سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر أمني يشدد على حاجة المنظمات لتعزيز قدراتها الأمنية التقنية بالرياض
نشر في الرأي يوم 14 - 03 - 2015

شدد المشاركون في أعمال مؤتمر "القمة الأمنية لمواجهة الهجمات الإلكترونية المتطورة" الذي عقد مؤخراً بالرياض، على حاجة المنظمات إلى تعزيز قدراتها الأمنية المستندة على المعرفة التقنية، في ظل التحول إلى العالم الرقمي.
وهدف المؤتمر المتخصص في مجال أمن المعلومات، والذي نظمته شركة (آر اس ايه RSA®) الذراع الأمني لشركة (إي إم سي EMC)، إلى مساعدة المؤسسات على معالجة التحديات المتطورة والمعقدة والحساسة.
وشارك في المؤتمر كبار المتخصصين في الأمن من قطاع تكنولوجيا المعلومات من بينهم كبار مسؤولي الأمن ومديري المخاطر، إضافة إلى رؤساء أقسام تقنية المعلومات ومديري تكنولوجيا المعلومات، لتسليط الضوء على الاتجاهات الناشئة في الأمن الإلكتروني في عصر "المنصة الثالثة"، والتي تشمل الأركان التقنية الأربعة: التقنيات المتنقلة للشركات، والبيانات الكبيرة وتحليلاتها، والحوسبة السحابية، والشبكات الاجتماعية.
وأبرزت المناقشات في المؤتمر حتمية تركيز الاستثمارات بصورة أكبر على قطاع أمن المعلومات في ظل التقارب اليوم بين الأعمال وتطورات التكنولوجيا، بعد أن أدى تبني نظام "السحابة" لإدارة التطبيقات ذات المهام الحساسة وإدارة وظائف الأعمال الرئيسة، إضافة إلى انتشار اتجاهات "احضر جهازك الإلكتروني الخاص" (BYOD) على مستوى الشركات الكبرى في المنطقة، إلى توسيع مجالات الاختراق وتنفيذ الهجمات الإلكترونية، بما يتجاوز حدود المؤسسات التجارية التقليدية.
كما أشار إلى المخاطر الناجمة من تمكن القراصنة من تطوير أساليبهم، واستخدامهم أدوات معقدة وأكثر قدرة على اختراق الأنظمة مثل برنامج (Zero Day) الخبيث، وكذلك هجمات البرامج الخبيثة التي تعرف اختصارا ب(APT)، واللجوء إلى شن هجمات محددة ضد المؤسسات والأشخاص بهدف استغلال اتساع مجالات الاختراق لتنفيذ الهجمات.
وعُرض في المؤتمر استطلاع أجرته شركة (آي دي سي) الشرق الأوسط حول المستخدم النهائي لأمن المعلومات، أشار فيه 57 في المئة من مديري تقنية المعلومات في الشرق الأوسط إلى أن "الحفاظ على بيئة آمنة" يمثل أكبر تحد/ أولوية واجهوها في العام 2014.
وأوضح محللو آي دي سي أن هذا الاستطلاع يعكس حقيقة المشهد، إذ لا يزال الأمن الإلكتروني يتطور بوتيرة أسرع من الاستثمارات في حلول الأمن لتكنولوجيا المعلومات.
وأبرز نائب الرئيس وكبير مسؤولي الأمن في شركة (إي إم سي) ديف مارتين، في كلمته الافتتاحية لقمة (آر اس ايه RSA)، ضرورة وضع إستراتيجية ترتكز على المعرفة التقنية (intelligence) لمساعدة المؤسسات على التقليل من مخاطر العمل في بيئة رقمية، من خلال مساعدتهم على كشف التهديدات المتطورة ودراستها، واتخاذ الإجراءات المناسبة للتصدي لها باستخدام نهج ثلاثي، قائم على كشف المخاطر والتعرف عليها وتحليلها، وسرعة التحرك لمواجهتها.
بدوره قال المدير الإقليمي لشركة "آر إس أيه" في منطقة تركيا وأفريقيا والشرق الأوسط أحمد عبداللا: "لا تزال الشركات الكبرى في السعودية تقود تبني وسائل التكنولوجيا المتقدمة مثل السحابة، والتكنولوجيا المتنقلة والبيانات الكبيرة التي تساعد في تحقيق فاعلية تشغيلية وتميز في المنافسة. لكن خلال السنوات القليلة الماضية، شاهدنا تصاعدا في وتيرة الهجمات الإلكترونية المستهدفة وحملات التجسس والتي تستهدف قطاعات وشركات رئيسية في الشرق الأوسط".
وأضاف عبداللا: "الآن وأكثر من أي وقت مضى، فإن المؤسسات في المملكة العربية السعودية تحتاج إلى تجديد استثماراتها الأمنية، للانتقال من التركيز على التقنيات الوقائية والتكنولوجيا التقليدية التي تعتمد على المحيط الشبكي إلى أدوات تسمح للشركات والمؤسسات بأن يكون لديها سياق للواقع الحقيقي وفهم أوسع لمشهد التهديدات بشكل عام، والذي يشمل كل من بيئة الأعمال الخارجية والداخلية".
وأوضح أن قمة (آر إس ايه) تهدف إلى مساعدة الشركات في أنحاء المملكة على تبني التوجه الأفضل من حيث الممارسة العملية للأمن المعلوماتي، ومساعدتها أيضاً على تحقيق الاستفادة القصوى من الموظفين والممارسات والتقنية الحديثة، لضمان بنية أمنية أساسية فعالة وجاهزة لتعزيز استثماراتها في بنية تكنولوجيا المعلومات ككل".
وشهدت القمة سلسلة من العروض التقديمية وورش العمل من جانب كبار المديرين التنفيذيين وخبراء الأمن الإلكتروني في (آر إس ايه) لنقل خبرتهم ومعرفتهم للمؤسسات والانتقال بنجاح إلى نهج "أمن تقوده المعرفة" التقنية وتعزيز المرونة وتحسين أمن المعلومات والإدارة ومعالجة المخاطر والامتثال.
وأتيحت للمشاركين في المؤتمر الفرصة للاستفادة من العروض الحية للحلول الرائدة في هذا القطاع من بينها برامج التحليلات الأمنية لآر إس ايه (RSA Security Analytics)، وبرنامج آر إس ايه للحوكمة والهوية (RSA Identity&Governance) وبرنامج آر إس ايه ارتشر (RSA Archer) وبرنامج في لاب ديمو ستيشن (VLab Demo Stations).
وتعتبر قمة آر إس ايه لمواجهة الهجمات الإلكترونية في الرياض جزء من سلسلة من الفعاليات التي تنظمها (آر إس ايه) والتي تهدف لمساعدة العملاء في أنحاء المنطقة على اتخاذ خطوات كبيرة وقوية للأمام في تعزيز الأمن الإلكتروني، إضافة إلى مساعدتهم على تلبية المطالب المتزايدة باستمرار والمتعلقة بالحكم الصحيح وإدارة المخاطر والامتثال داخل عدد من القطاعات من بينها المصارف والأنشطة المالية والرعاية الصحية والاتصالات والبنية الأساسية الحيوية والقطاعات الحكومية وغيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.