"التعاون الإسلامي" تستنكر بشدة المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق ثلاث مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    المملكة تدعو إيران إلى الانخراط في المفاوضات النووية بجدية    بحضور الرئيس الفرنسي.. آلاف يتجمعون لتشييع جثمان رئيس تشاد    اهتمامات الصحف التونسية    "الأرصاد" تنبيه من رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة المدينة المنورة    إحباط تهريب شحنة ضخمة من مخدر إمفيتامين.. والقبض على 5 متهمين    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    نتائج النصر أمام الفرق الإيرانية    رئيس اليويفا يشكر الخليفي    الملك : نؤكد على التزامنا بالتعاون لمكافحة التغير المناخي لإيجاد بيئة أفضل    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    غلق محلات مخالفة للاحترازات وتغريم المخالفين بالطائف    هواوي تسقط من قائمة الشركات الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية    ترتيب الليغا عقب نهاية الجولة 31    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    اهتمامات الصحف الفلسطينية    بعد زيادة إصابات كورونا.. مفتي المملكة يوجه كلمة للمجتمع ويوصي بالالتزام بالإجراءات الاحترازية    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    " #السديس " يوجه بفتح الدور الأول وسطح توسعة #الملك_فهد ب #المسجد_الحرام للمصلين    #الدفاع_المدني يهيب بالجميع توخي الحيطة لاحتمالية هطول الامطار الرعدية الربيعية على بعض مناطق #المملكة    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    لجنتا الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب وحقوق الإنسان تدرسان الموضوعات المحالة من المجلس    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    إدارة العميد تتفق مع كاريلي على التجديد    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    فوز فريق المقاولون العرب على نظيره وادي دجلة في الدوري المصري لكرة القدم    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة            الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكاديميون ومسؤولون: تعزيز قدرة المملكة على مواجهة التحديات وجعلها قوة اقتصادية عالمية
نشر في البلاد يوم 28 - 04 - 2016

بخيت الزهراني – ابراهيم المدني – جازي الشريف – حمود الزهراني – مرعي عسيري
أعرب المسؤولون عن سعادتهم بالرؤية المستقبلية وخطة التحول الوطني التي اعلن عنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتهدف الى تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني واستغلال كافة الامكانات والمقومات التي تهيأت لهذا الوطن بما يعود عليه وعلى مواطنيه بالخير والفائدة
فقد رفع معالي أمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبوراس التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية حفظهم الله ، بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على "رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ".
وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة : " إن رؤية المملكة 2030 تعكس قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وفق رؤية إصلاحية جديدة من شأنها الانتقال بالبلاد إلى آفاق أوسع واشمل لتكون قادرة على مواجهة التحديات وجعلها قوة اقتصادية عالمية المستوى من خلال تنويع مصادر الدخل واستغلال الثروات المتوفرة والإمكانات المختلفة المتاحة لتلبية تطلعات القيادة الرشيدة – أيدها الله – في تحقيق النماء وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين ".
وبين الدكتور أبوراس، أن تحسين مستوى الأداء للقطاعات الحكومية والخاصة وتعزيز الشفافية والنزاهة ورفع كفاءة الإنفاق التي تعد من أولويات هذا الرؤية بما يسهم في جودة الخدمات ورفاهية المواطن ، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ لهذا الوطن أمنه وازدهاره في شتى المجالات.
نقلة نوعية
وقال رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالرحمن بن صالح العطيشان، إن (رؤية المملكة 2030م،التي أقرها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، هي بمثابة إعلان صريح وقرار حازم بنهاية اعتماد بلادنا على مداخيل النفط كمورد أساسي للدخل الوطني)، وهي في جوهرها تعكس هدفًا أساسيًا يتمثّل في بناء حياة أفضل لكافة المواطنين، متوقعًا بأن تُحقق رؤية المملكة 2030م، نقلة نوعية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، كونها تنطلق من استراتيجية شاملة وواضحة المعالم، تتضمن برامج اقتصادية واجتماعية وتنموية هدفها تجهيز المملكة لمرحلة ما بعد النفط، لافتًا إلى أن مدخلات التحول الوطني هي ذاتها المدخلات التي ينطلق منها القطاع الخاص، حيث الإنتاجية وفقًا لخطط وأهداف استراتيجية محددة.
