#أمانة_نجران تبدأ مبادرة تشجير لمنتزه ابارشاش بمشاركة عدد من المتطوعين    توقيع مذكرات لاستثمارات ب 30 مليار دولار بين السعودية وعمان        حالة الطقس: غبار وأتربة في مكة والمدينة وحائل وتبوك والجوف    اللقاحات هل تحمينا ؟    الوفد الإعلامي المرافق لولي العهد يزور وزارة الإعلام العُمانية    أغرب مكتبة حلزونية في الصين    «الخثلان»: سنة يغفل عنها الكثيرون في «الركوع والسجود»    الولايات المتحدة: تمرد الحوثيين وحّد العام ضدهم وندعم المملكة في مواجهة المليشيا الإرهابية    الصحة العالمية تكشف عدد الدول التي عُثر بها على «أوميكرون»    وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيرته السنغالية العلاقات الثنائية    كرواتيا ترصد أول إصابتين بمتحور "أوميكرون"    موعد عودة سفير لبنان إلى المملكة والعلاقات الدبلوماسية مع الخليج    طفل عماني حديث المغردين بسبب ما فعله أمام موكب سمو ولي العهد (فيديو)    أنظار العالم تتجه ل «رالي حائل الدولي» بحلة جديدة    ملك البحرين وولي عهده: العالم ينظر بإعجاب لتسارع التنمية والإنجازات السعودية    الخريف: «غير النفطية» سجلت أعلى قيمة بتاريخها.. ومنتجاتنا وصلت 178 دولة    الصحة تختتم الملتقى العلمي الثالث.. وتُكرّم الفائزين بجائزة الوزير للتطوع الصحي    الموارد البشرية بالجوف تُنفِّذُ مبادرة " تعال نساعدك "    محافظ مهد الذهب يكرم الفقيه    «التجارة»: عازمون على إيجاد حلول للتحديات    سوق الأسهم الأمريكية يغلق على ارتفاع    نائب وزير التعليم للجامعات يفتتح مهرجان مسرح الجامعات السعودية الأول    مجلس شباب حائل يطلق برامج سياحية للمشاركين في رالي حائل الدولي    الملحق الثقافي السعودي يشهد حفل تخرج مبتعثي ولاية فلوريدا الأمريكية    45 تشكيلياً من 20 دولة في «معرض حي»    البرلمان العربي يدين استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية مدينتي الرياض وخميس مشيط بالصواريخ الباليستية    الجواد ضرغام عذبة يُحقق كأس الجياد العربية الأصيلة في مهرجان الشيخ منصور بن زايد    أمير الكويت يتلقى رسالة خطية من أمير قطر    صراع قمة بين الريال والإنتر.. ومصير ميلان بيد الليفر                                                                            #شرطة_تبوك : القبض على (4) مواطنين ومقيم ارتكبوا جرائم جنائية    منح لقب "رسل أبطال السلام " للشابة للسعودية نورة الدبيب    لأول مرة في تاريخ "شؤون الحرمين".. المرأة السعودية في المرتبة الثالثة عشرة    أمير الجوف يستقبل المواطنين والمسؤولين في مجلسه الأسبوعي في دومة الجندل    السعودية وعُمان علاقات أخوية راسخة وتوافق في الرؤى    جامعة الأمير سلطان تحتفل بتخريج 1384 خريجة بملعب مرسول بارك    سمو أمير الشرقية يستقبل نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يقدم العزاء لإندونيسيا في ضحايا ثوران بركان سيميرو في جزيرة جاوة    "الشؤون الإسلامية" تؤكد ضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي في المساجد للوقاية من كورونا وتحوراته        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



95 نائباً يطلبون سحب الثقة.. تكتل برلماني لعزل الغنوشي
نشر في عكاظ يوم 13 - 07 - 2020

تعلن كتل برلمانية تونسية اليوم (الإثنين)، إجراءات لعزل رئيس البرلمان راشد الغنوشي وسحب الثقة منه، بعد فشله في إدارة المؤسسة التشريعية. وكشف مصدر برلماني أمس (الأحد)، أن الكتلة الديموقراطية (40 مقعداً)، وكتلة تحيا تونس (14 مقعداً)، والإصلاح الوطني (15 مقعداً)، والكتلة الوطنية (9 مقاعد)، إضافة إلى كتلة الحزب الدستوري الحر (17 مقعداً)، اتفقوا على جمع التوقيعات الضرورية لتقديم لائحة لسحب الثقة من الغنوشي، بعدما طفح الكيل من ممارساته وتحركاته المشبوهة وقفزه على صلاحيات رئيس الدولة ومحاولته لعب دور خارجي لتنفيذ أجندة تنظيم الإخوان في الداخل.
وترى هذه الكتل في بقاء الغنوشي على رأس البرلمان خطراً على الأمن القومي وتهديداً لمصالح تونس، وفتح الباب للتمكين الإخواني من مفاصل الدولة.
وبحسب الفصل 51 من النظام الداخلي للبرلمان، فإنه يجوز للنواب سحب الثقة من رئيس البرلمان أو أحد نائبيه بموافقة الأغلبية المطلقة بناء على طلب كتابي معلّل يقدم إلى مكتب البرلمان من ثلث الأعضاء على الأقل (73 توقيعاً)، ويعرض الطلب على الجلسة العامة للتصويت بسحب الثقة من عدمه، في مدة لا تتجاوز ثلاثة أسابيع من تقديمه لمكتب الضبط.
وتزامنت هذه التحركات مع اجتماع حاسم عقده مجلس شورى النهضة، أمس، للتصويت على مستقبل حكومة إلياس الفخفاخ، ما بين سحب وزرائها من تشكيلة الحكومة وبالتالي سقوطها أو مواصلة دعمها.
وأفاد مختصون بأن قرار إسقاط حكومة الفخفاخ يعني شروع الكتل البرلمانية لأحزاب الائتلاف الحكومي في إجراءات سحب الثقة من الغنوشي لإزاحته من رئاسة البرلمان.
يذكر أن دائرة تجاوزات الغنوشي كانت توسعت وباتت تضيق الخناق عليه وتهدّد مستقبله السياسي، إذ خضع إلى جلستين للمساءلة حول تحركاته الخارجية في محيط الدول الداعمة والموالية لتنظيم الإخوان ومحاولاته الزج بتونس في لعبة المحاور، فضلاً عن اتهامات له بالثراء الفاحش غير المشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.