انتهاء الراتب قبل استلامه    النجاح ليس في أيام الرخاء    الصهيونية والضمير الأوروبي المعذّب!    وكلاء الآيات والملالي في ورطة..    الكشف عن تفاصيل البطولة السعودية الدولية للجولف غدًا    من نواصي أبي سفيان العاصي - 63    فريقي..!!    التاريخ الشفوي للمسجد النبوي    في مراجعة (العلوم الشرعية) (13): الذعرُ من (التساؤل) و(السؤال) و(الشك)    كلّ انحياز ممقوت!!    مواطن يوثق تجمد المياه داخل مزرعة خاصة ب «الدوادمي» (فيديو)    احتفال باهر لأبطال التأهل لأولمبياد طوكيو    فرضية حريق في محطة القطار بالرياض غدًا    464 متدربة مستجدة يلتحقن بتقنية البنات بجدة    21 ملياراً تحيل 3 أشقاء للقضاء    السفير السعودي بالخرطوم يقلد الحبيل والقريوي رتبة عقيد    "كفاءة الطاقة في قطاع المركبات" في ندوة بالسعودي الياباني    يا أهل لخليج خذوا العبرة من سد النهضة!.    وزير الخارجية لCNN: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فرع نجران ينفذ برنامج بناء السلام المجتمعي بالمنطقة    الجيش الأمريكي يؤكد تحطم طائرة عسكرية وموت طاقمها في أفغانستان    فهد بن عبدالله: 20 باحثًا رصدوا آراء 2800 مستفيد لمشروع قياس    الحارثي ل"المدينة": توجه بمستشفى جديد لعلاج المدمنين بجدة بسعة 500 سرير    لأول مرة.. الصين تعلق جميع الرحلات الجوية داخل وخارج البلاد    أمير حائل يعزي أسرة السلامة    ولي عهد البحرين يستقبل سفير خادم الحرمين ورئيس وأعضاء مجلس الأعمال البحريني السعودي    الصحة تقف على جاهزية فرقها في مطار الرياض لمنع وفادة كورونا الجديد    مركز الحوار الوطني يشارك في تنظيم برنامج سفراء الوسطية    "مركز التقويم" يعتمد 133 برنامجاً أكاديمياً في مختلف الجامعات    أمير الباحة: تسخير الإمكانات لرفع جودة التعليم ومواكبة سوق العمل    دعم لا محدود    آل الشيخ: المملكة تضطلع بدور مهم في نشر التسامح    مجلس شباب حائل يشارك في ملتقى شباب الوطن بالقصيم    مدرب الأهلي : لدينا رغبة في الفوز .. والمسيليم : لا بديل عن الانتصار    البن يلهم الريشة الناعمة    وزير الطاقة: قادرون على التجاوب مع متغيرات السوق النفطية بسبب كورونا    " شرح لامية ابن تيمية " درس علمي بتعاوني صامطة    العالم تحت صدمة مأساة براينت    النيابة العامة: غاسلو الأموال يبيعون أصول بأقل من قيمتها    إيداع رواتب الموظفين مضافة لها العلاوة السنوية وبدل غلاء المعيشة    أمير منطقة تبوك يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن والحماية    صندوق الموارد البشرية يعتمد 5 شهادات مهنية احترافية في قطاع تقنية المعلومات    «الجمارك» تنفي السماح للمسافرين بإدخال 100 علبة سجائر بدون ضرائب وتوضح الحقيقة    الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل : دوري المدارس أهم مشاريع الهيئة العامة للرياضة    بالفيديو .. انحراف طائرة ركاب إيرانية عن مسارها وهبوطها في أحد الشوارع بدون إصابات بين الركاب    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء ببغداد    وقف استخدام أسطوانات الغاز الكبيرة بداية من شوال القادم    التجارة تشهر ب10 مواطنين تورطوا في تحرير شيكات بدون رصيد