وأضاف العطيشان، معقبًا على الرؤية الوطنية 2030م، التي أُعلنت بالأمس، أنه من شأنها إرساء قواعد التنافسية الحقيقية،باعتبارها أحد أهم مُحركات النمو الاقتصادي سواء على المستوى المحلي أو العالمي، مؤكدًا بأنها دعوة جادة لإعادة صياغة الفرص الاستثمارية في مختلف حقول قطاع الأعمال التي تتمتع بها المملكة، داعيًا القطاع الخاص بأن يتحمل مسؤولياته لإنجاح الشراكة الجديدة بينه والقطاع العام، وذلك في ضوء رؤية 2030م.
وتابع، بأن مشروع التحول الوطني 2030م، أعلّى من قيمة المواطن، وذلك باعتباره ركيزة أساسية نحو تحقيق اقتصاد مزدهر، مشيرًا إلى أن أهم ما يُميز الاستراتيجية الوطنية هو شبابيتها، من حيث انطلاقها ومقاصدها.
وألمح العطيشان، إلى أن سلسلة الإجراءات التي تتضمنها الاستراتيجية الوطنية من شأنها زيادة كفاءة الأداء الحكومي من خلال رصده بمؤشرات رئيسية للأداء،وتعزيز القطاع غير النفطي، وتعبئة المورد البشري الوطني بكافة أدوات الارتقاء المهني، مشيدًا بالمساحة التي خصصتها الرؤية للقطاع الصناعي المحلي بما يحمله من مؤشرات واعدة نحو التقدم والازدهار، وأيضًا اهتمامها بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها من أهم محركات النمو الاقتصادي، إذ تعمل على خلق الوظائف ودعم الابتكار وتعزيز الصادرات.
وأكد العطيشان، أن طرح ما يُقارب ال5% من أسهم شركة أرامكوا العملاقة للاكتتاب العام، بجانب أنه يخلق موارد مالية جديدة من النفط؛ فإنه يجعل أيضًا من الاستثمارات مصدرًا إضافيًا لإيرادات الحكومية، بل ويحولها من مسارات الإنتاج إلى مسارات التصنيع، لافتًا إلى أن اكتتاب شركة مثل أرمكوا يحمل إيجابياتعدة للارتقاء بسوق الأسهم السعودي ورفع قيمته السوقية بين مختلف أسواق المال في العالم، وذلك لما تتمتع به هذه الشركة من مكانة اقتصادية كبيرة.
وبيّن العطيشان أنه بجانب ما سيحققه الصندوق السيادي، من إدارة للفوائض المالية التي تحققت على مدار أعوام مضت، فإنه يحقق كذلك تنوعًا استثماريًا كبيرًا ينعكس بالإيجاب على تنويع القاعدة الاقتصادية للمملكة ككل.
من جانبه قال سعد بن عبدالرحمن العثمان مدير عام بريد المنطقة الشرقية لقد اقر سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله- خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء الماضية، " رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " والتي تهدف الى ان تصبح المملكة نموذجا للعالم على جميع المستويات، وشدد حفظه الله على ضرورة تنفيذها من مختلف الجهات والاجهزة الحكومية، فيما اوضح سمو سيدي ولي العهد الامير محمد بن نايف ان الجميع شركاء في تنفيذ هذه الرؤية الطموحة، واكد سمو ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان ان " رؤية السعودية 2030″ تمثل اهداف المملكة في التنمية والاقتصاد ل 15 سنة مقبلة.
