اعتماد الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز سفيرًا لخادم الحرمين في البرتغال            توطين قطاع الأدوية يوفر 20 مليار ريال للاقتصاد السعودي    «مبادرة الاستثمار»: 2000 بعثة و5 آلاف مشارك في النسخة الخامسة                «قوات التحالف»: تحييد «الباليستية» والمسيرات بعملية عسكرية في صنعاء    الحل بتنفيذ اتفاق الرياض    وزير الخارجية يصل طرابلس للمشاركة في «دعم استقرار ليبيا»    مواجهة عربية للعملات الرقمية «المشفرة» في تمويل الإرهاب    اشتروا السلاح لأهل فلسطين    الأكراد .. شعب بلا وطن ونزاعات بدون حلول «1»        أكبر من الكرسي!!    ولي العهد يهنئ «كيرو» لتعيينها حاكماً عاماً لنيوزيلندا    الأخضر يتقدم 7 مراكز    مكافأة العربية تنهي أزمة الاتحاد مع الرخصة الآسيوية    بدء استعدادات السائقين السعوديين ل«رالي داكار 2022»    النمور في قمة التصحيح أمام الليث    ال «ثامنة» تقترب    وللقرود حظوظ    غيض من فيض    5 إستراتيجيات لتحسين نواتج التعلم        حريق عرضي في أحد مستودعات الحرس الوطني            الصويغ ل «عكاظ»: عملت بوصية القصيبي وقرأت كتاب «الشيخ»    فلاش باك لصفحة الفاشن    من عبق الأزقة نثروا الإبداع    عبدالله مناع: موسيقار الصحافة وعاشق البحر    «الأندامن» يستقبلون الغرباء بالنبال    ودي اصدق    عدنا إلى حياتنا الطبيعية.. فشكرا            «WHO» تراقب تحوراً جديداً لسلالة دلتا    «بلدي بيشة» يرفع الشكر لسمو ولي العهد    المؤتمر السعودي العالمي للاستعاضة السنية ينطلق نهاية أكتوبر    دشن القحطاني يسلط الضوء على الوسائل الإعلامية والرسائل الموجهة في كتاب جديد    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين ومخالفين لنظام أمن الحدود سرقوا 6 مركبات    تحت شعار حملة " كيف كنت وين صرت " تقيم جمعية الجنوب النسائية برنامج للتوعية بالكشف المبكر لسرطان الثدي    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير عام فرع وزارة الرياضة بالمنطقة    اخصائي معالجة القدم السكرية مصعب العايد يحذر من التهاون مع الخدوش والالتهابات البسيطة بالقدم السكرية    "الصحة": تسجيل 3 وفيات و46 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 54 حالة    رئيس هيئة الأركان العامة بمعرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع    السديس يشكر أمير الرياض بالنيابة على جهوده المباركة في خدمة المنطقة وتطويرها    "الغذاء والدواء" الأمريكية تُقر تلقي الجرعة المعززة من "موديرنا" و"جونسون"    تعاون بين "عقارات الدولة" و"الأوقاف" لتعزيز الاستفادة من نظام المعلومات الجغرافية    فيديو صادم.. لحظة وقوع الانفجار الهائل في الصين اليوم    تدشين برنامج "صناعة الفارسات من الصفر للعالمية" في ثلاث سنوات    الغويد.. 90 عاما من الشموخ    عالم التدريب عالم أهل الهمم    "زوهو" تكشف عن تطبيقات وخدمات متطورة ضمن منصة "زوهو ون"، نظام التشغيل الخاص بالشركات    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    الإعلان عن الفائزين بجائزة الملك خالد الاثنين القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 22 - 09 - 2021

قضت الحكومة الانتقالية في السودان، على أحلام الإخوان بالعودة مرة أخرى إلى سدة الحكم، عندما أحبطت محاولة إنقلاب أمس (الثلاثاء)، قادها ضباط يتبعون لحزب المؤتمر الوطني الذي كان يتزعمه الرئيس المخلوع عمر البشير، في محاولة للالتفاف على الثورة وإعادة البلاد لمربع الفساد الأول، غير أن يقظة الجيش السوداني أوقفت المحاولة الانقلابية وألقت القبض على 40 ضابطاً برتب مختلفة للتحقيق معهم، فضلا عن مدنيين مشاركين في العملية الفاشلة.
