أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    حساب المواطن: بدء إيداع الدعم المخصص لشهر يوليو    التحالف: إطلاق المليشيا الحوثية صاروخ بالستي لاستهداف المدنيين وسقوطه داخل مأرب    المولد يغادر معسكر فريقه في أبها    وزير العدل يشدد على رؤساء محاكم الاستئناف أهمية التسبيب في الأحكام القضائية    مدني أبها ينتشل جثة مواطن سقط من مرتفع بالسودة    مدير الأمن العام يترأس اجتماع "لجنة الحج المشتركة"    رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومنتدى باريس يختتمان مؤتمراً رفيعاً    "الغذاء والدواء" تُصدر إنذار سلامة بسبب خلل بجهاز قياس الحرارة من طراز IM-9001    طقس حار ورياح مثيرة للأتربة.. توقعات «الأرصاد» لطقس اليوم بمناطق المملكة    اهتمامات الصحف الليبية    «الهيئة»: سوق للمشتقات المالية بنهاية الربع الثالث.. وتحديث نظام الشركات    الأفضل في تاريخ كأس العالم... ثلثا أصوات آسيا للدعيع    التويجري .. مرشحا لإدارة «التجارة العالمية»    الفيصل: محافظات مكة تتمتع بمقومات سياحية وتنوع طبيعي    بغداد تنتفض: خامنئي قاتل    تعديلات نظامي مكافحة التحرش والعنوسة أمام «الشورى»    استعادة 200 ألف م2 من التعديات ب«الشعف»    ردود فعل متباينة من المعلمين على حركة النقل الخارجي    تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة    بومبيو يجدد الدعوة لمجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة على إيران    العيسى: السعادة تهتم بتوفير جودة الحياة للناس.. والرؤية المستنيرة تقود إلى تحقيقها    خالد بن سلمان يبحث الشراكة الدفاعية مع وزير الدفاع البريطاني    نصر الله ذليل صاغر من الشيطان الأكبر.. إلى التسول    «كورونا»: 3211 حالة تعافٍ جديدة و3036 إصابة    ولادة قيصرية ناجحة لمصابة كورونا في جازان    أمانة القصيم ترفع (550) سيارة تالفة    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    «الترفيه».. تعيد جورج وسوف    في بثّ مباشر من «ذاكرة الثقافة»..    المبادرات الداعمة    بموافقة الملك.. ترشيح المقبل ممثلاً للمملكة في عضوية «الإلسكو»    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    عريقات يدعو لتدابير دولية للرد على «مخطط الضم»    «الجزيرة».. أكاذيب تبث وسموماً تنفث    السفير الياباني يعزي في وفاة فهد العبدالكريم    أمير القصيم يدشن مركز الفحص الموسع بمدينة بريدة    برشلونة يسقط إسبانيول ويرسله للدرجة الثانية    بلدية #صبيا تغلق “38” محلاً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات الصحية    حتى تصبح جامعاتنا عالمية    كيف تقضي وقتاً نوعياً ممتلئاً مع طفلك ؟    طه حسين.. العقل العربي المؤجل    اللقاء الأول بوزير الإعلام    نادي الحقنة    حسابات أَنديتنا كنوز مدفونة!    عظيم ثواب الابتلاء    صديقي البارُّ بأمه...    الأهلي يواصل التحضيرات.. وسوزا يعود خلال أيام    خبر يقض مضجع الفاسدين    8 ملايين ريال غرامات ضد مخالفي نظام الاتصالات    الرابطة #السعودية للتزلج والرياضات المغامرة تطلق دورات تدريبية عن بعد    في الأهلي والاتحاد «غل» !    الأرشيف الرقمي بهيئة الإذاعة والتلفزيون ينضم ل(ICA)    أمير الباحة يعزي أحد منسوبي "واس" بالمنطقة في وفاة والده    خدمات للغذاء والدواء بجازان    وقف خيري ب12 مليونا    الجوازات توضح إمكانية سفر القاصر دون تصريح    رئيس جامعة الجوف يلتقي وكلاء الجامعة ومديري الإدارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا علاقة للوهابية بالإرهاب.. والكاتب البريطاني لا يعرف ما يكتب
نشر في عكاظ يوم 19 - 08 - 2014

فند خبراء وباحثون سعوديون مزاعم الكاتب البريطاني ريتشارد نورتون تايلور، الذي عمد إلى ربط الإرهاب بما سماه ب«الوهابية» -على حد قوله، مشككين في فهم الكاتب لحقيقة المدارس الإسلامية والتفريق بين الحركات والتيارات وأيديولوجيتها.
وأكد الدكتور خالد الدخيل، أن ما يسميه الكاتب البريطاني ريتشار تايلور بالوهابية ليست حركة إرهابية ولم تكن كذلك في يوم من الأيام، فالإرهاب ارتبط بما يعرف «بالسلفية الجهادية»، واللبس في ربط الوهابية بالإرهاب -على حد زعم الكاتب، يأتي من كون الوهابية حركة سلفية، لكنها تختلف عن السلفية.
فيما قال الكاتب الدكتور علي التواتي، إن بعض المتطرفين في الفكر السلفي الجهادي الذي قاده الإخوان وبعض ممن يدعون إلى إعادة دولة الخلافة عن طريق الجهاد والقتال، هؤلاء انتجوا جيلا من المحدثين الذين انتشروا في الجوامع والمدارس لا يفرقون بين الإسلام الوسطي القائم على العدل والمساواة بين البشر والإحسان إلى أصحاب الديانات الأخرى، والجهاد للدفاع عن الأرض والمقدسات، وتوسعوا في مفهوم الجهاد حتى أنهم أصبحوا يقاتلون بعضهم البعض داخل البيت الواحد.
وأضاف: إن الشيخ محمد بن عبدالوهاب لم يكن مسؤولا عن كل هذا ولا ننس أنه تتلمذ على أيدي مشايخ معتدلين في الحجاز مثل الشيخ السندي في المدينة المنورة، كما أن دعوة عبدالوهاب إصلاحية لتصحيح العقيدة وهي التي أسماها العقيدة «الوسطية»، فالرجل كان داعية سلم ولم يكن داعية حرب وداعية تصحيح وليس داعية إرهاب. لذا فإن الكاتب تايلور لا يدرك هذه الأمور.
بدوره، رأى عضو مجلس الشورى زهير الحارثي، أن الإرهاب هو سلوك لفكر متشدد لا يرتبط لا بدين معين ولا بثقافة معينة، وهناك بعض الحركات ممن قاموا بأعمال إرهابية دون انتماءات لأديان أو أيدولوجيات معينة.
وأشار إلى أن الإرهاب هو سلوك دموي يتنافى مع فطرة البشرية، وما يطرح في بعض وسائل الإعلام الغربية هو محاولة لتشويه سماحة الإسلام، وكذلك تناسي دور المملكة في مكافحة الإرهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.