واستقبل الشعب السعودي بكل فئاته هذه الرؤية الطموحة بفرح وحماس وتفاؤل، كيف لا وهي تمثل خارطة الطريق الى المستقبل المنشود للوطن وابنائه.
وبما ان الرؤية ترتكز على، العمق العربي والاسلامي، والقدرات الاستثمارية الضخمة، والموقع الجغرافي الاستراتيجي، فان الافق يبشر بتحقيقها وجني ثمارها، خصوصا وجميع ابناء وطننا الغالي يطمحون لتحقيق المزيد من التقدم والرفعة لهذا الوطن الذي منحنا كل شيء، كما ان القيادة الرشيدة عاقدة العزم على تنفيذها وتذليل كل العقبات التي قد تعترضها لنصل الى مصاف الدول المتقدمة.
اننا نبارك لقيادتنا ولأنفسنا ولمجتمعنا ووطننا هذه الرؤية وندعو الله ان يوفق الجميع لتحقيقها، كما ندعو كل ابناء الوطن الاوفياء الى زيادة الجد والعمل والابداع لتحقيقها وبالتالي جني ثمارها الكبيرة.
حفظ الله هذا الوطن الغالي وحفظ له قيادته الرشيدة الحكيمة التي تضع المواطن على رأس الاولويات والاهتمامات ومن أجل رفاهيته تضع الخطط والاستراتيجيات . ووصف رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد بن محمد مغربل، موافقة مجلس الوزراء الموقر برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ( حفظه الله ورعاه ) على «رؤية المملكة 2030»، بالقرار التاريخي في تنمية المملكة، ويدل على التخطيط السليم والرؤية الواضحة.
وقال معلقاً على حديث ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حول الرؤية الاستراتيجية للمملكة، جاء هذا البرنامج محفزاً لجميع قطاعات الدولة للعمل من أجل الصالح الوطني.
وقال مغربل أن ما كشف عنه سمو ولي ولي العهد في حديثه عن الرؤية يدل على أن الحكومة تمتلك رؤية واضحة منهجية متماسكة، مرسومة بمهنية وكفاءة عاليتين لمسيرة الاقتصاد الوطني بما يتوافق مع متطلبات المرحلة.
وقدم المهندس زياد مغربل أسمى آيات الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد حفظهم الله، على الرعاية الكريمة التي يولونها للمواطن، منوهاً بما تحقق للوطن والمواطن من إنجازات عظيمة في شتى مناحي الحياة في عهد ملك الحزم و العزم الملك سلمان حفظه الله ورعاه.
** استراتيجيات التكامل
من جهته أوضح رئيس اللجنة الوطنية للنقل البري بالنيابة سعيد بن علي البسامي أن رؤية المملكة 2030 تحمل مجموعة من الاستراتيجيات التي تحقق التكامل الاقتصادي وسط المتغيرات الاقتصادية التي يعاني منها العالم مشيراً إلى أن هذه الرؤية تحول المملكة إلى بلد الصادرات وتحقيق عوائد كبيرة للبلاد في ظل التوجه السديد لعدم الاعتماد الكلي على النفط .
