إيرلندا تقيد حركة السكان ب5 كيلو مترات    رئيس «الشورى»: اختيار كفاءات لها إسهامات بمختلف المجالات    13200 بلاغ عن الفساد واستغلال المال العام خلال عام    مصاب برج الخُبر يروي تفاصيل اللحظات العصيبة تحت الأنقاض (فيديو)    «المرور» يحذر: مخالفة شائعة بين رواد الطرق السريعة قد تُكلّفك 2000 ريال    30 ألف حاوية و546 معدة لتنفيذ مشروع النظافة بالمدينة    تعرف على تجهيزات نقل المصلين والمعتمرين من المواقف إلى الحرم المكي    "الشورى الجديد" .. 14 برتبة "معالي" و85 ب"الدكتوراة"    الكفاءة تتصدر    تعرف على اللحيدان.. ثالث رئيس لقمة الهرم القضائي    عقوبات ضد مخالفي تدابير كوفيد    لمن تنحاز فلوريدا ؟    «كفاءة» تنعش خزينة الأندية وتحرم أبها والفتح    خادم الحرمين لرئيسة وزراء نيوزيلندا: تمنياتنا لكم بمزيد من الازدهار    وزير الصحة محذراً من «الموجة الثانية»: التزموا بالإجراءات    أخبار سريعة    اليمن لمجلس الأمن: إيران هربت أحد عناصرها ونصبته سفيرا لدى الميليشيا    السلمي: تعزيز دور «الشورى» ومسؤولياته تجاه المواطن    الحالة الصحية ل صائب عريقات حرجة جدًّا    16 مبادرة تطوعية يطلقها البنك الأهلي في النسخة الرابعة ل "سعادة أهالينا" في 15 مدينة    معالجات علمية لاستدامة المياه الجوفية بمنطقة مكة    180 شابا وفتاة يعززون الصورة الحضارية للمملكة    سلمان الدوسري لأردوغان بعد المقاطعة الشعبية : يداك أوكتا وفوك نفخ    تدشين مركز سكني الشامل بجدة والخبر    «شوؤن الحرمين»: تفويج 2500 معتمر كل 3 ساعات و8 آلاف مصلٍ لكل فرض (فيديو)    شؤون المسجد النبوي تنفذ حملة خدمة الزائرين    المصلون والمعتمرون يواصلون توافدهم للمسجد الحرام    السعودية: موقفنا ثابت في القضية الفلسطينية    تسجيل منصة "معين" في الملكية الفكرية    100 مليار دولار خسائر متوقعة لحملة مقاطعة المنتجات التركية    «Google» يحتفل بفريد الأطرش    التخيفي: سنعمل على كل ما يرفع شأن الوطن    محمد بن ناصر يوجه بتسريع تنفيذ المشروعات التنموية    تردد قناة mbc action    سبب عدم الاستعانة بحكام أجانب في دوري محمد بن سلمان    حملة توعوية كبرى للحد من التعديات في عسير    كلمة البلاد    مكافحة التمييز والصلح في القصاص ينتظر الحسم تحت قبة الشورى    إيران تسجل أعلى معدل وفيات يومي منذ انتشار كورونا    عصر الانحطاط.. عثماني !    الفتح يغتال مشروع النصر    الهلال يحسم استفتاء الآسيوي لأكثر الأندية السعودية شعبية    لماذا لا نأتي برؤساء الجامعات من القطاع الخاص    الشورى.. وأعضاء جدد !    هل يمكن نقل عامل من منشأة دون موافقة صاحب العمل؟    هل توجد مؤشرات لارتفاع كلفة استقدام «الأوغندية» ل 9 آلاف ريال ؟    لذة النمطية    ماذا لو قلت لا أحب ؟    الطب الشعبي بين التنظيم والعبث    سمو محافظ حفر الباطن يدشن حملتي التطعيم ضد مرض الإنفلونزا الموسمية والكشف المبكر لسرطان الثدي    تعاوني جنوب حائل ينظِّم عددا من الكلمات الدعوية    جامعة القصيم تطلق أسم أمير المنطقة على مكتبتها المركزية    #الأمير_فيصل_بن_بندر يستقبل مدير جوازات منطقة #الرياض    خبير يفجر مفاجأة: كورونا يظل على العملة الورقية 3 أيام والمعدنية 7    آلية تحديد قيمة الدعم للشخص الواحد ب «حساب المواطن»    "الحبوب": إيداع مستحقات الدفعة التاسعة لمزارعي القمح المحلي    السلمي: الشورى يحظى بدعم القيادة ليقوم بدوره في صناعة القرار الوطني    بأمر الملك: إعادة تكوين «كبار العلماء» ومجلس الشورى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«مسك الخيرية» تطلق حملة تاريخية وطنية احتفاءً باليوم الوطني ال90
نشر في عكاظ يوم 23 - 09 - 2020

احتفاءً باليوم الوطني ال 90 للمملكة، أطلقت مؤسسة محمد بن سلمان «مسك الخيرية» حملة تضمنت فيديو مصورًا وإعلاناً سينمائياً وسباقاً للدراجات في قلب التاريخ، وذلك لتسلط الضوء على الأماكن والشخوص التاريخية، والتي كان لها بصمة واضحة في بناء الدولة السعودية، واستعراض ما تشهده المملكة من تطور ورخاء.
