكهولم في الحديدة.. والأمم المتحدة تندد    أمانة عسير تُنفذ 37 جولة رقابية على المنشآت التجارية النسائية    أسواق الخليج الرئيسية تهبط اقتداء بالأسهم العالمية.. وصعود سعودي    التأمينات : يمكن للمتقاعدين المدنيين أو العسكريين الاشتراك في نظام التأمينات    جامعة الملك خالد تستضيف "ملتقى الأندية الطلابية للجامعات السعودية" منتصف رجب        12 تجربة سياحية في "شتاء السعودية".. لاستكشاف الحياة الفطرية بمحمية "سجا وأم الرمث"    مؤشرا البحرين يقفلان على انخفاض        بلدية #الخفجي ترفع أكثر من 18 ألف م3 نفايات وأنقاض خلال ثلاثة أشهر    #تعليم_سراة_عبيدة يعلن أسماء الفائزين والفائرات في مسابقة مدرستي الرقمية    «رصانة» يتصدر سعوديًا ويتقدم على مستوى مراكز الدراسات المتخصّصة        فيصل بن مشعل يتسلّم تقرير لجنة شباب عنيزة    «سبيد بوكس».. شركة ناقل تبتكر منتجاً لوجستياً بديلاً للشحن الجوي    النفط ينزل بفعل مخاوف الطلب وتعزز الدولار    استبدال 150 متراً مربعاً من رخام صحن الطواف بالمسجد الحرام    رئيس الوزراء العراقي يلتقي نظيره الأردني    الإمارات تسجل 3966 إصابة جديدة بكورونا    عمان: 133728 إجمالي حالات الإصابة بكورونا في السلطنة    تطوير للمباني TBC تفتتح باكورة مشاريعها في الطائف    المركز الوطني للأرصاد: أتربة مثارة وأمطار رعدية على منطقة حائل    جامعة نجران تبدأ الأحد القادم استقبال طلبات التسجيل في برامج الماجستير إلكترونياً    أمريكا: الحوثيون احتلوا صنعاء واستهدفوا حليفتنا السعودية    استطلاع رأي: أغلب الأتراك يريدون إجراء انتخابات مبكرة    الأرصاد: سحب رعدية ممطرة مسبوقة برياح نشطة على هذه المناطق    إعتماد برنامج تمريض العناية المركزة في مستشفى #الملك_فهد العام ب #المدينة_المنورة    28904 مستفيدين من عيادات #تطمن في #حفر_الباطن    اهتمامات الصحف السودانية    السديس يتسلم تقرير خطة التفويج لموسم العمرة هذا العام    باريس يطلب لاعبين من الريال ضمن صفقة مبابي    أمريكا: المملكة قدمت مساعدات إنسانية كبيرة لليمن    بأمر الملك.. ترقية 27 قاضياً بديوان المظالم    لا تهاون مع المتسترين    سياسيو لبنان يئدون الحراك ويشوهون المطالب    السميري ينتقل للفيصلي بالإعارة    النصر يكون.. أو «ما يكون» ؟    كأس الملك تاريخ الخيل السعودية.. وإرث مجيد وحاضر زاهر    السعودية تساهم ب 100 ألف دولار لتجديد موارد الأمم المتحدة لبناء السلام    جائزة جدة للإبداع تستقبل 364 مبادرة    «الشعوذة» أشعلت شرار المشاجرة بين زلاتان ولوكاكو    القرعة تبتسم للهلال.. و«حديدية» للنصر والأهلي    تدشين العربات الكهربائية الجديدة بالمسجد الحرام    محمية #جزر_فرسان سياحة البر والبحر والأعماق في “شتاء #السعودية ”    #الهلال يوقع مع ” رديف و الجبيع ” واستعداد لمباراة السوبر    تحضيرات النمور تتواصل للاتفاق.. وسانوغو ينهي عقده    جمعية إعلاميي #عرعر تعقد إجتماعها الأول    «انتقام ميت» يطرح قضايا الأسرة الخليجية وتربية الأبناء    المبالغة في النظر إلى الفروق بين البشر    خالد الفيصل: الإنسان «2 - 2»    أمانة الشرقية تناقش المواصفات الهندسية لمشاريع الطرق    سمو أمير الحدود الشمالية يلتقي قائد قوة عرعر السابق    محمية جزر فرسان.. سياحة البر والبحر والأعماق في "شتاء السعودية"    تدشين خدمة العربات الكهربائية الجديدة بالمسجد الحرام    أمير تبوك يشدد: تنشيط الخدمات التنموية للمواطن والمقيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باول قد يلتقي الميرغني وقرنق . واشنطن تبلغ المعارضة السودانية خطتها لتوحيد مبادرات السلام
نشر في الحياة يوم 26 - 03 - 2002

كشف الأمين العام ل"التجمع الوطني الديموقراطي" السوداني المعارض القيادي في "الحركة الشعبية لتحرير السودان" باغان أموم أمس أن واشنطن تعد لإقامة منبر موحد للتفاوض من أجل حل سلمي للمشكلة السودانية، يضم كل المبادرات القائمة والجهود المطروحة في هذا المجال. وفي هذا الإطار، سيجتمع وزير الخارجية الأميركي كولن باول مع كل من رئيس "التجمع" السيد محمد عثمان الميرغني وقائد جناحه العسكري العقيد جون قرنق.
