بدر بن سلطان في حوار مع عكاظ: شباب وشابات الوطن مرتكز رؤية 2030    18 قتيلاً بقصف للنظام وروسيا على حلب    تونس تعتذر عن المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا    أردوغان يهدد أوروبا بداعش    الحمدان أفضل لاعب في مباراة السعودية وتايلاند في دور الثمانية لكأس أسيا 2020    "المفاريد" مسابقة جديدة تستهدف صغار المنتجين في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    “التعليم”: 8 مدارس بالمرحلة الثانوية تدرِس اللغة الصينية بالفصل الثاني    "العمل": فتح باب النقل بين مراكز الرعاية النهارية    الأهلي يتأهل إلى نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم    صنعاء.. قتلى وجرحى في صفوف الحوثي بنيران الجيش اليمني    «الآسيوي» يمنع الأندية الإيرانية من اللعب على أراضيها    طقس الأحد.. سماء غائمة ورياح مثيرة للأتربة على هذه المناطق    «الرواية التاريخية».. تشكيل الوعي وبناء الذاكرة بالدمام    «الحكواتي» و»خذ نسختك» في مبادرات «الحديقة الثقافية»    آل السناني يحتفلون بأيمن وأحمد    الشربا السعودي لمجموعة العشرين والسفير المعلمي يلتقيان برئيس مجموعة ال 77 والصين في الأمم المتحدة    تعرف علي المستندات المطلوبة لتحديث “حساب المواطن” إذا كان العُمر من 18-24 عاماً؟.. “الحساب” يجيب    الأهلي يتأهل إلى نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم    الربيعة: المملكة منحت السودان 1.2 مليار دولار حتى 2019    واتساب يؤجل قرار الإعلانات    بيع عملة ذهبية نادرة لملك بريطاني بمليون جنيه إسترليني    من أمريكا.. أبناء «نيوم» وحقل وضباء يبدأون مشوار بناء «أرض المستقبل»    كرم السعوديين يبهر «التلفزة العالمية»    سعد الحريري: لن يحترق حلم رفيق الحريري في لبنان    «ديزرت إكس» العلا.. تعلن أسماء الفنانين المشاركين في افتتاح المعرض    محامي نانسي يكشف حقيقة مفاوضات ال«نصف مليون دولار»    فيروس كورونا الجديد يسبب ذعرا عالميا.. وهذه المعلومات المتاحة عنه    "وصايا مهمة للشباب" .. محاضرة بتعاوني شرق حائل    خادم الحرمين الشريفين يهنئ زوران ميلانوفيتش بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية في كرواتيا    إمارة منطقة مكة تلزم قاعات الافراح و المطاعم بالتعاقد مع جمعية حفظ النعمة    محافظ صبيا يتفقد مهرجان صبيا للتسوق والترفيه    بالصور.. تغيير لوحات بعض الشوارع في بريدة بعد إزالة لقب “الوجيه” وعبارة “رحمه الله”    بدء سريان “لائحة نقل البضائع”.. 97 غرامة مالية بانتظار المخالفين    معلم من الطائف يشعل الأمسية الشعرية بالحديقة الثقافية في جدة    وزير الخارجية يستقبل سفير غينيا بيساو لدى المملكة    إمارة عسير: لا توجيه بنشر أرقام المسؤولين على مواقع التواصل    “بن حثلين”: مهرجان الإبل باقٍ في المملكة.. وهذا عائق مشاركة الملاك في العالمية    بعد وصفه ب«المهّرج»: ترامب يحّذر خامنئي.. كن حذراً في كلامك    الدفاع المدني يحّذر من التقلبات المناخية بجازان    الغذامي يتحفظ على عنوان كتابه الجديد    ذوو الهمم.. تقبلوا اعتذاري    ب2.9 مليار ريال.. فرص استثمارية في التعليم الأهلي    4 مرضى في غرفة !    باجبير يترأس مجلس المرضى    47.. السنة الأكثر تعاسة في العمر!                الحكم أحمد الكف        إماما الحرمين يدعوان لتذكر الضعفاء والمساكين في برد الشتاء    مفهوم الجهاد في سبيل الله لدى معدي مناهجنا الدراسية (1)    لماذا يعيشون أكثر منا؟!    إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من برد الشتاء ويوصي الآباء بالحنو على صغارهم بالكسوة    “إمارة عسير”: لا صحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان        وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع الشكر لخادم الحرمين الشريفين . . د . العبيد : إستراتيجية "موهبة "رؤية وطنية مستقبلية للخمسة عشر سنة القادمة
نشر في البلاد يوم 13 - 10 - 2008

كشفت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع - موهبة - عن تفاصيل استراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار التي أعدتها - موهبة - وأقرها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رئيس مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع يوم الجمعة الماضي بما في ذلك الرؤية المستقبلية والخطة التنفيذية الخمسية للمؤسسة .
