أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    «المالية» تدشن 12 منتجاً جديداً على منصة «اعتماد»    أمير عسير يوجه بتطوير القلاع والحصون التاريخية    «بلدية الخرج» تغلق 16 منشأة تجارية لمخالفتها الاشتراطات الصحية    معاقبة مجموعة «بي إن سبورتس» بغرامة مالية عشرة ملايين ريال وإلغاء ترخيصها نهائياً    منتجات بنكية لتمويل المستثمرين بقطاع الترفيه    آيا صوفيا آخر ما في جراب الحاوي «أردوغان»    أخبار العالم    واشنطن لطالبان: خففوا العنف كي ينجح الاتفاق التاريخي!    الصين: انتخابات هونج كونغ خرق للأمن القومي    مخططات تركية - إخوانية لتجنيد أبناء المجتمعات العربية    اليمن بين محتل ومختل    نجد فهد تتأهل لنصف نهائي بطولة العالم الإلكترونية    باب رزق «الهلال»    التعاون يخوض ثلاث وديات.. ويشكر الهلال    عسيري يدخل الحرة.. والأندية تترقب    جاكم المطبل !    ضبط 420 مخالفة للإجراءات الوقائية في الطائف    جازان .. "الغبرة" تعود وتمنع الصيادين من دخول البحر    خصومات لمنسوبي جامعة المؤسس في 350 جهة تجارية    برئاسة الملك سلمان.. الوزراء يوافق على تنظيم هيئة التجارة الخارجية    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    التعصب والمتعصبون    بتاع كلووو !!!    مقال تافه جداً !    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    نجاح عملية نادرة لإغلاق الفتحة بين المريء والرئة في مركز القلب في القصيم    27 يوليو المرحلة النهائية لتجارب سريرية على لقاح مضاد لكورونا    132 مصابا بكورونا استفادوا من العلاج ب «بلازما الدم»    تغير المجتمعات هل تحدده الجوائح؟    إلغاء اللجنة الوطنية للسكان وإسناد مهماتها إلى لجنة السياسات السكانية    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    «كيلو» تطوير وظيفي ب10 ريالات!    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    «الخارجية»: مبادرة عالمية تنتج 8000 محتوى ب 32 لغة عن السعودية    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    .. ويعزيان أسرة العيادة    رسائل توعوية بست لغات لحجاج هذا العام    « » تفند تفاصيل عقد السواط.. وتحدد خطأ التعاون    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    رئيس هيئة الملكية الفكرية ل عكاظ: لجان شبه قضائية لشكاوى الصحفيين    مدير #صحة_الجوف : يدشن مركز ” #تأكد وأنت في سيارتك ” في مدينة #سكاكا    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    العدل: يحق لصاحب العمل أن يحسم أي دين مستحق له من المبالغ المستحقة للعامل    موقف الموظف حال مخالفة صاحب العمل لشروط العمل وظروفه    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    أخبار سريعة    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمير خالد الفيصل يكشف عن تفاصيل مشروع الفيصلية

عام / الأمير خالد الفيصل يكشف عن تفاصيل مشروع الفيصلية / إضافة أولى واخيرة
ويعد المشروع من ناحية التميز الاسكاني فرصة لتخفيف الضغط السكاني على مدينتي مكة وجده خلال السنوات ال25 القادمة ' ويعطي فرصة مناسبة لتوفير السكن الاقتصادي لما لا يقل عن700 ألف أسرة أو مايعادل70% بالمائة من عدد الوحدات السكنية الجديدة بما يقارب 995,000 وحدة سكنية في المشروع، حيث يصل عدد السكان عام 2050 نحو 5.6 مليون نسمة ويقدم برنامج تحويل القرى طريقة مبتكرة ومستدامة لتحويل المجتمعات القروية إلى أحياء مناسبة للمعيشة عن طريق إعادة تنشيط القرى القائمة، وتحسين ظروف الحياة فيها، وذلك من خلال إشراك المجتمعات المحلية لضمان استدامتها على المدى الطويل، وتحسينها بشكلٍ مستمر، بالإضافة إلى أن التركيز على السكن الاقتصادي يعطي المشروع ميزة أساسية في مشاريع المدن الجديدة أو المدن الاقتصادية ركزت على التطوير العقاري كمحرك للتنمية وهذا كان سبباً رئيسياً في تأخر تحقيقها للأهداف. ويوفر نظام النقل متعدد الوسائط تميزا في المواصلات والنقل وربطاً فعالاً على الصعيدين الإقليمي والمحلي وذلك عن طريق تنفيذ مطار إقليمي (مطار للشحن مع مرافق لوجستية) وميناء فرعي مزود بتجهيزات مساندة للموانئ المجاورة (سفن سياحية، يخوت ضخمة، ويخوت وقوارب صغيرة ، تاكسي مائي) يشمل أنماط متعددة للنقل (قطار ركاب ، قطار شحن ، مترو أنفاق ، ترام/ حافلة سريعة ، حافلة فرعية) و سيتم تنفيذ المحطات متعددة الوسائط تتضمن استخدام وسيلتين أو أكثر في الرحلة الواحدة، وغالبًا ما يستخدم الانتقال متعدد الوسائط لدمج نقاط القوة (وتعويض نقاط الضعف) بالنسبة لمختلف وسائل النقل وتعتبر التنمية الموجهة للنقل هي أحد أنواع التنمية المجتمعية التي تتضمن مزيجًا من أنواع الاسكان، والمكاتب، وتجارة التجزئة، والمرافق الأخرى التي يتم دمجها معًا في حي سكني يمكن السير فيه، ويقع في مكان يمكن أن تصل إليه المواصلات العامة عالية الجودة بسهولة وينمي المشروع قطاع الطيران من خلال خط جوي جديد سيتم إنشاؤه بقرار تاريخي لفتح سوق داخلي. ومن ناحية التميز الاجتماعي استحدث في المشروع أكثر من مليون وظيفة في مجالات متنوعة تقنية وتعليمية وصحية وخدمية لسكان وزائري المشروع وإنشاء منطقة ترفيهية تكون نقطة جذب لجميع شرائح المجتمع، ليس فقط للمنطقة وسكانها بل أيضاً لسكان المملكة بشكل عام وزوارها تكاملاً مع ما تم إعلانه في رؤية المملكة 2030م بإذن الله تعالى ويدعم مشروع الفيصلية الهدف الوطني المتمثل في خلق مجتمعات ذات مستوى عالمي عن طريق توفير (الاستقرار والمرونة ، الرعاية الصحية ، الثقافة والبيئة ، التعليم ، البنية التحتية ) وفي التميز التنموي يعتمد المشروع على التنمية المرحلية لجميع مكوناته الاقتصادية وذلك لضمان نجاح المشاريع قبل ضخ الكثير من الأموال ورفع مستوى المخاطر المالية للمشروع. حيث تضمن التنمية المرحلية تقييم ومراجعة خطط التطوير قبل التوسع في مجالات الاستثمار ويعتبر مشروع الفيصلية مكملاً لخطط التنمية والتطوير الوطنية في مدينتي مكة المكرمة وجدة وليس منافسا لهما لضمان تكامل عملية التنمية الإقليمية لمكة المكرمة. وستمكن التنمية المرحلية للمشروع من تبني الأفكار التنموية الجديدة والتي ستنشأ لاحقاً نتيجة التسارع التقني الذي نشهده اليوم وإعادة توجيه مسار لتنمية للبرامج الجديدة حيث تم الاعتماد في التصميم على نظام مخصص لاستخدامات الأراضي يتميز بالمرونة والقابلية للتعديل (بنية تحتية، مناطق خضراء، تجاري ، صناعي ، نقل ، منطقة خاصة ،زراعي ، حكومي ، تعليم ، صحة ، مناطق استعمالات متعددة)، فيما جرى مراعاة المحتوى البيئي والمناطق المحيطة في تخطيط وتصميم المشروع ويبدأ التطوير من المراكز الرئيسية والنقاط المحورية كالتالي : أولا - المراكز الرئيسية والوظائف والأنشطة الرئيسية : مركز مشروع الفيصلية إسلامي، ترفيهي، إداري وثقافي ، المركز الإداري، مركز الأعمال التجارية ،الحي الدبلوماسي، المركز المحلي 1 ويشمل مركز خدمات الحج والعمرة في مكة - جدة ، الخدمات اللوجستية والتجارة، المركز المحلي 2 ويشمل البوابة الشمالية لمشروع الفيصلية ، مركز تجارة وأعمال لدعم الأنشطة الصناعية الشمالية، المركز المحلي 3 ويشمل (البوابة الجنوبية لمشروع الفيصلية ، مركز خدمات محلي للمحور اللوجيستي والمطار والميناء، ومنطقة التجارة الحرة، والميناء الداخلي )، مراكز أحياء تخدم السكان المحليين، وتوفر فرص عمل محلية، ثانيا - المراكز المتخصصة وتشمل مراكز متخصصة تقدم مختلف الخدمات للسكان المحليين وليست محدودة بمناطق التجمع المحلية، وتستهدف شرائح متنوعة في السوق، ثالثا - المراكز الترفيهية وتشمل مناطق مخصصة للترفيه والتميز الذكي والمستدام حيث يحتضن المشروع مجتمعات ذكية في مختلف المجالات ، واقتصاد ذكي (ريادة الأعمال والابتكارات العالمية) ، وتواصل ذكي (شبكة نقل متميزة ومتوافقة مع أنظمة تقنية المعلومات والاتصالات) ، ومعيشة ذكية (بيئة حضرية صحية وآمنة ونابضة بالحياة)، وبيئة ذكية (نظام طاقة صديق للبيئة وتخطيط فعال للمشروع) ، وحوكمة ذكية ( إدارة شفافة وبيانات مفتوحة، واستخدام ذكي للتقنية) ، ومجتمع ذكي (تعليم جيد، وفرص للمشاركة في صنع القرار وتحقيق الطموحات) . ويستهدف المشروع إنتاج 9.5 جيجاوات من مصادر الطاقة المتجددة وذلك لتلبية الازدياد في الطلب المحلي على استهلاك الطاقة والمتوقع أن يصل إلى 18 جيجاوات أي ثلاثة أضعاف بحلول عام 2030. وسيتمكن المشروع بإذن الله من استقطاب حوالي10ملايين زائر بما يوفره من خدمات سياحية متطورة ونوعية لزوار المنطقة بما في ذلك الحجاج والمعتمرين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.