صندوق التنمية الزراعية يوقع مذكرة تفاهم مع وزارة العدل    "أهمية طلب العلم في الدعوة إلى الله" محاضرة بالجامع الكبير في الرياض    تشجير ساحات المسجد الحرام    أكثر من 69 ألف مستفيد من خدمات عيادات #تطمن في #الطائف    جمعية أيتام #تبوك تعقد اجتماع مجلس الادارة وتقر عدد من القرارات    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    أمير الشمالية يوّجه بعلاج طفل بأحد المراكز المتقدمة    #أمير_تبوك : صندوق الاستثمارات العامة يخطو خطوات متسارعة للأخذ بالاقتصاد #السعودي إلى آفاق بعيدة    الولايات المتحدة تسجل 147 ألفا و254 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «الغذاء والدواء»: مسببات وإجراءات أوامر سحب واستدعاء المستحضرات الصيدلانية تحكمها درجة الخطورة    ميدان فروسية حائل ينظم غداً حفل سباقه ال 15    تركيا.. مشروع قانون جديد لتقييد الإنفاق على الأندية    "شؤون الحرمين" تباشر أعمال تنظيف وتعقيم سطح الكعبة المشرفة    اهتمامات الصحف السودانية    بسبب تطبيق للتراسل الفوري.. اعتقالات تطال 44 قاضيًا ومدعيًا عامًا تركيا    المركز الوطني للأرصاد: سحب رعدية ممطرة على منطقة جازان    بالأرقام.. تقرير حديث يكشف تفشي الفقر في تركيا رغم ثراء الحاكم    لجنة في الشيوخ الأمريكي تقر تعيين بلينكن وزيراً للخارجية    القيادة تهنئ رئيس البرتغال لفوزه بولاية ثانية    «الأرصاد»: طقس مستقر على مناطق المملكة    2.43 مليار يورو خسائر أندية القمة في أوروبا    نظام الملالي الإيراني يعدم المصارع مهدي حسيني بعد 5 سنوات في السجن    وفاة الأميرة طرفة بنت سعود بن عبدالعزيز        مخاوف كردية من هجوم تركي على الشمال السوري    الليث افترسهم    البحرية السعودية تنفذ تمرين «المدافع 21»    القصبي: «الشركات» الجديد سيعالج المشاكل والتحديات    محمد بن سلمان.. الأرقام تتحدث.. العيش الرغيد للأجيال    باقات جديدة للسياح لزيارة محميات بني معارض وأم الرمث وفرسان    «الاستئناف» تحسم: القتل ل«خاطفة الدمام».. و25 عاماً سجناً للمتهم الثالث    «الصحة»: «عيادات عن بعد» لتقليل مراجعة المستشفيات    كرٌّ وفرٌّ.. مع «السلالات الجديدة»    «هدف»: مرحلة خامسة لتعليم الإنجليزية عبر «دروب»    المساهمة المليونية .. «سندات مرفوضة» تعرقل استعادة أموال المتضررين    120 متقدما لوظائف الترجمة في الأمر بالمعروف    ضبط 687 مخالفة ضريبية في أسبوع    المحلي والأجانب السبعة    الاهلي ينتصر والنصر يذبح    إيران.. والدور التخريبي    مساء سعودي بامتياز    الصحافة في زمن الرؤية    الترجمة ظل المعرفة !    «واتساب»: أمّن حسابك بضبط هذه الإعدادات    الشباب يمطر شباك الوحدة برباعية    جامعة حائل تحصل على الاعتماد المؤسسي    شؤون الحرمين تباشر أعمال تنظيف وتعقيم سطح الكعبة المشرفة        سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الرقيب أول الغزواني    خطوات رفع دعوى عماليّة عبر بوابة ناجز للدعاوى الخاضعة لنظام العمل    ضبط مواطن أساء لرجال الأمن على مواقع التواصل    فتح باب القبول في المعهد التقني للألبان براتب 7500 ريال    "كاوست".. اتفاقية شراكة مع "ملتقى مكّة" و"الحج" و"خدمة ضيوف الرحمن"    أكثر من 56 ألف مستخدم عبر برنامج "رافد" للتعليم عن بعد بجامعة الباحة    "موانئ" و"الجمارك" يعلنان آلية جديدة لبضائع المتروكات في موانئ المملكة    عكاظ تنشر أبرز الملامح.. نظام جديد للأحوال الشخصية    بأمر الملك ضم «الإسكان» إلى «البلدية والقروية».. والحقيل وزيراً لها    عبدالله مناع بقية من جذوة الرواد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«السعودي - الإماراتي».. منظومة خليجية عربية تعزز الأمن السيبراني
نشر في عكاظ يوم 02 - 12 - 2020

فيما تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني التاسع والأربعين يلوح المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي بالنموذجية المثالية للتعاون الثنائي بين الدول وتفعيل أواصره وسط منطقة الشرق أوسطية تعاني من الاضطرابات، إذ تم إنشاء المجلس ضمن اتفاقية بين المملكة والإمارات في شهر مايو 2016، بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
ويأتي إنشاء المجلس التنسيقي السعودي - الإماراتي بناءً على الروابط الدينية والتاريخية والاجتماعية والثقافية بين المملكة ودولة الإمارات، ويهدف إلى التشاور والتنسيق في الأمور والمواضيع ذات الاهتمام المشترك في المجالات كافة ويضم المجلس فرق عمل مشتركة من مختلف القطاعات والمجالات.