وطبقت العقوبات النظامية بحقهم    وعد من البدري لجماهير الاتحاد    بالصور .. الأمير منصور بن سعد يكرم الممرضة التي أسعفت عائلة تعرضت لانقلاب بأدوات بسيطة منها شماغ لإيقاف النزيف    التجارة تضبط منشأة وتخلي موظفيها بعد رصدها جريمة تستر تجاري في مجال استيراد مستلزمات طبية بالرياض    طبيب جلدية غير مرخص يعمل بأحد مستشفيات بريدة ويروج لنفسه في مواقع التواصل    إنهاء تركيب المجموعة الأولى من اللوحات الإرشادية المكانية في الحرم المكي لتسهيل دخول وخروج ضيوف الرحمن    بالصور .. الأمير محمد بن سلمان يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    أسير سعودي سابق لدى الحوثيين يروي تفاصيل سجنه وتعذيبه .. كانوا يضربوه بكل انواع الضرب لأنه سعودي وكان سجنه في قبر تحت الأرض    بالصور ..أول قائدة طيران معاقة في العالم التي تستخدم قدميها في القيادة تصل الرياض    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    سموه خلال الاجتماع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من الجنة المفقودة إلى الصدمة المروعة
نشر في عكاظ يوم 17 - 03 - 2019

يتساءل الجميع منذ صباح (الجمعة) لماذا وقع هذا الاعتداء الإرهابي المروع في بلد كان يعتقد أنه من ضمن أكثر دول العالم أمنا وسلاما؟. هذا البلد الواقع في جنوب المحيط الهادئ، الذي يشيد به المهاجرون المسلمون بوصفه «جنة على الأرض»، يأتي ثانيا بعد آيسلندا في مؤشر السلام العالمي.
لكن في غضون 36 دقيقة فقط، استشهد 53 مسلما في مسجدين في كرايست تشيرش، وهو رقم أكبر من ضحايا جميع حوادث القتل المسجلة العام الماضي. وفي بلد يتجول فيه رجال الشرطة عادة دون سلاح، يجد الآباء صعوبة في شرح تفاصيل ما حدث لأطفالهم، فيما يحاولون هم أنفسهم فهم الحادث. وقال الأب كريس الذي اصطحب أطفاله الثلاثة إلى موقع مسجد لينوود، حيث استشهد 7 اشخاص، إنّ مسلحا واحدا «أوضح أن ليس هناك مكان بعيد جدا» عن مثل هذه الاعتداءات. وتابع أنّه «خط رفيع بين إخبار الأطفال أن هذا هو حقيقة ما حدث وعدم تعريضهم للطبيعة الحقيقية للإنسانية التي يمكن أن تؤدي إلى هذا النوع من الأمور». وعلى مقربة من كريس وأطفاله، حاولت شرطية مدجّجة بالسلاح أن تشرح لطفلتين أنّها تحمل البندقية لحمايتهما، إلا أنّ إحداهما باغتتها قائلة إنّ المسلح استخدم بندقية أيضا لقتل الضحايا.
ونيوزيلندا ليست المكان المثالي، فهناك تقارير عن حوادث عنصرية ومشاعر معادية للمهاجرين تحدث بين الفينة والأخرى، لكنها لا تلفت انتباه وسائل الإعلام لأنها لا تمثل التيار السائد في البلاد. وتوافد أمس أشخاص من مختلف القطاعات في نيوزيلندا إلى الحواجز التي أقامتها الشرطة في محيط المسجدين للتعبير عن احترامهم وإظهار تضامنهم مع المسلمين البالغ عددهم نحو 50 ألفا. وقال لوكي سميث إنّ «هذا ليس شيئا يمكن أن نتوقعه على أراضينا.. الصدمة أكبر وسيلة للتعبير عن الاعتداء».
وفي أحد شوارع كرايست تشيرش الكئيبة، قال جيريمي ميتشيل إنّه «غير واقعي» أن تحدث مذبحة مماثلة في نيوزيلندا. وتابع «نوّد أن نقول إننا لسنا طرفا في تلك المذبحة وإننا لا نؤمن بما يؤمن به منفذها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.