فيديو «العوجا»
أطلقت المؤسسة ممثلة في شركة مانجا للإنتاج، وبالتعاون مع كل من دارة الملك عبدالعزيز ووكالة (Centean) اليابانية لإنتاج الإعلانات المرئية، فيديو «العوجا»، وهو أول مشروع يستعرض تاريخ المملكة العربية السعودية بأسلوب القصص المصورة، المستوحاة من شخصيات أبطال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة، والتي سُطرت سيرتها على صفحات التاريخ بمداد من نور، وذلك في خطوة لتخليد تاريخ الدولة السعودية، ونقل مجد الأجداد وبطولات رجالها ونسائها الأوائل للأجيال القادمة، وصولاً للملحمة البطولية التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن-طيب الله ثراه- لتوحيد البلاد ولمّ شملها.
«راسمين علومنا»
كما أنتجت المؤسسة إعلاناً سينمائياً بعنوان «راسمين علومنا»، والذي جسد ملامح النمو والازدهار التي تعيشها المملكة العربية السعودية اليوم، في ظل التطورات الكبيرة والمشاريع التنموية الضخمة، والرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة جيلاً بعد جيل. وهي الرؤية التي نقلت المملكة على مدى العقود الماضية -منذ عهد مؤسسها الأول الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيَّب الله ثراه، وحتى عصرها الحاضر- نقلة نوعية على كافة الأصعدة، جعلتها في مصاف الدول المتقدمة.
وجاء فيديو «راسمين علومنا» شاهداً على التغييرات والتطورات التي سارت فيها البلاد، مخلداً بذلك إنجازات أبنائه وطموحات شبابه التي عانقت السماء، في خطوة تهدف لرصد معالم التقدم والنهضة العمرانية التي أبصرتها المملكة، من خلال ربط ماضي السعودية بحاضرها، وشمالها بجنوبها وشرقها بغربها، مبرزا قصة وطن تدرج في معارج النمو والعمران على مدار 90 عاماً خلتْ.
ويبدأ الإعلان السينمائي برحلة مُتخيَّلة يقوم بها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود في ربوع البلاد، لينظرَ أيُّ مجدٍ آلت إليه المملكة من بعده، يشرع في رحلته صباحاً عند بزوغ الشمس من قلب السعودية التاريخي والجغرافي، حي طريف بمحافظة الدرعية، الذي ضم أركان الدولة السعودية الأولى.
وتتسلسل بعدها رحلة الملك المؤسس في مناطق عِدّة من المملكة، مروراً بمحافظة أملُج، وجدة والعُلا، ليعود أخيرا في نهاية اليوم إلى مدينة الرياض، عاصمة المملكة واللَّبِنة السياسية الأولى لها، كما عاد إليها ودخلها في وقت مضى مؤسساً وفاتحاً مع 63 فارساً من رجاله.
جلالة الملك المؤسس حاضراً
ويأتي شعار الحملة مجسداً لصورة جلالة الملك المؤسس على فرسه «عبية»، والتي كان يمتطيها لفتح الرياض، كما تمت محاكاة توقيع -جلالته- لاستخدام خطه في كتابة الشعار، هذا وتم استلهام اسم الإعلان المصور «راسمين علومنا» من قصيدة العرضة السعودية «نجد شامت».
مسيرة في قلب التاريخ
وتختتم المؤسسة احتفاءها باليوم الوطني السعودي، بتنظيم مسيرة يوم الأربعاء القادم، ينطلق فيها المشاركون في رحلة في قلب التاريخ السعودي، للتعرف على أبرز المواقع التاريخية التي مر بها جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- خلال فتح الرياض، حيث ينطلق المشاركون من 4 مناطق تاريخية مهمة، وهي: حديقة المناخ وجبل أبو مخروق الواقع في حي الملز وسط العاصمة الرياض، والذي كان معلماً للقادمين للرياض من قوافل التجارة كما كان متنزهاً للمؤسس وأهالي المنطقة، إلى جانب كل من القصر الأحمر ومحافظة الدرعية، والتي مثلت عاصمة الدولة السعودية الأولى، للالتقاء في محطة التجمع النهائية «قصر المصمك»، الذي استعاده الملك عبد العزيز في ملحمة فتح الرياض.
يذكر أن الأفلام المنتجة لليوم الوطني تُعد أحد أنشطة المؤسسة في مجال الإنتاج المرئي والثقافي للاحتفاء بالمناسبات الوطنية المهمة؛ والتي تأتي بهدف الإسهام في تعزيز الهوية الوطنية، وتخليد تاريخ الدولة السعودية، والاعتداد بالتنوع الثقافي الثري لمختلف مناطق المملكة، باستخدام الأدوات المناسبة؛ لإيصالها للأجيال القادمة.
كما أطلقت المؤسسة في وقت سابق عدداً من الأفلام المرئية التي لاقت تفاعلاً كبيراً، كان منها «هَلِ العوجا»، و«كل متر مربع»، و«خُدَّام الحرم»، و«مسك المشاعر».
وتأخذ مؤسسة «مسك الخيرية» على عاتقها الاستثمار في رأس المال البشري، والعمل على تمكين الشباب السعودي بالعلم والمعرفة، معتمدة في ذلك على 4 ركائز رئيسية تشمل: التعليم والثقافة والإعلام الرقمي والتقنية، للإسهام في بناء القيادات السعودية الشابة، القادرة على العطاء الفعّال لبناء مستقبل المملكة مع الاعتزاز بأصلها وثقافتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.