أمير القصيم يستقبل العساف    40 تقنية وحلاً بالذكاء الاصطناعي للتعامل مع مصابي كورونا    سمو أمير القصيم يشهد ختام ملتقى فرصتي الثاني    فيديو يوضح جانباً من الحديث الذي دار بين ولي العهد ورئيس وزراء تايلاند خلال جلسة المباحثات    سمو الأمير فهد بن جلوي يكرّم المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022    المنتخب السعودي الأول يختتم استعداده لمواجهة عمان ضمن تصفيات المونديال    السفير العسيري يقدّم أوراق اعتماده لرئيس الأرجنتين    بموافقة كريمة.. اعتماد ليلة الإسناد الزمني للتعداد العام للسكان والمساكن لعام 2022    ندف من الثلوج بالظهر .. كتلة باردة تدخل أجواء المملكة وتزحف جنوبًا    الرئيس التنفيذي لهيئة التراث يلتقي بالسفير الفرنسي    سباق للحاق بالتنشيطية قبل المهلة    الحضور للمدارس.. رهان وتحديات    لتسهيل خدماتها.. "الصحة" تدمج تطبيقاتها في تطبيق واحد    نشر ثقافة ومبادئ حقوق الإنسان    وزير الخارجية الباكستاني يبحث مع نظيره الغيني العلاقات الثنائية    فيصل بن فرحان يلتقي بوزير الخارجية والتعاون الدولي في سيراليون    "الجبل" يصعد بمصر إلى ربع نهائي الأمم الأفريقية    28 جهة بمشروع مخطط الطائف    جمعية الكشافة تختتم مشاركتها في اجتماعات اللجان الكشفية العربية الفرعية بالقاهرة    روسيا لأمريكا: تحقيق مطالبنا أو إجراءات انتقامية    رئيس جامعة حائل يدشن خطة تدريب منسوبي الجامعة    من العلا.. اجتماع «الألكسو» يخرج ب 18 قراراً ويشكل لجنة لإعادة النظر في نظامه    عقود خام برنت تسجل 90 دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر 2014    الاحتلال ينتهك القوانين ويحمي المستوطنين في حومش    جهوزية عراقية للتصدي للإرهابيين    وزير الدفاع اليمني يتفقد الخطوط الأمامية في الجبهات الجنوبية بمأرب    الاتفاق يستقبل المهاجم الفرنسي نياكاتي بممر ترحيبي    محاضرة و4 جلسات علمية في اليوم الأول في مؤتمر "الخطاب السردي ورهانات العصر" بجامعة الملك خالد    «الوطنية للإسكان» تُطلق مشروع «بيلار» السكني في جدة    أمير الحدود الشمالية يتفقد مستشفى مركز جديدة عرعر    سمو قائد القوات الجوية يحضر حفل تخريج الدفعة التاسعة من مرشحي كلية الزعيم الجوية بدولة قطر    البورصة المصرية تغلق على تراجع    الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز يشارك في مؤتمر مسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي    وزير الطاقة: الربط الكهربائي مع العراق سينتج جيجاوات طاقة كمرحلة أولى    «أمانة جدة»: مصادرة 28 طناً مواد غذائية مجهولة المصدر    بماذا سيرد لبنان على مبادرة إعادة الثقة ؟    رئيس الوزراء المصري يفتتح الدورة ال (53) لمعرض القاهرة الدولي للكتاب    نائب وزير الدفاع يلتقي مستشار الدولة وزير الدفاع بجمهورية الصين الشعبية    رئيس جامعة الأمير سطام يدشن الخطة الإستريجية لمعهد البحوث والخدمات الإستراتيجية    «الاستثمارات العامة» يعلن إطلاق «سافي» للألعاب الإلكترونية    وفد من أعضاء الشورى يزور منفذ جديدة عرعر وأدبي الحدود الشمالية    "الداخلية": تنفيذ حكم القصاص في مواطن قتل آخر بطعنه في رأسه بنجران    شرطة جدة تسترد هواتف نقالة مسروقة وتقبض على سارقها    أمير الرياض يستقبل مدير السجون بالمنطقة    «سلمان للإغاثة» يُوزِّع 728 حقيبة شتوية في