وأكد في تصريح له بمناسبة إقرار مجلس الوزراء لهذه الرؤية أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع قد استطاع صياغة مستقبل المملكة العربية السعودية في عهد سلمان الحزم والعزم من خلال خطة التحول الوطني التي تخدم مسيرة هذا الوطن وأبنائه وفي مقدمتها الاستثمار في العقول الشابة التي أثبتت قدرتها ومكانتها … وقال : إن فلسفة الأمير الشاب ترى إن حجم العطاءات لا يقاس بإنشاء المباني والأثاث والرفاهية ، فالعمل هو وقت تمنحه القطاعات لتقديم خدمات ذات جوده عالية وبناء الإنسان بشكل فاعل ، وبناء اقتصاد متين شفاف بعيدا عن الظل. … وأفاد البسامي أن هذا الرؤية لم تأت ِمن فراغ بل .. أتت لترسخ مكانة المواطن في منظومة الدولة باحتوائها لأزمة البطالة والاسكان اللذين تم إدراجهما ضمن أولويات التحول الوطني إضافة لبناء الإنسان والاهتمام بالإرث التاريخي والثقافي ورفع الطاقة الاستيعابية للحرمين وفتح مساحة الحرية لمن يعيش على تراب هذا الوطن لتدوير الاقتصاد محلياً وتشجيع الاستثمار، منوها بأن رؤية المملكة تحمل مضاميناً تتعلق بفكر عدم الارتكاز على عوائد المملكة النفطية وفتح باب الاستثمار فهو عامل محفز لكل القطاعات حيث أن المملكة في عام 2020 لن تعتمد على عوائدها النفطية ولن ترتكز على ذلك بإحداث صناعات محلية في مجالات مختلفة كالسلاح والدواء والغذاء والبتروكيماويات والصناعات التحويلية وغيرها للاعتماد على الإنتاج المحلي كل هذا سيفتح مستقبلاً للشباب السعوديين الذين يشكلون 70% من عدد السكان …وقال : من خلال القراءة لهذه الرؤية نجد أن المسؤولية مشتركة في تحقيقها بطموحات تجعل المملكة بموقعها الجغرافي المميز وما تحويه من مشاعر مقدسة مقصد ملايين الناس ناهيك عن كونها معبراً اقتصاديا لكل دول العالم .. كما أودّ الإشارة إلى أن تشكيل مركز للمتابعة وقياس الأداء يعزز نمو الخطط ويجعلها تسير وفق الجدول الزمني حتى عام2030 ، ليكون التحول الوطني مشروع عظيم يقود لمصاف الدول الكبيرة ويعزز مكانة المملكة وسيادتها عالمياً .
وهنأ المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ محمد بن عبدالله المرشد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لانطلاقة رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بعد موافقة وإقرار مجلس الوزراء لها خلال جلسته التي عقدها يوم أمس الاثنين 18 رجب 1437ه الموافق 25 أبريل 2016م واصفا ذلك بالحدث التاريخي للمملكة العربية السعودية.
وقال المرشد:" إن التغير الاقتصادي والتنموي والاجتماعي الحاصل في المجتمعات الدولية يتطلب التركيز على إجراء ودراسة الواقع في الدول للتخطيط للمستقبل وفق الإمكانات المتاحة والموارد الاقتصادية الدافعة للتنمية والتطور في المجتمعات".
وأضاف: والمملكة العربية السعودية تملك من المقدرات والموارد الإقتصادية الكبيرة التي لابد من تسخيرها والاستفادة منها وعدم تعطيلها وهو ما احتوته هذه الرؤية المباركة التي تسعى لتحقيق الرفاهية والتقدم للدولة التي تعد قبلة العالم .
مشيرا إلى أن المملكة تتميز بموقعها الجغرافي ومكانتها الدينية بين دول العالم وما تملكه من مقدرات نفطية جعلتها الأولى في العالم تصديرا للمحرك الرئيسي للتنمية العالمية إضافة إلى ما تملكه من احتياطات نفطية هائلة كل هذه المعطيات وغيرها تتطلب تحديد رؤية واستراتيجية تنقل هذه الدولة إلى مصاف الدول الأولى في العالم وهو ما سيتحقق بإذن الله واقعا ملموسا.
