محافظ محايل يلتقي رئيس خلية العناية بأسر الشهداء والمصابين بالمنطقة الجنوبية    وزارة المالية تدشن 12 منتجاً جديداً على منصة «اعتماد»    إصلاحات المملكة تدعم التويجري    ترمب يوقع أمراً تنفيذياً لمحاسبة الصين عن القمع في هونغ كونغ    المملكة تدين انتهاكات ميانمار ضد الروهينغا    مجلس الوزراء يطلع على استعدادات الحج ويناقش مستجدات كورونا    الإطاحة بعصابة النصب عبر الرسائل النصية    الفضلي: غرامات تصل ل 20 مليونا في نظام البيئة الجديد    أمير تبوك يدشن المركز الموسع لفحص «كورونا»    أمير عسير يوجه بتطوير القلاع والحصون التاريخية    آيا صوفيا آخر ما في جراب الحاوي «أردوغان»    أخبار العالم    واشنطن لطالبان: خففوا العنف كي ينجح الاتفاق التاريخي!    إصابة دورية روسية على طريق دولي شمال غرب سوريا    نجد فهد تتأهل لنصف نهائي بطولة العالم الإلكترونية    باب رزق «الهلال»    التعاون يخوض ثلاث وديات.. ويشكر الهلال    عسيري يدخل الحرة.. والأندية تترقب    جاكم المطبل !    «بلدية الخرج» تغلق 16 منشأة تجارية لمخالفتها الاشتراطات الصحية    معاقبة مجموعة «بي إن سبورتس» بغرامة مالية عشرة ملايين ريال وإلغاء ترخيصها نهائياً    ضبط 420 مخالفة للإجراءات الوقائية في الطائف    جازان .. "الغبرة" تعود وتمنع الصيادين من دخول البحر    خصومات لمنسوبي جامعة المؤسس في 350 جهة تجارية    افتتاح كلية البترجي الطبية ومركز الأطباء السعوديين بخميس مشيط    لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟    التعصب والمتعصبون    بتاع كلووو !!!    مقال تافه جداً !    استعراض خطط الحج ورفع الجاهزية ومواجهة «كورونا»    نجاح عملية نادرة لإغلاق الفتحة بين المريء والرئة في مركز القلب في القصيم    27 يوليو المرحلة النهائية لتجارب سريرية على لقاح مضاد لكورونا    132 مصابا بكورونا استفادوا من العلاج ب «بلازما الدم»    تغير المجتمعات هل تحدده الجوائح؟    13 سنة سجناً لممثل «حريم السلطان» التركي.. حاول قتل خطيبته    عودة «واتساب» للعمل بعد عطل مفاجئ    «الخارجية»: مبادرة عالمية تنتج 8000 محتوى ب 32 لغة عن السعودية    المجلي: زيارة أمير القصيم للمتنزه الشرقي ووضعه حجر الأساس لتطوير البلد القديم دلالة حرصه على مشروعات التنمية والتطوير    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    «كيلو» تطوير وظيفي ب10 ريالات!    «العيد اليتيم» مرشح للفوز في مهرجان «سينيمانا»    حفلات «الافتراضية » تنقذ الساحة الغنائية من التوقف الإجباري    فسخ عقد ديجانيني خطوة استباقية    رسائل توعوية بست لغات لحجاج هذا العام    .. ويعزيان أسرة العيادة    « » تفند تفاصيل عقد السواط.. وتحدد خطأ التعاون    أسرة آل ناجع تكرم الأستاذ “ناصر بن جبران”    مالك معاذ: أنا اتحادي.. ولعبت للأهلي بقرار والدتي    مدير #صحة_الجوف : يدشن مركز ” #تأكد وأنت في سيارتك ” في مدينة #سكاكا    تسليم وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة لذوي شهداء محايل    استعراض خطط مسؤولي الحج والأمن العام    العدل: يحق لصاحب العمل أن يحسم أي دين مستحق له من المبالغ المستحقة للعامل    موقف الموظف حال مخالفة صاحب العمل لشروط العمل وظروفه    أمانة الشرقية تنجز 89% من أعمال التطوير والصيانة في طريق الملك فهد وطريق الأمير نايف    الإتصالات تطالب بإتاحة تطبيقي «توكلنا» و«تباعد» للمستخدمين بالمجان    أمير تبوك يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    آل الشيخ: لا صلاة عيد في المصليات المكشوفة    فوبيا الزواج ومجلس شؤون الأسرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إثيوبيا تلوح بالخيار العسكري.. مليون جندي لحرب «السد»
نشر في عكاظ يوم 23 - 10 - 2019

حذر رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد من أنه إذا كانت هناك حاجة إلى خوض حرب حول سد النهضة المتنازع عليه مع مصر، فإن بلاده مستعدة لحشد مليون شخص، إلا أنه اعتبر أن المفاوضات السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية.
