"اليونيسيف" تطلق بدعم من "سلمان للإغاثة" حملة للتحصين الفموي ضد الكوليرا في محافظة الضالع    "مسام" ينتزع 1.500 لغم في اليمن خلال الأسبوع الثاني من يناير    اختيار المهندس الرميان نائباً لرئيس الاتحاد العربي لكمال الأجسام    الفيصل يرعى ندوة حول مستقبل المملكة وإستراتيجيات الملك سلمان        أمير عسير يشهد العفو عن يمني محكوم بالقصاص بعد مساعي لجنة إصلاح ذات البين    برنامج جودة الحياة والقطاع الرياضي .. دعم مستمر لاستضافات عالمية تشمل رالي دكار والسوبر الإسباني وفورمولا ون    #الباحص : تم تسليم المقررات الدراسية وفقاً للإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية    وزير العدل يطلق النظام الإلكتروني "تنفيذ" في جميع محاكم التنفيذ بالمملكة    #أمير_تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    السودان يدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية عددا من الطائرات المفخخة باتجاه المملكة        إعلان القائمة المبدئية للمشاركين في النسخة الثانية من سباقات «كأس السعودية 2021»    صندوق التنمية السياحي يوقع اتفاقية شراكة لتطوير منتجع بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية    الأمين العام للجامعة العربية يرحب بتحديد موعد الانتخابات الفلسطينية    الأردن تسجل 957 إصابة جديدة بفيروس كورونا        محافظ الخرج يستقبل مدير فرع رئاسة هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض    تسجيل 2521 إصابة جديدة في باكستان بفيروس كورونا    سكني : 78 ألف أسرة استفادت من القرض العقاري المدعوم بخيار البناء الذاتي        سمو أمير الشرقية يستقبل أمين المنطقة        "التجارة" تحجب متجرين إلكترونيين خالفا نظام التجارة الإلكترونية    الجامعة الإلكترونية تطلق برنامج الإرشاد الأكاديمي الطلابي    «الهيئة الملكية» لمكة تطلق «كِدانة» لتطوير المشاعر المقدسة وحماها    «العدل» تطلق الدليل الرقمي لخِدْمات التوثيق    انتظام 280 ألف طالب وطالبة عن بعد ب #تعليم_عسير    بلدية #النعيرية : 350واجهة لمنشآت تجارية وتطوير وتأهيل 70 مطعم ومقهى وبوفيه    سمو الأمير فيصل بن مشعل يتسلم التقرير الإحصائي السنوي لشرطة منطقة القصيم لعام 1441ه    مكة: "الموارد البشرية" تنفّذ 4255 جولة تفتيشية على المنشآت    فيصل بن خالد يتفقد قرية زُبَالا التاريخية والجميمة الأثري    بنس رئيس بالوكالة وترامب ينسحب قبل وصول بايدن إلى البيت الأبيض    ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 73 قتيلا    أكثر من 46700 مستفيد من خِدْمات عيادات "تطمن" في بيشة    المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يعقد ورشة عمل لمناقشة ضوابط الصيد بالمملكة    اهتمامات الصحف السودانية    تنمية قرى جنوب نجران تنفذ معرض الرسم والصور    "وزير التعليم" يوجه رسالة إلى المعلمين والطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني    الهيئة السعودية للمقاولين تعلن عن النسخة الثالثة لمنتدى المشاريع المستقبلية لعام 2021    تونس: احتجاجات ليلية عنيفة وحرق مركز أمن في سوسة    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    وزير الإعلام ينعى المذيع فهد الحمود    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    رئيس لجنة الحكام: قرار الشمراني صحيح    معسكرات استكشافية لتشكيل «منتخب 20»    حمد بلغريف.. أول بريطاني يولد في البحرين    محمد بن سلمان.. كاريزمية الإنجاز «The line».. رافعة «2030»    الحيزان عميدا بجوازات الجوف    القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة فضاء الصباح    ولي العهد يبحث المستجدات الإقليمية والدولية مع الرئيس الفرنسي    كاريلي يجهز رودريجيز والبيشي للعين    المعجل ل المدينة : بلعمري لم يتمرد على الشباب.. وهو مكسب للأهلي    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان    «المنزل الطائرة» لعيون الزوجة المسافرة        #رئاسة_شوؤن_الحرمين_تقدم الترجمة بعدة لغات ل #ضيوف_الرحمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وطن الأمل والطمأنينة
نشر في عكاظ يوم 25 - 11 - 2020

القادة الحقيقيون هم الذين يبعثون رسائل الأمل والطمأنينة لشعوبهم مهما كانت المصاعب التي تواجهها الأوطان والظروف الاستثنائية التي تمر بها، والقادة المتميزون هم الذين يبعثون هذه الرسائل لكل شعوب العالم مثلما فعل الملك سلمان في خطابه بمناسبة انعقاد قمة العشرين في الرياض.
القائد الحقيقي يعتبر نفسه وفريق عمله وجهاز الدولة هم المعنيون بالتصدي للمشكلات بوضع الخطط والإستراتيجيات واتخاذ القرارات المناسبة لتجاوز الأزمات وتحقيق الإصلاحات وحل المشكلات مهما كانت صعوبتها بأقل حد ممكن من المساس بحقوق المواطن وخدماته ومعاشه وطبيعة حياته، ومثل هذا القائد هو من يكون إشعاعاً للأمل وباعثاً للطمأنينة في المجتمع، لا محبطاً أو باعثاً لليأس، ولا ملقياً بالمسؤولية على غيره أو محملاً المجتمع كل التبعات والنتائج كما يفعل المسؤولون في بعض الدول عندما يجعلون من المواطن الحلقة الأضعف بوضع كل المشاكل على كاهله والتنصل من مسؤولياتهم الوطنية والأخلاقية أمام شعوبهم.
الظروف التي واجهتها المملكة كغيرها من دول العالم بسبب جائحة كورونا لم تكن عذراً للتقصير، أو مشجباً يمكن بسهولة تعليق أي إخفاق عليه، بل كانت حافزاً لاستنهاض كل طاقات الفكر للإبداع في إيجاد الحلول المناسبة، فكانت من أكثر الدول نجاحاً في مكافحة الجائحة بشهادة العشرين الكبار، وفي ذات الوقت لم تكن الجائحة عذراً لعدم الاستعداد الكامل لنجاح برنامج الإعداد للقمة وصولاً إلى ختامها بصدور عدد من التوصيات والمبادرات الابتكارية لكثير من المشكلات العالمية في الصحة والاقتصاد والتجارة والبيئة والتعليم والطاقة وغيرها من المجالات الحيوية. وعندما تضمنت كلمة الملك سلمان التأكيد على بعث رسائل الأمل لشعوب العالم، لأن المملكة كانت بالفعل مصدر الأمل في دعمها لأسواق الطاقة منذ بداية الجائحة وتبرعاتها السخية للدول الفقيرة ودعمها لمنظمة الصحة العالمية في برامج توفير الأدوية وبحوث اللقاحات وغيرها من الأعمال الانسانية، وكذلك تقديمها عدداً من المبادرات المهمة مثل تأجيل سداد ديون الدول الفقيرة وضمان توفير لقاحات كورونا لكل مجتمعات العالم بعدالة، ويجدر التنويه أنه في اليوم التالي لانتهاء أعمال القمة أعلنت وزارة الصحة السعودية عن توفير اللقاح مجاناً حال اعتماد استخدامه لكل مواطن ومقيم في المملكة.
هذه هي رسائل الأمل التي يبعثها القادة العظماء.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.