أخوة.. ومرجلة.. وتوجيه    «التدريب التقني» بتبوك تكرم المشاركين في موسمي العمرة والحج    «المالية»: 2.261 مليار حجم إصدار «صكوك الريال» لشهر أغسطس    «الحبوب» تطرح مناقصة لاستيراد 780 ألف طن شعير    الدعم الجديد والحوكمة والرياضة    «ترمومتر» التخبطات الإيرانية    رئيس الوزراء السوداني يتعهد بتشكيل حكومة كفاءات    ادارة النصر تكشف عن اصابة حمدلله و الغنام    جمهور الأهلي لن يحضر    آخر كلام.. الهلال الأفضل ب«الأرقام»    القرني يظهر بالقناع في الجوهرة    أمير مكة يعزي أسرتي بالخيور ومطاوع    الرياض: القصاص من داهس آل شبيب والدبيان    «الجوازات»: 150 ألف غرامة وسجن 7 أشهر ل 3 مخالفين    فيصل بن فهد يحتفي بالحائز على المركز الثالث في جائزة سوق عكاظ    «الملكية الفكرية»: الرسومات بأنواعها حق لأصحابها مدى الحياة    «بانوراما التاريخ» تجذب آلاف الزوار ل «سوق عكاظ»    وزارة الثقافة.. حراك ملموس    85 % إنجاز في إضافات ساحات المسجد الحرام    إجراء 40 عملية قلب مفتوح و3 آلاف غسيل كلوي للحجاج    تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها.. لا تتزوج الرجل لماله    إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي وتهتك بالحجاب الحاجز بمستشفى صامطة العام    الغذاء والدواء تحذر : «حمام زيت كيراتين وطين خاوة» يحتوي على بكتيريا    لأول مرة.. علاج الخيول ب«التبريد»    المضادات الحيوية سبب لسرطان القولون    التحقيق في إطلاق النار على سعودي بتركيا    تونس.. الشاهد يفوض صلاحياته حتى انتهاء «الرئاسية»    بالفيديو.. خالد العقيلي يودّع مشاهديه بعد توقف برنامج “تم”    البخور العُماني يجذب زوار حي العرب بسوق عكاظ    فلسطين تستعيد جزءا من أموال الضرائب المحتجزة    “شركة المياه” ترد على ما عرضه برنامج تلفزيوني حول خطورة مشروع الصرف الصحي بنجران على البيئة    تعرف علي التفاصيل الكاملة لحادث سقوط بريطاني أثناء ممارسته رياضة الطيران المجنح    خليجية تطلب الخلع: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة!”    السفير السعودي في تركيا يطمئن على صحة المواطن الذي أصيب في السطو المسلح    مدير الخطوط السعودية يعزي ذوي المضيفة المتوفاة.. ويطمئن على صحة زميلاتها المصابات    بداية من الغد.. منع استيراد علب السجائر غير الحاملة للأختام الضريبية    “البنتاجون” يكشف تفاصيل مقتل حمزة بن لادن    ” موسم الطائف ” يشكّل منصة رائدة لدعم الأُسر المنتجة    بتهمة تمويل الإرهاب.. بريطانيا تحقق مع «بنك الريان» القطري    محترفو العميد يدعمون المدرج بالتذاكر    الأهلي يحبط جماهيره بأداء باهت.. ويتعادل مع العدالة    النصر يستهل مشوار الدفاع عن لقبه بهدفين في ضمك    محمد بن زايد يتلقى اتصالا هاتفيا من أنجيلا ميركل    الأهلي والعدالة يتعادلان في انطلاقة مشوارهما بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    أمير القصيم: جميع أرواحنا هدايا للدفاع عن الوطن    السجن أو غرامة 100 ألف ريال عقوبة مخالفة «الملكية الفكرية»    محافظ محايل المكلف يتفقد مركز حبطن    سهولة وانسيابية في مغادرة الحجاج عبر منفذ الوديعة    شروط تسجيل الرجال والنساء في ممارسة عملية المصالحة والوساطة لحل النزاعات    نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤدي إلى زيادة السلوك العدواني وتعرضهم للاكتئاب في المراهقة    بلدي بيشة يستعرض نسب إنجاز المشاريع    توديع الحجاج بمجسمات منارات الحرم المكي    تدشين خدمة إلكترونية للكشف عن الشهادات الجامعية المزورة قبل الإستقدام    مخالفات يحظر على سائقي الشاحنات والنقل الثقيل الوقوع فيها    240 غرام يوميا من أفخر أنواع العود والبخور لتطييب المسجد الحرام    إطلاق خدمة إلكترونية للتحقق من الشهادات الجامعية المزورة قبل الاستقدام من الخارج    الأمير خالد الفيصل خلال استقباله رئيس هيئة تطوير المنطقة    قيادة المنطقة الجنوبية تكرم محافظ محايل المكلف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاصف مدرسية تسوّق البدانة وسوء التغذية والتبلد
نشر في الداير يوم 05 - 12 - 2012

ما الذي يأكله طلابنا في إفطارهم وفي ساعات فسحهم؟ هل ما تقدمه المقاصف المدرسية المنتشرة على طول البلاد وعرضها يتواءم مع الصحة العامة والسلامة واللوائح المشددة التي تفرضها وزارة التربية والتعليم على المقاصف والباعة في محيط المدارس وفي فنائها.. صحيح أن أغلب المقاصف تلتزم بالشروط والمعايير ولوازم الصحة وتقدم لطلابها الحليب الطازج والأطعمة الصحية، لكن بعضها تبيع كل شيء تحت الطاولة.. شرائح البطاطس، العصائر الملونة والحلويات بمختلف أشكالها، إذ رصدت كاميرا «عكاظ» خلال اليومين الماضيين جملة من التجاوزات في بعض المدارس ومقاصفها، إذ كشفت الجولة إصرار بعض المقاصف المدرسية على مخالفة اشتراطات وزارة التربية والتعليم حول منع المشروبات والعصائر التي تقل نسبة عصيرها الأساس عن 30%، بالإضافة إلى بيع الحلويات والشوكولاتة ورقائق الشيبس والسندوتشات المحفوظة التي لا تحتوي على أية قيمة غذائية ومليئة بالدهون.