وفي هذا الاطار اوضح فضيلة مدير الجامعة الإسلامية المكلف الأستاذ الدكتور إبراهيم بن علي العبيد ان برنامج التحول الوطني الذي وافق عليه مجلس الوزراء يعكس الرؤية المستقبلية للوطن والمواطن ورؤية الحاضر للمستقبل والتي تعبر عن الطموح وقدرات البلاد في تنوع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط وقال فضيلته ان هذه البلاد المباركة تمتلك مقومات قادرة على تكوين اقتصاد قوي ومتين ينافس اقتصاديات العالم فبلادنا فيها الحرمين الشريفين وهي اطهر بقاع الأرض وقبلة أكثر من مليار مسلم وكذلك فان هذه البلاد تمتلك قدرات استثمارية ضخمة وكذلك موقعها الجغرافي الاستراتيجي حيث تعتبر مركز ربط للقارات الثلاث , وجاءت هذه الرؤية للبدء الفعلي في التنفيذ وخلال الأعوام القادمة سنشاهد بمشيئة الله اختلافا كبيرا يساهم في الرقي والرفعة للوطن والمواطن.
واضاف فضيلته أن التوسعة الثالثة للحرمين الشريفين وتطوير مطارات المملكة وزيادة طاقاتها الاستيعابية وإطلاق مشروع المترو لنقل الحجاج والمعتمرين بكل سهولة ويسر وغير ذلك من المشاريع العملاقة تعتبر من الخطوات الهامة والتي نفذتها وتنفذها الدولة للانطلاق نحو الهدف المرسوم وكذلك تأسيس اكبر متحف إسلامي في العالم والذي سينشأ وفق أرقى المعايير العلمية للوقوف على التاريخ الإسلامي العريق ويكون محطة رئسية للمواطنين والضيوف .
استثمار المستقبل
ورفع معالي أمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبوراس التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية حفظهم الله ، بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على "رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ".
وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة : " إن رؤية المملكة 2030 تعكس قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وفق رؤية إصلاحية جديدة من شأنها الانتقال بالبلاد إلى آفاق أوسع واشمل لتكون قادرة على مواجهة التحديات وجعلها قوة اقتصادية عالمية المستوى من خلال تنويع مصادر الدخل واستغلال الثروات المتوفرة والإمكانات المختلفة المتاحة لتلبية تطلعات القيادة الرشيدة – أيدها الله – في تحقيق النماء وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين ".
وبين الدكتور أبوراس، أن تحسين مستوى الأداء للقطاعات الحكومية والخاصة وتعزيز الشفافية والنزاهة ورفع كفاءة الإنفاق التي تعد من أولويات هذا الرؤية بما يسهم في جودة الخدمات ورفاهية المواطن ، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ لهذا الوطن أمنه وازدهاره في شتى المجالات.
وبين الدكتور العبيد : ومما جاء في الرؤية تحويل شركة ارامكو من شركة لإنتاج النفط إلى عملاق صناعي استثماري يعمل في أنحاء العالم وتحويل صندوق الاستثمارات العامة إلى اكبر صندوق سيادي في العالم سوف تساهم في تكوين اقتصاد عالمي قوي للحاضر والمستقبل .
واختتم فضيلته : إن مشروع التحول الوطني سوف يساهم في إيجاد استثمارات ضخمة وفرص وظيفية كبرى وسوف تستفيد كل قطاعات هذا الوطن المبارك من هذا البرنامج ليزيد من رفاهية المواطن السعودي .
أسأل الله العلي القدير ان يوفق قادة بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لما فيه الخير وان يديم علينا نعمة الأمن والأمان انه سميع مجيب.
ويقول مدير جامعة طيبة المكلف أ.د محروس بن أحمد الغبان : إن اعتماد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله رئيس مجلس الوزراء لرؤية المملكة 2030م يؤكد مدى الرغبة الجادة لدى القيادة الرشيدة في التحول من الاعتماد على النفط إلى الصناعات الأخرى وإيجاد اقتصاد متنوع واستثمار للأدوات التي حبى الله المملكة بها، مؤكدا على دور الجامعات المهم في خطة التحول الوطني.
