ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوثيون يكثفون حملات تجنيد الأطفال
الإرياني يدين قصف الميليشيا لروضة تعز
نشر في البلاد يوم 22 - 02 - 2021

صعدت الميليشيا الحوثية الإرهابية، ذراع إيران في اليمن، من استهدافها للمدنيين والأحياء السكنية، بالتوازي مع حملات تجنيد الأطفال والزج بهم لمحارق الموت على الجبهات، في إطار محاولاتها للتأثير على الروح المعنوية لليمنيين والتقدم في جبهات مأرب.
وأدان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، واستنكر بأشد العبارات، جريمة قصف ميليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران لمنازل المواطنين في حي 7 يوليو السكني بمنطقة الروضة شمال مدينة تعز، موضحا أن قصف الميليشيا الحوثية للحي السكني بالمدفعية، أسفر عن مقتل الطفل محمد هزبر وإصابة أربعة آخرين بينهم شقيقة مواطن يرقد في العناية المركزة.
وأشار الأرياني، إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية تواصل استهداف المدنيين بنيران قناصتها والقصف العشوائي على الأحياء السكنية في مدينة تعز بمختلف أنواع الاسلحة، والذي أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال، في ظل حصار خانق تفرضه على المحافظة منذ ستة أعوام. وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن مارتن غريفيث ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة البشعة باعتبارها جريمة حرب، والتدخل لوقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بشكل يومي بحق المدنيين والأطفال والنساء في اليمن عامة ومدينة تعز بصورة خاصة. إلى ذلك، أفادت مصادر محلية إلى أن ميليشيا الحوثي الإرهابية كثفت حملات تجنيد الأطفال للزج بهم في أتون حربها على الشعب اليمني، لتعويض خسائرها على جبهات القتال خاصة مأرب، وعهدت الميليشيا إلى الفرع النسائي المعروف ب"الزينبيات" مهمة استقطابهم بطرق شتى، منها ترغيب أمهاتهم وترهيبهن في صنعاء والمناطق الأخرى القابعة تحت الاحتلال الحوثي. وحذر سكان في المناطق المستهدفة وحقوقيون من مغبة مواصلة ميليشيا الحوثي تحركاتها الحالية لاستقطاب الأطفال وصغار السن بمناطق سيطرتها وغسل أدمغتهم بالأفكار الطائفية والمتطرفة، ومن ثم الزج بهم كوقود لعملياتها العسكرية المختلفة.
ويتعرض مئات الأطفال في صنعاء وريفها وبعض المحافظات مثل إب وذمار وعمران وحجة للاستهداف والاستقطاب الحوثي المنظم، وتزايدت هذه الحملات منذ أواخر يناير الماضي، في ظل تخطيط الميليشيا لتصعيد العدوان على مأرب. وبحسب المصادر، شرعت الميليشيا عبر كتائب الزينبيات وفي سياق استهدافها الممنهج للأطفال، بتنظيم دورات ومحاضرات يومية طائفية في أوساط الأمهات وربات البيوت، بهدف إقناعهن بأهمية إلحاق أبنائهن بجبهات القتال بمزاعم الدفاع عن البلاد ضد اليهود والنصارى، رغم أن الميليشيا تشن حربها على الشعب اليمني وقوات الحكومة الشرعية.
وبحسب المصادر، فإن الميليشيا الإرهابية ترى في شريحة النساء بمناطق سيطرتها الطرف الأضعف، وتعتقد بسهولة خداعهن والتغرير بهن وإقناعهن بإلحاق أبنائهن بجبهات القتال، وفي مقدمها جبهة مأرب المشتعلة حاليًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.