وأوضح معالي نائب رئيس المؤسسة الدكتور عبدالله بن صالح العبيد في مؤتمر صحفي عقد أمس الاول السبت بمقر المؤسسة في الرياض شارك قيه الأمين العام للمؤسسة الدكتور خالد بن عبدالله السبتي أن الموافقة السامية الكريمة على الخطة تؤكد حرص ولاة الأمر على استشراف المستقبل وتفعيل كل عناصر القوة الاقتصادية للمملكة وتحقيق الطموحات التنموية على المدى المتوسط والبعيد .
ورفع معالي نائب الرئيس للمؤسسة الدكتور عبد الله بن صالح العبيد جزيل الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين رئيس المؤسسة - حفظه الله - على موافقته الكريمة بإقرار استراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار في المملكة التي أعدتها موهبة بالتعاون مع استشاري عالمي .
وعد معاليه تأكيد خادم الحرمين الشريفين على أهمية الرسالة الوطنية الإستراتيجية لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع في دعم بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع في مفهومه الشامل بالمملكة، لكي يتمكن الموهوبون، وبفئاتهم المختلفة، من استغلال وتسخير مواهبهم لخدمة الوطن، بمثابة الداعم الكبير للمؤسسة في جميع أعمالها .
وقال : إن تأكيده - حفظه الله - على الدور الوطني الكبير لاستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار في دعم تحول المملكة إلى مجتمع معرفي مبدع وإنشاء صناعات قائمة على المعرفة، وتحقيق التنمية المستدامة، وإشادته - حفظه الله - بما
تقوم به مؤسسة " موهبة " اليوم من أدوار حضارية مميزة، باتت واجهة مشرقة للبلاد، بمثابة وسام الشرف على صدور جميع منسوبي المؤسسة، وسنعمل بإذن الله على تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين لدعم قيام مجتمع معرفي مبدع منتج، وأن تقوم المؤسسة بتحقيق أهدافها .
وأضاف معاليه : إن الاستراتيجية تمثل انطلاق مرحلة جديدة في مسيرة الموهبة والإبداع والابتكار في المملكة، حيث تركز الخطة بشكل رئيس على مسارات التنمية والاقتصاد الوطني في المملكة، ولدعم الأولويات والخطط التنموية الوطنية، من خلال العمل من منطلق أن السمة الرئيسة للسنوات القادمة للمملكة هي الإبداع والابتكار والتميز .
وأشار معالي الدكتور عبدالله العبيد إلى أن المؤسسة تستند على توجيهات خادم الحرمين الشريفين رئيس المؤسسة، الصادرة بتاريخ - 3 - 18 1427ه بشأن التأكيد على الدور والرسالة الوطنية للمؤسسة في بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل في المملكة لكي يتمكن الموهوبون بفئاتهم المختلفة من استثمار مواهبهم لخدمة الوطن .
ورأى ان الإستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع تدعم الابتكار والتنمية الاقتصادية في المملكة، بما في ذلك التوجهات الوطنية نحو الصناعات القائمة على المعرفة واقتصادياتها، وتكون منسجمة مع الخطط الوطنية وأولوياتها .
ووصف الاستراتيجية بأنها رؤية وطنية مستقبلية للخمس عشرة سنة القادمة " رؤية 1444 ه - رؤية 2022م " مبينا أنها تشمل خمس مبادرات رئيسة تركز على العلوم والتقنية والمبادرة والإدارة بشكل رئيس، بغرض إيجاد مجتمع مبدع ورعاية حوالي " 40 ألف " موهوب وموهوبة، واستفادة أكثر من 80 ألف طالب وطالبة، وما يقارب 3 بالمئة من المجتمع السعودي، تنطلق من تحليل سلسلة القيمة لمنظومة الابتكار والإبداع الوطني، مستفيدة من التجارب الدولية ذات العلاقة، وتتسع لتشمل جميع مناطق المملكة، شاملة الذكور والإناث بمختلف أعمارهم ومستوياتهم التعليمية، وذلك لدعم التحول إلى مجتمع المعرفة، ودعم النظام الوطني للابتكار، وتعزيز نجاح الخطط والمشاريع الوطنية المختلفة .