محافظة مأرب    ظهر في فيديو مدعياً النبوة وهدد المارة بسلاح أبيض.. القبض على شخص بحالة غير طبيعية بالرياض    360 جولة تفتيشية للتأكد من احترازات مستشفيات المدينة    نائب أمير المنطقة الشرقية يؤدي صلاة الميت على طالب بن شريم المري    الصحة: تسجيل (4526) حالة وتعافي (5772) حالة    (3106 ) مستفيد من خدمات العيادات الاستشارية بمحافظة #بارق    الشؤون الإسلامية تنفذ (2203) جولات تفقدية لجوامع ومساجد منطقة الجوف    تحت رعاية خادم الحرمين.. مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم تنطلق في صفر القادم    المفتي يوضح حكم الجمع بين الصلوات في أوقات البرد الشديد    "صرخ أسداً".. 6 ألقاب تاريخية كتبت قصة "غوميز" مع الهلال    أمير القصيم يكرم عبدالعزيز السويلم    افتتاح مسجد منتسبي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية    الحج والعمرة: 3 خطوات لظهور تذاكر النقل في تطبيق «اعتمرنا»        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الباك لينك – طريقة عمل الروابط الداخلية بالمقالات
نشر في تواصل يوم 08 - 12 - 2021

البيتكوين شهدت طفرة واسعة في الأسعار خلال 2021، فما الذي ينتظرها في 2022؟
أدى الارتفاع المذهل في عملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى إلى ظهور تحديات جديدة للحكومات والبنوك المركزية،ويستجيب البعض من خلال إدخال عملاتهم الرقمية الخاصة.
لا أحد يمكنه أن ينكر أنالاستثمار في البيتكوين كان استثمارًا رائعًا، فقد ارتفع سعره بمقدار 20 ضعفًا منذ عام 2018، وقد سجلت أعلى مستوى لها على الإطلاق في شهر أكتوبر بالقرب من 69000 دولار،كما أنها أصبحت من فئاتالأصول الجديدة، وقد استجابت دولة السلفادور واعترفت بها كعملة رسمية قانونية.
لقد ازدهرت شعبية العملات الرقمية على مدار السنوات القليلة الماضية، لدرجة أنها صارت فئة الاستثمار البديل السائد، بينما كانت البيتكوينهي الأولى والرائدة والأكثر شهرة، إلا أن هناك الآلاف من العملات المشفرة الأخرى التي دخلت إلى الساحة ولديها نصيب معقول من السوق، جزء أساسي من سبب الضجيج المحيط بفئة أصول التشفير هو العوائد الهائلة التي حصل عليها بعض المستثمرين.
على سبيل المثال: كانت العملة الرقمية الأولي هي الأصل الأفضل أداءً من مارس 2011 إلى مارس 2021مع عائد سنوي مذهل بلغ نحو 230%، كانت فئة الأصول التالية الأفضل أداءً خلال تلك الفترة الزمنية هوNasdaq-100 ETF ورمزه QQQ حيث سجل عائد سنوي "فقط" بنسبة 20%.
لماذا وصلت عملة البيتكوين إلى مستوى قياسي؟
قفزت العملة الرقمية بحوالي 2500 دولار أي ما يقرب من 4% في غضون 45 دقيقة عقب تقرير مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أكتوبر، والذي أظهر ارتفاع المؤشر بنحو 6.2% مقارنة بالعام السابق، وشهدتالقيمة السوقيةللعملة المشفرة ارتفاعًا لتصل إلى 1.3 تريليون دولار، رغم أنها تراجعت منذ ذلك الحين إلى 1.2 تريليون دولار.
تأتيقوة العملة الرقمية الرائدة في الفترة الأخيرة وتسجيلها أعلى مستوياتها على الإطلاق، في أعقاب إطلاق أول صندوق متداول في البورصة قائم على عقود البيتكوين الأمريكية (ETF)، والذي تم افتتاحه الشهر الماضي.
عندما تنمو عملة البيتكوين تميل العملات المشفرة الأخرى إلى أن تحذو حذوها، كان هذا هو الحال بالنسبة لأمثال الإثيريوم والدوجكوين وكاردانو والمزيد.
