عدسة "واس " ترافق الجهات الأمنية بمنطقة الحدود الشمالية خلال فترة منع التجول    مصر تُرحب بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار في اليمن    مدارس المنهل الأهلية تواصل رسالتها التعليمية عن بُعد عبر مبادرة "تعليمنا مستمر" ولجميع طلاب المملكة    الداخلية: سريان السماح لمندوبي التوصيل المسجلين لدى هيئة الاتصالات بالعمل في جميع المناطق على مدار 24 ساعة    "مدني الرياض" يدعو للتفاعل مع وسم #سلامتك_بمنزلك_غايتنا    أمطار رعدية ورياح مثيرة للأتربة.. “الأرصاد” تكشف توقعاتها لطقس الغد في المملكة    تعليم الرياض يطلق خمس مسابقات تنافسية عن بُعد لاستثمار أوقات الطلاب والطالبات    تويتر يطلق حملة توعية حول الألعاب الإلكترونية    لجنة متابعة مستجدات كورونا تواصل عقد اجتماعاتها اليومية    مستشفى الملك سلمان التخصصي بحائل يطلق مبادرة لخدمة مراجعي العيادات الخارجية    باحثة في "كاوست": تخفيف الضغوط النفسية لجائحة كورونا من خلال تحليل البيانات    "هيئة المحاسبين" تطلق 4 مبادرات لتخفيف آثار جائحة كورونا    «الديوان الملكي»: وفاة والدة الأمير عبدالرحمن بن سعد «الثاني» بن عبدالرحمن آل سعود    الاتحاد الأوروبي يطالب بمحاسبة نظام الأسد غداة اتهامه باستخدام أسلحة كيميائية    أجمل شيء في الدنيا الأنثى ليلة عرسها    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    أسعار النفط تنتعش مع بدء اجتماع أوبك+    "التجارة" تنفذ 75 ألف جولة رقابية.. وتضبط أكثر من 8600 مخالفة خلال شهر    الأكثر تداولاً.. موطان يروي تجربته في «ختم القرآن» خلال 19 ساعة فقط    “الجوازات”: تأجيل تحصيل رسوم “إصدار هوية مقيم” للعاملين في منشآت القطاع الخاص لمدة 3 أشهر    برامج دعوية في جازان    شاهد.. ضبط كميات من خلطات المعسل والدخان الممنوعة بمكة المكرمة    “لبيه يا وطن”.. وزير الصحة يوجه رسالة لمن سجلوا في منصة التطوع الصحي    ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في باكستان إلى 4457 حالة    118 ممارسا صحيا وإداريا بالنزل الثامن بالخبر    وزير الخارجية يبحث مع نظيره النيبالي آخر مستجدات كورونا    الاتحاد يتجه إلى خفض النفقات    الرئيس العراقي يكلف رئيس المخابرات بتشكيل حكومة جديدة    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ مبادرة لصناعة أدوات الحماية الشخصية من فيروس كورونا في مخيم الزعتري    «النقد الدولي»: عواقب كورونا الاقتصادية هي الأسوأ منذ الكساد الكبير    “العدل” تستحدث أداة تقنية لمتابعة سير العمل وضمان فاعلية الربط    95 ألف مكالمة لمركز العمليات الموحد بمكة    جامعة الملك فيصل تنفذ 145 ألف محاضرة، استفاد منها مليون ونصف المليون طالب طالبة    ماني يتحدث عن مفاوضاته مع مانشستر يونايتد    مستفيدون من حساب المواطن يتساءلون عن سبب الخصم من مبلغ الدعم؟.. والبرنامج يرد    جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن أسماء الفائزين بدورتها الرابعة عشرة    وزير الخارجية: المملكة رائدة في دعم الشعب اليمني ووقف إطلاق النار يهدف لإنهاء الصراع    الجامعة العربية تُرحب بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق النار    هدف: التحاق 25 ألف مواطن ومواطنة بمبادرة دعم التوظيف    بالصور.. بعد تعهد الأمير نايف بذلك.. ابنا شهيدَي عملية أمنية وقعت قبل 17 عاماً يتخرجان ضابطين    الزمازمة الموحد: نعمل على اتباع الإجراءات الاحترازية والحفاظ على أعلى درجات التعقيم    تداول مقطع لصيد جائر لأحد الوعول النادرة بعسير.. و”الحياة الفطرية” تعلّق    شركات وطنية متخصصة لتعقيم وتطهير الحرم المكي الشريف    «الإذاعة والتلفزيون» تطلق فضائية «ذكريات» لعرض فنون الزمن الجميل    مدير جامعة شقراء: إعادة المبتعثين تجسد حماية الدولة لأبنائها            سموه خلال الاجتماع    ملك حكيم وشعب واعٍ    مشروع فورفيلدر للكرة الألمانية    من لا يشكر الناس لا يشكر الله    المكتبات المنزلية الرابح الأكبر في زمن «كورونا»    المؤمن قوي في حياتيه    انطلاق قافلة المواد الغذائية بعتيبية مكة    الحلم الضائع أندية جازان خارج الكبار    8 خيبات مثيرة كرويا    قروب يتحول إلى منصة لكل الرياضيين    المطلق يوضح حكم تعجيل إخراج الزكاة قبل أن يحل موعدها في شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تطلق حرب اقتلاع «حزب الله»
نشر في عكاظ يوم 28 - 02 - 2020

لم يحدث أن رفعت وزارة الخزانة الأمريكية من وتيرة هجومها أو لهجتها في وجه «حزب الله» كما فعلت عقب إدراج ثلاثة مسؤولين جدد على قائمة عقوباتها للتنظيمات الإرهابية قبل أيام، إذ كانت تكتفي منذ أن بدأت بفرض هذه العقوبات عام 2017 بإضافة مسؤوليه ومناصريه ومموليه إلى القائمة، لتجفيف مصادره ومحاصرته دون التلويح بأية مواجهة محتملة.
