ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجمعية السعودية لطب وخدمات نقل الدم تعقد ندوة توعوية بأهمية التبرع بالدم
نشر في عكاظ يوم 21 - 06 - 2021

عقدت الجمعية السعودية لطب وخدمات نقل الدم ندوة توعوية تثقيفية عبر تقنية البث المباشر عن بُعد تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم والاحتفال باليوم العالمي للأنيميا المنجلية، بالتعاون مع الجمعية السعودية لمرضى الثلاسيميا والأنيمياء المنجلية، تحت شعار «تبرع بالدم واجعل العالم ينبض بالحياة»، وذلك سعياً لنشر ثقافة التبرع بالدم في المجتمع السعودي وللمساهمة في إنقاذ حياة آلاف المرضى، وللتوعية بأهمية التبرع، ولترسيخ مبدأ العمل التطوعي.
وقام بإلقاء محاضرات علمية عن التبرع بالدم وعن الثلاسيميا والأنيمياء خبراء محليون وإقليميون هم كل من الدكتورة آمال البشلاوي من جمهورية مصر العربية، والدكتورة بدرية الغامدي، والدكتورة نور المزين من السعودية. وشملت أيضاً محاضرات توعوية عن التبرع الطوعي بالدم ورؤية المملكة، وأيضاً محاضرات تثقيفية عن مرض الثلاسيميا والأنيمياء المنجلية للدكتورة سلوى هنداوي، والدكتور باسم البيروتي، والدكتور غازي دمنهوري، والدكتورة أروي اليماني من السعودية.
وأكدت الدكتورة سلوى هنداوي، استشاري أمراض دم وطب نقل الدم بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لأصدقاء مرضى الثلاسيميا والأنيميا المنجلية في كلمتها، أن أهمية نقل الدم، والتي تساعد على إنقاذ ملايين الأرواح سنوياً، بإمكانها أن تطيل أعمار المرضى المصابين بحالات مرضية تهدد حياتهم، وتمتعهم بنوعية حياة أفضل، كما ناشدت المواطنين والمقيمين عامة، والشباب خاصة، بتبني الدعوة الإنسانية إلى التبرع بالدم، وبعث الرغبة لدى الآخرين في أن يحذو حذوهم، مسلطة الضوء على إمكانات الشباب، بوصفهم شركاء في تعزيز الصحة، وإنقاذ حياة الآخرين، مشيدة بالدور الحاسم للمتبرعين الملتزمين الذين يتبرعون بالدم طوعا، كما أشادت بالجهود المبذولة من وزارة الصحة من أجل توعية وتثقيف المواطنين والمقيمين في السعودية، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، لمواجهة فايروس كورونا.
ومن جانبها، ألقت الدكتورة أروى يماني، استشاري أمراض الدم بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية (الحرس الوطني) محاضرة توعوية، وطرحت آخر المستجدات لعلاج ما يخص مرضى الثلاسيميا والأنيميا المنجلية، وقدمت أحدث الدراسات في تحديد الخلل الجيني المسبب للمرض وتأثيره على باقي أجهزة الجسم.
واستعرضت الدكتورة بدرية الغامدي، استشاري أمراض الدم، آخر تطورات علاج مرض الأنيميا المنجلية (Sickle Cell Anemia)، وهي أيضاً تعرف على أنها فقر الدم المنجلي، وهو مرض وراثي ينتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات وهو يصيب خلايا الدم الحمراء المتجلية بجدران الشعيرات الدموية فتمنع تدفق الدم فيها مما يسبب حدوث نوبات من الألم الشديد.
أما الدكتورة آمال البشلاوي، أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بجامعة القاهرة، ناقشت عددا من المحاور لمرض أنيميا البحر المتوسط (الثلاسيميا) واستعرضت أحدث الوسائل والطرق العلاجية والوقائية للمرض وتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب المتعلقة باعتلالات الهيموجلوبين وكيفية رفع مستوى الخدمة للمرضى ومساعدتهم على التعايش مع المرض دون معاناة من المضاعفات الخطيرة للمرض.
وطالبت الدكتورة نور المزين، أخصائي أمراض الدم بالمستشفى التخصصي بالرياض، بأن يكون هناك أساليب متنوعة لتذكير المتبرعين بالدم بشكل مستمر بهدف الحفاظ على استقرار مخزون الدم في بنوك الدم طوال أيام السنة ومن خلال قنوات التواصل الاجتماعي للوصول لأكبر شريحة من المتبرعين. وأكدت أن السعودية تشهد إقبالا أفضل من بعض الدول المجاورة.
وتضمن اللقاء الافتراضي الإعلان عن أفضل مشروع في استقطاب وتحفيز المتبرعين بالدم في المملكة وأيضاً تكريم المتبرعين على مستوى مناطق ومحافظات المملكة العربية السعودية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.