كلوب: كنا نستحق شيئا أكبر في النهائي وسنعود للمنافسة    موسم جدة.. عالمي    تعزيز التقنيات المرتبطة بالمجال البيئي والمناخي يفتح المجال للتنمية المستدامة    بدء تطبيق مشروع السجل الزراعي المطور «حصر»    طالب ينثر ألمَ فقد والدته على صفحات كتابه المدرسي    مناقشة أداء الرقابة ومكافحة الفساد ومجلس القضاء    طلاب الوطن في مهمة دولية جديدة    أطباق عالمية على مائدة مهرجان الشعوب    صندوق «مساجدنا» يحقق 50 مليون ريال خلال عامين ونصف العام    عين روسياعلى كييف    «سلمان للإغاثة» ينقذ حياة طفلة يمنية ويتكفل بعلاجها    رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يؤكد أن ظاهرتي الإرهاب والتغييرات غير الدستورية تعيقان المسيرة نحو التقدم    رئيس أوروغواي: «أخطأنا بتشريع الماريجوانا»    خادم الحرمين الشريفين يعزي ملك الأردن في وفاة والد الملكة رانيا    الأهلي محروم من «النصر»    صعود الخليج والعدالة والوحدة إلى دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    خطأ أيمن يغضب الأهلاويين    اكتمال جاهزية إيغالو والمعيوف وعطيف    تكريم «التوكيلات العالمية للسيارات» بصفتها الناقل الرسمي ل«مؤتمر ومعرض التعليم»    «النفط» يصل مجدداً إلى مستويات 120 دولاراً    «تمكن» تؤهل مشرفات النقل على معايير السلامة    استحداث العلاج الوظيفي والسلامة المهنية بجامعة الحدود الشمالية    «شرطة الرياض».. قوة أمنية ضاربة تتصدى للعابثين وضعاف النفوس    48 % تراجع تداولات السعوديين بالأسهم الأمريكية    أمير عسير: الموهوبون في التعليم ثمار اهتمام القيادة    «دارين» يعيد هيبة «الشعر» ب 6 جلسات و60 شاعراً وشاعرة    ممدوح سالم: السعودية ستكتسح سوق السينما العربية وستكون الأكبر    إيران تواصل سياسة «التخويف» وتهديد العالم    بموافقة خادم الحرمين.. «الفتوى في الحرمين» الثلاثاء القادم    دراسة بريطانية: تعدد الزوجات يطيل عمر الرجل 12 %    كوفيد «ناشطٌ».. و«القرود» قلقٌ متزايدٌ    5 خرافات مغلوطة عن جدري القرود                                                                            الدكتور المحيميد: ندوة "الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما" خطوة جادة على طريق تطوير الفتوى ورقمنتها    السعوديون في آيسف 22    خطى ثابتة وعزيمة متجددة    انطلاق مهرجان خصيبة الثالث    أمير عسير يجتمع بقيادات التعليم العالي والعام في المنطقة    "الحج والعمرة" توضح طريقة تغيير الإيميل الشخصي في "اعتمرنا"    "الوطني لتنمية الحياة الفطرية": الفيديو المتداول عن نفوق ظباء بصحراء الدهناء يعود لمنطقة خارج المملكة    أمير عسير يرعى حفل تخريج طلبة جامعة بيشة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السعودية الوجهة الخارجية الأولى لكل ولاة عهد اليابان.. لماذا؟
نشر في عكاظ يوم 29 - 01 - 2022

تؤسس الدول علاقاتها الدبلوماسية والسياسية مع الدول الأخرى، على أسس وبروتوكولات ومنهجيات متعددة، تحفظ المكانة لتلك الدول وقادتها والمسؤولين فيها، وتعزز بذلك أواصر التقارب والتواصل بينها، وتكون هي المنطلق لتأسيس توطيد العلاقات وفتح قنوات التعاملات الرسمية على مستوى الحكومات ومؤسساتها.
وتسهم العلاقات بين البلدان وفق تلك الأسس والبروتوكولات على تحقيق مصالح كل بلد وآخر، ولا يقتصر ذلك على مصلحة كل دولة وشعبها فحسب، بل تشمل الاتفاقيات الثنائية تبادل المنافع، كما تحفظ الود والصداقة والمكانة الكبيرة بين الدول.
وفي مثال على ذلك، ما شهدته العلاقات السعودية - اليابانية في خمسينيات القرن الماضي، إذ قررت الإمبراطورية اليابانية أن تكون السعودية البلد الأول الذي يزوره ولي العهد الياباني، وأن يصبح ذلك تقليدا دائما لكل ولاة العهد في اليابان، فما هي القصة؟.
فوفقا لما كشفته دارة الملك عبدالعزيز، تعود الحكاية إلى عام 1372ه/1953م، عندما شارك الملك فهد بن عبدالعزيز -طيّب الله ثراه- (عندما كان أميراً آنذاك) في مراسم تتويج الملك إليزابيث الثانية في لندن، نيابة عن والده الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود -طيّب الله ثراه-، إذ لاحظ أن ولي عهد اليابان آنذاك أكي هيتو (أصبح إمبراطورا لليابان من 7 يناير 1989 حتى تخليه عن العرش في 30 أبريل 2019) جاء بعده في ترتيب الجلوس وفق بروتوكول القصر الملكي الإنجليزي، فسمح الملك فهد بتقديمه ليسبقه في الترتيب بناء على مكانة هيتو ولياً للعهد.
هذا الموقف التاريخي حفظته الإمبراطورية اليابانية، وسرّع في العلاقات البينية، وقررت تقديرا لذلك أن تكون السعودية البلد الأول الذي يزوره ولي العهد الياباني، وأن يصبح ذلك تقليدا دائما لكل ولاة العهد في اليابان.
من جهته، تفاعل سفير اليابان في السعودية فوميو إيواي، مع ما أوردته دارة الملك عبدالعزيز، وقال: «شكراً على نشر هذه القصة الجميلة التي ربطت بين الأسرة المالكة السعودية والأسرة الإمبراطورية اليابانية»، وأضاف: «أود أن أؤكد أن ما حدث في لندن صحيح ولست على دراية ببقية القصة. ما أعرفه هو أن المملكة كانت أول دولة زارها إمبراطور اليابان (السابق) في الخليج خلال ولايته للعهد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.