ما هو إن ETF؟
تسمح ETF للأشخاص بالاستثمار في الأصل المالي دون الحاجة إلى شرائه فعليًا، تمامًا مثل شراء أسهم في شركة، كما أنها تسمح للأشخاص بشراء شريحة من محفظة متنوعة، بدلاً من أصل واحد.
وهذا يفتح السوق أمام عدد أكبر بكثير من المستثمرين الذين ربما لم يكونوا راغبين في شراء العملات الرقمية من خلال بورصات العملات المشفرة، والتي يمكن أن تكون معقدة في بعض الأحيان ويُنظر إليها على أنها أكثر خطورة، وبالتالي فإنETFيسمح للمستثمرين بالاستثمار في البيتكوينبطريقة أكثر تقليدية.
هل سنستمر في رؤية اعتماد متزايد للبيتكوين بين المستثمرين والمؤسسات وحتى الحكومات العام المقبل؟
تشهد عملة البيتكوين نهاية قوية حتى عام 2021، حيث بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق، بالنسبة لمعظم المحللين والمراقبين سيكون عام 2022 بالفعل عامًا آخر من زيادة اعتماد العملة المشفرة الرائدة، سواء من حيث إمكاناتها كأداة استثمارية أو التحوط من التضخم، وأيضًا من حيث فائدتها في المدفوعات.
بالطبع، لن يكون عام 2022 سهلًا بالنسبة للعملات الرقمية عندما يتعلق الأمر بالتبني ، مع بقاء الرفض الحكومي للعملات المشفرة كما هو محتمل (إن لم يكن أكثر) في بعض الدول، ومع ذلك، مع إظهار السوق لإشارات متجددة من الاتجاه الصعودي، فمن المحتمل أن يكون الاتجاه العام نحو المزيد من التبني وليس تقليله.
2021: ما مدى دقة تنبؤات العام الماضي؟
بالعودة إلى عام 2020 توقع خبراء التشفير أن البيتكوين ستشهد اهتمامًا استثماريًا متزايدًا من المؤسسات على وجه الخصوص،وهذا ما حدث بالفعل، حيث كان السوق الصاعد الحالي مدفوعًا إلى حد كبير من قبل المستثمرين المؤسسيين.
لقد توقعوا نمو الإثيريوم والتمويل اللامركزي (DeFi)، حيث نما التمويل اللامركزي من حوالي 21 مليار دولار في بداية العام إلى 241 مليار دولار، وبالمثل، تمثلالإثيريوم نحو67% من هذه القيمة، مما يشير إلى مدى محوريتها.
أحد الأشياء الأخرى التي توقعها الخبراء في "اتجاهات التبني" للعام السابق هو النمو في منصات وبروتوكولات التشغيل البيني، وهو أمر من شأنه أن يسمح للسلاسل بتجميع الموارد والقيمة، كان هذا صحيحًا بشكل خاص فيما يتعلق بإطلاق العديد من الجسور عبر السلاسل التي رأيناها خلال هذا العام، مثل Wormhole و Avalanche Bridge و Harmony.
توقع المزيد من المؤسسات في المستقبل
بالنظر إلى أن سوقًا صاعدًا جديدًا مدفوعًا بالمؤسسات يبدو أنه في طور الظهور، فقد لا يكون مفاجئًا معرفة أن المحللين يتوقعون المزيد من التبني المؤسسي للبيتكوين والعملات الرقمية الأخرى في عام 2022، جزئيًايجب أن يكون هذا مدفوعًا بالمخاوف التضخمية المتزايدة، بالإضافة إلى التطبيع المتزايد للعملات المشفرة، شيء ساعدته الصناديق المتداولة في البورصة الجديدة (ETFs).
فبعد الإطلاق الناجح لصندوق الاستثمار المتداول في البورصة ProShares، سيكون المنظمون في الولايات المتحدة وأماكن أخرى أقل مقاومة لمزيد من البيتكوين وصناديق الاستثمار المتداولة المشفرة الأخرى، نتيجة لذلك، من المرجح أن نرى اعتمادًا مؤسسيًا متزايدًا للعملة الرائدة والعملات المشفرة كأداة استثمارية للمضي قدمًا والتحوط من التضخم.