وقطع الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الثقافة والإعلام حمزة بلول، بأن منفذي الانقلاب هم مجموعة من الجيش تابعة للنظام البائد، مشيرة إلى أن المخطط الانقلابي يريد إعادة عقارب الساعة للوراء، مؤكداً أن الحكومة الانتقالية والأجهزة النظامية تعمل بتنسيق تام، مطمئنة الشعب بأن الأوضاع تحت السيطرة الكاملة، بينما شدد المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة الطاهر أبو هاجه، على أن الأوضاع "تحت السيطرة تماما"، مضيفاً أنه تم اعتقال جميع المشاركين.
وقالت مصادر محلية إن معظم الضباط الضالعين في هذا الانقلاب الفاشل، والذين تم القبض عليهم، يتبعون للإسلاميين وفلول حزب النظام السابق المعزول، مؤكدة أن عدداً من جنود وضباط سلاح المدرعات بقيادة اللواء عبد الباقي بكراوي يقفون وراء محاولة الانقلاب، وأنهم حاولوا السيطرة على بعض المؤسسات الحكومية منها مبنى الإذاعة، لكن تم التصدي لهم.
وشدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، إثر وصوله إلى مقر سلاح المدرعات أمس، على أن القوات الأمنية ستحمل وحدة البلاد بكل ما أوتيت من قوة. وقال في كلمة وجهها إلى الضباط في مقر المدرعات، إن الجيش سيحمي البلاد والوطن، والعملية الانتقالية، موضحاً أن محاولة الانقلاب انتهت بدون وقوع أي خسائر، داعياً إلى وحدة القوى السياسية وتعاونها لمواجهة المخاطر، مؤكدا أن الجيش وقوات الدعم السريع تعمل معا وبتسيق تام.
من جهته، كشف رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن المحاولة الانقلابية الفاشلة جرت بالتنسيق بين عدة جهات، من داخل الجيش وخارجه، مشدداً خلال كلمة ألقاها خلال اجتماع للحكومة، على أن النظام السابق لا يزال يشكل خطراً على الثورة والتغيير والمرحلة الانتقالية في البلاد، معتبراً أن تلك العملية التي أحبطتها القوات المسلحة تستدعي مراجعة أعمال الفترة السابقة من المرحلة الانتقالية.
وأكد حمدوك أن التحقيقات جارية، مشدداً على أنه سيتم محاسبة العسكريين والمدنيين المسؤولين عن هذا الانقلاب الفاشل. وأضاف أن الحكومة والأجهزة المعنية في البلاد، ستواصل إجراءات تفكيك نظام الرئيس المعزول عمر البشير، داعياً الشعب السوداني إلى الالتفاف حول السلطات الانتقالية في البلاد، مؤكداً أن تلك العملية أتت بعد محاولات تحريض مستمرة ضد الحكومة، من أجل بث الفوضى والشقاق. وقال: "محاولة الانقلاب سبقتها محاولات لإيجاد حالة من عدم الاستقرار في البلاد وخاصة في الشرق"، معتبراً أن وحدة قوى الحرية والثورة والتغيير هي الضمان لتحقيق أهداف الثورة.
ومنذ استقلاله شهد السودان نحو 8 محاولات انقلاب عسكري، قادت اثنتان منها مدبريها إلى الإعدام رمياً بالرصاص فيما لا يزال آخرون قيد المحاكمة، بينما نجحت 3 منها في حمل منفذيها إلى سدة الحكم. وقال ضابط سابق في الجيش السوداني وفقاً ل"سكاي نيوز" إن قائد المحاولة الانقلابية اللواء بكراوي كان من الأعضاء النشطين داخل الجيش المنتمين لحزب المؤتمر الوطني – الجناح السياسي للإخوان – الذي كان يرأسه الرئيس المعزول عمر البشير.
إلى ذلك، أكدت السفارة الأمريكية في الخرطوم، دعم الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج للعملية الانتقالية في السودان. وأعربت الدول الثلاث عن رفضها أي محاولات لعرقلة أو تعطيل جهود الشعب السوداني لإنشاء مستقبل ديمقراطي وسلمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.