أعلن الأمين العام ل"التجمع الديموقراطي" السوداني باغان أموم أنه تلقى أمس رسالة من السفارة الأميركية في العاصمة الاريترية تخطر المعارضة بخطة واشنطن الجديدة الرامية إلى انشاء منبر تفاوضي واحد لتسوية الأزمة السودانية.
يذكر أن عدداً من الوسطاء يطرحون مبادرات، أبرزها مبادرة الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة الجفاف ايغاد، التي تتفاوض خلالها الحكومة مع "الحركة الشعبية لتحرير السودان" بزعامة جون قرنق، ولكنها تستبعد الأطراف الأخرى المتحالفة مع قرنق في "التجمع الوطني". وهناك أيضاً المبادرة المصرية - الليبية التي فشلت منذ طرحت في العام 1998 في جمع أطراف النزاع. ولم يحدد أموم تفاصيل الخطة التي ستضم كل الجهود الأخرى مثل الأميركية والبريطانية.
وقال أموم إن "هناك اهتماماً كبيراً من المجتمع الدولي بالقضية السودانية، مما يستدعي توحيد تلك المبادرات والجهود أو دمجها". وأوضح أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سليتقي رئيس "التجمع الوطني" السيد محمد عثمان الميرغني، ورئيس القيادة العسكرية الموحدة لقوات التجمع العقيد جون قرنق، وأشار إلى أن الإدارة الأميركية تسعى إلى "معرفة رأينا في الخيارات المطروحة من أجل اتخاذ قرار في شأنها". وتتمثل خيارات الإدارة الأميركية في التوصل إلى حل للأزمة السودانية بمشاركة كل الأطراف بما فيها الحكومة، أو التوصل إلى اتفاق ثنائي بين الخرطوم و"الحركة الشعبية" مع استبعاد الأطراف الأخرى، أو اعتبار "التجمع الوطني" بديلاً للحكومة.
ويؤكد أموم "اننا نفضل خيار التفاوض وتشكيل حكومة قومية تشارك فيها كل الأطراف بما فيها الحزب الحاكم". وتابع: "نتمنى أن توافق الخرطوم على ذلك، على رغم شكوكنا، وإذا لم يتم ذلك فيبقى أمامنا خيار أن التجمع هو البديل بعد ازالة النظام الحالي". وأكد رفضه الاتفاقات الثنائية "للقناعة بقومية المشكل السوداني".
من جهة أخرى رويترز، قال ديبلوماسي أميركي في الخرطوم إن فريقاً تقوده الولايات المتحدة سيتوجه إلى السودان في أواسط نيسان ابريل المقبل للتحقق من اتهامات بممارسة الرق وحالات الخطف في البلاد.
والزيارة أحد أربعة اجراءات اتفق عليها نهاية العام الماضي بين المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان جون دانفورث والحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين في إطار جهود أميركية جديدة للمساعدة في انهاء الحرب المستمرة منذ 19 عاماً في السودان. وتنفي الحكومة السودانية وجود الرق في البلاد، لكنها تسلم بحدوث عمليات خطف بين القبائل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.