وأبان أ.د الغبان أن حوار ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وكشفه للكثير من الخطط والمشاريع المتعلقة بخطة المملكة 2030م، وإعلانه عدم الاعتماد على النفط في العام 2020م يؤكد مدى أهمية الإجراءات الاقتصادية التي تنوي المملكة تنفيذها لتنويع الاقتصاد الوطني.
وأوضح أ.د الغبان إن خارطة التنمية الاقتصادية ستسهم في التقليل من البطالة وإيجاد مصادر للدخل مما سينعكس ذلك على رفاهية المواطن، لا سيما وأن التنظيمات الجديدة التي تحتويها الرؤية ستساهم في إعادة هيكلة بعض المراكز واستحداث مراكز جديدة تشارك في تحقيق الرؤية التي تتطلع إليها الحكومة.
وأشار أ.د الغبان إلى دور التعليم في المشاركة في نجاح الخطة من خلال التعليم العام والعالي، وأن الجامعات السعودية التي بلغت حوالي 33 جامعة حكومية وأخرى خاصة ستساهم في هذا الحراك وستكون رافداً مهما في التحول الوطني، موضحاً أن المناهج الدراسية وأعضاء هيئة التدريس وبقية العاملين في حقل التعليم ستقع عليهم مسؤوليات جسيمة في المشاركة في هذا التحول.
وأكد د الغبان أن جامعة طيبة ستعمل مع الجامعات الأخرى تحت مظلة وزارة التعليم على تحقيق متطلبات الرؤية السعودية 2030م من خلال النظر في المناهج والخطط التعليمية لتتواءم مع سياسات الدولة في التحول نحو اقتصاد لا يعتمد على النفط بشكل كامل، مختتماً تصريحه بالدعاء بالتوفيق لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله في هذه المرحلة المهمة، وأن يحفظ الوطن ويديم نعمة الأمن والأمان.
وقال الأستاذ (علي خيران مفرح ) مدير التعليم بالمخواة .. أرفع التهنئة بأسمي ونيابة عن الأسرة التعليمية بتعليم المخواة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة انطلاق الرؤية السعودية2030 .. وذلك لما تمثله تلك الرؤية المستقبلية للملكة العربية السعودية .. التي اصطلح على تسميتها بالتحول الوطني 2030 من أهمية .. كونها وثيقة عمل منهجية , وتخطيط واع لمستقبل وطني يمثل فيه النظر لغد هذه البلاد والاهتمام بالفرد وبناء الوطن وتنويع مصادر الدخل وفق معايير كفيلة بنقل هذه البلاد إلى مصاف الدول المتقدمة بعزم سمو ولي ولي العهد , وفكره الثاقب , وإيمانه الراسخ بان المستقبل هو رهاننا الوطني مع الحفاظ على ثوابت هذه البلاد وما تدين به من معتقد راسخ.
واضاف : مما لاشك فيه أن هذه الرؤية تمنحنا التفاؤل والأمل بأن بلادنا ماضية بحول الله نحو ما يعزز مكانتها وريادتها بفضل حماس قادتها وحرصهم وتغليبهم لمصلحة البلاد والعباد وسنجني ثمارها بحول الله
وقال : لا يشك عاقل في أن البلاد العظيمة خلفها قادة عظماء جعلوا من عليائها وازدهارها ورفاه شعبها هاجسهم الأول وقد أثبتت هذه الرؤية التي تحدث عنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان أن الغد يصنعه الحاضر وان هذه البلاد رزقها الله عز وجل قادة عظماء ووفقها كذلك بهذا الجيل الشاب المنفتح الواعي من القادة الذي يمثل الاميران محمد بن نايف وعضده محمد بن سلمان رأسي حربة لخوض غمار المستقبل بثقة عبر خطط طموحة وقد كان في حديث سموه المتلفز إيمانا عميقا بالعمل الجاد وفق المنهجية والخطط وكذلك الإيمان بقيمة العمل الجماعي حيث يمثل المواطن في هذا التحول شريكا فاعلا وحجر زاوية وهذه المنظومة التي تأتي بتوجيهات قائد الأمة سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وولي ولي العهد ستكون نقطة انطلاق نحو المستقبل المشرق للوطن الحبيب ونحن هنا في هذا الجزء من هذا الوطن نؤكد أننا على وعي تام بدورنا التربوي والتعليمي الذي يعول عليه الكثير في صناعة جيل قادر على التناغم مع تلك الرؤية الطموحة عبر تهيئة جيل واع .. يدرك مضامين تلك الرؤية ويفهم أبعادها ويكون قادرا على أن يكون شريكا فاعلا في ترجمتها وستكون مدارسنا بحول الله بمثابة رافد وطني لتلك الرؤية الطموحة تمدها بالاجيال المؤهلة على تحمل مسؤولياتها باقتدار وكفاءة.
