المواطنون بنجران بصوت واحد : يوم مجيد وتجسيد واقع صنعه قائد محنك وشعب مخلص    فيصل بن بندر: هنيئاً للقيادة بعطاءات أبناء وبنات الوطن    اقرأ تحشد طاقتها لتغطية الاحتفال باليوم الوطني 88    رؤية سمو رؤية وطن    احتفالات وعروض وأعمال تطوعية في يوم الوطن    نائب وزير الطاقة لشؤون التعدين: رؤية المملكة 2030 أسباب نجاح جهودنا وستدفع النمو في قطاع التعدين إلى الأمام    قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستيًا    اليماني: دحر التنظيمات الإرهابية في اليمن    «فورد» توافق على اتهام «كافانو» في مجلس الشيوخ الأمريكي    النظام الإيراني يستدعي السفراء الأوروبيين بعد هجوم الأحواز    راموس يقود دفاع النصر أمام التعاون.. وفرص العبيد تتضاءل    هيئة الصحفيين ترحب باستضافة اتحاد الإعلام الرياضي للكونغرس الآسيوي للصحافة    بالفيديو والصور.. ولي العهد يزور الشيخ سعد الشثري في منزله بالطائف‎    الوحدة يكتسح الرائد برباعية    خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء «المعسرين» بالطائف    حفلات غنائية وبرامج مباشرة وفعاليات متنوعة في اليوم الوطني    لاصقة للتعامل مع اضطراب ضغط الدم    عروض للخيول العربية في احتفالات النعيرية غداً    مطارات أبوظبي تحتفي باليوم الوطني ال 88 للمملكة    “طلعة وطنية” إحدى فعاليات الترفيه في الباحة تجذب آلاف الزوار للباحة‎    أمانة حفر الباطن تواصل استعداداتها للاحتفال بذكرى اليوم الوطني ال 88 للمملكة    ولي العهد يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    الجمعية السعودية لطب السمنة: 6 توصيات لعلاج السكري جراحياً    مؤشر العمرة: أكثر من 75 ألف تأشيرة ووصول 8801 معتمر    محمد بن سلمان يتبرع ب10 ملايين ريال لميدان الطائف لسباقات الهجن    جدة: حريق ينقل رجلاً وامرأةً إلى المستشفى    10 آلاف شخص يستكشفون "طاقات وطن" بمعرض أرامكو السعودية لليوم الوطني    اتحاد الكرة المصري يؤكد مشاركة الأهلي في السوبر السعودي – المصري.. وهيئة الرياضة تنفي    لأول مرة.. «الشؤون الإسلامية» تطلق فعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال88    وزارة الصحة تطلق حملة للتبرع بالدم بشراكة مجتمعية مع مجموعة د.سليمان الحبيب    مصادر: إلزام المحاكم بقبول الصور الإلكترونية لمستندات البنوك التي مضى عليها 10 سنوات    المقاومة الأحوازية تتبنى الهجوم على العرض العسكري الإيراني    الخدمات الصحية بالطائف..ضمن مسيرة وطن للمجد والعليا    تنبيه من «الأرصاد» لسكان منطقتي مكة وعسير    خادم الحرمين الشريفين يتلقى برقيات تهان من حكام الشارقة وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين بمناسبة اليوم الوطني ال 88 للمملكة    وطني وقفات ومواقف    اليوم الوطنى للمملكة ذكرى 88 عاماً من الرخاء والاستقرار    5 حفلات غنائية في الرياض وجدة والدمام اليوم وغدًا بمناسبة اليوم الوطني    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" : 363 مليون ريال لإعادة تأهيل حملة الدبلومات الصحية    احتفالات ثانوية المملكة بأبها باليوم الوطني    تعرف على آخر إحصاء من وزارة التعليم لنسبة حملة الدكتوراة السعوديين مقابل غير السعوديين    صحة الباحة تعلن معلومات آخر تطورات حادثة إسعاف القنفذة وتخبر بنجاة السيدة الحامل    الشرطة البرازيلية تلقي القبض على أسعد أحمد بركات الممول لحزب الله    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع برنامجا تنفيذيا لعلاج الجرحى اليمنيين    مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية يدشن موسمه الثقافي الجديد    5 طرق للوقاية من الزهايمر أو الحد من شدته    أجهزة الأمن بجدة تضبط شخصا ضرب مواطن خمسيني بعصا على رأسه    شجاعة وغيرة على الوطن وإيمان بالله وعزيمة هكذا تسلح مؤسس المملكة العظيم    شرطة عسير تتمكن من القبض على شخصين سرقا صراف آلي بمحطة وقود    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    مدير عام التعليم بمكة يشارك احتفالات اليوم الوطني بالحجاز مول    STC تدشن أكبر عملية إطلاق لبيع أجهزة شركة أبل الجديدة    خلال حفل يشتمل على المظاهر والفعاليات والمشروعات والإصدارات العلمية والثقافية والمشاركات الإعلامية    الريشة والألوان.. تقاسم رسم اللحظات الوطنية    إماما الحرمين: محاسبة النفس تستشعر مراقبة الخالق    السماح للصائمين بإدخال الأطعمة للمسجد الحرام    أمير مكة يشدد على تطوير المساجد وتحسينها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دور الأب في بناء الأمم والشعوب
نشر في عكاظ يوم 23 - 02 - 2018

للأب دور كبير في تركيبة الأسرة وتكوينها الاجتماعي فهو المؤسس الحقيقي لكيانها، وهو من يدير تلك المؤسسة الصغيرة وهي النواة التي تقوم عليها المجتمعات والأقوام والشعوب والقوميات البشرية المختلفة.
