حسام زمان: ذاكرة الشعوب رافد للتقدم والتنمية ورسم خريطة الحضارة المعاصرة    بلدية #رأس_تنورة تنهي استعدادها بتزيين المحافظة للاحتفاء ب #اليوم_الوطني_ال90 ل #المملكة    أول متحف للسعادة في المملكة يفتح أبوابه للزوار    الأمم المتحدة تطالب قطر بوقف الاحتجاز التعسفي    سببان وراء عدم سفر الشلهوب إلى الدوحة    الأرصاد تنبه من أمطار رعدية على منطقة جازان    وزير العدل يوجه بإطلاق خدمة "صحيفة الدعوى" بشكلها الجديد    مكتبة المؤسس ترصد عهد الملك عبدالعزيز وسيرته    الإمارات تسجل 679 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المسند: رفحاء سجلت أعلى درجة حرارة خلال ال24 ساعة الماضية    #التدريب_التقني ب #عسير يعتمد فعاليات ذكرى #اليوم_الوطني_ال90    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    أولمبياد "إبداع 2021" دعوة إبداع لطلاب المدينة المنورة    سمو أمير نجران يشدد على مبدأ الشفافية والإفصاح والسلامة المالية بالجمعية الخيرية بالمنطقة    لجنة الشؤون الأمنية بمجلس الشورى تناقش التقرير السنوي للاستخبارات العامة    رقم قياسي لماني في مواجهة تشيلسي    الأمن العراقي يعتقل 3 إرهابيين على الحدود مع سوريا    مذكرة تفاهم لتوظيف أحدث التقنيات في تعقيم الطائرات والمطارات بالمملكة    أمير منطقة الجوف يطلق حملة "الصلاة نور"    فلادان يرفض بقاء البلايلي    عقوبات أميركية مرتقبة على شخصيات وكيانات على صلة ببرنامج إيران النووي    مؤسسة الحبوب تستورد 540 ألف طن من الشعير    بلدية الحلوة تتزين بالمجسمات الخضراء احتفاء باليوم الوطني    رئيس جامعة أم القرى يتسلم جائزة (أفضل قائد للعام 2020) من منظمة القيادة الدولية    "مشاعر وطنية " قصيدة شعرية لعندليب الشعاعيب بمناسبة اليوم الوطني ال 90    "الروضة الافتراضية" دورة تدريبية بجامعة نجران    وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين يبحثون تعزيز التعاون.. غدا    غرفة المدينة تطلق "سوق المدينة الإلكتروني"    الاتحاد الدولي "فيفا" يمتدح الهلال: ظهرت روح البطل.. وتأهل لدور ال16    دوري أبطال آسيا: النصر السعودي لتأكيد الصدارة أمام السد القطري    الدكتور السديس يتفقد أعمال إدارتي التطهير والوقاية البيئية ويلتقى بقائد قوة أمن المسجد الحرام    الباطن يتوج بلقب دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى 2019-2020    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    صناعة النفس    إصابات ووفيات كورونا حول العالم    الصحة: المملكة عضو في منظمة دعم علاج كوفيد19 وستحصل على حصتها من اللقاح الفاعل حال اعتماده    روبرت كوخ: 9386 وفاة بفيروس #كورونا في ألمانيا    السليمان: الرهان على المستقبل رهان على أبناء الوطن وقدراته    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب سواحل الفلبين    أعذروهم حظهم عاثر وقلوبهم شتى وتحت الإحتلال    "وزارة البيئة" و "الحياة الفطرية": مستوردا الصقور خالفا 3 أنظمة واتفاقيات دولية    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    «أَلَمْ تَعْلَم أَنَّ اللَّه لَهُ مُلْك السَّمَوَات وَالْأَرْض».. تلاوة خاشعة من صلاة الفجر للشيخ «ياسر الدوسري»    رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يهنئ القيادة باليوم الوطني ال90    اعتماد جائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات    4211 شكوى استقبلتها الهيئة خلال عام    كلمة البلاد    القيادة