فقبل أيام أطلقت الوزارة على مسؤولي الحزب الذين فرضت عليهم عقوباتها «الإرهابيين العالميين» وهم: جواد نور الدين مسؤول تجنيد المقاتلين وإرسالهم إلى سورية واليمن، قاسم بزي مسؤول مؤسسة الشهيد، ويوسف عاصي مؤسس أطلس هولدن، إضافة إلى 12 هيئة على علاقة بالحزب ومقرها لبنان.
ولا شك أن هذه العقوبات ليست جديدة، بل إنها كانت متوقعة من قبل حزب الله نفسه، لكن الجديد كان وصف الخزانة للعناصر الجدد بالإرهابيين العالميين، والجديد أيضاً الذي يمكن التوقف عنده هي اللهجة التي خاطب بها وزير الخزانة مارشال بلينغسلي «حزب الله» التي يمكن القول إنها وصلت لأعلى معدلاتها حيث وصفه بأنه «سرطان النظام السياسي والاقتصاد اللبناني»، متوعداً إياه بالقول «سنعمل على محاولة اقتلاع هذا السرطان».
وقال بلينغسلي إن حزب الله يجب أن يبقى خارج النظام المالي اللبناني، خصوصا أنه يسعى للسيطرة على الاقتصاد بنفس الطريقة التي سيطر فيها على السياسة.
لهجة بلينغسلي أو التهديدات الأمريكية العلنية لا يمكن فصلها عما يدور في الأروقة الدبلوماسية في بيروت، إذ كشفت مصادر مطلعة ل«عكاظ» بعد صدور لائحة العقوبات الجديدة، أن الأزمة التي يعيشها لبنان مرتبطة بخلفيات مواجهة فساد حزب الله الذي استخدم مرافق الدولة الحيوية لتسهيل شؤونه المالية واللوجستية.
ووفقاً للوضع المتفاقم في لبنان، فإنه لم يعد بإمكان هذا البلد أن يكمل مساره من دون وصاية دولية وأن البنك الدولي يتجه إلى فرض رقابة اقتصادية شديدة عليه خصوصا لجهة المداخيل والمساعدات ووجهة صرفها، وأن هذه الرقابة أو الوصاية تهدف بشكل أساسي لتشديد الخناق على حزب ﷲ ومعاونيه من الأحزاب والتيارات اللبنانية.
وبالتالي يمكن القول إن الحرب الأمريكية على حزب الله ليست خطاباً عالي اللهجة وحسب، بل إن درجة العقوبات التي رفعتها الإدارة على الحزب لتشمل للمرة الأولى شركات الأدوية والمعدات الطبية سيكون لها أثر على تراجع قدرته على تهريب الأدوية التي كانت تشكل بالنسبة له سوقاً من الأسواق الآمنة أو متنفساً لتسهيل حركته المالية.
إن تهديد شخصيات من مختلف الطوائف والقوى السياسية اللبنانية بفرض عقوبات عليها وفقاً لما أعلنه مساعد وزير الخارجية الأمريكية ديفيد شينكر على هامش إعلان عقوبات وزارة الخزانة تحت عنوان مكافحة الفساد، إنما هو تحذير شديد اللهجة لكل القوى السياسية التي تعاونت مع حزب الله سياسياً وفي ملفات الفساد بأنها ستلقى المصير نفسه إن لم تفك ارتباطها به، وهي وفقاً للمراقبين خطوة تمهيدية لنبذه وتقويض نفوذه ودوره وسيطرته على لبنان.
ولا شك أن تزامن تضييق الخناق الأمريكي على حزب الله مع قرار البرلمان الألماني بحظر أنشطته على أراضيها واعتباره تنظيما إرهابيا، وإعلان وزارة المالية البريطانية أنها أضافته بكافة أجنحته إلى قائمتها للتنظيمات الإرهابية هي بمثابة حرب علنية على الحزب تخوضها أمريكا وأوروبا في الوقت الذي يعاني فيه الحزب من بوادر اختناق بفعل الأزمة المستفحلة مالياً واقتصادياً والتي ستطوق حركته في قادم الأيام بعد أن يضع صندوق النقد الدولي يده على الملف اللبناني أو بمعنى أوضح على رقبة حزب الله. والسؤال: هل بدأت حرب اقتلاعه من النظامين السياسي والمالي؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.