كما رصدت الجولة غياب تسويق الأغذية الصحية المعروفة داخل بيئة المدارس وهي لائحة معروفة وضعتها الجهات المختصة، حيث تشترط تقديم الحليب بأنواعه ونكهاته والتمور والبسكويت والمعمول والفطائر المغلفة والشطائر المختلفة من بيض ومربى وعسل ولبنة والفواكه الطازجة والخضار والحمص والفول. عمليات بيع المنتجات الفقيرة غذائيا لا تزال تتواصل في المدارس دون توقف في الوقت الذي يطالب فيه أولياء الأمور من التربية والتعليم بإلزام المدارس بتوفير الغذاء الصحي ومنع كل ما يضر بصحة الطلاب. وطالب عدد من مختصي التغذية إعادة النظر في وضع المقاصف المدرسية وما تقدمه من وجبات غذائية للطلبة والطالبات.
احذر البطاطس المقلية
الدكتور خالد المدني استشاري التغذية في وزارة الصحة انتقد تناول الطلبة والطالبات بعض الوجبات الخفيفة مثل البطاطس المقلية والذرة المحمصة والحلويات والمشروبات الغازية، حيث تقلل الأغذية المذكورة من إقبالهم على تناول الطعام في الوجبات الرئيسية ذات القيمة الغذائية العالية والضرورية لبناء الأجسام. مؤكدا على ضرورة اختيار الأكلات التي توفر أكبر قدر من المغذيات، مثل الحليب واللبن الزبادي والفواكه الطازجة وعصيرها والخضروات والأجبان، وانتقد المدني عدم ملاحظة الآباء والأمهات السلوك الغذائي لدى الأطفال نتيجة تناولهم أطعمة عالية السعرات الحرارية منخفضة القيمة الغذائية، وشدد على أن أطفال المدارس من الفئات الحساسة التي قد تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض سوء التغذية، ولا بد من الاهتمام بتصحيح العادات والسلوكيات الغذائية في المنزل والمدرسة والاعتماد على الغذاء السليم.
إفطار المنزل أفضل
أوصت الجهات الصحية المختصة المدارس ومقاصفها والأسر على حد سواء الاهتمام بالتغذية السليمة منذ مرحلة الرضاعة وما قبل المدرسة، حتى يبدأ الأطفال المرحلة الدراسية وهم في صحة جيدة عقليا وجسديا الى جانب تعليم الأطفال في المدرسة القواعد الأساسية للتغذية السليمة بطريقة بسيطة ومسلية مع المواد العلمية الأخرى، الى جانب تصميم لوحات إرشادية في المدارس وداخل الفصول والفناء توضح أهمية وضرورة تناول الإفطار في المنزل وذلك لإمداد الجسم باحتياجاته أثناء اليوم المدرسي، والمساعدة على رفع مقدرة الطلبة على الاستيعاب والفهم والتحصيل الدراسي، وتوصي الجهات المختصة بتشجيع الطالب على إحضار وجبة الإفطار من المنزل، بدلاً من شرائها من مقصف المدرسة، لضمان النظافة الصحية وتنفيذا للبرنامج الغذائي اليومي للأطفال المعد من جانب الأسرة، كما أنه لا بد من تنويع الأطعمة المقدمة في المدارس حتى لا يشعر الطلبة أو الطالبات بالملل من تكرار الوجبات وأصنافها مع مراعاة الظروف المناخية، فالأطعمة الباردة تكون مفضلة في فترة الصيف، بعكس الساخنة التي تكون مفضلة في الشتاء.
أطعمة «مملة» ومحفوظة
ووصفت التوصيات المقصف المدرسي بأنه جزء من النشاط التعليمي للطلبة أو الطالبات، ووجود مقاصف ذات مستوى صحي سيئ تعطي انطباعا سيئا للطلاب، لا سيما في المراحل الابتدائية، ويجب إدخال التثقيف الصحي في المناهج الدراسية كموضوع مستقل بذاته، مع التركيز على الارتقاء بالعادات الصحية المرتبطة بالأغذية والصحة الشخصية، وعلى أهمية غسل الأيدي قبل الأكل وبعده، وعلى عدم شراء الأطعمة من الباعة الجائلين، وغسل الخضروات والفاكهة قبل الأكل، مما يقي من الإصابة بالأمراض الطفيلية والمعوية التي تسبب سوء التغذية.
الطالب وجدي سمان يقول: إن الأطعمة التي تسوقها بعض المقاصف المدرسية «مملة» وغير مفيدة وهي محدودة وليس بها أي تجديد أو تغيير. ويقول إنه يضطر لشرائها رغم إرادته بسبب عدم وفرة البديل المناسب.. «شيء أفضل من لا شيء.. أتناول وجبات المقاصف لتطويق الجوع فقط وليس للاستمتاع أو التغذية».
ويضيف زميله عادل الجبرتي: للأسف المقاصف تقدم وجبات غير صحية، مثل ألواح الشوكولاتة والعصير المعلب، كما أنها تبيع ساندويتشات محشوة بالكاكاو إلى جانب التسالي والمقرمشات غير الصحية كثيفة الدهون والملح فنضطر إلى تناولها لأنها أفضل بكثير من الجبنة المحفوظة والعصائر الملونة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.