هناك احتمالية لزيادة المشاركة المؤسسية مع البيتكوين وارتفاعها إذا وافقت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) على صندوق ETF فوري (أي صندوق يحتفظ فيه الصندوق فعليًا بالبيتكوين).
قد يشعر بعض المستثمرين (من المؤسسات والتجزئة على حد سواء) المهتمين بعملة البيتكوين والأصول المشفرة على نطاق أوسع بارتياح عند الاستثمار في ETF، وذلك لأنهم يترددون في شراء الأصل الأساسي بسبب مخاوف بشأن التنظيم / التأمين وما إلى ذلك، إن الموافقة على صناديق الاستثمار المتداولة على أساس النقاط سيكون أمرًا حيويًا خاصة إذا كان الاعتماد المؤسسي للعملات المشفرة سيبدأ في العام المقبل.
يقترح آخرون أنه على الرغم من الترحيب بموافقةهيئة الأوراق المالية والبورصات، ستستمر المؤسسات في تبني العملة المشفرة بغض النظر عن عام 2022، وذلك ببساطة بفضل نمو السوق في الحجم.
هل هناك المزيد من التبني القانوني؟
مع اعتماد السلفادور رسميًا لعملة البيتكوين كعملة قانونية في سبتمبر، هناك أيضًا احتمال واضح أن تحذو دولًا أخرى حذوها في عام 2022، ومع ذلك، سيعتمد هذا على مدى نجاح احتضان السلفادور للعملة الرقمية في نهاية المطاف.
هناك العديد من الدول في مواقف مماثلة التي لا تزال تراقب كيف سيتطور اقتصاد السلفادور مع اعتماد العملة الرقمية الرائدة كعملة قانونية،فإذا نجحت فمن المؤكد أن المزيد من البلدان ستحذو حذوها، خاصة الدول ذات الاقتصادات الضعيفة والتي تسود فيها أزمات العملة.
على الرغم من أنه لا يتوقع بالضرورة المزيد من التبني الرسمي في عام 2022، إلا أنه يقترح أننا سنرى دول تشير إلى اهتمامها بالعملة المشفرة في العام المقبل.
من ناحية أخرى، يقول بعض المحللين إنه من الحتمي تقريبًا أن تلجأ الدول الأخرى إلى البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى بطريقة أو بأخرى، إن لم يكن في عام 2022 فليس بعد ذلك بوقت طويل.
كما أن الاعتماد المؤسسي للعملات المشفرة أمر لا مفر منه، كذلك الأمر بالنسبة لاعتماد التشفير من قبل الحكومات في جميع أنحاء العالم، وسيكون اعتماد البيتكوين كعملة قانونية جذابًا بشكل متزايد للحكومات الأصغر التي ليس لديها عملات قوية.
البنوك المركزية وعملاتها الرقمية
ومع ذلك، فإن الدول المتقدمة ستكون أكثر اهتمامًا بالعملات الرقمية للبنك المركزي (CBDCs) في عام 2022 من عملة البيتكوين أو أي عملة رقمية عامة أخرى.
من المرجح أن تأتي دفعة التشفير الحقيقية من الحكومات في شكل عملات رقمية للبنك المركزي، وعلى الأخص في الصين، حيث يتطلع البنك المركزي إلى استخدام البلوكشينلإصدارنظاماليوان الرقمي وهو نظام مركزي.
هناك العديد من الحكومات التي قد تتحرك أكثر نحو عملات البنوك المركزية الرقمية في عام 2022، لا سيما تلك التي تشعر بالتهديد من عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة العامة واللامركزية.
ستكون العملات الرقمية للبنك المركزي جذابة للحكومات الأخرى التي تتطلع إلى الاستفادة من التكنولوجيا لتوفير بنية تحتية مالية أفضل للاستخدام الداخلي أو العالمي، وستكون هناك بعض الحكومات التي تقاوم خوفا من فقدان السيطرة، على غرار الدول التي قاومت الإنترنت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.