إن وجود الأب في حياة الأطفال والنشء يعني الحماية والرعاية، يعني القدوة والسلطة والتكامل الأسري، فالفطرة البشرية بحاجة إلى أن يشعروا بأن هناك حماية ورعاية وإرشاداً يختلف نوعاً ما عما يجدونه عند الأم، وبأن الأب هو الراعي الأساسي للأسرة، وهو المسؤول عن رعايتهم وحمايتهم، فوجود الأب كمعلم في حياة الطفل، يعتبر من العوامل الضرورية في تربيته وإعداده.
بالرغم من أن الأم هي الأساس في حياة الطفل منذ الولادة، إلا أن دور الأب تبقى أهميته من نوع آخر، وذلك من خلال تقديم الحنان الأبوي، والسهر على حياة الطفل وحمايته من كل أذى، بالتواصل معه والتقرب منه، فينمو الطفل ويكبر على أسس تربوية سليمة، فالأدوار التي يقوم بها كل من الأب والأم مهمة جداً في الإنماء التربوي للطفل، رغم اختلافها.
إن بعض الآباء يظنون أن دور الرجل يقتصر على تأمين السكن والملبس والمصاريف، ويعرفون مفهوم رب الأسرة بأنه ذلك الديكتاتور المتسلط الحازم في كل شيء، لكن هذا خطأ فادح، فمشاركة الأب في تربية الأبناء شيء في غاية الأهمية، لما له من تأثير قوي في شخصية الأبناء، فالأب يستطيع تحقيق التوازن الأسري، من خلال اهتمامه بأبنائه ومصاحبتهم ومعرفة أفكارهم وميولهم وهواياتهم.
ويحاول أن يساعد في حل مشاكلهم، ومعرفة أصدقائهم، ويكون لهم الصديق المخلص الموجود دائماً، حتى لو كان غائباً، تبقى مبادئه وأفكاره راسخة في أذهان الأطفال، كما أن عليه إرشادهم وتقويمهم واستخدام الشدة والحزم، إلى جانب الرفق والتسامح.
فإحساس الأبناء بوجود رادع لهم، يجعلهم على حذر من الوقوع في الخطأ، كما يجب على الأب الاقتراب أكثر من الأبناء، وتمضية الوقت الكافي معهم، وتعويدهم على أسلوب النقاش والحوار، ما يمنحهم الثقة بالنفس، وعليه أن يمنحهم الإحساس بوجود الصدر الحنون الذي يلجؤون إليه عندما يصعب عليهم حل مشاكلهم بأنفسهم.
وبهذا يبعد عنهم مشكلة الضياع. لكن أكثر ما نشهده في مجتمعاتنا، أن الأب أصبح دوره مجرد بنك للتمويل، يكد ويشقى لتوفير لقمة العيش والرفاهية لأبنائه، ويغيب لساعات طويلة عن المنزل، وأصبح كالضيف الذي يحل على البيت ليأكل وينام فقط، لا يعلم بالقرارات التي يتخذها أبناؤه في غيبته، سواء في اختيار الملابس أو الأصدقاء، أو حتى في تحديد مصيرهم التعليمي، أو في ما يرتكبونه من أخطاء.
فمن المسؤول عن تهميش دور الأب؟، هل هي الأم، أو الأبناء؟ أم هو الأب نفسه الذي تنازل عن دوره الحقيقي؟
من المعروف أن مسؤولية تربية الأبناء تقع على الأب والأم على حد سواء، وفي حالة غياب الأب عن الصورة، فهذا يعني أن الأب هو المسؤول عن تهميش دوره في الأسرة، فهو الذي تنازل عن دوره لصالح الأم، وهي مسؤولية، لقوله صلى الله عليه وسلم «كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته»، ومهما تعددت مسؤوليات الأب خارج المنزل، فهذا لا يعفيه من مسؤوليته الأسرية، فدور الأب في تربية الأبناء، لا يقل أهمية عن دور الأم.
فالأب، وكذلك الأم، يجب أن يكونا نموذجاً وقدوة لطفلهما، حتى يكون من السهل على الطفل أن يقلد السلوك الجيد في حياته، بدلاً من تنفيذ نصائح وأوامر لسلوكيات لا يراها، فالأب في نظر أبنائه هو ذلك البطل الذي يقلدونه في كل شيء، في حركاته وتصرفاته، في التواضع والأمانة وفي كل سلوكياته، لأن الطفل يميل إلى اعتبار أن كل تصرفات والده مثالية، من دون أن يشعر الأب بذلك.
لذلك، وجب على الآباء أن يبذلوا جهداً كبيراً في تربية أبنائهم، ويظهروا لهم حبهم وشعورهم بمكانتهم ودورهم الرئيس في حياتهم، وأن يدرك الآباء أن دورهم لا ينتهي عند مرحلة معينة، بل يجب أن يكونوا دائماً موجودين ومنخرطين في حياة أبنائهم.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.