وأشار إلى أن المملكة تتعامل مع مؤثرات وتحديات محلية وعالمية، محدداً أبرز تلك المؤثرات ذات العلاقة وهي : التنافس العالمي على الكوادر المتميزة، التحول إلى مجتمع المعرفة، العضوية في منظمة التجارة العالمية، النسبة العالية من فئة الشباب بالمملكة، وذلك من خلال تنفيذ عدد من الخطط والمشاريع ومن أبرزها : خطط التنمية، وإنشاء العديد من الجامعات وعلى رأسها جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، والخطة الوطنية للعلوم والتقنية، والمشاريع والخطط الاقتصادية والمشاريع والخطط الصناعية ومشاريع الاتصالات وتقنية المعلومات و المشاريع والخطط الصحية والتعليمية، والمتابعة والتقويم المستمر للمستجدات .
وتابع الدكتور العبيد قائلا : وستحقق هذه الخطط والمشاريع - بإذن الله - ازدهاراً ونمو اقتصادياً كبيراً، وستدعم التحول إلى مجتمع المعرفة، وتزيد الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى استحداث أعداد كبيرة من الوظائف، حيث يتطلب تنفيذ هذه الخطط أعداد كبيرة من الكفاءات والكوادر الوطنية الشابة والموهوبة والمبدعة، ومن هنا تهدف إستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار إلى تأهيل أعدد كبيرة من القيادات والكوادر الشابة الوطنية الموهوبة والمبدعة لتعزيز نجاح هذه الخطط والمشاريع، وبالتالي التعامل مع هذه المؤثرات والتحديات المشار إليها سابقا .
وبين معاليه أن الدور الوطني للمؤسسة يتمثل في دعم التحول إلى مجتمع المعرفة ودعم النظام الوطني للابتكار، على أن يكون تنفيذ الخطة من خلال التنسيق والتمكين والتعاون والتحفيز لشركاء محليين ودوليين، موضحاً أن أبرز الشركاء المحليين والدوليين جهات حكومية ذات علاقة مثل وزارة التعليم العالي والجامعات السعودية، ووزارة التربية والتعليم، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، فضلا عن المؤسسات الوطنية الرائدة مثل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وشركة آرامكو السعودية، وشركة سابك، والمدارس الأهلية، والشركات، والجهات الدولية مثل المراكز العالمية لرعاية الموهبة والإبداع، والجامعات العالمية، شركات عالمية، و المعارض والمسابقات الدولية . ولفت النظر إلى تكامل استراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار مع رسالة الجامعات السعودية من خلال ثلاثة محاور، أولها اكتشاف الموهوبين، وثانيها ورعايتهم، وثالثها تغذية الجامعات، بحيث تغذي المؤسسة الجامعات بالطلاب والطالبات الموهوبين السعوديين وفق احتياجاتها وبنوعية عالية ، من خلال ترشيح المؤسسة للطلاب والاختيار الأمثل للملتحقين بها من الموهوبين السعوديين وفق معايير عالمية .
وعبر الأمين العام لموهبة سعادة الدكتور خالد بن عبد الله السبتي عن بالغ شكره وامتنانه ومنسوبي المؤسسة عن الدعم غير المحدود الذي تجده المؤسسة دوما من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، رئيس المؤسسة حفظه الله ومن سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام - حفظه الله - ، وحرص ولاة الأمر على تمكين المؤسسة من أداء الرسالة المنوطة بها بما في ذلك تهيئة ودعم بناء المجتمع السعودي على أسس من الموهبة والإبداع والابتكار . وأكد أن المملكة العربية السعودية تعيش مرحلة مهمة في مسيرة التطور في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ، وتمر بمرحلة تحول إلى مجتمع قائم على المعرفة، تعتمد التنمية فيه على إنتاج المعرفة واستثمارها، وتعد الموهبة والإبداع والابتكار عناصره الأساسية . وقال الأمين العام لموهبة // إن إعداد وتنفيذ الخطة الإستراتيجية للموهبة والإبداع ودعم الابتكار جاء تنفيذاً للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز - رئيس المؤسسة، التي تؤكد أهمية دعم بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل في المملكة لكي يتمكن الموهوبون وبفئاتهم المختلفة من استغلال وتسخير مواهبهم لخدمة الوطن // .