وقال آبي خلال جلسة استجواب أمام البرلمان أمس (الثلاثاء): «يتحدث البعض عن استخدام القوة من جانب مصر، يجب أن نؤكد أنه لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد، إذا كانت ثمة حاجة لخوض حرب فيمكننا حشد الملايين، إذا تسنى للبعض إطلاق صاروخ، فيمكن لآخرين استخدام قنابل. لكن هذا ليس في صالح أي منا». وشدد على أن بلاده عازمة على استكمال مشروع السد، الذي بدأه زعماء سابقون «لأنه مشروع ممتاز» -على حد قوله.
في غضون ذلك، توقع مستشار وزير الري المصري السابق الدكتور ضياء الدين القوصي أن يؤدي لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، على هامش القمة الأفريقية - الروسية في موسكو، إلى حلحلة أزمة سد النهضة. ولفت في تصريح إلى «عكاظ» إلى أن القاهرة تبذل مساعي حثيثة للخروج من التعثر الذي تمر به مسارات التفاوض منذ 8 سنوات.
وحذر القوصي، وهو خبير في المياه، من أنه في حال عدم وجود حلول للأزمة فإن الآثار ستكون سلبية وخطيرة على مصر، لافتا إلى أن السيسي ألمح من قبل إلى إمكانية وجود وسيط دولي، متوقعاً أن يكون الوسيط فرنسا، كون المكاتب الهندسية التي تولت الإنشاءات الأولية للسد كانت فرنسية وعلى اطلاع بالأوضاع، وتستطيع توفير التقارير اللازمة حول تقييم الوضع الحالي.
ورجح أن تكون قمة روسيا محطة مهمة من ضمن المحطات الخاصة بالتفاوض بين القاهرة وأديس أبابا في إطار محاولات عدم وصول الأزمة إلى حافة الهاوية. وأوضح أن الحكومة المصرية دخلت في معركة مفاوضات مطولة مع الجانب الإثيوبي خلال السنوات الماضية، حرصت خلالها على طرح مختلف المقترحات والأفكار لحل الأزمة، وتعاملت بجدية وموضوعية خلال مراحل التفاوض.
وجدد القوصي التأكيد على أن القاهرة لا تزال متمسكة بالتحرك في الإطار السياسي والقانوني، وأنها ستظل على قناعة كاملة بأن مسألة المياه بالنسبة لها قضية حياة ووجود، لافتاً إلى أنها ستلجأ إلى مجلس الأمن الدولي والمجلس الاجتماعي والاقتصادي في الاتحاد الأفريقي، ومحكمة العدل الأفريقية، لحل تلك الأزمة حال فشل الجهود والمحاولات الراهنة خلال الأيام القادمة.
من جهة اخرى، قبضت الأجهزة الأمنية المصرية على 22 عنصراً إرهابياً ينتمون لجماعة الإخوان، خططوا لإثارة الفوضى والقلاقل، بالتزامن مع استئناف الجلسة الثانية يوم 27 أكتوبر الجاري، في القضية المعروفة إعلامياً ب«شهيد الشهامة»، المتهم فيها طالب يدعى محمد راجح و3 آخرون، لارتكابهم جناية قتل محمود البنا يوم 9 أكتوبر الماضي بمحافظة المنوفية شمال القاهرة. بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها أمس (الثلاثاء) .
من جهته، اتهم الباحث في شؤون الحركات الإسلامية سامح عيد «الإخوان» بمحاولة ركوب الموجه بهدف العودة مرة أخرى إلى الساحة، مؤكدا أن «قضية البنا» جنائية وأجهزة الأمن قبضت على الجناة وأحالتهم إلى محاكمة عاجلة. وحذر من أن «الإخوان» تبنوا الكثير من المحاولات لتأليب الرأي العام وإشعال وإثارة الفتنة في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.