ويعمل المجلس على توفير الوقاية لشبكات المعلومات والبيانات في الدولتين، وتأمينها من الهجمات السيبرانية التي تستهدفها، من خلال التعاون في مجال التقنيات الحديثة لأمن المعلومات، وهو ما يدعم جهود تعزيز الأمن السيبراني، ويوفر فضاءً سيبرانيًا موثوقًا للبلدين، يؤمن تبادل المعلومات والخبرات.
وكانت البداية بتنظيم معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية ورش عمل الأمن السيبراني في العمل الدبلوماسي، بالتعاون مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، بهدف زيادة الوعي بالأمن السيبراني والتحديات السيبرانية التي تواجه العمل الدبلوماسي، وبناء قدرات وطنية قادرة على التعامل معها.
كما نفذ المعهد لقاءات متعددة في الأمن السيبراني وقضايا الأمن والقانون الدوليين في عصر التحول الرقمي، وذلك في عدد من الملفات منها الجدل القانوني في تحديد المفاهيم والأعراف السيبرانية، ومقارنة النزاع في الفضاء السيبراني بالنزاع في الفضاء المادي في ضوء القانون الدولي ومدى إمكانية تطبيق اتفاقية دولية للأمن السيبراني، والأمن السيبراني في سياق الأمن الدولي.
واستعان البلدان السعودي والإماراتي بخبراء معهد شاتام هاوس البريطاني، ومركز جنيف للسياسة الأمنية، وذلك للاطلاع على آخر التجارب في ملفات إستراتيجية في (التهديدات والتحديات الحالية والمستقبلية في الفضاء السيبراني)، وأبرز التهديدات والتحديات الحالية في فضاء الأمن السيبراني من حيث تنامي عدد ونوع الهجمات والمهاجمين، وتأثير تلك الهجمات على المصالح السياسية والاقتصادية والأمنية للدول والمجتمعات، وطرق الحماية وأفضل الممارسات والحلول والإستراتيجيات الوطنية للتصدي لأخطار الفضاء السيبراني، وتتناول البلدين أيضا دور الدبلوماسية في خدمة قضايا الأمن السيبراني، والجهود الدبلوماسية التي تبذل في إطار العمل الدولي المشترك للحد من سباق التسلح، وتزايد الهجمات النوعية في الفضاء السيبراني، ودور الدبلوماسية في قيام تعاون دولي يسهم في التوصل إلى اتفاقيات دولية تحكم سلوك اللاعبين الدوليين وغير الدوليين في الفضاء السيبراني.
ونتيجة ذلك التعاون بين البلدين أظهرت أحدث الأبحاث التي أجراها معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني أن اختيار تقنية المعلومات مساراً مهنياً (بما فيها الأمن السيبراني) في أوساط اليافعين بين 14 18 عاماً في 7 دول بالشرق الأوسط وأوروبا شهد النسبة الأعلى في السعودية والإمارات بنسبة 46% و47% على الترتيب.
ومن بين الطلاب المهتمين بالعمل في تقنية المعلومات، أفاد 49% بأنهم مهتمون بالأمن السيبراني، وذلك ضمن عينة من الطلاب في أوروبا والشرق الأوسط، وكانت النسبة الأعلى من نصيب السعودية والإمارات كذلك بواقع 63% و58%.
وبين حاكم الفجيرة عضو المجلس الأعلى الشيخ حمد بن محمد الشرقي أن ذكرى اليوم الوطني لدولة الإمارات هي ذكرى خالدة وعزيزة محفورة في ضمير أبناء الوطن الغالي، التي سطرت برؤية قيادة حكيمة تستشرف المستقبل وتسعى إلى تحقيق الخير والسعادة والأمان لشعبها والمقيمين على أرضها.
وأوضح حاكم عجمان عضو المجلس الأعلى حميد بن راشد النعيمي أن شعب الإمارات كان على موعد مع غد مشرق في يوم الثاني من ديسمبر 1971، فقد فتح هذا اليوم آفاق المستقبل الواعد بالخير والبناء الشامل ورفاهية وسعادة مجتمع الإمارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.