وكشف أن إعداد إستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار تكون من ثلاث مراحل رئيسة : المرحلة الأولى هي الرؤية التفصيلية واستغرقت تسعة أسابيع، والمرحلة الثانية تتمثل في توحيد الإستراتيجية واستغرقت أربعة أسابيع، والمرحلة الثالثة تكمن في الإستراتيجية والخطة التنفيذية واستغرقت عشرة أسابيع، حيث شملت الخطة التنفيذية للسنوات الخمس، والبرنامج التفصيلي لمدة سنتين مشيرا إلى الانتهاء من مقابلة أكثر من 100 فرد، ومراجعة أكثر من 90 وثيقة، ودراسة أكثر من 90 مؤسسة في الموهبة والإبداع والابتكار في 20 دولة ، والتركيز على 20 مؤسسة في 6 دول، وزيارة أكثر من 20 مؤسسة في آسيا وأوروبا، وزيارة عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، وإقامة أكثر من 10 ورش عمل مختلفة ، بالإضافة إلى خضوع الخطة إلى تقويم من قبل خبراء محليين ودوليين . شرح الدكتور السبتي المبادرات الخمس الرئيسة للخطة مبينا أنها تضم مبادرة الشراكة مع المدارس المتميزة، ومبادرة موهبة للبرامج والفعاليات الإثرائية، ومبادرة القيادات الشابة ، ومبادرة بيئة العمل المبدعة، ومبادرة التوعية ورفع الوعي . وقال : إن الخطة الإستراتيجية للموهبة والإبداع ودعم الابتكار أعدت بمشاركة استشاري عالمي هي شركة ميكنزي وتستمر حتى العام 1444 ه ، وتشتمل على رؤية مستقبلية للسنوات الخمسة عشرة القادمة أطلق عليها رؤية 1444 ه ، ويتمثل الدور الاستراتيجي لهذه الرؤية في دعم منهج المملكة لمواجهة المؤثرات والتحديات المحلية والعالمية من خلال إعداد القيادات والكوادر الشابة الموهوبة والمبتكرة ذات التعليم والتدريب المتميز مما يدعم التحول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة . وبين الدكتور السبتي أن الرؤية المستقبلية بعيدة المدى للخطة الإستراتيجية مبنية على واقع المملكة، وإمكاناتها الحالية والمستقبلية وتسعى إلى جعل السمة الرئيسة للسنوات المقبلة للمملكة الإبداع والابتكار والتميز . وشرح بشكل أكبر تفاصيل تلك المبادرات بقوله : إن مبادرة موهبة للشراكة مع المدارس تهدف إلى وضع معايير لاختيار المدارس للشراكة في رعاية الموهوبين ووجود مناهج وبرامج لرعاية الموهوبين ودعمهم وتصميم مناهج تركز على الرياضيات والعلوم ومواد الحاسب واللغة الإنجليزية، في جين تتضمن مبادرة البرامج والفعاليات الإثرائية برامج ما بعد الدوام المدرسي والبرامج الصيفية المحلية والبرامج الصيفية الدولية والمسابقات والجوائز، وتستهدف تعريض الطلاب للمشاركة في المجالات والفعاليات المختلقة والتدريب الذهني واليدوي المباشر لفهم متطلبات المناهج، وتوسيع دائرة المعرفة، وإدراك الطالب ، وزرع القيادة، وفن التعامل، والثقة في الطلاب، وتعلم فن الاتصال، بجانب تكوين وتطوير مهارات التفكير الإيجابي والإبداعي والتعرف على أهمية الوقت، وحسن استخدام الموارد، كما تسعى إلى تعليم الطلاب كيفية اكتشاف أنفسهم ومواهبهم بما يساعدهم على تحديد ميولهم واختيار دراساتهم و تخصصاتهم في المستقبل، إضافة إلى فهم متطلبات المناهج بطريقة علمية توسع مدارك الفهم والتفكير إلى ما وراء المناهج المقررة ، في حين تسعى مبادرات القيادات الشابة وبيئة العمل المبدعة، والتوعية ورفع الوعي،إلى تحقيق عدد من الأهداف منها زرع القيادة في روح الطلاب ، وزيادة الوعي بأهمية الابتكار والإبداع عبر برامج وورش، عمل وإعداد آلية لقياس الابتكار والإبداع في بيئات العمل، ونشر التطبيقات المثلى للبيئات الابتكارية في الشركات، بجانب عمل نماذج لبرامج تدريبية للتطبيقات الإبداعية للشركات ، والتعرف على طلاب موهوبين وتهيئة البيئة المناسبة لهم، ودعم الطالب الموهوب وأسرته، وتعميم مفهوم رعاية الموهبة في المجتمع . وأوضح الدكتور خالد السبتي أن المرحلة الحالية من تنفيذ الخطة الإستراتيجية تركز على اختيار شركاء محليين ودوليين لموهبة وفق معايير وضعت لاختيار شركاء موهبة منها امتلاك الخبرة ووجود العناصر . للبرامج والمناهج والخبرة في عمل مؤشرات قياس الأداء "Practice Best البشرية المناسبة، والقدرة والخبرة الأكاديمية على تصميم مناهج وبرامج خاصة بالموهبة والإبداع، ووضع أفضل طرق التطبيق " KPI"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.