وختم بالقول في هذا السياق نؤكد أننا نلمس حجم الحرص الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة لكل ما يهم الوطن والمواطن مبينا أن البهجة والسرور قد ارتسمت على محيا كل مواطن مخلص كونه اطمأن اليوم على مستقبل بلاده عبر هذه الرؤية التي طرحها قيادي مثقف جمع بين الحرص والثقة والفكر الواعي وصلى الله على نبينا محمد.
*اقتصاد مزدهر
الى ذلك اشار الدكتور سالم باعجاجه الاستاذ بجامعة الطائف ان الرؤية المستقبلية للمملكة العربية السعودية والتي افصح عنها صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لوسائل الاعلام تعطي دلالات كثيرة واهداف بعيدة المدى ولعل الهدف المهم حو ازدهار الاقتصاد الوطني خلال العقود القادمة وعدم الاعتماد على النفط بشكل نهائي في المستقبل واستثمار كافة المقومات الاقتصادية والجغرافية المتوفرة وكانت في السنوات الماضية شبه مهدرة واضاف د. باعجاجه يقول اجيالنا القادمة ستستفيد من هذا التحول وامل ان تتحقق طموحات الامير الشاب لوطنه وامته.
من جانبه قال الدكتور مهندس محمد بن حمزة عجاج. لقد شعرت بالفخر والاستقرار والامان على مستقبل بلدنا في ظل أيادٍ امينة وعلى رأس التحول خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وولي ولي العهد الامين الشاب الذي وصف الرؤية بكل شفافية وصدق وتحس وانت تسمع الكلام كأنك امام اكبر خبير اقتصادي وسياسي واجتماعي بارك الله فيك يا سمو الامير لقد اثلجت صدورنا وجمعت بين جميع الفئات وتلبية احتياجاتهم الدينية والسياحية والاجتماعية والرياضية.
ورفع مدير جامعة نجران الدكتور محمد بن إبراهيم الحسن التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية , ولصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على "رؤية المملكة العربية السعودية 2030″ , التي بُذل لها الكثير من العمل والخطط ، معبراً عن فخر الجميع بهذا القرار.
وأكد الدكتور الحسن أن الرؤية المستقبلية للمملكة العربية السعودية التي أعلنت أمس ما هو إلا امتداد لمسيرة الازدهار والتطور التي يشهدها وطننا العزيز، ولما نعيشه من أمن ورخاء وازدهار.
وقال مدير جامعة نجران : " يوم 25 إبريل يوم تاريخي لبلاد الحرمين الشريفين سيشهد المواطنون والعالم بأكمله حكمة القيادة الرشيدة – حفظها الله – في تنويع مصادر الدخل وسيجعل من بلادنا الغالية في مصاف الدول المتقدمة , مشيراً إلى أن هذه الرؤية في جميع محاورها تؤكد حرص القيادة الرشيدة على الاستثمار في الإنسان السعودي، وبناء اقتصاد قوي ومتكامل على أسس متينة ، تتعدد بها مصادر الدخل وتتنوع فيها الفرص الواعدة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.