ثوران بركان في جزر الكناري الإسبانية    « التجارة»: استخدام الهوية والسجل المدني في عروض اليوم الوطني مخالف للأنظمة    المملكة ضمن أعلى الدول الرائدة والمبتكرة في مجالي تقديم الخدمات الحكومية والتفاعل مع المواطنين    الشباب يتطلع لإيقاف نزيف النقاط أمام الهلال    ضبط قائد مركبة متهور في الرياض    الحكمي يوضح موقف السعودية بشأن التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا    الأمن والاستقرار والتنمية    هي لنا (دار)..    أمانة عسير.. خطوة بخطوة على ضفاف الغيم ب«كورنيش الضباب»    «الصناعة»: 6 أنواع من الرخص تُحفّز الاستثمار بالثروات المعدنية            ضبط 700 مخالفة ضريبية خلال أسبوع    أسعار العنب المحلي تقفز 21 % في عام    هي لنا دار        تفاقم أزمة الغواصات.. فرنسا تلغي اجتماعاً مجدولاً بين وزير دفاعها ونظيره البريطاني    تظاهرة في واشنطن لأنصار منفذي اقتحام الكابيتول    الجزائر.. دفن بوتفليقة مع أبطال حرب الاستقلال    استهداف آلية لطالبان في جلال    فن إغضاب الحلفاء    عند الشدائد يعود الأمريكان لنادي البيض!                مصادر ل«عكاظ»: مدرب أرجنتيني على طاولة النصر        تتويج سيدات المبارزة    وزير الخارجية يبحث توطيد العلاقة الاقتصادية مع الهند    أمين عسير: اليوم الوطني ذكرى راسخة في نفوسنا    القبض على شخص أطلق النار على آخر    التعليم: رفع نسبة التحصين بين الطلاب إلى 90.5 %    إحالة مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية.. للنيابة        شقيقة حامد الشويكان    صدور 110 آلاف حكم عمالي خلال عامين    فك ارتباط المخالفات المرورية !    «مسار»: اعتماد مؤسسي كامل لمركز التدريب العدلي    برؤية ولي العهد.. «جدة التاريخية» واجهة عالمية للمملكة            مهزلة الحياة!    وداعاً فؤاد عزب!    القصبي والخشاب يفوزان بالجائزة الكبرى في «من سيربح المليون»    لخدمة ذوي الإعاقة.. مسار يربط المطاف بالطابق الأرضي في المسجد الحرام    مناجاة ربي بسكون وزيارة الحبيب بأدب        أبطال يصنعون التنمية        صحة نجران تحصد 5 جوائز في برنامج وازن    أوروبا تستعد لتطعيم أطفالها.. نهاية السنة    «هي بس» هدى الفهد في أول حفلاتها الوطنية    "الحياة الفطرية" تسمح بصيد 4 أنواع من الطيور في المملكة    الجبير يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي لدى المملكة    عن مزج جرعات لقاحات كورونا.. هذا ما تؤكده "الصحة العالمية"    آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأهلي ناديكم فلا تخذلوه
نشر في عكاظ يوم 22 - 08 - 2018

• يمثل لي على الصعيد الشخصي الأمير خالد الفيصل المعلم الذي أبحث من خلال حضوره على كافة الصعد عن زيادة معرفة في «جامعة الحياة».
إن تحدث امنح حديثه من الإصغاء ما يجب أن يفعله التلميذ مع الأستاذ، وإن كتب أبدأ رحلة التركيز مع حروفه المترابطة وجمله الواعية، كيف وهو من علم أجيالا «فن الكلام».
• في أحاديثه للإعلام لا يجد الإعلامي صعوبة في نقل ما يقول للقراء كما هو «حرف/‏ حرف»، أما تلفزيونياً فكل العبارات تؤدي إلى الخطاب الواعي الذي لا يملك أي شخص وهو يسمعه إلا ترديد «الله الله».
(2)
• الواقع يقول إن دورينا هذا الموسم ستصل إثارته إلى الدرجة الأعلى بمقياس التنافس، فمن يعتقد أن الأندية الكبيرة ستسلم من مخالب أندية الوسط فهو واهم، مع إيماني التام أن الهيبة والكاريزما في النهاية ستكون لها سطوتها.
• في الهلال كما في النصر والاتحاد ثمة تفاؤل جماهيري ودعم مميز من العشاق، أقصد الدعم المعنوي، في حين الحال في الأهلي مختلف تماما، بمعنى أن هناك تذمرا وتأزيما ومطالبات مبكرة بطرد فلان وتخوين فلان، وفي هذا كما أرى إحباط للقادمين الجدد، مع أنني لست ضد النقد، ولست ضد العتب، فهذه من البديهيات، لكن لست مع هذه الحرب على كل العاملين في النادي، والتي لم تتوقف من العام «مع الأمير تركي وطارق كيال»، وممتدة مع إدارة ماجد النفيعي، وبذات العبارات، إن لم يكن هذا أمرا محبطا فماذا يمكن أن نسميه؟
• الأهلي يا من تحبونه يعيش مرحلة مختلفة تماما، فيجب التعايش معها كما يجب بدلا من هذا الضرب في الإدارات، فمثلا النفيعي من السهل أن يعلنها مثل تركي وطارق ويقول إلى هنا كافي، فهل تتوقعون أن هناك بديلا؟
• خاطبوا الواقع كما هو، واعملوا وفق ما تعمله كل الجماهير مع أنديتها، ففريقكم ليس ضعيفا لدرجة وصلت ببعضكم اعتباره خارج المنافسة، وحملاتكم عبر «تويتر» وغير «تويتر» المتضرر منها الأهلي ولا غير الأهلي.
• أما حكاية اكتبوا، انتقدوا، اجلدوا فهذه تقال لغيري، أنا أعرف تماما أن مثل هذا الخطاب اليوم سيقود الأهلي إلى مزيد من التأزيم، وثقوا أن النفيعي ومن هم قبل النفيعي رابطي معهم الأهلي الذي أداريه وأتعامل معه وفق مصلحته لا وفق سياسة اجلد وأنت تمثلني وذاك لا يمثلني.
• أمعنوا النظر في ما أقول، فهنا أتحدث عن مصلحة الأهلي بعيدا عن شتم الناس وتطفيشهم دون علم ودراية.
• فرمي التهم سهل لكن الصعب أن تثبتها أو حتى تأتي بنصف دليل يثبت تلك الاتهامات.
• ودي أزيد لكن للأسف صدور الأهلاويين لم تعد «شمالية».
• ومضة:
لراحة بالك، تجاهل السفهاء وسامح إن استطعت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.