تهنئ رئيسي أرمينيا ومالطا    اعتقال امرأة يشتبه في إرسالها الطرد السام لترامب    "التعاون الإسلامي" تدين الإرهاب الحوثي    المظالم: استلام الأحكام التنفيذية والنهائية إلكترونيًا    دشن "المبادرات الرقمية" ضمن ملتقى مكة الثقافي    جامعة جدة تستحدث عددا من برامج الماجستير وتقر مبادرة الجيل الربع    النصر يختتم استعداداته لمواجهة السد    الباطن يتوج بطلا للأولى    المتاحف.. كيانات حضارية    ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام    موظف العقد وعسر (عدم التجديد)..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«نصر الله» أوهن من «بيت العنكبوت»
نشر في عكاظ يوم 10 - 08 - 2020

بعد 15 عاماً على اغتيال رفيق الحريري، اغتيلت حبيبة الحريري العاصمة بيروت؛ المدبر والمخطط واحد؛ وإن اختلفت الطرق والسيناريوهات. لقد شكلت منصّات النفوذ الإيراني الإرهابي في المنطقة، من الحوثيين في اليمن، إلى الحشد الشعبي في العراق، إلى المليشيات الموالية لإيران في سورية، وصولا إلى حزب الله ودوره في السيطرة على مفاصل الدولة وإيصال لبنان لهذه المرحلة المدمرة.. لقد دمر زعيم الإرهاب العالمي خامنئي دمشق وبغداد وصنعاء والآن بيروت التي أصبحت ركاما، مصادقا على ما قاله مستشاره ولايتي قبل سنوات من سيطرة نظامه على 4 عواصم عربية تمهيدا لتدميرها.. أمين عام حزب الله حسن نصر الله أطل على اللبنانيين المنكوبين بانفجار مرفأ بيروت رافضاً كل الاتهامات التي وجّهت له، سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة من جهات عدّة محلية ودولية، وما هي إلا لحظات حتى اشتعل الشارع بالقنابل المسيلة للدموع. غضب عارم سيطر على الشارع اللبناني بطريقة غير مسبوقة، وبدأت موجة الاستقالات من البرلمانيين أو الوزراء بعد أن طفح الكيل. ما بين جريمتي اغتيال الحريري ومرفأ بيروت 15 عاما، وهو الأمر الذي يحتم على اللبنانيين محاسبة «حزب الله» الذي بذل جهوده لترسيخ مفهوم واحد وهو أنه لا علاقة لإسرائيل بالتفجير؛ لأن القاصي والداني يعلم مدى حرية حركة «حزب الله» داخل مرفأ بيروت، وقدرته على إدخال وإخراج البضائع دون المرور بالجمارك اللبنانية، وبالتالي هو يتصرّف بحرية تامة ودون مراقبة رسمية، وكلام «نصرالله» عن ألا نفوذ لحزبه في المرفأ غير واقعي وباطل. فهو يريد المرفأ تحديداً من أجل تسهيل عملية إخراج وإدخال بضائع باتت جزءاً أساسياً من اقتصاده الخاص وبنيته العسكرية. لقد نجح «حزب الله» في بناء اقتصاد رديف مواز للاقتصاد اللبناني من خلال سيطرته على المرافق العامة الرسمية، لاسيما مرفأ بيروت، حيث يُدخل المواد التجارية والبضائع دون أن يدفع رسوماً على أساس أن ما يدخله هو تحت إطار «المقاومة».
كلّ اللبنانيين، وكلّ البيارتة، ما زالوا تحت هول صدمة التفجير وأصبحت لديهم قناعة أن خروج لبنان من النفق المظلم، حان وقته، الخروج من أسر الضاحية الجنوبية التي اختطفت لبنان بالكامل وتتحكم كيف تشاء، بالأخص إدخال السلاح وتخزينه، وحان زمن إنهاء استمرار سطوة «حزب الله» على لبنان، الغارق في أزمة سياسية واقتصادية ومالية غير مسبوقة، معطوفة على حراك ثوري، شعبي، اجتماعي نتيجة هذه الأزمة المتفاقمة بفعل سياسات «مليشيا المال والسلطة والسلاح»، الحاكمة والمتحكمة بالواقع اللبناني المحكوم من «حزب الله» الذي يعيش انسدادا للأفق، بسبب فشله ومنظومته الحاكمة في اجتراح أي حل من شأنه تخفيف حدة وتداعيات الأزمة غير المسبوقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.